..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مرارة الرحيل

علي جبار العتابي

أضناه الم الفراق بعد أن استطاع احمد أن ينتقل مع أسرته الصغيرة ألمكونه
من أمه  صوب الجنوب للقرية التي ولد فيها أبوه  ومسقط رأس أجداده بعد أن
اجبر على ترك داره من الأحداث الأخيرة والفوضى التي حصلت في العاصمة من
جراء دخول القوات المحتلة  وصوت الطائرات والقصف المدفعي المتكرر وأصوات
الرصاص التي لا يعرف من إي مكان مصدرها راح بفكره إلى أيام الطفولة
والصبا  وكيف كان يلعب مع رفاقه والتنقل بين أزقة  المنطقة  وهو جالس على
ضفاف إحدى السواقي تذكر أصدقاءه فادي وعمر وعلي والذهاب إلى المدرسة التي
استقبلتهم أول مرة انتبه إلى ضربات خفيفة على كتفه من ابن عمه محمد وهو
ينبهه إن الشمس قد حان أفولها وعليهم الذهاب إلى الدار هكذا أخذت به
الأيام تمضي لايعرف أن يعمل أي شي في القرية غير التنقل بين المزروعات
والخضرة المحيطة بهم من كل جانب اخذ يسلي نفسه بهذا الروتين كل يوم وذات
صباح حانت منه التفاته إلى ميسون  ابنة احد أعمامه وهي تحمل البرسيم إلى
المواشي  وبحركات نشيطه تنتقل في البيت او لجلب الماء من الساقية القريبة
أو حلب الأبقار أخذت عيناه تذهب ورآها أين ما تحركت أحست به من أول نظرة
انه يراقبها فكانت تصدر منها ابتسامة خفيفة كلما التقت عيناه بعينيها
وذات يوم جلست أمه بجانبه تكلمه عن ميسون وجمالها ورشاقة حركاتها عرف ما
كانت أمه تبغي إليه قال نعم وهو غائب في تفكيره نعم هي يااماه ابتسم بوجه
أمه وقال سأكلم عمي عنها وتمت مراسيم العرس على طريقة القرية بعقد الشيخ
فقط وقرر انه سيكمل الإجراءات الرسمية إذا استقر الوضع وتم تشكيل حكومة
مضت بهم الأيام على الحالة التي سبقت أيام العرس لايعرف إي شي عن بيتهم
غير الأخبار التي تتناقل بين فترة وأخرى إن الوضع استقر شيئا ما بعد أن
هرب أعضاء الحكومة السابقة  أو الموالين لها   ولكن الوضع الأمني لم يعرف
له  مصيرا مداهمات في كل مكان وذات يوم سمع من خلال جهاز الراديو إن
الحكومة الانتقالية توجه الدعوة إلى الموظفين للعودة إلى أعمالهم بأقرب
ما يمكن لإعادة الحياة إلى المدن والدوائر انتقل على أثرها إلى بيتهم مع
زوجته وأمه  علم إن قسم من رجال المنطقة اخذوا على عاتقهم الحراسة ولم
تصبهم خسائر إلا أمور طفيفة من خلال قصف الطائرات حمد الله وأثنى عليه
عند دخوله الدار وهي على حالها حينما تركها. نهض صباحا إلى مقر عمله فوجد
قسما من الموظفين قد التحقوا إلى الدائرة دارت بينهم التحايا وتناقل
الأخبار عن ما عاشوه في الأيام التي مضت وعلموا أصدقاءه انه تزوج من ابنة
عمه تمازح معه قسم منهم بأنه لا يستطيع الهرب من وليمة العرس مهما حدث
مضت بهم الأيام حاولوا أن  تعود  دائرتهم إلى ما كانت عليه بعد إن جهزت
بالأثاث وذات صباح اخذ يتنقل بين الأقسام  يقدم الحلوى لزملائه فرحا
بقدوم ولده البكر عمر والذي سماه حبا بصديق  الطفولة وجارهم الذي لم
يفارقه كل هذه السنوات تغيرت حياته  بعد قدوم عمر بات يعد الساعات أثناء
الدوام ويحسها ثقيلة حتى عودته إلى البيت تعلق بولده كثيرا اخذ يحمد الله
على هذا الرزق إذن سيحقق حلم والده ويكون أسرة كبيرة تحمل اسم العائلة
رن هاتفه الجوال بالنغمة الخاصة بزوجته نعم ميسون ماذا.  جاءه الصوت
مرعوبا أقدم الينا يااحمد إن عمتي خرجت إلى السوق ولم تعد تأخرت كثيرا
ويقال إن انفجار حدث هناك انتهت أيام العزاء والمراسيم وأصبح البيت كئيبا
فقد اعز الناس إليه وحضنه  الدافئ الذي كبر فيه وأخذت منه الذكريات الشيء
الكثير همل ابنه عمر  وذات مساء ارتفعت حرارة عمر نقل على أثرها إلى
المستشفى وبعد الفحص قدم الدكتور المختص تقريره إن الطفل مصاب بمرض  فقر
دم حوض البحر الأبيض المتوسط أو ما يعرف (بمرض الثلاسيميا) ويجب عليه  أن
يقوم بالحضور الدوري إلى المستشفى ونقل الدم بصورة  منتظمة ودورية وان
يأخذ دواء الديسفيرال حتى يتمكن  من أزالت نسبة الحديد الزائدة في الجسم
تعب  من خلال المراجعات إلى المستشفى انقلبت حياته إلى مرارة وما زاد
الوضع سوء إن الفتنه الطائفية ظهرت على الساحة وفي احد الصباحات وجد ورقة
تهديد تطلب منه الرحيل خارج المنطقة وترك داره وإلا سيجد شيئا لايحمد
عقباه لم يعر ورقة التهديد اهتماما  وقال في سره أنا ابن هذه المنطقة
ولدت فيها والكل يعرفني من هولاء الصغار الذين يستطيعون أن ينالوا مني لم
يصدق ما جاء في الورقة وبعد  أيام  اشتد الوضع سوءٌ ومرة ثانية  وجد ورقة
أخرى  وعند خروجه صباحا وهو يفتح باب الدار  استقرت رصاصة غادرة في رأسه
سقط على أثرها صريعا  جنت ميسون فقدت سيطرتها على نفسها لم تعرف ماذا
تفعل اخذ قسم من الجيران على عاتقهم ونقلوها إلى اقرب مرأب للسيارات ذهبت
إلى أهلها وهي تحمل عمر لأغير وقد تركت ورآها جثمان احمد وعند وصولها إلى
أهلها ذهبوا إلى الطب العدلي لاستلام الجثة وبعد إن استقر بها المقام في
القرية بدأت المعاناة من جديد حيث لاتوجد مستشفى قريبة ولا يوجد علاج في
المناطق المحيطة بها  أخذت تسوء حالة عمر يوما بعد يوم حتى تغيرت ملامح
وجه وبدأت عظامه بالبروز وشحوبه اخذ يزداد يوما بعد يوم نقلته إلى
المدينة للمستشفى علها تستطيع أن ترجع إليه صحته وهي في الطريق كشفت عن
وجه وجدته جثه هامدة هامت على وجهها لا تعرف ما الحياة بعدها انفصلت
تماما عن العالم وأخذت تعرف بين الناس بميسون المجنونة

