.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ما عادَ لِنعناعِكَ نَكهَةٌ في مَذاقيَ

سلوى فرح

دَعْ بَلابِلَ الشَمسِ تُولَدُ مِن حُنجَرَتي

 لِتُغرّدَ نَشيدَ اَلسَعادَةِ الحَقيقِيِ

 جُذورِيَ مِنْ سُلالَةِ الفَرَحِ

 وَمُنذُ وِلادَةِ فَجرِيَ ..

أَلِدُ النَغَمَ تِلوَ النَغَمِ في عَقرِ الغَمّ ِ

وَأُحَوّلُ الصَمتَ إِلى مَهرَجانٍ

 دَعْ فَراشاتِ نَيسانَ تَرفُلُ ِمِن عُروقِي

لِتُعانِقَ زَهرَ الَليمونِ..

 وَ حَمامُ الوَداعَةِ يَرف ُمِنْ فَمي

 لِيَنشُرَ سَلاماً جَديداً في  عَهدِ الاِستِبدادِ

 وَيوقِظَ النائِمينَ في كُهوفِ الظَلامِ

 اسمَحُ لِعَصافيرِ القَمَرِ أَنْ تُزَقزِقَ حُرَةً

 كَيّ أَستَخرِجَ أَيقوناتِ الفَجرِ

 مِنْ ذاتِيَ عَلى إيقاعاتِها

 فَتُضيفُ لَحنَ التَغييرِ

إِلى السَلالِمِ الموسيقِيَةِ

كَيفَ أَشرَحُ إِلَيكَ مَشاعِريْ؟؟؟

وقَد وَأدتُها قَبلَ أَنْ تُولَدَ؟؟؟

 وَمَرارَةُ اليَأسِ تَلجِمُ لِسانِيَ

بِخُيوطِ القَمعِ وَالتَهديدِ!!

 كَيفَ أُغازِلُكَ وَالشَوقُ تَجمّدَ

 في سَواقي شَراييني

 وَ رَذاذُ الثَلجِ يُغطي

مَساحاتِ جَسَدي

سنونوات الحلم تنزف جريحة

على أعتاب قلبي

 وَزَهرَ الجِلنارِ يَحتَضِرُ

 عَلى وَقعِ شَهَقاتي؟؟.

عِطرُ إِكليلِ الغارِ غادَرَ جَسَدي ..

لا أستَطيعُ عِشقَكَ

 أَيُها التائِهُ عَنْ ذاتِكَ

 أَنتَ مَنْ كَسَرَ أَجنِحَةَ الطُيورِ

 في خَفْق ِ قَلبي

 وَسَرَقَ نَفَحاتِ القُرُنفُلِ

مِن رَبيعِ أَيامي

 فَما عادَتْ قَشعَريرَةُ الإحساسِ

 تَسري في مَساماتي

 وَما عادَ لِوُجودِكَ طَعمٌ في مَذاقِيَ..

 وَجَفَّ رَحيقُ الزَهرِ على شِفاهِ النَحلِ

 هَلْ أَمنَحُكَ ما لا  أَملِكَهُ لَكَ ؟؟

 أَيُها المُزَيَفُ !!

 أَنا لا أُحسِنُ سِياسَةَ النِفاق ِ..

 وَلا كَياسَةَ التَنميقِ

 وَلا أُجيدُ أَدوارَ التَمَلُق ِ

 وَلا أُبدِعُ في اِرتِداءِ أَقنِعَةِ   ..

لا تُناسِبُ استِدارَةَ وَجهيَ

الإنسانِيَةُ قيمَةٌ ثَمينَةٌ

 لا  تَزدَهِرُ إِلا بِالعَطاءِ

 لِمَن أَحسَنَ فَهمَها..

 وَقَدَّرَ جُلَّ مَعانيها

 وَلا تَتَفَجَرُ يَنابيعَ الأُنوثَةِ 

إِلا في أَحضانِ عَشيقِها الوَطنِ اَلأُم

 أَخافُ الاِقتِرابَ مِنكَ..

