.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسائـل الى السيد مقتـدى الصـدر (2)

غالب الشابندر

سيدي الكريم...
لا أكتب إليك بلغة الإسلام ا لسياسي، آه لو تعلم بلاء بعض هؤلاء الإسلاميين السياسيين - وحق الكعبة يشيب لها الوليد، وتئن منها عظام شبابنا الفقراء / أولاد الخايبة / في
المقابر الجماعية، ولي مع هذا البعض كلمة، بل جمل، بل كتب، بل أسفار، وتأتي لحظتها بالاسم والمسمى ــ لا أكتب إليك بهذه اللغة، فقد أصبحت لغة ميتة، أو قريبة من الموت،، ولكن أكتب إليك بلغة المواطن العادي، المواطن الذي يريد أن يعيش بسلام ، آمن على نفسه وأولاده وزوجته، يخرج صبيحة كل يوم من بيته غير خائف من رصاصة غادرة، أو عملية خطف جبانة، ثم يعود سالم المصير، يحمل ما قسم الله له من رزق حلال، يتقاسمه بهدوء وقناعة وسرور مع أسرته، ليتقوّى على يوم كدح جديد.
أكتب إليك بهذه اللغة، وأ عتقد يا سيدي أنك ترتاح إلى هذه اللغة، لأنك تنتمي إلى أهلها، ولانك سليل مأساتها، وربيب مشاكلها، ولا تنسى أبدا يوم كتب احدهم من أبناء الجبابرة الطغاة في جريدته السيئة السمعة والصيت، عن الجسد الانثوي لأبناء هذه اللغة، فلطَّخ ضميره بمزيد من القذارة والوساخة، بما كالَ من تهم تمس العرض والشرف والحياء بحق هذا الجسد النبيل، ولم يردعه أحد، ولم يقل من يدعي شرف المقاومة اليوم كلمة حق بوجه هذا الطاغية اللعين ــ سبحان الله! ــ
أتكلم لك بلغة إبن مدينة الصدر نفسه، بلغتة الأولى، وليس بلغته المُلغَّمة رغما عنه، بلغة فطرته، وليس باللغة التي لغَّمها بروحه الشفافة بعض شياطين (الجهاد الرسالي !) لتكون الحصيلة النهائية جوزات سفر أوربية و أمريكية وكندية وأسترالية وكراسي مهزوزة، منسوجة ومصنوعة من لحوم وعظام أجساد ضجَّتْ بها لحود الأرض، ولكنها تخرق لغة (المعري) الكبير ، ذلك أنها أجساد ليست متضادة، وأرواح متناقضة..فكلها شخصاً أو نوعاَ، عبد الزهرة...عبد الحسين... عبود... عباس...جاسمية...كاظمية ــ آه ما أقسى الحقيقة! ــ

سيدي الكريم:
تقول ونعم ما تقول: أن عدوك الأول هو الاحتلال ومن ثم النواصب، وأعتقد أنك تقصد بالنواصب أولئلك الذين يقتلون الناس بسبب معتقداتهم سواء كا نوا مسلمين أو مسيحيين أو مندائيين أو ماركسيين أو قوميين، أو علمانيين، فهذه الأصناف كلها مرفوضة لدى النواصب.
حسنا...
 ولكن سيدي هل مؤسسات الدولة وهي من طابوق وآجر وأوراق وكراسي من النواصب؟
 وهل مراكز الشرطة من النواصب؟
 وهل من دواعي ذلك أن تتقاطع من حكومة السيد المالكي، وهو رجل وطني، يريد بناء الدولة حقا؟

سيدي العزيز...
هناك من يقتل ويحرق ويسلب ويهدم ويشرِّد بإسمك الكريم، وهناك من يتهم السيد المالكي بالعمالة للأمريكان باسمك الكريم، وهناك من يرفع لافتات في مدينة الثورة كتب عليها (الموت للمالكي عميل الأمريكان) بإسمك الكريم، وهناك من يقيم المحاكم الشرعية الاهلية في مدينة الصدر والشعلة بإسمك الكريم، وهناك من يتحكم بسير المستشفيات والدوائر الرسمية من خارجها في مناطق نفوذك العزيزة بـإسمك الكريم!!!
وهل ننسى تلك المظاهرات الغوغائية التي كانت تهتف بموت السيد السيستاني وهي ترفع صورك، وتحمل لافتات بيضاء ملطَّخة حواشيها بالدم وقد كُتِبت عليها كلماتك ــ هنا يبتسم بعض دهاقنة الإسلام السياسي ولكنها ابتسامة سرية تهدف ضرب عصفورين بحجر والتقوى تقطر من أطراف أصابعهم!!! ــ

