.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لن اعود الى العراق.... كلمة قالها ولدي

أحمد الصائغ

 لن اعود للعراق .... كلمة قالها ولدي!!!

تزامنت بدايات هجرة نوارس العراق الى بلدان اوربا وامريكا وبلدان الاتحاد السوفيتي مع استلام النظام السابق رأس السلطة لتفتح ابواب هجرات متعاقبة مع كل كارثة تمر بها البلاد، وما اكثر الكوارث التي أودت بحياة الوطن حتى أصبحت أعداد المهاجرين بالملايين. وبعد ان سقط النظام وتشكلت حكومة عراقية جديدة وأغلب اعضائها ممن هاجر ايام النظام السابق قلت في نفسي, لابد أن تكون هناك جهودا مكثقة وبرامج عديدة لاستعادة هذا المخزون الكبير من الطاقات العلمية والابداعية لان اغلب من هاجر الى خارج العراق توفرت له ظروف افضل بالتعلم والاطلاع واكتساب الخبرات على العكس تماما من ديدن النظام الذي كان ينتقل بنا من حرب الى اخرى ومن زنزانة الى اخرى، فلابد لنا ألان أن نستعيد تلك العقول لبناء البلد من جديد وفق آليات علمية تعتمد الخبرة والكفاءة كمعايير للمفاضلة في تسنم المواقع الريادية بالدولة والمفاصل الفاعلة في مؤسساتها عوضا عن تامين هذه الحصص لابن الخال وابن العم! ومن أكثر الوسائل فاعلية لاستعادة المهاجرين هي الإعلام، فمثلما تكون مؤسسات الدولة مسؤولة بصورة مباشرة عن هذا الجانب الخطر لاسترداد توازن البلاد, نجد أن للمؤسسات الإعلامية الجزء الأكبر والأهم بل والتنفيذي بهذا الشأن من خلال برامجها التي تقدمها عبر الفضائيات لتكون حافزا للمهاجر ان يعود او على الاقل توفر له أسبابا مقنعة للعودة يعزز بها موقفه أمام أبنائه الذين ولدوا في اوساط وبلدان تختلف اختلافا جذريا عن واقعنا العراقي حيث وسائل الراحة والتكنولوجيا، وما أبعدهم عن جمر الحنين ولوعة انتزاع الجذور.

أسوق هذه المقدمة بعد ان اصابني الذهول حينما سمعت ولدي الذي يبلغ من العمر ست سنوات:

( بابا ما أريد أروح للعراق)-

 

لان ما أريد أموت أو أنخطف-

تعجبت من هذا وانا اعرف التصاقه بالعراق وحبه الكبير له حيث كان حين يسأله احدهم مشاكساً: هل انت عراقي أم سويدي؟؟ فيجيب بثقة كبيرة وبسرعة باني علاقي (بلثغ الراء لاماً) اي عراقي، فقد كان يتابع معي كما العائلة بعد وجبة الافطار والصلاة والادعية برامج رمضان الكريم من على شاشة القنوات العراقية لأنني بطبعي أميل لمتابعة القنوات العراقية لتزيدني التصاقا بأهلي وناسي... وكانت تبدأ تلك المسلسلات بالدم وتنتهي بالموت... ابو طبر ومناظر الدم التي لا تصمد عواطفنا امامها فنغير القناة لاكثر من مرة واخرى مناظر العوائل التي تسكن مكان النفايات وخطف الاطفال والتشرد والمخدرات ولتاتي بعدها غرف التعذيب والتحقيق ومسلسلات عن الحكومة وتشويه لصورة رجال الدين والمتاجرة باسم الاسلام وووووووو ...... فبعد كل هذا كيف ستكون صورة العراق بعيون ولدي، ناهيك عن الاخوة العرب حينما يستشهدون بالوضع العراقي فانهم يشيرون الى مسلسلاتنا وافلامنا التي حولت العراق الى ساحة للافلام الحقيقة المرعبة لاتجدها في مؤسسات صناعة الفيلم في هوليود.

انا لا اقول بان الاحداث جميعها غير حقيقة ولكن اقول رفقا بمن ينوي العودة للعراق لابد ان يكون هناك بارقة امل لاولادنا عسى ان يبقى العراق جميلا كما في حكاياتنا لهم....