 وَخُطُواتي مُطَوَّقَةٌ بِأَشواكِ

حَدائِقَكَ القاتِلَةِ

 الَتيْ رَسَمتْ لَوحَةَ دِمائي النازِفَةِ مِن قَدَمي

 كَيفَ لِيَ أَنْ أُسلِّمَكَ جَسَدي ؟؟

وَأَغلالُ السيطَرَةِ وَالتَمَلُكِ تُقَيِدُ مِعصَميّ؟؟

وَحراسُكَ يَحرِقونَ ياسمينَ خاصِرَتَي

 وَأَسلِحَتك تَقصِفُ أَعوادَ الرَياحينَ في حَوضِيَ

أَسأَلُكَ: بِأَي حَق ٍ تُحَلِقُ في سَمائِيَ؟؟

 وَأَنتَ تُهاجِمُ نَوارِسَ كَوكَبي؟

  َكَيفَ تُجَدِفُ في بِحاريَ؟

 وتَصطادُ اللُؤلؤَ مِن يَمّ ِ أَحلامي ؟؟

 لَنْ أُقَبِّلُكَ .. وَأَنتَ تَسرِقُ  كُلَ صَباحٍ

  شَقائِقَ النُعمانِ مِن دَمي

وَتَخطِفُ عِطرَ البَخورِ مِن أنفاسيَ

 وَتُدمرُ قَرابيني المُقَدسَةَ في مَعبَدِ عِشتار

  ولَو كانَ المَوتُ ثَمَناً

أَيُها الحالِمُ ..

 لَنْ أَذوبَ مِثلَ الشَهدِ بَينَ شَفتَيكَ

وَ أَنتَ تَقطِفُ كُلَ مَساءٍ الحَبَقَ مِن بَسَماتي

وَلَنْ أُومِنَ بِكَ وأَنتَ جَلادٌ مُحتَرِفٌ

 أَيُها الغاضِبُ مِن سُلالَةِ نَيرون

 كَيفَ أُضيءُ شُموعِيَ في مَخدَعِكَ؟

وَأَنتَ تُطفِئُ نورَ أَفكاريَ

 وَتَحبِسُ هَواء حُرِيَتي

تَفصِلُ بَينْي وبَينِكَ

مِئَةُ سَنَةٍ ضوئِيَةٍ ..

 وَآلافُ القُرونِ

وَتُباعِدُنا الخُطُواتِ

 أَنتَ وَليدُ الظُلمِ وَالسِفاحَةِ

 وَأَنا سَلوى المُعَذَبينَ

 أَنتَ خانِقُ الأَرواحِ وَمُدَمِرُ النُفوسِ

 وَأَنا عَذراءُ الروحِ

غَجَرِيَةُ الحُريَةِ

 لا نلتَقي تَحتَ سَماءٍ واحِدَةٍ

 وَلَنْ أَمنَحَكَ قَلبيَ وَأَنتَ جَزارٌ ماهِرٌ

 في فَرمِ المَشاعِرِ والأَحاسيسِ

 وَفنانٌ بارِعٌ في تَتبيلِ خَلطَةِ الذُلِ

في صُحونِ الغُش ِ

لَنْ أَركَعَ عَلى بابِ مِحرابِ ذُكورَتِكَ المُعَقدَةِ

لأُرضي غُرورَكَ

وَلَنْ أَهِبَكَ ذاتي وَأَنتَ لا تَحتَرِمها

لأَنَ روحيَ تَرفُلُ بِالعِزَةِ والمَجدِ

 خالِدَةٌ مُنذُ الأَزَلِ ولا تَزَل

 وَلَنْ تَحلَمَ بِقَطفَةِ زَيزَفون مِن عُنقِيَ

 عِطرُ ضَميرِكَ  نَضَبَ

وباتَ صَحراءٌ قاحِلةُ المعنى

فارحَلْ عَني أَيُها الجاهِلُ

 أَنا لَستُ نَعجَةً طَريَةً للاِلتِهامِ.. لَحميَ مُرٌّ

 وَ زَعّافٌ  مُميتٌ لحَضارَتِكَ الزائِلَةِ

 وَثقافَتِكَ الرَخيصَةِ

لَنْ أَِسمَحَ لَكَ بِالزَرعِ في أَرضِي

 وَأَنتَ كَالمُستَعمرِ الدَخيلِ

أَنْا لا أُثمِرُ إِلا حَيثُ الحُبَ الخالِصُ

  وُطَني هُوَ حَبيبيَ الأَول

وَلا أَقبَلُ وُجوداً لأَمثالِكَ في جِنانِه

اِرحَل وَدَعْ اليَماماتِ تُحَلِقُ

 ما بَعدَ النُجومِ عَزيزَةً

 وَأَعد القَمَرَ لإمارَتي المَسلوبَةِ..

  اِرحَل.. لَقَد وَلىّ عَهدُكَ

وَما عادَ لِنعناعِكَ نَكهَةٌ في مَذاقيَ

سلوى فرح


التعليقات

الاسم: سلوى فرح
التاريخ: 02/11/2011 20:59:39
السيد زياد الأعرجي المحترم شكرا لمرورك العطري...كل الود.

