.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أنا وأنا وأنا المطلـّقة بثلاث

وفاء عبد الرزاق

 

نفضتُ عن صوتي برداً   

وعن أذني لسانَ دموع ٍ  

نهرتُ الظلَ اللاحقَ بي  

حائرةً تغزوني الصورةُ

تدحرجَ طفلٌ

بزاويةِ المستقبل ِ

يمتصُّ إبهاماً جُرحاً ،

يدهُ فخٌّ

وأصابعهُ التسعة ُ حدود.

  

نفضتُ طلقات ٍ لم تجد مالم يُنخـَر

فالتحفتني

كيما يـُقالُ بكلام الشكّ

أنها ارتدّت عن دِين ِ الطعن ِ

  

أحاول أن أنفضَ ما يحرثــُني

تنفضـُني شهادةُ ميلادي

وسخاً وضلعي حشرة

أتوسلُ وكحشرةٍ :

أأحطُّ ُ الرحالَ؟

وكلصـّةٍ أتخفـّى من شكلي

هل الأرضُ انحنت؟

فتردُ :

واحدودبتْ فأحسني التزحلقَ

وسمّي الشجرة َ نفياً

فقد حرقتُ الغاباتِ

خشية أن ينمو دمـُك ِ جنحاً

أحرقنا الجنحَ ليـُطارَدَ كغبار

فهاكِ الحبلَ

إمـّا أن تلتفـّي

أو يلتفَّ عليكِ

تجوبين به كطريق

وينشرُكِ للريح

  

نفضتُ عنـّي مدناً

تصفحني البومُها

وفي التكهـّن أبقاني الصورة َ

نفضتُ لزجاً

في برج الحظـّ

انزلق مخنوقاً

أهداني رقماً

وعلـّمـني المشيَ على الظـَهر

فمن الباب المخلوع

الى الباب المخلوع

عرفتُ سفرتي في الباب الصفر

  

تضرّعتُ وكحشرةٍ

أتساءلُ للمرّةِ الوهم ِ :

ألا يفقسُ بيضُ الصبر؟

شزرتْ شهادةُ ميلادي

ولاكتْ

وحين بصقتني

رافقني الصبرُ شرطيـّاً بعصاه .

 

وفاء عبد الرزاق


التعليقات

الاسم: مقدام
التاريخ: 03/11/2007 13:52:21
سيدتي الكريمه اسمحي لي بأن أضيف تعليق على ما تكتبين من كلمات لها معنى عميق ومؤلم يعبر عن انسانه لها مشاعر جميله وتطلقها في هذه الامواج المتلاطمه عند قرأتي لما تكتبين وأنا من متابعي مقالاتك وقصائدك وكئنما تعبرين عن مشاعرنا في العراق فشكرا لكي ودمتي لنا ودام قلمك
مقدام

الاسم: خالد شويّش القطان
التاريخ: 29/10/2007 14:01:48
السيدة وفاء المحترمة .. يسعدني ان اقرا لك
كل ماتكتبين ..
فانت يا عزيزتي العراقية شاعرة مبدعة ومثقفة حقيقية صادقة ..
همك الانساني هو ما يميز كتاباتك ..
وقصائدك تحمل صورا شاعرية تسحب القارىء الى مناطق
يجد فيها ذاته ..
انا ارى بان ما تكتبيه يمثلني ويمثل الكثير من العراقيين ..
الذين عانوا ومازالوا يعانون الم ومرارة الغربة في ايى مكان يرتحلون اليه ..
لا ادري ياسيدتي فانا دائما اشعر بالغربة واجد نفسي غريبا حتى وانا وسط الالاف من الناس ..
عندما كنت في العراق خلال السنوات الماضية كنت غريبا ..
وعندما سافرت الى عمان وثم الى دمشق اواسط التسعينيات كنت غريبا ..
وعندما رجعت الى وطني بعد انهيار الديكتاتورية ، كذلك صرت غريبا ..
وما زلت غريبا ..
وسارحل عن الدنيا وانا غريب .. غريب .. غريب عن كل ما يحيط بي ..

الاسم: وفاء عبدالرزاق
التاريخ: 28/10/2007 14:08:58
المبدع العزيز خالد شويش
هو الواقع المرير ياصديقي
هو الواقع المرير وللاسف.......
مازال الصبر يرافقنا شرطيا بعصاه .

دخولك يشرفني

الاسم: خالد شويّش القطان
التاريخ: 28/10/2007 13:12:42
السيدة وفاء .. نصك يحمل بعدا فلسفيا حياتيا

تدحرجَ طفلٌ

بزاويةِ المستقبل ِ

يمتصُّ إبهاماً جُرحاً ،

يدهُ فخٌّ

وأصابعهُ التسعة ُ حدود.

اعتقد هذا المقطع من القصيدة يحمل صورة ماساوية .. مكتضة بتعابير انسانية مبطنة بين الكلمات .. وهذا تكنيك شعري يحسب لك بانك شاعرة تعي ما تقوله وما تريد ان توصله للمتلقي ..
سلمت يداك يا سيدة الشعر الانساني ..






5000