.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لآليء الجواهري على لسان حمزة البدري (( الحلقة الثامنة )) و (( الحلقة التاسعة ))

ماجد الكعبي

لآليء الجواهري على لسان حمزة البدري

 (( الحلقة الثامنة ))

حاوره ... ماجد الكعبي

يا حمزة البدري أي نسيج من القهر ننسج ..؟ وأي حَبكٍ من الآهات والونات نحبك ..؟ والى متى نبقى في بيداء الصبر نصبر ..؟ فهل نحن جلاميد من الصخر ..؟  أم مرتع للعذاب والضجر ..؟ فماذا نفعل وما العمل ..؟ وقد انطفأت أمامنا شموع الأمل .. أنهرب ..؟ أنهادن ونساوم ..؟ أم ننتحر ..؟ أم نستسلم للمقادير الحمقاء وللظروف الرعناء ..؟ أم نختلق ونتحايل على أنفسنا باقتناص سويعات نصرمها بالحديث والتحدث عن الشعر والجواهري ..؟ لعل فيها نفحات تريح أرواحنا وتقشع ضباب الآلام عنا , وقد يكون هذا هو الخيار الأفضل ..فهل مزاجك الشخصي يا أخي يا أبا سامر يسمح لك بالإجابة عن أسئلتي التي أمل أن لا أثقل عليك بها وأنت الرجل المريض المشلول المتعب..؟  فاعذرني فانا الأخر مثلك ترسانة للمزعجات والآهات والمنغصات والتوجعات .. فماذا نصنع يا صديقي ..؟ وبأي الطرق نريح ونستريح ..؟ فالأفضل والأحسن لنا أن نرحل إلى عالم لا يشبه عالمنا .. والى دنيا غير دنيانا المليئة بالمتناقضات والقاذورات وبكل ما هو نتن ومزعج ومقرف ,  فدعنا من الهموم والسموم والغيوم ولنفتح أبوابنا لشعر أبي فرات وهو بكل تأكيد غذاء دسم لأمعائنا الخاوية , وارتواء لعطشنا الذي لا تطفئه سوى أشعار المرحوم الراحل الجواهري فلنبدأ :

