.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


النجف أربعينات القرن العشرين وخمسيناته / الجزء الاولى

أ. د. عبد الإله الصائغ

ملاحظة من ادارة الموقع:

نظرا لطول المادة ولظروف فنية خاصة بتقنيات الادمن فاننا نلتمس الكاتب والقاريء عذرا عن نشر الموضوع على جزيئين ولكي تعم الفائدة لجميع القراء الكرام، ونحن اليوم ننشر الجزء الاول منه على ان ننشر الجزء الثاني في الغد ان شاء الله ... معذرة من الكاتب الكبير البروفيسور عبد الاله الصائغ....

 النجف أربعينات القرن العشرين وخمسيناته /  الحلقة الاولى 

عبد الاله الصائغ

الى الصديق الأستاذ محمد جابر الشلال الجبوري امتنانا ووفاء  

  

الشيخ محمد جابر الشلال الجبوري يقدم الصائغ للمرة الاولى الى الجالية العراقية بواشنطن وفرجينية والصائغ يلقي محاضرة النجف الأشرف اربعينات القرن العشرين وخمسيناته   1940/ 1960

جانب يبين  من  اصغى الى  محاضرةالصائغ في النجف خلال عقدي الاربعينات والخمسينات ! ولاحظت ثلاثة دوال مهمة هي ان جمهور النساء الحاضر نصف جمهور الجالية العراقية والدال الثاني هو الوجود النوعي والثالث  ثمة شخصيات  فلسطينية وجزائرية واردنية كانت ضمن الحضور

  

الروضة الحيدرية تضم رفات الامام علي  بن ابي طالب كرم الله وجهه  وكبار الائمة الموالين رضوان الله عنهم ومرقد النبيين هودوصالح عليهما السلام في النجف وثمة توريخ يقول بان النجف ضمت مرقدي النبيين آدم ونوح عليهما السلام

  

سور لحماية الزائرين في خان النص  ( المنتصف )  وهو خان جاهلي ثم سور النجف القديم  ببابه الكبير الذي يخرج منه الذاهب الى خان عطية ابو كَلل او المسافر الى الكوفة  ثم خان الحاج عطية ابو كلل مقر الحاكم الانجليزي ويظهر اجتماع بين ممثلين  عن اهالي النجف وممثلين عن الحاكم الانجليزي 

  

    

اربع  فلذات من بقايا سور النجف القديم وكان السور في الاربعينات والخمسينات محتفظا بسيمائه لكن توسع المدينة والاستفادة من احجاره في البناء او الردم ضعضع كبرياءه   ومن بعدها أجهز نظام صدام حسين بآلته العمياء على ما تبقى منه !

  

         

جبل الحويش الترابي الطبيعي الغابر في النجف كان شاهدا  على  بسالة النجفيين في صد المحتل العثماني  فالانجليزي  ومؤلم جدا ان تكسوه بلدية النجف حجرا بحيث اختفت ملامحه الاولى وكان الجدير بالبلدية بناء صرح اصطناعي جديد  جنب الجبل او في منطقة تختارها  وترك الصرح الترابي الحويشي الى مروءة  التاريخ !  ثم صورة نموذجية لشناشيل   النجف مطالع القرن العشرين وقد اشتهرت محلات النجف  الاربع بهذا الزي التراثي  الراقي  واعني  محلات الحويش والبراق والعمارة  والمشراق ! ومحزن ان يكون ذوق ابناء النجف اليوم قد تجاوز هذا الفن الرفيع ! ونصب ثورة العشرين مدخل النجف بلغنا انه في محنة  بعد 2003 ( ! )

              

الربل او الحنطور يجره حصانان   ثم عربة الترام ( الكَاري ) تسير على سكة حديد ويجر العربة حصانان

  

  

       

ابن بطوطة. محمد بن عبد الله بن محمد الطنجي ت 1377م 779هـ  ه رحالة مؤرخ وقاض  وفقيه أمازيغي ( بربري )

دخل النجف الأشرف سنة  727هــ  على ظهر بعير                                       

  

           

