.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مجهولٌ يشتمُ حكومة البعثِ في مقر الموصل للشيوعيين!..

صباح كنجي

الزمان منتصف السبعينات..المكان مقر للحزب الشيوعي العراقي في الموصل..

 في أجواء متشابكة وسريعة ترافقت مع انفراط تحالفات واتفاقات بين سلطة البعث والثورة الكردية من جهة، وتشكيل تحالفات جديدة شارك فيها الشيوعيين  الذين افتتحوا مقراً علنياً لهم في سوق الشعارين لبعض الوقت، قبل أن ينتقلوا إلى مقرهم الأوسع والفسيح في شارع الغزلاني جنوب حي الدواسة الشهير ..

ساهمت موازين القوى في هذه التحالفات في تغيير شكل ووجهة الصراع الاجتماعي في المحافظة وأطرافها.. إلا أنها لم تلغ ِ طبيعة وجوهر الصراع المحتدم والمتأزم، وبقيت ثمة ملامح لا يمكن بأية حال إخفائها أو تغطيتها مهما تغير شكل العلاقات، التي كان من أولى مظاهرها الدفاع عن سياسة التحالف ونهج الجبهة الذي يفترض ويتطلب عدم التعرض لسياسات السلطة وحزب البعث ونبش تاريخه الدموي بأية صورة تساهم في تعكير العلاقة بين الطرفين المتحالفين.

هكذا الأمر أيضاً بالنسبة لما يجري في الواقع..  فقد بدأت سلسلة إعدامات في سجن الموصل كانت تطالُ الكرد الذين سلموا أنفسهم في أعقاب انهيار الحركة الكردية اثر اتفاقية الجزائر.

حصلنا على معلومات تفصيلية دقيقة، وشاهدنا جثث المعدومين تنقل إلى أربيل ودهوك في أرتال من السيارات تتطاير منها لفائف القطن الحمراء الدامية. هكذا كان الحال مع الشيوعيين الذين بدأ الضغط عليهم لتجميد المنظمات الديمقراطية..  

الموقف الانتهازي للحزب، يتطلب غض النظر عن هذه الوقائع في سبيل إنجاح الهدف من التحالف. لذلك أصبحت مقرات الحزب الشيوعي تشهدُ بداية صراع حاد يتبلور ويظهر في الاجتماعات واللقاءات يتمحورُ حول الموقف من التحالف وممارسات وتجاوزات حزب البعث والسلطة التي تمارس القمع..

كنا في تلك الأيام نعاني من حالة صعبة احتدم فيها الموقف والضغط علينا كطلبة لحل التنظيم الطلابي الذي ينشط باسم اتحاد الطلبة العام في الجمهورية العراقية، وتطلب الأمر عقد لقاءات خاصة لمناقشة التطورات الجديدة بعد أن أعلنت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي موافقتها على حل التنظيمات الديمقراطية وفي مقدمتها اتحاد الطلبة العام..

اتفقنا على عقد لقاء سيكون الاجتماع الأخير للجنة التنفيذية للاتحاد في مقر الموصل.. موعد  اللقاء الثانية بعد الظهر..وصل عدد من الزملاء من أعضاء المكتب التنفيذي تباعاً.. جلسنا نقرأ الوجوه الحزينة لبعضنا بألم يكشفُ الكثير من المخاوف عن مستقبل العلاقة مع البعث وعدم ثقتنا بنهج وممارسات السلطة التي بدأت تحرك الدعاوي ضد عدد من كوادر الحزب في المحافظة شملت وطالت أكثر من نصف أعضاء اللجنة المحلية في حينها.. كتب عنها الراحل توما توماس في أوراقه الكثير من تفاصيلها ...

وفي غمرة انتظارنا استكمال العدد.. دخل منفعلاً الزميل جبار موسى* مستفسراً بغضبٍ...

ـ ما هذا ؟!.. ماذا يحصل في المقر؟!.. هناك شخص جالس في الاستعلامات يسب ويشتم حزب البعث والسلطة!!... وعبر عن عدم فهمه وإدراكه لما يحصل في  صالة الاستعلامات.. عبر تساؤل فيه الكثير من الاستنكاف.. هل يجوز أن يشتم شخص ما البعثيين  والحكومة في مقر للشيوعيين؟!!...

مما حدا بالزميل رفعت سيف** أنْ يتوجه إلى الاستعلامات ليتفقد الوضع ويحدد الموقف ومعرفة من هو الشخص الذي يشتم السلطة وحزبها في المقر!!.. لكنه عاد يهز أكتافه معلناً عدم معرفته بهِ.. مؤكداً: انه مازال يشتم وينتقد البعثيين وسياساتهم بحده!! ..

فتدخل  الزميل علاء احمد الربيعي*** ليقول:

ـ صباح  أذهب .. شوف من هو الشخص المعني؟.. أنت تعرف الجميع..

عدت من الاستعلامات  مبتسماً وضاحكاً.. قلتُ ساخراً:

ـ هذا مسموح له  السب والشتم.. لن يغير موقفه من السلطة والبعثيين حتى لو أبدلوا  جلدهم وشكلهم ألف مرة .. وقبل أن يستفسروا مني عن هويته..

قلت لهم:

ـ هذا والدي..

وو.. طبعاً ضحكَ الجميع... شتان ما بين ضحك وآخر في تلك اللحظات من ذلك الزمن..

  

صباح كنجي

بداية أكتوبر2011

ـــــــــــــــــــــــ

*

جبار موسى .. طالب هندسة من الناصرية.. عضو مكتب سكرتارية اتحاد الطلبة العام في الموصل.. جرت تصفيته فيما بعد في الحرب العراقية الإيرانية..

**

رفعت سيف طالب كلية هندسة أيضا.. عضو مكتب سكرتارية اتحاد الطلبة العام في الموصل..  من بغداد له صلة قرابة بمالك سيف.. لا اعرف شيء عن مصيره..

***

علاء احمد الربيعي.. اعتقد هو علاء احمد طه من الشطرة .. خريج فيزياء.. كان سكرتير المكتب التنفيذي لاتحاد الطلبة العام في الموصل.. التحق بالأنصار وغادر إلى فرنسا..

  

 

 

 

صباح كنجي


التعليقات




5000