.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من هو المسؤول عن قتل شعبي؟

عماد الكاصد

من يحزن لقتل العراق ومن يحزن لقتل لبنان ومن يحزن وفلسطين تغتصب كل يوم في فراش العروبة!
وحقيقة لا علماء السنة أو علماء الشيعة قادرين على وقف قتل الشعوب ولا دول الإسلام أو دول العروبة الغافية تستطيع أن تقف هذا النزيف فقد حرثت الأرض حرقاً بقنابل الغدر، ورملت النساء إرضاءً لفكر الطائفية، وتيتم الأطفال على خلاف ثقافة الفتوة.


بين "بغداد وبيروت والقدس" تقتل الإنسانية! لا لشيء فقط لأن علماء الدين والقادة العسكريين ومن يتبعهم من السياسين يقولون لنا أنها خطة معدة وأعدت لنا. وتارة يقولون لنا إنه عدوان علينا وتارة باسم الدين "يقولون أنها حرب على الإسلام"!
وحقيقةً أن الشرق الأوسط هو مهد الديانات في الأرض وتعايشت على أرضه جميع الديانات السماوية "وجعلناكم قبائلً وشعوبٌ لتعارفوا" وعبر التاريخ تعايشت الشعوب مع بعضها البعض وعلى مر العقود لم نقرأ يوماً في التاريخ عن حرب بين الجيش اليهودي والجيش الإسلامي أو بين الجيش اليهودي والجيش المسيحي؟
فما الذي تغير اليوم!
الحقيقة هي أن قادة المنطقة يصدرون القرارات والشعوب تدفع الثمن، فهم وحدهم يغيرون مصير الشعوب من حال إلى حال، وكأن الشعوب رعاع في أيديهم وهم يملكون أجسادهم وأرواحهم وعقولهم. فليس من حق أحد أن يعترض على فتوة أو على كلام شيخ أو قائد حزب وكأنهم معصومون عن خطيئة ابن أدم. وليس من حق أحد أن يفكر في غير ما يلهم به القائد. تغير كبير في ثقافة الإنسان "من عبيد الله إلى عبيد البشر"!

إن شعوبنا تدفع الثمن شعوبنا المسالمة التي لا حول لها ولا قوة. شعوبنا اليوم تتصارخ من ألم الموت من بغداد إلى بيروت وقد لا يتنتهي في القدس.
فمن هو المسؤول يا قادة الكراسي يا قادة النصر.
كل يوم لنا جيش جديد " جيش القدس، جيش المهدي، جيش الشعبي، جيش..جيش" وهذه الجيوش الجياشة تظهر وتختفي في غفلة أو بعد حين بعد أن تقتل الشباب وترمل النساء وتيتم الأطفال. ماذا فعلت لنا جيوشنا الجبارة؟ ولماذا تزجون بشبابنا في حروب تعرفون نتائجها؟ لماذا تعطون الحجة لأعدائكم الذين صنعتموهم بأيديكم؟ ثم تفرون مهرولين لهيئة الأمم تطالبونهم بالحماية من الدول الأخرى. لماذا لا تقودون شبابنا إلى المعرفة والعلم؟ فنحن لم نسمع بجيش الإنترنيت ولا بجيش علماء الفضاء ولا حتى بمليشيات الخدمة أو مليشيات البيئة أو مليشيات الصحة والنظافة ومدننا لا تعيش فيها "صراصير المزابل" أليس النظافة من الإيمان يا قادة النصر؟

الكل يعلم اليوم أن الحروب هي تدمير للبشرية سواء كانت بسيارات الزرقاوي المفخخة أو بطائرات -الأف16- فالموت واحد لكن تعددت أسبابة. ولا فرق بين قتل العراقيين قي بغداد وقتل اللبنانين في بيروت وقتل الفلسطينيين في القدس.
أهكذا تحررون شعوب العالم من الظلم والعبودية يا علماء الدين؟

علماء الأرض يصنعون الآليات ويخترعون أروع الأفكار كي تسهل على الإنسان ظروف العيش في الأرض، والعرب يزرعون الديناميت في الآليات التي لا يعرفون كيف تم إنتاجها. العلماء يخترعون عالم جديد يعيش فيه الإنسان قريب إلى أهله ولو كانت البحار تفصل بينهم
"عالم الانترنيت"، والعرب يخترعون شبكات الفيروس التي تقتل كل علم وحضارة، وكي يشوهون كل ما توصل إليه الإنسان من فكر وثقافة وضحت من أجله الأجيال.
علماء الأرض يكتشفون طرق السماوات والأرض ونحن العرب نمجد قادة الحفر المهزومون في وادي الجبناء. بالله عليكم بربي وبربكم وبمن تعبدون ماذا سنكتب للتاريخ وبماذا سنجيب أجيال المستقبل عندما يسألوننا ....
أين علمنا؟
أين مالنا؟
أين خيرات أرضنا؟
أين أخلاق ديننا وفكرنا؟ ماذا خلفتم لنا؟ عندها قولوا لهم أنكم قد انتصرتم في حرب أكتوبر كما قالوا لنا وأنكم في طريق النصر سائرون إلى أن تستخلفون الكرسي اللعين.
أهذا ما ستجيبون به أجيالنا القادمة قصة من نصر وحرب في العراق وحريق في لبنان ودمارٌ في القدس. يا عرب هل لديكم جواب ..يا قادة يا سادة، يا أهل الكراسي كيف ستخترعون الجواب.
ستقولون أنكم كنتم منشغلين في حروب النصر... ماذا حصدنا من نصركم والجولان مغتصبة وشبعة رهينة! وأرض سيناء تستعبد لسواح عرب الديناميت. أما القواعد العسكرية لدول الغرب فلا توجد بلد عربي طاهر منها؟
عذراً فمن حقي اليوم أن أعلن البراءة منكم ومن نصركم الطائفي. اليوم حق لنا نحن أجيال السبعين أن نعلن ثورة البراءة من حروبكم ومن نصركم التاريخي فقد قتل عمي في الجولان وقتل أخي في كربلاء وأسر خالي في جنوب لبنان وترملت كل نساء الأرض في القدس... فماذا تنتظرون يا عرب الكراسي؟ أهنئكم على خيانتكم وخداعكم لنا فقد كشفناها في الأخير وإننا نعلن البراءة أمام العالم بأننا لسنا على نهجكم ولا على دينكم ولا نعبد ما تعبدون ولنا ديننا ولكم دينكم.

عماد الكاصد


التعليقات




5000