سيدي الكريم..
من المسؤول؟
لقد سمعنا الجواب مرارا، أنهم مندسون، صداميون، تكفيريون، ولكن أقول بملء الفم: سيدي أنت المسؤول الأول، لأنك أنت المرشد الروحي، ولانك أنت الذي طرحت مشروع جيش المهدي، أنت المسؤول سيدنا الجليل ، هذا الخروقات المخيفة المرعبة، تدل أنك لم تُحكم الصنعة، أنك كنت مخدوعا، إنك إستجبت بدون قراءة دقيقة للواقع والممكنات والظروف، دعني أقول لك ذلك صراحة ، لستُ من دهاقنة الإسلام السياسي، ولست بحاجة إلى منصب في جيشك، وليس هناك من يغريني بمنصب رفيع لكي أقول ذلك، فهذا ليس ثوبي، ولن يكون ثوبي، تركته لغيري ــ للمحاضرين عن الإستقامة و التقوى السياسية ــ بل أنا يا سيدي من عامة الناس ، أريد لهذه الحكومة المنتخبة أن تقوم على ساق قوي، أريد لهذه الحكومة أن تتفرغ للبناء والأعمار، أريد لهذه الحكومة أن تمارس عملها بانتظام وقانون، أريد من هذه الحكومة أن تحميني من القتلة واللصوص والمعتدين والمجرمين، من الذين أتهموا فتيات المجتمع المدني بالأباحية علنا (ففففففففففففففففففف يا ربي) لهذا لا أخشى أن اقول لك أنت المسؤول الاول سيدي الجليل.

أيها السيد الكريم...
جيش المهدي جزء من الحكومة، ولكنَّه في مواقف جوهرية ومصيرية يتحول إلى حكومة داخل حكومة؟ يمثله في البرلمان أكثر من ثلاثين عضوا، ولكنه يتصرف في كثير من الأحيان، وفي مفاصل زمنية محرجة وخطرة وفي مفاصل زمنية محرجة وكأنه دولة أخرى.
 هل يرضيك هذا؟
 وهل هذا في خدمة السيد المالكي الذي يحبكم ويحب كل أبناء الشعب العراقي؟
وهل ذلك في خدمة الشعب العراقي أصلا ،وانت الذي تلهج بأسمه محبا مدافعا؟
سيدنا مقتدى الطيب.
 الجميع ينتظر منك أن تتخذ موقفا صارما من هذه المحاكم الشرعية التي لا سند قانوني لها، ولكنها تنصب سقائفها بإسمك وبفقهك، والجميع يقولون: ترى ما أهمية سلاح جيش المهدي في مدن أمنة كالديوانية والناصرية والعمارة وغيرها؟ والجميع يقولون: متى يضع هذا الجيش يده بيد الدولة على طريق الإعمار والبناء، وليس لإنتظار لحظة جنونية ليدخل في معركة مع المجلس الاعلى أو مع شرطة المحافظة!
أليس كذلك يا سيدي؟
وإلى حلقة قادمة.

غالب الشابندر


التعليقات

الاسم: ابو احمد
التاريخ: 05/11/2006 17:09:18
السلام عليكم الاخ لقطبي
1/ انت افتريت علي وظلمتني بان اعبد ايران وانا اعتبر ايرن ليست ببلد ملائكة ولكنها لا تصدر لنا الارهاب
2/ قلت لك انصف اي لا تنسى من يصدر لنا الارهاب.
3/ انا لست ايرانياولا اعشق الفرس بل انااعشق الاسلام وخصوصا مذهب اهل البيت عليهم السلام.
4/ وعجبا عليك تستشهد بشهادة من اهل الانبار.
5/ انت حسب علمي رجل معمم اذا صعدت المنبر تدعو لنفسك وللاخرين بالهداية من الله فلماذا انزعجت بان اقل لك هداك الله.
6/ ولعلمك انا ضد كل من يتدخل بشؤن العراق الا ان يكون تدخله لصالح الشعب والعراق.

واخيرا هداني الله واياكم الى الصواب.

العابد لله(ابو احمد)