لابد أن تحب العراق ياولدي لانه تاريخ أبيك وأجدادك وقريبا سنعود على متن الخطوط الجوية العراقية لنشارك اهلنا الحب والطيبة والفرح.

* المقال الافتتاحي لجريدة نور العراق التي تصدر في بغداد عن مؤسسة النور للثقافة والاعلام

 

 

أحمد الصائغ


التعليقات

الاسم: د.یعقوب علي الوري
التاريخ: 24/03/2013 20:52:50
لن نلقي اللوم على ولدك العزيز بما قاله بل نلوم من ساهم في نقل تلك الصورة الخاطئة والمتعمدة في تشويه بلدنا العزيز "العراق" . یجب ان نشجع الجمیع علی الرجوع ، الی متی نبقی وراء الأسوار وحیاة الغربة.
کما یقول الشاعر:
الغربة تِکتل یا صاحبي وإنتَ داري
علیک یخاف گلبي ، وإنتَ داري
والوطن هواُمّي وأبوي وإنتَ داري
بس إنتَ دواي یهل مِبعـِد علـیـّه

الاسم: أحمد الصائغ
التاريخ: 27/09/2011 20:34:16
صديقي الاستاذ فراس حمودي الحربي
شكرا لمرورك الكريم ومتابعتك الدائمة لحروفي يزيدني سعادة وفرح

ابن العم الغالي السيد حمودي المرعبي
زادني شرف ورفعة مرورك الكريم على حروفي، نعم انه واقع مرير يحتاج منا العمل الجاد في سبيل ان نرى فجر العراق وهو يلوح في الافاق

الاسم: حمودي المرعبي
التاريخ: 27/09/2011 18:42:08
الاخ العزيز الاستاذ احمد الصائغ المحترم
ان ماسطرته بكلماتك الرائعة وماذكرته من حقائق مره عن واقع عراقنا الحبيب الذي نتألم كل يوم لكل جرح جديد يجرحه به هؤلاء الغربان السوداء والذين يحاولون بكل مااوتوا من قوة ومن مكر ودهاء ان يبقوا العراق جاثيا على ركبتيه لانهم يعلمون علم اليقين اذا نهض العراق من جديد فسيتحولون الى جرذان تهرب مسرعة الى جحورها خوفا من ان تطأهم اقدام العراقيين الغيارى امثالكم وهم يبنون العراق ليعود عظيما كما كان وشكرا لسعة صدرك لي

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 25/09/2011 18:37:49
احمد الصائغ

---------------- ///// العزيز صائغ النور ابا حسام سلمت الانامل في
لن اعود للعراق .... كلمة قالها ولدي!!!
لك الرقي ايها النورس المهاجر

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي سفير النوايا الحسنة

الاسم: أحمد الصائغ
التاريخ: 25/09/2011 10:20:28
صديقي الاديب علي جبار العتابي
اعرف بان عشقك للعراق هو من يسري داخل روحك، وهذا الحزن الذي غلف حروفك هو حرص وحب للوطن، ستذهب غيومهم قريبا ياصديقي لنرى شمس الله
شكرا لمرورك الكريم


استاذي وشيخي الفاضل عزيز عبد الواحد
سنعود معا نحمل الحب والفرح لاهلنا في العراق لنشارك في بناء البلد الذي دمرته ماكنة الدكتاتورية منذ اربعين عاما
شكرا لمرورك الكريم


صديقي الاروع الاديب حمودي الكناني
سنعود ياغالي انا وعلي والعائلة وسنتشرف بزيارتك واكل الزوري على مائدتك فلا مقر لنا سوى العراق مهما زادت موجات القتل والتتفخيخ....
شكرا لمرورك الكريم



استاذي الفنان الكبير اياد البلداوي
متى تعود النوارس المهاجرة... لتغطي سماء بلادي بالابداع والجمال ... ننتظر ان تعود الى جمهورك الذي عشق اعمالك وعطاءك الفني
شكرا لمرورك الكريم

صديقتي الاديبة نور الطائي
نعم، سنعود بالرغم من كل محاولات بعض وسائل الاعلام المأجورة ان تشوه صورة العراق بعيون عشاقه... سنعود ذات صباح لننعم معا بشمس العراق الدافئة
شكرا لمرورك الكريم