الشيخ محمّد بن الحسن الطوسي 385ه ! هجم عليه الغوغاء في بغداد واحرقوا  مدرسته بكامل مؤسساتها ولم يغفلوا عن احراق المنصة التي كان يطل منها على طلبته خلال المحاضرة  فالتجأ وطلبته وزملاؤها الى النجف وفي النجف اليوم جامع

جامع شاسع مهيب باسمه ! الشيخ خزعل بن جابر بن يوسف  الكعبي حاكم المحمرة والأحواز في عربستان العراق  وأخر امرائها  اغتيل  عام 1936 في سجنه الايراني بالسم  ! كان رفيقا بالنجف تبرع لها بخزائن امارته اوقات الحصار ! وجزاؤه ان اللجنة المكلفة  باختيار ملك للعراق وكان اسمه مطروحا كملك لمؤهلاته القيادية سنة 1991 فجر الحرس الجمهوري الذي استباح النجف قبره بالديناميت . السيد جمال الدين الحسيني ( الأفغاني ) زار النجف واقام فيها ودرَّس في الحوزة اللغتين الانجليزية والفرنسية وناله تشويه كامل من السلفيين ومازال ! الدكتور محمد فاضل الجمالي رئيس وزراء العراق الأسبق دعا الى ردم الفجوة بين الدرس الحوزوي والعلمي وجرت محاولة لاغتياله في نادي الموظفين في النجف والاستاذ صالح جبر رئيس وزراء العراق الاسبق دعا الى اعتبار النجف خطا احمر وحذر من تجاوزه فكان نوري السعيد يكيد له دون هوداة ومات بالسكتة وهو يتشاجر في البرلمان مع نوري السعيد حول جامعة الكوفة المقترحة ! وقد تخلى الغيارى بعد موته عن حماية عائلته من الفاقة حتى اضطرت ابنته الى اشهار فقرها فوضعت لهاجمهورية احمد حسن البكر تقاعدا مهينا. !

  

فاضل ( الدليمي ) الرادود ثم ابو حس الذهب عبد الرضا   الرادود ثم احمد الصافي النجفي  ثم حسين قسام النجفي

  

  

الشاعر عبد الامير الحصيري( زميل الصائغ في متوسطة الخورنق ) و ملا  عبد المحمد والحاج صادق القندرچـي  وسفير النوايا الحسنة صاحب الحكيم ( زميلي في متوسطة الخورنق ) جمعتنا  النجفية وفرقتنا الهموم

 

          

محمد مهدي الجواهري والسيد الدكتور مصطفى جمال الدين  ابن كَرمة بني سعيد  الذي افتخر بنجفيته المكتسبة !  والشيخ الشاعر  والفقيه عبد الغني الخضري مدير جمعية ومدرسة التحرير ثم الدكتور الفنان عباس    الترجمان  والسيد عدنان البكاء العميد المخضرم السابق لكلية الفقه والشيخ الشاعر الباحث البروف دكتور محمد حسين الصغير استاذ جامعة الكوفة الاول والمؤرخ والباحث البروف  الدكتور حسن الحكيم رئيس جامعة الكوفة السابق والشيخ الشاعر المجدد محمد صادق القاموسي  والشاعر المجدد والمربي الشيخ الدكتور صالح الظالمي والبروف  الدكتور مهدي  البستاني عميد كلية الفقه الاسبق 

                      

  أئمة كبار ومناضلون اشداء الشهيد  الحاج نجم البقال الدليمي قائد كوكبة اغتيال الفيلد مارشال والشهيد الحاج كاظم صبي رفيق البقال والامام الباسل الذي قاد العراقيين وقاتل الانجليز بنفسه في معركة الشعيبة السيد محمد سعيد الحبوبي الأمام سيد ابو الحسن الموسوي ايراني الجنسية بيد ان غيرته على العراقيين جعلته يفتي بتحريم الانتخابات وتسنم الحقائب الوزارية تحت هيمنة المحتل الانجليزي !  الإمام  شيخ محمد الحسين كاشف الغطاء قام بجولات مكوكية لدعم عروبة فلسطين من جهة وتعزيز حق العراق في الاستقلال الواقعي وليس الشكلي  ومن خلال مؤلفاته وخطاباته وقصائده التحريضية ! الأمام  مكفوف البصرالشيخ عبد المحسن الكاظمي ( ابو الدكتورة رباب الكاظمي ) فرضت عليه الاقامة الجبرية في مصر ورغم الغربة والعمى والفاقة فقد حرض العراقيين ضد المحتل وعملائه !

