..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أجَسدٌ عندَ الوصيدِ، هناكَ؟

محمد الهجابي

وقتٌ منْ هباءِ الفلواتِ ينغلُ في مَسام الجسدِ.

وقليلٌ من الانتظار،

ثمّ تتلاشى هيئةُ الجسدِ المهجورِ،

منذُ أن تصادت صرختُه الأولى معَ ماءِ العفَنْ.

من الماءِ إلى الماء،

لمْ يكنْ حوضُ الماءِ ذاكَ بصفاء العيْن،

و لا ذاك،

لمْ يكنِ القماطُ الرؤوم.

ومن ماء الرّحم إلى ماء الكفنْ،

ماءٌ عطنٌ، فحسبُ.

وبيْن كفٍّ أولى، وبيْن كفٍّ ثانيّة،

بيْن اليمينِ،

وبيْن الشمالِ،

لمْ تكنْ تلكَ الولادةُ مقرونةً بدربةِ صاحبةِ اليدِ الحرون،

حتّى يَصدُقَ الخَدعُ.

وها قليلٌ من الانتظار،

وقليلٌ منْه كذلك،

وقليلٌ ثالثةً،

ثمّ يهجعُ الجسدُ عندَ وصيدِ الجبّانة على مهلٍ،

كأنّما يرقدُ منْ تعبْ،

كأنّما منْ علاماته كلِّها ينسحبْ،

كأنّما يستعجلُ الرّقاد الوطيد،

حالةٌ من الانتشاءِ،

عصيةٌ عن الفَهم،

أو غايةٌ من الاشتهاءِ،

استغرَقته،

إذْ  استمرأَ وجعَ حنينه إلى البداياتِ،

يومَ لمْ تَكنْ،

ولمْ يَكنْ،

ولمْ نَكنْ.

لا الصورةَ صارَ،

ولا جَسدَها.

لمْ يعدْ ثمّةَ مكانٌ لتعليق الحكم الصادر،

بعدَ الآن،

فالحُكم قُضي،

بيْن عُروة الشهيق وعُروة الزفير.

بيْن خطّ التلكؤ وخطّ الاندفاعْ،

قُضي الحكمُ.

ولا شيءَ لمْ يعدْ حولَه أيضاً،

هو وحدَه الهاجعُ هناكَ في المحْفَل،

ولا شيءَ غيْرهُ،

سوى هذا القُلاعْ..

 

 

 

محمد الهجابي


التعليقات

الاسم: محمد الهجابي
التاريخ: 01/11/2011 23:14:58
مني إليك أيها الكاتب المتألق الصديق فراس حمودي الحربي كل التقدير والاعتبار. إطلالتك أبهى، ولفظك بلج الدخيلة بوارف الدفء والتشجيع. محبتي

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 01/11/2011 21:01:58
قُضي الحكمُ.

ولا شيءَ لمْ يعدْ حولَه أيضاً،

هو وحدَه الهاجعُ هناكَ في المحْفَل،

ولا شيءَ غيْرهُ،

سوى هذا القُلاعْ..

--------------------- ///// محمد الهجابي
رائع ما خطت الانامل سيدي الكريم
دمت سالما

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي سفير النوايا الحسنة




5000