الاسم: نور الطائي
التاريخ: 25/09/2011 07:07:06
استاذ احمد لن نلقي اللوم على ولدك العزيز بما قاله بل نلوم من ساهم في نقل تلك الصورة الخاطئة والمتعمدة في تشويه بلدنا العزيز "العراق",ليست الغربة فقط ان تكون خارج موطنك وصحيح هي مؤلمة ولكن المؤلم اكثر عندما تكون في وطنك وتحن الى ما كان عليه سابقا عندما ترى كل الاحداث التي تحدث بام عينك عندما تجد نفسك غارقا بدماء الشهداء ودموع المظلومين وصرخة اطفال,كل هذه تجعلك تشعر بانك غريب ليس عن بلدك بل عن الحياة اصلا. اتمنى كما انت تتمنى وكل عراقي نزيه وشريف ان يعود العراق افضل عما كان عليه وان يعود كل مغترب الى اهله,وان نرى ولد الصغير يلعب في شوراع بغداد بكل أمان,تقبل مني استاذ احمد وافر التقدير والاحترام تحياتي لك.

الاسم: اياد البلداوي
التاريخ: 24/09/2011 04:18:43
الوفاء للوطن لدجلة والفرات لبغداد لاحلام كنا بنيناها بدمائنا واعمارنا ...الوفاء ليس امرا معيبا... كثيرة تلك البلدان التي تنتابها العسرة ويعذبها اشخاص ولكن النهاية يجب ان تعود الى حال افضل بكثير ان لم تعود لحالها السابق حين يصيبنا اليأس ويقتل آمالنا واحلامنا نقف عندها عند حافة الهوة التي تخنقنا والى الابد....شكرا صديقي احمد على هذا الموضوع الجميل تقبل خالص تحياتي

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 24/09/2011 03:19:09
وهو له الحق فيما قال او يقول أولا للبون الشاسع بين المكان الذي يعيش فيه الان وبين بلد ابيه واجداده ...الذي يرى منظر الدم والموت وقطع الرقاب وهو بهذا العمر المبكر ماذا ننتظر منه ان يقول .....؟؟؟

الاسم: عزيز عبد الواحد
التاريخ: 23/09/2011 23:33:28
الاستاذ الصائغ الموقر
لقد صغت مشاعر ولدك العزيز بعبارات ربما تجول في اذهان الكبار قبل الصغار.
ستتحقق العودة ولو بتعدد الاسباب. الليلة كنا في مجلس يجمعنا مع الاخوة في مناسباتنا , تحدثنا عن السفر الى العراق : قلت له ربما اوفق للسفر لحضور مؤتمر( ....) , وقال لي ربما نجتمع هناك بمناسبة اتمام معاملة( ..........) .
وكل رجوع وانتم ي بخير.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الاسم: أحمد الصائغ
التاريخ: 23/09/2011 23:21:47
الصديق العذب الشاعر سامي العامري
اتفق معك على ان فضائياتنا قد حيبت آمالنا تصور لحد الان لم تستطع ان تنتج برنامجا واحد أو اغنية واحدة كتلك التي غنتها نادية مصطفى (سلامات) فاعادت اربعة ملايين مصري محملين بدموع الحنين الى بلادهم
شكرا لبهاء مرورك استاذي

صديقي الحاج عطا الحاج يوسف منصور
نعم، ولكن هناك اخوة لنا واحبة على حافة الوطن ينتظرون المراكب القادمة لتحمل لهم ضمادا وأمل

شكرا لمرورك الكريم

صديقي الشاعر الرائع عباس طريم
ترك اولادنا العابهم وشغلتهم قنواتنا الفضائية بحروب البرلمان حتى اصبحوا يعرفون اعضاء الحكومة والبرلمان اكثر من معرفتهم لمشاهير الفن
شكرا لمررك الكريم

صديقي الاستاذ سعد جواد القزاز
معا ايها الغالي سنعود الى الوطن لانه بحاجة الى المخلصين امثالك والى الشباب المبدعين امثال اولادك الله يحرسهم واليوم كنت سعيدا جدا وانا اتابع ولدك المحروس بشار وهو يزين شاسة التلفاز ليفخروا به السويدين وهو فخر لكل عراقي
شكرا لمرورك الكريم


