..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الفنان عقيل الزيدي في ضيافة النور

حيدر الاسدي

فنان عراقي ، شق طريقه في خضم تواجد كبير لفناني العراقي ، ولكنه استطاع ان يثبت له بصمه ، تمكن من تقمص عدة ادوار أسندت له بدءا من  مسلسل ( طيور فوق أشرعة الجحيم ) والى شخصيته ودوره في مسلسل (أيوب) أداءه كان منسابا ومسيطرا على أدواته في ايصال رسالة المخرج بتجسيد ما يسند له من دور...انه الفنان المبدع عقيل الزيدي تعالوا معنا نستكشف عالمه الفني؟ 

 حاوره – حيدر الاسدي 


 لنتكلم عن بدايتك الفنية ..وكيف جئت الى الفن ؟


 -
بداياتي عام 1987 في مسرحية ( نبو خذ نصر ) أخراج المبدع محسن العزاوي ثم ترك العمل المسرحي لأكمل دراستي بمدرسة الموسيقى حتى تخرجت عام 1990 والى عام 1998 قدمت لمعهد الفنون الجميلة قسم المسرح لكن لم أقبل لأكتمال العدد وعاودت بالتقديم مرة ثانية وتخلت المعهد قسم المسرح عام 2000 وخلال العام الدراسي قدمت عملين مسرحيين من تأليفي وأيضا ولأول مرة أشترك بعمل تلفزيوني ألا وهو مسلسل أبو جعفر المنصور أخراج المبدع صلاح كرم وتوالت الاعمال ومنها ( طرقات الليل – سعيد  بس بالاسم – مناوي باشا الجزء الأول –وكثير من الاعمال التلفزيونية والمسرحية حتى عام 2003خرجت من العراق مجبراً وسافرت الى سوريا ولاقيت الصعوبات واضطررت للعمل كموسيقي وسافرت من خلال عملي الموسيقي للكثير من الدول العربية وأخرها المغرب ومن ثمه عدة الى سوريا ومن هنا أصر علي بعض الأصدقاء ومن ضمنهم الفنانين سنان العزاوي وسامان العزاوي وحسين عجاج والحوا علي بالعودة الى الدراما وبالفعل رجعت وكان أول عمل لي هو الأختطاف أخراج المخرج السوري سمير حسين وتوالت الإعمال حتى عمل عندما تسرق الاحلام الذي شكل لي حضور داخل الوسط الفني وبالشارع العراقي وبدأت باختيار الشخصيات التي أرى نفسي بها وأستطيع أن أجسدها وجسدت الكثير من الشخصيات وشاركت بالكثير من الأعمال العراقية والمشتركة والعربية ومع الكثير من المخرجين العرب وكان أخرها أعمالي برمضان مسلسل طيور فوق أشرعة الجحيم ومسلسل أيوب على البغدادية ومسلسل حربي وكمر على قناة الرشيد  ولا زلت أبحث عن الجديد والجيد لكي أرتقي بمستواي وأظهر ما هو مدفون بداخلي من حب لمهنتي أولا ولمجتمعي والمتلقي العراقي الذي يستحق كل التعب والتضحية لأنه مجتمع واعي ومثقف ويقدر الفنان العراقي ...

* قدمت عدة إعمال في شهر رمضان السابق ...ايهما كان اقرب لقلبك ولماذا؟


 - لكل عمل نكها خاصة وبكل عمل أضاف لعقيل الزيدي شيء مهم كخبرة وكأداء وكتثقيف فني فكل الاعمال أصدقائي الناقدين اللاذعين وأنا أحترمهم جدا وأخاف منهم في بعض الأوقات ...

اين تجد نفسك في الادوار الكوميدية ام الأدوار التراجيدية ( الحزينة)؟

 -
مثلت الكثير من الأعمال الجادة وحاولت هذا رمضان أن أختبر نفسي بالعمل الكوميدي والحمد لله أعتقد أنني وفقت بشهادة أساتذتي وزملائي وأن شاء الله أنوي أن أكرر هذه التجربة التي استمتعت بها كثيراً وأحاول أن أكون ممثل كوميديا الموقف لا التهريج أو الرقص الغير مبرر أذ يهمني الموقف الكوميدي والقفشة السريعة وسرعة البديهية .... أتمنى ذالك .. وعرابي بالكوميديا الفنان المصري الكوميدي المتألق دائما أحمد حلمي وأحاول أن أصل بتماريني للمستوى أو أحسن ...

* ما سر التحول من ( الموسيقى ) الى ( الدراما)؟

 - لم أتحول ولا أريد أن أتحول فكلاهما يجريان بدمي وأعشقهما عشقي لوطني ولأهلي .. فقد ضافت لي الموسيقى في العمل الدرامي الحس والأيقاع والحفاظ على المونوتون بحيث قمتن بتلوين الحوار ولا يجرني الى تون واحد.