هل ترتضي حكم الزمان  ..؟

قد نطقنا حتى رُمينا بهجرٍ

                 وسكتنا حتى اتهمنا بعيٍ

ورضينا حكم الزمان وما

             كان احتكام الزمان بالمرضي

ما هو موقفك من الواشي والمرائي ..؟

إن سعى الواشي يريك الغي رشدا

           لا تكن أهلا , وصن للود عهدا

 حاشا لله بقايا ذمةٍ منك

                   أن تثبت بي خصما ألدا

أنا إن بلغت عنكم ريبة

                قلت شكرا لهم منى وحمدا

  ما هي انطباعاتك عن الحب  ..؟

أنستُ في غربتي حباً يبدلني

             بالأهلِ أهلٌ , وبالجيرانِ جيرانا

 الروحُ جارت علينا في محبتكم

                وطالما أشفتِ الأرواحُ أبدانا

والحبُ ارخصُ من أقدارنا بكم

               لو لا هوانا بنا ما كان أغلانا

نعمتم وشقينا في الهيام بكم

               شتانَ ما بين عقباكم وعقبانا  

ما ذا تقول عن الهوى والجمال   ..؟

أمواجَ خدكِ والتوقدِ ضدها

             ومذاب خمرك واللهيب نقيضه

طول الجمال وعرضه لك والهوى

                وقف عليك طويله وعريضه

وقعٌ كما تهوى على وتر الهوى

           فلانت ( معبد ) لحنه وغريضه

أما الغرامُ بكم فانَ قصيدَهُ

             وقفٌ عليكم بحرهِ وعروضهِ 

  ماذا تقول عن نواميس الحب   ..؟

أين الذينَ أماتَ الحبُ أنفسهم

            حتى قضوا فيه عشاقا كزهادِ

الضاربينَ خيامَ الحبِ طاهرةً

             والداعميها من التقوى بأوتادِ

والمطربينَ لشكوى الحبِ معلنةً

            مستبدلينَ بها عن جسِ أعوادِ

مواظبينَ على الآدابِ ما انتقدوا

                   لحبهم غير أكفاء وأندادِ

  تسلكات المنافق بماذا تشير لك   ..؟

أأنا الذي اتخذَ البلادَ شعارَه

                أم همُ قد لبسوا ثيابَ نفاقِ

في كل يومٍ في رداءٍ وفق ما

               تقتضي بذلك عملةُ الأوراقِ

وأنا وأخلاقي كما علمَ الورى

            أم هم وفيهم سوءةُ الأخلاقِ 

الجليس المونس بماذا تقيمه   ..؟

لا عيبَ فيه سوى إسرافهِ كرماً

               يوم النوال ولولا ذاك لم يُعدِ

 وفي الرضا مسرحٌ للقول منفسحٌ

              كل القصائدِ فيه درةِ السحبِ

انسُ الجليسِ وان نابتهُ نائبةٌ

     كأنهُ – وهو دامي القلب – في طربِ

  ما هو شعورك إزاء الشعر   ..؟

قد قرأتُ الشعر في القرآنِ

                   من عهدِ التصابي

 لستُ ادري غير أني

                كان حب الشعر دأبي

كاد يلهيني حتى

                 عن طعامي وشرابي

أنا يا شعرُ وإياك

                    سواء في العذاب

أنا مما بك أبكيكَ

                     وتبكيني لما بي

إن يكن للمرء اجرٌ

                فهو لي يوم الحسابِ  

ما رأيك بالوفاق   ..؟

وخذي الوفاق فإنما

                 عقبى الخلاف إلى تَبابِ

ما هو توقعك لمستقبل العراق   ..؟

لا بدَ أن يأتيَ الزمانُ

                   على بلادي بانقلابِ

ويرى الذينَ توطنوا

                   أن الغنيمةَ في الإيابِ

ماذا يقول المالئو

               الاكراش من هذي النِهابِ

إن دال تصريف الزمانِ

                   وآن تصفيةُ الحسابِ

جاؤوا لنا صفرَ العبابِ

                 وقد مضوا بجر العيابِ

ما هي دعوتك للخاملين والمتقاعسين   ..؟

جدوا فأن الدهر جدا

                وتراكضوا شِيبا ومُردا

وتحاشدوا خير التسابق للعلى

                         ما كان حشدا

 صولوا بعزمٍ ليسَ يصداُ

                  حده والسيف يصدا

لا تقعدوا عن شحنها

                  همما تئدُ الدهر أدا

أو لستموا خير المواطن

                   موطنا   واعز جلدا

علام تتأسف وتتألم    ..؟

ويلي لكفٍ لم تَجد

               عضدا تصول به وزندا

ويلي لمن كانت لهم

                   أيامهم خصما ألدا

من أين داروا واجهوا

                   نكباتها سودا وبردا

لا تأسفن وطني وكن

                   ثبتا على الأيام صلدا

إلى هنا انتابَ صديقي البدري التعب الممض , لان الكلمات لا تخرج من فمه إنما من غليان قلبه الذي أثقلته ومزقته الآلام والهموم .. وإنني استجبت لرجاءه  بالتوقف لهذا الحد من الضخ الشعري وله العذر ومني الاعتذار , فالرجل وأنا اعرف الناس به إذا شعر بالتعب خرس لسانه وتسرب النعاس إلى عيونه فكيف أثقل عليه وهذه حالته وعاهدني بان ستكون الحلقة التاسعة أكثر ثراء وغنى ,  وطلب مني أن تكون أسئلتي أكثر إحراجا وفاعلية ,  والرجل مهيأ وتحت الطلب ..

لآليء الجواهري على لسان حمزة البدري

(( الحلقة التاسعة  ))

لا نمتلك أية بضاعة , وليس عندنا أية سلوى , ولا شغل يشغلنا سوى الحديث والتحدث عن شخصية الجواهري العملاقة ,  وتراثه الشعري الأثيل .. فقد امتلكنا هذا الرجل العملاق , وكلما تترادف الأيام ,  وتتضاعف الحلقات نجد أنفسنا أنا وصديقي البدري وكأننا لم ولن  نبدأ .. فأي سحر يسحرنا ..؟ وأية مغناطيسية تجذبنا ..؟ وكيف لا ولم العجب , فعندما نتناغم مع نغمات الشعر الجواهري ننسى عذاباتنا وننسلخ عن كل العوالم ونظل أسرى في واحة الجواهري الغناء .