الاسم: زياد الاعرجي المشرف العام لجريدة السفير البغداديه
التاريخ: 26/10/2011 10:46:53
جميلة هذه الكلمات وجميل هذا الشعر النرجسي وفقك الله يا سلوى ّ

الاسم: سلوى فرح
التاريخ: 19/09/2011 11:50:27
عزيزي غيدان الصيدواي..مرورك عطرز.شكرا لكلماتك الراقية..تحياتي بعبق الود..

الاسم: غيدان الصيداوي
التاريخ: 19/09/2011 11:30:09
أنت نشيد السعادة ياسلوى وأنت سلوة السلوى جميل ما خطته أناملك وما قالته مشاعرك فأنك فراشة لا تشابهك الفراشات تقبلي مودتي(نديمك الراحل الصيداوي)

الاسم: سلوى فرح
التاريخ: 16/09/2011 20:19:40
العزيز فراس حمودي الحربي شكرا لمرورك الريحاني..ولكلماتك الراقية مع فائق التقدير والاحترام ..تحياتي بعبق الورد..

الاسم: سلوى فرح
التاريخ: 16/09/2011 15:18:49
شاعري العزيز حمودي الكناني وحضورك هنا عزيز..شكرا لمرورك العطري..مع فائق تقديري واحترامي..تحياتي بعبق النرجس والقرنفل..

الاسم: سلوى فرح
التاريخ: 16/09/2011 15:17:25
الشاعر المحترم خزعل طاهر المفرجي..أعتز في حضورك وكلماتك العزيزة..دائما لحضورك نكهة الربيع والأمل..شكرا لك مع فائق تقديري..تحياتي بعبق الودوالورد..

الاسم: سلوى فرح
التاريخ: 16/09/2011 15:12:18
العزيز علاء الصائغ شكرا لمرورك الكريم..وعبارتك المخمليه..لك تحياتي واحترامي بعبق الود والياسمين..

الاسم: سلوى فرح
التاريخ: 16/09/2011 15:08:31
العزيز الأخ ناصر عبدالله..شكرا لكلماتك الراقية وودك الراقي..
أنا سعيدة بحروفك ولطفك..دائما تغدق علي بأطيب الحروف..شكرا لروحك وقلبك الطيب..تحياتي بعبق الود والاحترام والياسمين..دمت دائما..

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 16/09/2011 14:04:23
دَعْ بَلابِلَ الشَمسِ تُولَدُ مِن حُنجَرَتي

لِتُغرّدَ نَشيدَ اَلسَعادَةِ الحَقيقِيِ

جُذورِيَ مِنْ سُلالَةِ الفَرَحِ

وَمُنذُ وِلادَةِ فَجرِيَ ..

أَلِدُ النَغَمَ تِلوَ النَغَمِ في عَقرِ الغَمّ ِ

وَأُحَوّلُ الصَمتَ إِلى مَهرَجانٍ

دَعْ فَراشاتِ نَيسانَ تَرفُلُ ِمِن عُروقِي

لِتُعانِقَ زَهرَ الَليمونِ..

-------------------- ///// سلوى فرح
اي سلوى انت ايتها الراعة لك ومنك الالق والابداع ايتها النور الشعري المسماة س ل و ى

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: ناصر عبدالله
التاريخ: 16/09/2011 10:35:15
اختي الفاضله الكاتبه الاديبه سلوى فرح

وتقربنا الخطوات اليك

من كتاباتك من عطائك من فرحك

يافرحتا بك لما تحمليه من عطائك

فأنت سلوى المذبين

وسلوى القارئين المثقفين

وسلوى العطاء الكبير للمتابعين


اشكرك على دوم عطائك

ولاحرمنا الله من سلوتك ياعزيزتنا سلوى

ولاحرمنا من فرحك وفرحنا وفرحتنا بفرحك الدائمه


اخوك

ناصر عبدالله

الاسم: علاء الصائغ
التاريخ: 16/09/2011 10:09:56
الأديبة المتألقة سلوى فرح

طلة من الجمال والإبداع لك هنا سيدتي

تقبلي مروري وباقات ورد وياسمين أنثرها حول صفحاتك الخلابة

كوني بخير

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 16/09/2011 06:33:39
مبدعتنا الرائعة سلوى
ما اروعك
بحق نص تاملي في امتيازارتشفنا دلالاته وتذوقنا نص له مذاقه الخاص المميز بؤره التاملية وصوره الجذابة في غاية الروعة
احييك من القلب
احترامي
دمت بخير

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 16/09/2011 04:12:54
ما عاد لنعناعك نكهة في مذاقي
============================ بالرعم من ان النص جميل فان هذا العنوان لوحده كان نصا رائعا يا صديقتنا العزيزة .... تحياتي وبالغ تقديري واحترامي




5000