..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


(3) التسول في حضرة الملك

عباس باني المالكي

 

(1)

أذا نامت الشمس

على سرير القمر..!

يصير الليل

ضحكة زنجي

يفترش سرير سيده..!

حين تنمو غابات الغيم

في روحه...

فيمتهن صراخ

 غرف المترفين

وقت الظهيرة..؟

 

(2)

أخذتُ قطعة أرض

من الطوائف..،

تغطيتُ بها

وحين استيقظت..،

وجدت ُ

كل الناس موتى..؟!

 

 (3)

كلنا( كش)

إلا ّ الملك..،

الذي رفض النزول

من بطن أمه

حين علم

بموعد وليمة

الحاشية..!!

 

 (4)

 حين كان متسولاً

كان يظن ..،

أن الناس أصابهم

الأرق

من كثرة التخمة..؟؟

وحين صار ملكاً

سن قانون الجوع

لتقليل الفضلات

ونوم الشعب مبكرا..!!

 

(5)

إذا غاب الوطن..،

شيعت أكف الليل

تابوت النهار

إلى مقبرة العراب..!

وبقى الأطفال

يوزعون أخبار

المدن المستباحة..،

لانتهاء

سيرك المحاصصة

وكراسي المتفرجين..!؟

 

 (6)

كان يخرج

    لون جمجمته 

 إلى اللوحة...!

فجأةً 

ارتدى الضوء

  جبة الغياب...،

وحين استيقظ

 من مغازل روحه..،

لم يجد

غير قطعة قماش

غادرتها الألوان

إلا نقطة سوداء

وسط اللوحة...؟

 

(7)

يوماً ما نمت

على فراش وثير...!

وتركت روحي

تحاور المرايا...،

هبط  جسدي إلى حضن

الأرق...؟

حطمت كل المرايا

كي أنام

فبقيت أنا وجسدي

في سَلة المطر

 

(8)

ثمة إنسان..!

تعلق عليه

أردية بقايا الهواء

غير الملوث

يتهدم جدار البقايا..،

يبقى مُعلقاً

كغيمة ثلج

 وقت الانتظار..!

وثمة  إنسان..،

يوزعه الصيف

على أرصفة الانتماء

يجرحك  بخبث...؟

ليوزع دمك على

لافتات الاحتجاج..؟

 

(9)

كان الصنم

كانت المقابر

تشيع رفات الطين

إلى مدن

 تجتر كل يوم

عذابات عويل  الصمت...؟!

في النهار الأخرس..؟

سقط الصنم..،

 أخذت المدن

تشيع المقابر

برفات أحلام الرصيف

وطفولة الصباح..؟؟؟

 

(10)

كان سيف ابن يزن

حرف رمل..!

في دفتر الصحراء

حين كان العرب

ينشدون الشمس..!

في ليالي الخيام

وكان تاج كسرى..،

 صدى نافخ النار

حين كان النعمان

ينشد الصحراء

وسط المدن..؟؟؟

فلا نافخ النار

ولا سيف ابن يزن

حملوا مراكب

الشمس...؟!

إلى شواطئ ليل بلادي

فكفوا ... فكفوا

فهذا وطن..!

أتعبَهُ العابرون

إلى ليلِ القيامة

                                                                                     

عباس باني المالكي


التعليقات




5000