*
كيف تنظر الى مستوى الدراما العراقية ( كتابا ومخرجين وممثلين وإعمالا كاملة)؟

 - أرى مستقبل مشرق ومزدهر وأتوقع للدراما العراقية أن تصل الى المستوى العربي ولدينا كتاب استطاعوا أن يثبتوا للعرب أن الدراما العراقية بخير ومنهم صديقي العزيز حامد المالكي وصباح عطوان وغيرهم الكثيرين من الكتاب المبدعين أما بالنسبة للمثل العراقي فقد أثبت كذلك أنه ممثل عربي يستطيع أن يتميز وينافس الممثلين العرب وبلا تفاخر ممكن أن يصل الى هوليود والمخرجين كذالك أثبتوا بين المخرجين العرب أن المخرج العراقي لو أعطيته فرصه وميزانية يستطيع أن يقدم لك عمل درامي وصورة جميله جدا وخيال أخراجي جميل أما الأعمال العراقية فنستطيع القول وباختصار بدأت تمشي بعد ما كانت تزحف والحمد لله ننتظر أن تجري ما بين باقي الدراما العربية ... على العموم نفتخر بفننا وبفنانينا لأنهم مفخرة للعراق والعراقيين والقادم أفضل ...

ما هو رأيك في مسالة ( الكروبات ) في اختيار الممثلين بالإعمال الدرامية؟

- هنا تكمن بعض المشاكل التي تكون حجر عثرة بطريق التقدم الفني الناضج وبصراحة شديدة أرجوا الانتباه لهذه الظاهرة التي أذا استمرت فأقرأ على الدراما والفن العراقي السلام..

*ماذا عن مستوى طموحك الشخصي ...اين تريد ان تصل مع كل ما قدمت؟

- أنا طموح جدا وأمنيتي أن أكون ممثل على المستوى العربي وأن شاء الله أذا أتقنت اللغة الإنكليزية أطمح أن أصل الى المستوى العالمي وهذا من حقي ومن حق طموحي ...



*
كيف تقيم أداءك كمتابع في عمل ( طيور فوق اشرعة الجحيم) وماذا اضاف لك العمل مع فناني كبار كمحمود ابو العباس وفاطمة الربيعي ؟

-أولا أسعدني أن أشارك البطولة مع عمالقة الفن العراقي ومنهم الاستاذ محمود ابو العباس والقديرة فاطمة الربيعي والقدير محسن العزاوي والمتألق محمد هاشم والمبدع مهند هادي والمتألقة صبا أبراهيم والحنونه وفاء حسين وكثيرين من المبدعين والمتألقين أما كأداء لي بالمسلسل فأنا لا أقيم نفسي بالكثير من الأعمال ولكن اكون مستمع جديد للنقد ولا أهتم بالمديح بقدر ما يهمني الملاحظات والأراء ولكن أسعدني ما سمعت من رأي زملائي وزميلاتي والحمد لله فقد تميز دوري بمسلسل طيور بشهادتهم وهذه الشهادة أعتز بها وأعتبرها دافع لي لتقديم الأفضل لأستمر بسماع التقييم الجيد لي.


 وماذا عن دورك في مسلسل ( ايوب )؟

- أعتبر مسلسل أيوب تجربة جميلة...!


*  حدثنا عن مسلسل ابو جعفر المنصور ومسالة قدرتك على العزف على عدة الات موسيقية ؟


-
مسلسل أبو جعفر المنصور كانت أول بداياتي التلفزيونية وأول تجربة درامية لي ..أما بالنسبة للعزف على عدة ألات فهذه موهبة أولا وثانيا أنا مختص بعزف على ألة البيانو وأحببت أن اتعلم العزف على ألة العود وبعض الآلات الأخرى فكانت موهبة واحتراف.



 ماذا تقول عن عروض ( المسرح التجاري) ؟ وكيف تقيم واقع المسرح العراقي؟

- ألان متدني جدا وقد يكون لا مسرح فالإعمال المسرحية التي تقدم الأن لا ترتقي بالمستوى الفني والوعي والأدراك الأجتماعي للمجتمع والفنان العراقي ... مجرد بعض من النكات رتبت كي تكون مسرحية تجارية وبالفعل أستطيع أن أطلق على الأعمال المسرحية الكوميدية الأن أعمال تجارية همها الأول كسب المادة قبل كل شيء مع أحترامي لزملائي الفنانين يحزنني وقوفهم على خشبة مسارح مثل هكذا أعمال.

* ما هو جديدك وماذا تقول لجمهورك في كلمة أخيرة ؟

- لا جديد  ألان كممثل لكن أنا ألان بصدد كتابة نص درامي وأن شاء الله يظهر بالمستوى الراقي للمجتمع العراقي ويعالج وينوه عن بعض السلبيات الموجودة  داخل المجتمع العراقي أتمنى أن أجد جهة منفذه  للعمل ولدي كذلك عدة  أفكار لنصوص قيد التنفيذ لكن أتمنى أن تجد النور مستقبلاً.

حيدر الاسدي


التعليقات




5000