فصديقي وأخي حمزة البدري عندما افتح أمامه باب السؤال والتساؤل عن كل قضية يرتكز وباقتدار بايجابياته الساحرة بسحر شعر أبي فرات العذب ,  والذي يجدد نشاطنا ويشحن ذاكرتنا, وها أنا افتتح الحلقة التاسعة بهذا الاندفاع والشغف بطرح الأسئلة وارتوي ويرتوي كل قارئ ومتابع بما يطرحه أخي الأديب  حمزة البدري بأجوبته المنتقاة بدقة وعناية تثير الدهشة والإعجاب ,  والآن أزف له هذه الباقة من الأسئلة وسأسمع ما يقوله وستقرأون ما قاله لي ولنبدأ الرحلة :

  

هل في الحب منغصات وعذابات مزعجة  ..؟

أنا مذ همتُ فيكم كان دأبي

             إن ما ترتضونهُ يحمله قلبي

أن تزيدوا الجوى فأهلا

               وإلا حسبكم ما لقيت منكم وحسبي

وبحبي من الأحبة ظلما

               أن يُعد الغلو في الحب ديني

يعلمُ الناسُ ما أكابدُ منكم

               في سبيلِ الهوى ويعلمُ ربي

هل تعترف بالإساءة , وهل تعتذر عنها  ..؟

وما أنا إلا مسيءٌ اقر

           وما أنتَ إلا كريمٌ عذر

فلا تجزعنَ , نِعمَ عقبى الفتى

             تحمل ما لم يَطق فاصطبر

  هل تبهجك المناظر الخلابة  ..؟

يا خليلي : أجيلا نظرا

            تريا الآفاقَ كحلُ النظرِ

يا أصيلاً هاجت الذكرى به

             نسمةٌ آنست نسيمَ السحرِ

وبساطَ الورد ممدودٌ على

             هذه الأقطارِ مد البصرِ

ونهارٌ مشمسٌ تقطعهُ

              بالأحاديثِ كليلٍ مقمرِ

لطفكَ اللهم ما أعظمه

               أفهذا كله للبشرِ

هل أنت متفاؤل أم متشائم  في هذه  الحياة  ..؟

خليليَ ما أدنى الممات إلى الفتى

           واقربَ حبل العمر أن يتقطعا

ولم تطلع الأقمارُ إلا لتختفي

          ولا عقرب الساعات إلا ليلسعا

فان لم يكن إلا نهارٌ وليلةٌ

             فما أجدرَ الإنسان أن يتمتعا

ولما أبت أيامنا غيرَ فرقة

             ولم تبقِ في قوس التصبر منزعا

نوينا فازمعنا رحيلا ومالتوت

              بنا نوب الزمان إلا لتُزمِعا 

  ما ذا تقول عن الشوق والهوى  ..؟

ما شوقُ أهلِ الشوقِ في عرفِ الهوى

                       نُكرٌ فقد خلقوا ليشتاقوا

ماذا أذمُ من الهوى وبفضلهِ

                   قد رقَ لي طبع وصحَ مذاقُ

ما هو سر الحياة  ..؟

سرُ الحياةِ نجاحُ آمالِ الفتى

              أما الممات فسرهُ الإخفاقُ

  ما هو الذي لا تتحمله في الحب والهوى   ..؟

هينٌ كل ما أُلاقيهِ منكم

           في الهوى غير ذلتي وخضوعي

أيهما أفضل الشعر أم  النعيم  ..؟

ذهبَ الناسُ من الدنيا بملكٍ ونعيمِ

               وذهبنا نحنُ بالأشعارِ والذوقِ السليمِ

  هل الشجاعة بالأقوال أم بالأفعال   ..؟

وهل تُجدي الشجاعةُ في كلامٍ

               جباناً عن مقارعةِ الرجالِ

نظمتُ فلم يُفد شيئاً  نظامي

               وقُلتُ فلم يَجد أثراً مقالي

هل الصراحة منتعشة عندنا    ..؟

إلى اليومِ في بغدادَ خنقُ صراحةٍ

                  وتعذيبُ ألافٍ لأجل أَحادِ

ما هي مسيرتك في الحياة    ..؟

إلى المٍ وعن المٍ مسيري

            فما ادري غُدوي من رواحي

وما اختارُ ناحيةً لأني

            رماني الدهرُ من كلِ النواحي

وملءُ القلبِ إذ حبست لساني

               ظروفٌ مغرماتٌ باجتياحي

ما ذا تقول عن أدعياء الدين    ..؟

وان يُغضب الغاوين فضحُ معاشرٍ

                هم اليوم فيه قادةٌ وهداةُ

فما كان هذا الدين لولا ادعاؤهمُ

             لتمتاز في أحكامهِ الطبقاتُ

على باب ( شيخ المسلمين ) تكدست

                   جياعٌ علتهمُ ذلةٌ وعراةُ

هم القومُ أحياءٌ تقولُ كأنهم

                   على بابهِ ( شيخ المسلمين ) مواتُ 

