..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


فاجعة النقد اللغوي برحيل العلامة نعمة رحيم العزاوي

محمد الجاسم

تعزية جمعية المستقلين العراقيين في المانيا

نعى الدكتور يحيى خلف البكاء على صفحته في موقع التواصل الإجتماعي الى الشعب العراقي و الأمة العربية فقيدهم الغالي العلامة الدكتور نعمة رحيم العزاوي الذي وافته المنية في بغداد على أثر مرض عضال لم يمهله طويلا..والفقيد الراحل من جهابذة اللغة العربية ومصممي نهضتها الحديثة لما تمتع به في اسلوب بحثه العلمي من النقد الجرئ المتحرر من الجمود ،وفارس الممارسة الهادئة الجامعة لشرائط المحلل الفذ والعلامة الفريد.. وصاحب المؤلفات المطبوعة والبصمات البارزة على جهود وأبحاث تلامذته من طلاب الدراسات العليا في جامعة بغداد.. والمعالج الموضوعي لمنهج التصويب في اللغة العربية لانتشالها من براثن الخطأ والزيغ. ولعل آخر مؤلفاته المطبوعة هو كتاب ( فصول في اللغة والنقد) الذي طبع في بغداد في العام 2004 عن دار المثنى للطباعة والنشر واحتوى على أكثر من ثلاثمائة صفحة.

  وبهذه المناسبة الحزينة تتقدم جمعية المستقلين العراقيين في المانيا الى الشعب العراقي كافة والامة العربية والاسلامية والى أساتذة وطلاب وعشاق لغة الضاد بأرق عبارات التعزية والمواساة على هذا المصاب الجلل وتعبر الجمعية بجميع أعضائها وأصدقائها في ألمانيا والعراق عن بالغ حزنها وشعورها بالخسارة الفادحة لرحيل هذا العلم الخالد من أعلام اللغة العربية العظام المعاصرين في العراق من أمثال الراحلين الخالدين الدكتور ابراهيم السامرائي والدكتور مهدي المخزومي والدكتور عبد الأمير الورد والدكتور حسين علي محفوظ والدكتور محمد حسين الاعرجي وغيرهم.

  صدق الله العلي العظيم.المجادلة ـ 11( يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات )

محمد الجاسم


التعليقات

الاسم: احمد الموسوي
التاريخ: 08/10/2011 15:14:58
الاستاذ الدكتور نعمة رحيم العزاوي فقيه اللغةالعربية وعالم جليل القدر كان يرعى الطلاب والاساتذة بحنانه الابوي وملاحظاته السديدة كانت طرائفه وظرائفه لا تخلو من الحكمة والموعضة التي تذكرنا بالسلف الصالح
لم اعرف عنه انه كان في صباه يرتاد المنبر الحسيني الا عندما قرات بيان النعي الذي صدر عن جامعة الامام جعفر الصادق التي يرئسها العلامة نعمة العزاوي رحمه الله

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 26/09/2011 11:12:04
( يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات )

----------------- ///// محمد الجاسم
لكم وجهودكم الرقي سيدي الكريم سلم قلمك وقلبك
دمت سالما لك الرقي

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي سفير النوايا الحسنة

الاسم: محمد الجاسم
التاريخ: 25/09/2011 22:16:05
أحبتي الكرام .. العراق رحم لا ينضب ماؤه والبركة في حملكم ذكراهم العبقة

الاسم: محمود حازم رشيد
التاريخ: 25/09/2011 13:20:47
المصاب كبير ولا يعوض ولكن هذه ارادة الله جل وعلا ولا راد لها وانا لله وانا اليه راجعون . عوضنا الله عن فقيد العراق ولغة الضاد من ابنائها خيرا والخير فيكم اخي ابا الفرزدق والشكر لك موصولا الى جمعية المستقلين العراقيين في المانيا على تعزيتها ومتابعتها لاعلام الوطن وعلمائه اضافة لمتابعتها الاحداث اليومية والجالية العراقية في المهجر. وقاكم الله وجنبكم كل مكروه.

الاسم: Iraqi citizen
التاريخ: 25/09/2011 09:14:12
الفواجع كثيرة يأ ابا فرزدق فمن قبله العلامة جلال الحنفي ومن قبله شيخ اللغويين أبراهيم الوائلي ومن قبله الدكتور مصطفى جواد ولا زلت أتذكر كم كنت أتلهف لكي أقرأ ( اغلاط المثقفين ) للدكتور ابراهيم الوائلي ايام حرب أيران في العمود الذي كان يكتبه في جريدة الثورة رحمهم الله ولكن العبرة هل أن البطون ستحمل وستنجب مثل هذه القمم




5000