.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


استغاثة أور نمو

حيدر قاسم الحجامي

نشرت إحدى الصحف المحلية تقريراً  من خلاله الى واقع الآثار العراقية في مدينة أقل ما توصف على أنها "مدينة يعيش بقربها التاريخ ".

مدينة كانت في يوم ما عاصمة العالم ومفجرة لأولى حضاراته ، لكنها اليوم لا تلقي أي إذن صاغية لاستغاثات ملك الجهات الأربعة وهو يعلو زقورتها المعرضة "لكاتيوشا " المقاومة ، ليخاطب الإله "سين " بحس عراقي يائس : أيها الرب العظيم ...سين خلصني من ظلمة ليل الناصرية المخيف ومجنزرا أمريكا الطامحة والطامعة .!!
يمكنني إن اسمع "أور نمو" يستغيث دون إن يجد من ينصره  سوى صوت امرأة " عراقية اسمها "السيدة وصال مديرة هيئة الآثار في المدينة تحدثت لمراسل
الجريدة بألم وحسرة عن مدينة تتلاشى بعد إن صمدت لآلاف الأعوام .

بوجه التغيرات والتقلبات التي عاشتها بلاد "ما بين النهرين " ، أحاديث  السيدة وقبلها الخبراء أكدت   لنا حكاية ضياع المليارات التي تشبه السيل على عمليات تجميل بائسة واكساء شوارع لا تدوم سوى أشهر معدودة لتدخل في فضاء الخراب من جديد ..!.

"اورنمو" كان ملكاً جباراً عظيماً أسس مملكة سومرية سادت هذه الأرض وأرسى لبنات التكوين الأول لظهور التشريعات القانونية في هذه البلاد قبل حمورابي ومنها انطلقت الى العالم الخارجي حين كانت البشرية تغوص في ظلامها العميق .

 "اورنمو " أدعى إن الإلهة فوضته ليحكم باسمها .

لكنه يبدو اليوم أكثر عجزاً حتى في الدفاع عن قبره "الملكي" ، فجنود السيد "أوباما "ربما يخططون ألان للبقاء مدة أطول بالقرب من ملك الجهات الأربع .! والصواريخ تترى والمقبرة الملكية  في حالة يرثى لها في حديث السيدة العراقية الفاضلة "شكوى " وتبرم من فشل  يبدو انه يلاحق الحلم الذي انقلب كابوساً بفعل "ارتجاليتنا" اللا مبررة مرة وبفعل ظاهرة الأفول" المتنامي لمفهوم الدولة الوطنية ،  وشيوع "الانتهازية " لدى الكثير من  المسؤولين  الذي وصلوا  الى مركز القرار السياسي ، وتخلوا عن ابسط أخلاقيات  السياسة في  تقديم الخدمة العامة على المصلحة الشخصية ، العديد  من مسؤولي الدولة ما بعد 2003 م يتعاملون مع العراق كــ"دكان لبيع البترول " ليس إلا .

فلا يمكن لشخص إن يقيم في دكانه أكثر من ساعات العمل من ثم يغادر الى مكان أقامته الطبيعي ، وسنوات التغيير شهدت انتهاء الكثير من عقود السياسيين الذين سارعوا الى الرجوع من حيث اتو فرحين بما ملوه من "ملايين ومليارات " من بلاد مدمرة .في العودة الى استغاثة لسيدة العراقية وهي تحذر من انهيار المقبرة الملكية بفعل عوامل التعرية لمستمرة ، تجدها أكثر قناعة منا نحن بأن الحديث سيبقى حبراً على ورق   فهي تروي لنا قصة محافظة فيها من المسؤولين ما يكفي لإدارة دولة ومع ذلك م يجرؤ احدهم على الإقدام لزيارة متحفها الذي لا يبعد سوى 300م عن منزل لمحافظ ونائبه الأول ، إما النائب الثاني فيضطر يوميا  للمرور بالقرب من لمتحف  ، وإذا وجدنا العذر للمحافظ ونوابه لكثرة الايفادات "المطولة " كيف سنجد عذراً لــ7معاونين للمحافظ ، مضافاً إليهم 7مستشارين لا يجدون ملاً سوى تفكيك أحاجي الصحف الصباحية "المجانية".

هل يمكنني  إن أوجه عوة الى السيد المحافظ ونوابه ومعاونيه ومستشاريه ومقربيه الى زيارة هذا لمتحف والاستماع الى شكاوى موظفيه التي بثوها عبر الجريدة ،ليثبتوا لي الدليل أنهم حريصون على المدينة وتراثها .أظن ذلك.

 

 

 

حيدر قاسم الحجامي


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 17/10/2011 17:25:04
حيدر قاسم الحجامي

-------------------- ///// انت رائع دائما ياصاحبي الحجامي النبيل
لك ومنك الرقي والابداع

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي سفير النوايا الحسنة




5000