  ما ذا تعني لك ثورة الشباب    ..؟

ثارَ الشبابُ ومن مثلُ الشبابِ إذا

                  ريعَ الحمى وشواظ الغيرة اختذما

يأبى دم العربي في عروقهم

                أن يصبح العربي الحرَ مهتضما

افدي الذين إذا ما أزمةٌ أزمت

                في الشرق حزنا عليها فصروا اللمما

لا يأبهون بإرهابٍ إذا احتدموا

             ولا بمصرعهم إن شعبهم سلما

المتحكمون الجبابرة بماذا تدينهم وتقرعهم    ..؟

ساحةَ السجنِ الفظيع تَجد به

             ما يستثيرُ اللومَ والتقريعا

 إن الذينَ على حسابِ سواهمُ

                 حلبوا ملذات الحياةِ ضروعا

رفعوا القصور على كواهل شعبهم

             وتجاهلوا حقا له مشروعا

ساسوا الرعيةَ بالغرورِ سياسةً

               لا يرتضيها من يسوس قطيعا

حتى إذا ما الشعبُ حركَ باعهُ

               فإذا همُ أدنى واقصرُ بوعا

بماذا تناشد حبيبة العمر    ..؟

ابسمي لي تبسم حياتي وان

              كانت حياة مليئة بالشجون

 أنصفيني تكفري عن ذنوب

              الناس طرا فأنهم ظلموني

اعطفي ساعةً على شاعرٍ حرٍ

              رقيقٍ يعيشُ عيشَ السجينِ

أخذتني الهمومُ إلا قليلاً

                أدركيني ومن يديها خذيني

ما أمتعنا وأسعدنا بهذه الفترة الوجيزة التي انتعشنا بها باستظهار قصائد الجواهري المليحة البديعة ,  وان مسلسل الحلقات سوف يستمر مع صديقي البدري  ما دمنا شغوفين بالانتهال من هذا المنهل العذب والى اللقاء في الحلقة العاشرة إذا عطف الله علينا باستمرارنا في الحياة .

ماجد الكعبي


التعليقات

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 10/11/2011 08:33:17
الأخ الكريم المكرم عباس طريم المحترم
من رحاب قلبي الذي يدخر لكم آيات المحبة الناطقة والمودة الصادقة .. ومن مشاعري التي تشعر بطيب نفسيتكم وسمو أخلاقكم أصوغ إليكم الأماني الجذابة والتهاني الخلابة بمناسبة اشراقة عيد الأضحى المبارك السعيد والذي هو تتفتح فيه القلوب للمحبة والاخاء والصداقة الصادقة والعلاقة الطيبة وانك تمتلك الحصة الأكبر والأوفر من هذه القيم الإسلامية التي التزمت وما تزال تلتزم بها بكل مصداقية وصدق وتفاعل خلاق فأنت الإنسان المتوج بالقيم والمحاط بالفضائل والمكارم وهذا ليس بكبير ولا كثير عليك . واسلم لأخيك المخلص ماجد الكعبي أدامكم الله وحفظكم وكل عام وانتم بخير والسلام عليكم ورحمة منه وبركاته .
اخوك الدائم
ماجد الكعبي

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 10/11/2011 03:25:53
الصحفي الرائع ماجد الكعبي .
نبارك لكم حلول ايام العيد السعيد اعاده الله عليكم بالخير واليسر والمحبة.والف عام وانت بخير .
تحية لك ولضيفك الاديب الرائع ..

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 08/11/2011 08:51:05
أخي العزيز فراس حمودي الوردة
روعة الحياة في العشق والجمال الذي يمدنا بزخم هائل من المشاعر التي تتفجر انشدادا لكل ما هو رائع ورائق وجميل فزنابق الهيام والغرام تتفتح في ربوع القلوب التي تغني وتعزف سيمفونيات الغرام والمحبة . فكأني بك تقول : حبيبتي انك عندي عيدُ العيدِ , وأنت رونق وبهجة كل الأعيادِ التي تحلق بي إلى سماوات الانشراح والارتياح , لان أطيافك تزيد العيد مباهجا وانفتاحا وسرورا وحبورا . المخلص ماجد الكعبي


الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 08/11/2011 04:43:58
ماجد الكعبي

------------- ///// لك ولضيفك الكريم الرقي والابداع ايها الكعبي دمت سالما
كل عام والجميع بالف خير بمناسبة حلول عيد الاضحى المبارك

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي سفير النوايا الحسنة




5000