الاسم: علي القطبي
التاريخ: 05/11/2006 01:09:45
ابو احمد أنا ما ذكرت ايران ,, ولكن هل تعتبر ذكر ايران بسوء هو الكفر بالله حتى تقول لي هداك الله ؟؟؟؟
على كل حال شكراً على دعائكم بالهداية وكلنا نحتاج الدعاء وأنا أقابلكم بالمثل من الاحسان وادعوا لكم : وأقول هداكم الله لأن تعبدوا الله وحده , ولا تعبدوا ايران حتى ولو ذبحتكم وسلبت خيراتكم.. وانتظرو المذبحة القادمة على شيعة لبنان والحرب الأهلية وسيزداد حبكم لهاأيضاً ...ثم أنا أسأل والسؤال جزاؤه الجواب !! ما معنى اذا واحد سأل تقولون له: أنصف وهداك الله ؟؟؟ ما عندكم جواب اسكتوا.عندكم جواب تفضلوا افيدونا. هل أنتم عراقيون فما علاقتكم بايران وبأي حق شرعي أو وطني تتهجموا على ابناء وطنكم لأجلها؟؟ هل انتم ايرانيون فما علاقتكم بنا نحن العراقيين حتى إذا تكلمنا تنهرونا وتكفرونا؟؟ ... أين الروح الوطنية ؟؟ وما جعل الله لرجل من قلبين في جوفه..دعونا نفهم من نحن ومن أنتم ..
أناأسأل لماذا إذا انتقدنا العرب تفرحون , وإذا انتقدنا العراقيين تنشرح اساريكم وتبتسمون...إذا لعنا اميركا وبريطانيا وفرنسا وكل العالم تقولون لنا : أنتم والله محللون جيدون وتفهمون (كلش هوايه) .. ..وإذا ما تعرضنا للمقدسة المدللة ولو بالاشارة تفقدون أعصابكم وتقولون هداكم الله واتقواالله..وانت عندك حقد شخص وذاك حاقد وهذا يكره الشيعة وووو...الخ من الاتهامات ؟؟؟
ماهذاالعشق والهوس بحب الفرس ؟؟؟ عمي ابو حسام هل هناك سبعون مليون معصوم ايراني وانا ما ادري؟؟؟.. علمني ترى آني فقير ومن اهل الله ...الله وكيلك .. للعلم فقط أخر تصريح على التدخل الايراني صرح الزعيم العراقي الشيخ ستار البوريشه رئيس مجلس الانقاذ محافظة الانبار الذي يحارب تنظيم القاعدة ان السلاح الذي يقاتل به القاعدة والبعثيون في الرمادي هو من ايران وسوريا ؟؟ المصدر...جريدة الحياة 17/10/2006 وهذا دليل من آلاف الأدلة على تدخل المدللة المقدسة في ذبحنا.. والله العظيم أنا أحب الايرانيين ... فقط على أن لا يتدخلون في شؤون العراقيين..
كمواطن عراقي (هداني الله ) ليس لي الحق أن أقول لا تتدخلوا
يعني ما إلنا حق بهذه ... هداني الله ؟؟؟

الاسم: مريم سولاف
التاريخ: 04/11/2006 15:33:48
انااعجب من اخوتي العراقيين الذي يعيشون خارج العراق ويكتبون عن العراق وهم في غرف مدفئه ومناره بالكهرباء
وينعمون بالماءالبارد والحار ورزقهم يأتيهم بأمان وأدعوا لهم بالمزيدولكن.فاليتقوا الله فينا كيف يحملون جيش المهدي كل المصائب وينسون الاحتلال وكأن الاحتلال حملا وديعا
يتهمون جيش المهدي وينسون ان الحكومه ولدة من رحم الاحتلال لذلك عملها ومهامها هو ارضاء الاحتلال حتى ولو على حساب الشعب العراقي واعجب ايضا من الاخ المحترم غالب الذي كنت اقرء له كيف يكيل اللعن والسب على الرجل مقتدي وكيف كان يسميه في مقالاته بالزعظوظ فعلى الكاتب احترام ذاكرة الناس واحترام عقولهم لان الناس تقرء وترصد والله فوق الجميع فخافوا الله ولاتخافوا من امريكالان الله باقا وامريكازائله.

الاسم: ابو احمد
التاريخ: 04/11/2006 13:52:42
لا اريد ان اعلق على ماقاله الاخ ابا عمارلان كل ماقاله ينم على الخوف على الدين والوطن.. ولاكني اعجب على الاخ القطبي مايحمله من حقد على ايران وينسى الاخرين.... هداك الله....زانصف

الاسم: علي القطبي
التاريخ: 04/11/2006 10:40:25
كلمة صادقة ابا عمار من قلب حريص على العراق ..السلام على الامام المهدي.. الحفاظ على اسم الامام المهدي من التشويه والاهانة فريضة...وكل هذه الفظائع ترتكب باسم الامام (ع)
هل هذه القلاقل التي يثيروها هي لصالح العراق أم مسيرة من الجار (المتقدس والمدلل) وكم ورقة سعر اعدام الشرطي العراقي المظلوم ؟؟؟
ومن يحمي الشارع العراقي إذا اعدموا الشرطي والجندي ؟؟؟لماذا لا يضربون من يهرب مئات الملايين من الدولارات يوميا إلى الجار المقدس المدلل
إذا بقى الحال هكذا هل ستبقى مصداقة لعمامة أو حتى لأصل مسمى الاسلام ؟؟ لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم




5000