.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مساجلة :-2 بين الشاعرة السورية فاتن علي الحلاق وسحر الجنابي

سحر سامي الجنابي

اللون الأسود (سحر الجنابي ) والوردي ( فاتن علي الحلاق )

          

  ظلال المودة



رافقيني انـّما حرفي سفيني --- ابحرت في دمع قلبي والعيون ِ

حاوريني قبل ان تغفو رؤاي ---َ فالبكاء المرّ اضنى للجفون ِ


عانقي روحي فدربي فيه ِ نورٌ =في سماء المجدِ والعلياء كوني

دمتي في قلبي وفي روحي رؤاكِ= لم تغيبي أنتِ في مرأى جفوني


ياصدى نبضي ألا اخفيت وجدا ً--- ذابَ عشقا ً للمآسي في اتوني  

لم اعد أقوى على همًّ فقولي --- كيف أمحو حبر مكتوب الجبين ِ


فاقرأي من أحرفي ما سالَ فجراً =من فؤادِ الكونِ من دمعِ حزينِ

كلَّ همٍّ منهُ قلبينا ينادي= يا بلادَ العُربِ في حفظ المعين



انْ شكوتُ الحبَّ لاموا لي هيامي --- أيُّ لوم ٍ في عراق الرافدين ِ

موطني هذا حبيبٌ غيرُ عاد ٍ --- حبه ُغال ٍ كــستري أو كديني


يا ابنة الامجاد يا زهر البراري =يا ابنة العلياء من علمٍ ودينِ

لا حدودٌ بينَ قلبينا أُقيمتْ = فانشدي هيّا وغنّي أطْرِبيني


قد بكى السياب قبلي من غرام ٍ --- حينَ أقصاه ُ الحبيب ُ للشجونِ

بعدها اكساهُ ثوب ٌ من خلود ٍ --- قد يداويني حبيبي بعد حين ِ


قد توحدنا بضاد ٍ إذ تُنادي=جئتُ من شامي بروحٍ من حَنينِ

يا أنيناً في فؤادينا كفانا = من جراحٍ أوجعتنا من سنينِ


كم غنيــّا ً عاش محروما ً كحالي --- أم فريدا ً في بلاءات السنين ِ

تطمع ُ البلدان في نفط ٍ وخير ٍ --- لااراه كيف يــبدو للـــعيونِ


إن ظمئنا من زلالِ الحرفِ نُروى =من غيوثٍ في سَماك ِ أمطريني

رافقيني أنتِ أختي بل وروحي=إنْ نَظرْتي الشمسَ يا نبضي تريني



لي جراح ٌ لستُ ابديها لأهلي --- كلهم يشكو فمن يدري انيني

زرتُ نهري علني ألقي همومي --- عدتُ أبكي من مــُعاناة القرين ِ



أسمعُ الأنفاسَ منكِ كيفَ تشدو =فاسكبي الأشعار كي تحيا غصوني

يافراتاً أنتَ لحنُ الحبِّ غنَّى=  للنخيلِ عاشقاً شدوَ اثنتينِ



يحرقُ الوجدان َ دوما ً جمرُ روحي --- والمحيـّا باسمٌ يخفي جنيني

أنت ِ مني فأمتزجنا عن بعاد ٍ --- فأجتمعنا كالندى والياســمين ِ



يا أريجاً من رُبا بغدادَ يسري=  ضُوِعَتْ أنسامهُ بيدِ اللجينِ

عانقيني كي نُحلِّقَ في سرورٍ=عن شقاءِ النفسِ هيّا أبعديني



ياملاك الروح سيري في تأن ---ٍ أنّ سيري لايجاري حورَ عين

امسكي كفــِّي فنحيا في أمان ٍ --- فوق سطح البدر هيا يافتوني


هامَ سحرُ الكونِ فينا إذ رآنا = في سماء الشعرِ صرنا
نجمتينِ

تُجْمَعُ الأشواقُ فينا ضمنَ ظلٍ =في رياضِ الحبِّ نغدو كوكبينِ



في ثياب النورِ والإشواق ِ نبدو --- مثلُ نجم ٍ في ثياب ٍ من لجين ِ

لاشقاءٌ بل غصون ٌ قد تدلــّتْ --- في قصور ٍ في رحاب ِ الخافقين ِ


كالفراشاتِ مضينا أيُّ روضٍ = قد أقمنا فيهِ فجراً من
يقينِ

يا ندى الأزهار تزهو في صباحي = سحركَ الفتّانُ كم أغرى عيوني


في سهول ٍ انبتت زهرَ الحنانِ --- شق َّ فيها دربهُ نهرُ الحنين

في رحاب النفس ِ شيدّنا لصرح ٍ---من ضياء ِ الفكر ِ أو نضح ِ الجبينِ