صديقي الاستاذ عبد الواحد محمد
كنت قد شرفتنا بزيارتك للعراق وكانت سعادة لي ونحن نتجول معا في شوارع العراق وفي ضيافة بيوتاتها... شعرت حينها بعمق حبك للعراق، وحب العراق لك
شكرا لمرورك الكريم


صديقي واستاذي الشاعر سوف عبيد
هو الوفاء للوطن دليل الايمان
شكرا لمرورك الكريم










الاسم: علي جبار العتابي
التاريخ: 23/09/2011 21:57:28
حبيبي الاستاذ ابو حسام اقسم عليك بما تؤمن ان لا ترجع ابنك الى العراق لانه ان جاء سيلعن السموات والارض في العراق دعه يعيش بحلم الوطن افضل اكتب لك التعليق وانا اتلوى من الم القرحة لانني قبل قليل كنت اناقش اوضاع السراق في الحكومة العراقية والحكم على زوجة اوباما لانها تبرعت بكيتار له حصانة والوطن يااخي ليس لديه حصانة واذا عرفت انسان حتى لو كان في اقاصي الارض واراد ان يعود للعراق اتوسل اليك ان يستبدلني بوطني واقسم اعطيه كل شي واخرج بقميصي فقط

الاسم: أحمد الصائغ
التاريخ: 23/09/2011 21:44:53
صديقي الاستاذ حيدر الحدرواي
هو ارتباط فطري بالوطن يحمله كل منا ونورثه للابناء، فرغم الوجع لككنا سنعود بالتأكيد
شكرا لمررك الكريم ...


صديقي الجميل الاديب صباح محسن جاسم
ابتسم ولدي علي ضاحكا وانا اقرا على مسامعه كلماتك التي لم يفهم منها الا بعد ان ترجمتها الى (اللهجة النجفية التي يتقن سماعها) وقد فرح باني تاتيه رسالة من العراق.... نعم ياصديقي سيعود وسيكون بيتك محطته الاولى ليقبل جبينك الطاهر
شكرا لمرورك الكريم


صديقتي الاديبة الرائعة فاطمة الفلاحي
اي وجع تخبئه لنا ديار الغربة واي حزن يغلف سماء الوطن ومابينهما يسكن ابناؤنا على حافة الحلم ..... سنعود سيدتي لنغني لبغداد والشمس والحياة
شكرا لمرورك الكريم

الاسم: سوف عبيد
التاريخ: 23/09/2011 21:37:02
ما أروع الوفاء ؟؟

الاسم: عبدالواحد محمد
التاريخ: 23/09/2011 20:28:21
الاستاذ الصديق أحمد الصائغ
كانت سطوركم ترجمة عميقة لمشاعر فطرية لطفل السادسة من العمر والذي يخطو نحو عالم فيه كثير من المتناقضات والحروب التي تأكل اليابس والأخضر معا ومعه كل الحق ولدنا العزيز لكن تبقي الحقيقة أن العراق يجب أن يعود حرا لكي تعود عاصمة الرشيد عاصمة كل العرب علما وإبداعا كما كانت تاريخا وعراقة وأصالة وربما يحررها في القريب ولدنا العزيز وجيله الذي سيعرف يوما أن عليه حقوق تجاه وطنه الكبير ودمت صديقي العزيز مبدعا واقعيا

الاسم: سعد جواد القزاز
التاريخ: 23/09/2011 18:44:39
سيدي احمد الصائغ المحترم
كلنا صوتا واحدا مع المحروس ولدك , لا نريد العودة الى العراق , لا نريد العودة الى بلد يقتل الانسان بدم بارد ويتم الاعتذار للقاتل , لا نريد العودة وارى بغداد الحبيبة اذ لم تكن مدمرة فلقد تاذت من الاوباش , لا اريد العودة وارى اطفال في الشوارع يكسبون رزقهم الذي تسرقه الحيتان الكبيرة وبدلا من ان يرسلوهم الى المدارس , اذا اردت ان اكمل ما بدأته فلن انتهي , بالمناسبة كانت لدي فكرة لزيارة بلدي الذي هجرته قبل 12 سنة الان صرفت النظر عن الموضوع وارجوك كل الرجاء لا تحدث طفلك مرة اخرى عن العودة الى العراق

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 23/09/2011 16:52:45
الاديب الرائع الاستاذ احمد الصائغ .
ان اطفال العراق يتابعون الاخبار ويعرفون جيدا ما يحدث في بلدهم من دمار ومن فقدان الامن والامان . ويعرفون جيدا ان العدل اصبح بعيد المنال في بلد ينادي بالعدل والمساواة كل ليل وصباح .
تحية لك ولطلتك البهية .