  

الكابتن مارشال اصبح حاكم النجف في 18 فبروري شباط 1918 واغتيل في 19 مارج آذار 1918 وكان ينوي السفر

الى بلاده  بريطانيا في جون حزيران 1918 ليتزوج من حبيبته  ! .

     

الزعيم والشاعر علي الشرقي الزعيم الوزير الزعيم  والاديب سعد صالح جريو ورائد القصة والصحافة العراقية  جعفر الخليلي والوزير المحسن الحاج عبد المحسن شلاش و الامام التنويري الشيخ  عبد الكريم الجزائري  ورائد الصحافة يوسف رجيب - ابو بيان - ورائد الشعر الشعبي الحاج زاير عنجورة الطفيلي ابن بورسيبا الذي يسمي نفسه زاير النجفي قال جاك بيرك  فيه حاجي زاير شكسبير العراق  ثم رسالة بخط نجل يوسف رجيب   

قادة قوميون نجفيون ربطتهم بالتيارين الاسلامي والماركسي علاقات طيبة وهم المحامي الوزير احمد الحبوبي قومي ناصري والاستاذ محسن البهادلي قومي مستقل الدكتور عبد الاله النصراوي زعيم في حركة القوميين العرب ومن ثم زعيم الحركة الاشتراكية العربية  الاستاذ امير الحلو قيادي قومي وكاتب مقروء  وهو رفيق النصراوي وصديقه .

        

المناضلة ثمينة ناجي ارملة الشهيد حسين الرضي ( سلام عادل ) مع يتيمي الشهيد والسيد احمد الرضي والد الشهيد حسين بين والدة الشهيد وضرتها

  

       

دوحة العطاء الشيخ محمد الشبيبي وولده المربي والشاعر علي محمد الشبيبي والشهيد حسين محمد الشبيبي - صارم -  

  

                          الشهيد الشاعر  حسن عوينة                      الشهيد حسين بن الشيخ محمد الشبيبي والشهيد فهد في زنزانة واحدة          

****************************************************************************

          

قاص متميز ومرب متمرس موسى كريدي/  السيد الاديب الشاعر المربي الاعلامي هاشم الطالقاني موته خسارة كبيرة/    الشيخ الشاعر الخطيب الزعيم محمد علي اليعقوبي  قال غب انتفاضة العراقيين ضد الانجليز : ياضربةَ اللهِ بأعدائه - كوني عليهم ضربة قاضية  /المعلم المربي ملا سلمان الدلال اب لمناضليين ومناضلات ومربين معا نجفيين  / الفنان المربي المحامي التقدمي هادي مواشي  كرمته جامعة الكوفة في عهد رئيسها السابق  البروف الدكتور عبد الرزاق العيسى جزاه الله خيرا   

                    

المؤرخ والموسوعي حميد محمد علي المطبعي والباحث  الشاعر رزاق ابراهيم حسن والفنان المطرب ياس الخضر نجل  عميد المنبر السيد خضر القزويني ثم الشاعر والرادود وصاحب زورخانة تحت القولة عبد الامير المرشد ثم بائع الريحة الفتى العصامي الشاعر المجدد والباحث الثبت  المغفور له  البروف الدكتور محمود البستاني 

بين حنايا جامعة الكوفة ( ارشيف الدكتور عباس كاظم السلامي ) الواقفون من اليمين - عبد الهادي الفرطوسي - شلال عنوز- الروائي الراحل مكي زبيبة - عباس السلامي - رئيس الجامعة وكالة  الدكتور مالك الدليمي -   رئيس  نادي جامعة الكوفة  الثقافي الاجتماعي الدكتور  عبد الاله  الصائغ  - الشاعر فضل خلف- العلوية الموسوي - الدكتورة سلام سميسم - الجالسون- ضيف من بغداد - صباح عنوز - مهدي هادي شعلان - علي العبودي - عبود الجابري محيي الدين الجابري قاصة من النجف  (1990