من ضيانا قد صنعناهُ جميلاً= موطناً للحبِّ يسقيهِ معيني

عانقت عينايَ بدراً في سماء ٍِ=مدَّ كفَّ الحبِّ في ودٍّ حنيني


ليس يخبو فيه ِ نورٌ أو ضياء ٌ --- كهرباء ٌ فيه ِ من نور اليقين ِ

لستُ أخشى فيه ِ من فقر ٍ وداء ٍ --- فالعلاجُ الحبُّ عند الإثنتين ِ


كهرباءٌ من شعاعِ الروحِ تسري=  قد أضاءت شمسها في كلِّ كَوني

يا سناً من وهجِ معناها أتاني=شقَ عتمات الليالي في عيوني

موطنُ الأشعار أو سحر المعاني ---أو ظلال الحسن ِمن شتى الفنون ِ

ذا نسيم الصبح عنـّى في سلام ٍ --- ياشذى الأحلام ارشفْ من معيني


غازلَ الفجرُ المهدهدُ ثغرَ نهر ٍ= من جمالٍ ساحرٍ في المقلتينِ

مهجتي تشتاقُ ترنيمَ القوافي= من بحور الشعر هاتي أَسْمِعيني

 

في بلاد ٍ من خيال ٍ في رؤانا --- يعشقُ السلطانُ شعبا ًللجنون ِ

لانفاقٌ لاسلاحٌ  بل جمال  ٌ --- أو هناءٌ من صفاء ٍ في الوتين ِ


ليتَ عهداً من عهودِ النورِ يأتي= لا سرابٌ فيهِ من كفِّ الجنونِ

فيهِ نحيا إخوةٌ في ظلِّ ودٍّ = دونَ حِقدٍ إخوةٌ من كلِ دينِ

سحر سامي الجنابي


التعليقات

الاسم: سحر الجنابي
التاريخ: 24/09/2011 23:24:24
تحيتي وتحية ياسمين الشام الشاعرة فاتن علي الحلاق لك يااخ فراس حمودي الحربي ...يااحسن سفير للنوايا الحسنة
فكأنك تتبحر في النفوس وتقرأ النوايا ...وكأنك حكيم روحاني ...بارك الله فيك

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 23/09/2011 10:46:41
سحر سامي الجنابي

------------------ ///// لك ولزميلتك الرقي والابداع الدائم ايتها النبيلة دمت سالمة
والتحية لكل سوريا العزيزة

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: سحر الجنابي
التاريخ: 23/09/2011 07:45:58
شكرا استاذ صباح جاسم على التعليق الرائع والراقي وهذا

ليس رأيي فقط بل أنه اعجب الشاعرة السورية فاتن علي

الحلاق ...وقد مدنا بعزيمة كبيرة للتواصل وتقديم ماهو

مفيد بأذنه تعالى

الاسم: سحر الجنابي
التاريخ: 23/09/2011 07:40:15
شكرا للأديب عباس عبيد علوان مشاركته الوجدانية لنا ...بكلماته الحنونة وأمل ان يتابع كل ماتكتبه الأنامل

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 22/09/2011 18:05:24
للساحرتين الشاعرتين السورية فاتن علي الحلاق والعراقية سحر الجنابي , زنبقتي الفارزة الشعرية السامقة.
لله دركما ما افتنكما وانتما تتساجلان الصداقة والأخوّة والتواد ..
لغة الضاد قاربكما صوب ذلك الجمال الذي يشدكما بطيب تنشد له عنادل قصب البردي ومويجات تتقافز جذلة من حولها الأسماك..
الأجمل في مساجلتكما ان روحيكما تنشدان اغنية اثيرية واحدة بترنيمة الحياة.
التفاتة ذكية تحمل من مثاقفة غنية بكل ما هو عربي وانساني وما يتغنى بالجمال.
شكرا لجمال روحيكما .. شكرا لأنكما تنشدان رغم نزيف الجراح هنا وهناك .. فمنكما ومن امثالكما نستمد بالغ الشفاء.
مبروك لأجمل مساجلة شعرية .. ابدا لا تتوقفان..

الاسم: عباس عبيد علوان
التاريخ: 22/09/2011 12:18:55
فيهِ نحيا إخوةٌ في ظلِّ ودٍّ = دونَ حِقدٍ إخوةٌ من كلِ دينِ
هذه هي الحقيقة والمشاعر البريئة سلم من تعلمتما منه هذه المحبة ، ليت شعري تنام شعوبنا على هذه المحبة




5000