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 23/09/2011 16:23:54
ألاخ الفاضل ألاستاذ أحمد الصائغ

بكل ألم أقول إنّ ولدكم حرسه الله مُحِقٌّ في قوله،الموضوع

ليس فقدان الامن وحسب وإنّما فقدان الثقه بمَنْ وصلوا

الى دست الحكم، وحملوا الامانةَ التي لم يعطوها حقّها .

تحياتي لكم وقبلاتي للمحروس ولدكم ودمتم بخير .

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 23/09/2011 16:21:59
ألاخ الفاضل ألاستاذ أحمد الصائغ

بكل ألم أقول إنّ ولدكم حرسه الله مُحِقٌّ في قوله،الموضوع

ليس فقدان الامن وحسب وإنّما فقدان الثقه بمَنْ وصلوا

الى دست الحكم، وحملوا الامانةَ التي لم يعطوها حقّها .

تحياتي لكم وقبلاتي للمحروس ولدكم ودمتم بخير .

الحاج عطا

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 23/09/2011 14:58:29
الأستاذ العزيز أحمد الصائغ
تحية من ندىً وحبق
الإنسان الواعي يبقى عموماً دائم التساؤل عن جذوره حتى يعثر على ضالته فيطمئن وفي حالة ابنك - يحفظه الله - لا قلق بتاتاً !!
لأنه سيكبر ويعي ويشتاق ويحن !
ولكن المحنة الكبيرة هي في الكثير من الفضائيات والتي لو كان الأمر بيدي لأسميتها : عالم سفليات , فأنت فعلاً تحس معها بأنك تعيش في العالم السفلي وهناك مقولة راقية صائبة لأدونيس حيث يقول : كل فكر كبير إذا دخل عقلاً صغيراً يصغر ... ومأساة أصحاب هذه الفضائيات أنهم جهلة وبدو وفجأة وجدوا أنفسهم في ربيع من الترف العلمي الذي يجهلونه بالكامل وبالتالي يجهلون كيفية استثماره من أجل إشاعة الفرح والفائدة وتعزيز الإنتماء ولا عجب ففاقد الشيء لا يعطيه
ودمت بفرح وسلام

الاسم: فاطمة الفلاحي
التاريخ: 23/09/2011 11:24:23
القدير والرائع الصائغ

صباحاتكم مسك وعنبر

ابكانا مايختمر من خوف بروح ابنك العزيز ، واوجعني حد الشهقة ما قاله القدير الغالي صباح محسن جاسم .. اراه يقول "أحلام أخي" لطفلتيه ،وتجذير قلبيهما بالحنين للعراق .

ليتنا نعود أخي على الأقل عندما توافينا المنية ندفن في ارض العراق وليس في بلاد الغربة والاغراب .

كم كبير من الحزن إلتحفني ....

لقلبك المنى والراح

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 23/09/2011 08:41:13
لا عمو لا .. لازم نعود للعراق .. بسبب هذا الإبتعاد استشرت الأمراض .. وظلت " البعوره " تصول وتجول ...
نعود مسلحين بالعلوم والمعرفة وتقنيات جديدة لإعادة تأهيل بلدنا العراق ونصلح البيئة وكل ما يمت من صلة للجمال .. ستشهد تعدد مراكز العلوم والموسيقى بانواعها فما فيها التراثية والمعاصرة .. وسنتابع سوية سمفونيات السندباد وكهرمانة ورقصة البجع والهجع .. سنتأمل فراشات راقصات الباليه الصغار منهن والكبار. وسنبتسم مع موسيقى صوت الناي.
اطمئن كل ما هو قبيح سيروح الى زوال.
عمو/ صباح

الاسم: حيدر الحدراوي
التاريخ: 23/09/2011 07:19:46
استاذ الصائغ الفاضل
لا تخلي ابنك يرجع للعراق على الاقل في الوقت الراهن ... ما يريد ياكل لفات فلافل هيه كوه ( هههههههههههههه ) .. هناك بالسويد هواي احسن .. واذا تحسنت احوال العراق بعد عمر طويل خليه يجي ! ..




5000