     

       

خان الشيلان في شارع الخورنق من الخارج ومن الداخل مع اسرى انجليز وهنود في خان الشيلان وقد زاره عبد الاله الصائغ مع مصور سنة 1976  وكان مهملا  اهمالا  كيديا من السلطة وقد شاهد الصائغ بنفسه مذكرات بعض الاسرى على حائط  الغرفة التي اعتقلوا فيها في الطابق الثاني ولا يعرف مصير هذه الكتابات وقد اخبرني المرحوم حسن الكركجي صاحب صيدلية الامام المقابلة للشيلان انه اصطحب الدكتور علي الوردي الى غرفة سجن الاسرى الانجليز وصور بنفسه تلك الكتابات والخربشات ! ويقول ارنولد ولسن ص 138 ولقد تجمع في النجف على بعد بضعة اميال من الكوفة ما يقرب من مئة وسبعين اسير حرب كان منهم حوالي الثمانين من كتيبة مانشستر وكانت اخبارهم قد وردتنا 24 تموز من ابن عم صاحب السمو اغا خان ( واغا خان قد عين ممثلا للادارة المدنية في النجف منذ كانون اول 1917 من قبل المندوب الانجليزي وبهذه الصفة استطاع ان يؤدي لنا اجل الخدمات واكثرها تعبيرا عن الوفاء فقد بقي يشغل منصبه في النجف رغم تهديات اعدائه النجفيين وقدح اصدقائه من النجفيين ) اذ اخبرنا ان الاسرى عاملتهم العشائر النجفية معاملة خشنة حيث اجبرتهم على السير مشيا على الاقدام وهم عراة حفاة تقريبا وجمعوا اخيرا في النجف حيث كان حميدخان لايدخر وسعا في تأمين راحتهم .. ومما يدل على انهم يعاملون معاملة حسنة ما لوحظ على الاسرى من مظهر صحي يدل على التغذية الجيدة حينما اطلق سراحهم ولم يمت في الاسر سوى شخص واحد  . 2

وخط بالقاشان لجامع  الطوسي ومسجد الهندي وهما من  اقدم مساجد النجف وجوامعها

*********************************************

 

 

 

أ. د. عبد الإله الصائغ


التعليقات

الاسم: ليث الدعمي
التاريخ: 20/04/2012 22:57:15
حقيقه عندما رئيت هذه الصور التي شدتني الى الماضي عرفت اننا النجفيون والعراقيون مناضلون في كل مجالات الحيات فبارك الله تهالى بك

الاسم: عبد الاله الصائغ
التاريخ: 01/11/2011 02:08:56
ولدي فروسي
قبلات على قلبك المعافى
اشكرك ياحبيب

الاسم: عبد الاله الصائغ
التاريخ: 01/11/2011 02:07:53
حضرة ابن العم السيد الدكتور علاء الجوادي المحترم تحياتي
شكرا لتعليقك الحميم الى جانبي الشاعر الاستاذ عمر الحديثي وهو يسلم عليك كثيرا كما يسلم على الدكتور صباح الموسوي وانا اضم تحيتي الى تحية عمر فصباح رجل جميل
بوركت

ابن عمك عبد الاله الصائغ
عمر محمد سعيد الحديثي
Omarculture@yahoo.com

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 31/10/2011 17:49:12
افتخر بك يا ابن العم الفاضل
البروفسور عبد الاله الصائغ
دمت علما نعتز به يرف في سماء المعرفة

اخوك سيد علاء

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 31/10/2011 04:11:25
عبد الإله الصائغ

----------------- ///// كل هذا الارث الحضاري هو بين يديك ايها المدرسة التنفخر ونفتخر بها طوبى لقلبك الكبير وقلم النير دمت فخر الكلمة الحرة سيدي الصائغ الكبير

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي سفير النوايا الحسنة




5000