علي جبار العتابي


التعليقات

الاسم: علي جبار العتابي
التاريخ: 29/08/2011 23:48:40
حبيبي فراس لك مني كل الجمال وانت السفير للطيبين كل عام وانت بالف خير

الاسم: علي جبار العتابي
التاريخ: 29/08/2011 23:43:52
السلام عليكم سيدنا كل عام وانت بالف خير والله انا في شوق لكم

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 29/08/2011 21:03:42

الاستاذ العزيز علي جبار العتابي رعاه الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحياتي
اسعد الله ايامكم وجعلها سرورا وهناءا وتساميا وارتقاءا
واسال الله ان يجعلكم ويجعل الوطن بامان وسلام واطمانان
عراق المحبة والتسامح والوئام
عراق يتمتع فيه احمد بالامن والسلام والغناء
وفقكم الله وسدد خطاكم

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 29/08/2011 20:57:47

الاستاذ العزيز علي جبار العتابي رعاه الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحياتي
اسعد الله ايامكم وجعلها سرورا وهناءا وتساميا وارتقاءا
واسال الله ان يجعلكم ويجعل الوطن بامان وسلام واطمانان
عراق المحبة والتسامح والوئام
عراق يتمتع فيه احمد بالامن والسلام والغناء
وفقكم الله وسدد خطاكم

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 29/08/2011 18:10:04
علي جبار العتابي

--------------------- ///// لك الرقي ياصاحبي رائع ما خطت اناملم من ابداع دمت سالما ابا الغيث

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: علي جبار العتابي
التاريخ: 29/08/2011 10:05:06
الاستاذ سعد اتعلم ان جمال الحروف يخرج من بين يديك كلما تكتب فكيف بك تبصم على متصفحي لك مني احلى الاماني في العيد

الاسم: علي جبار العتابي
التاريخ: 29/08/2011 09:55:42
الزميلة روى صاحبة الحرف الشفيف ماذا اقول امام هذه الكلمات غير ان اقف اجلالا وانحني لك ياصانعة الجمال

الاسم: علي جبار العتابي
التاريخ: 29/08/2011 09:02:32
الاخ الاستاذ علي الزاغيني والله لم انقطع عنكم الا مجبرا لكوني اصبحت عاطل عن العمل في دولة الموامنةانهى عقدي المدير يقول انني اكتب اباحي هههههههههههه

الاسم: سعد علي مهدي
التاريخ: 29/08/2011 00:03:18
أخي المبدع علي العتابي

قرأتها حتى النهاية ..
لأجد أنها ذات معنى ً عميق ..
ورغم نهايتها الحزينة ..
إلا إنني وجدت نفسي في منتهى السرور ..
حيث قرأت لك قصّة ً جميلة .

أرجو قبول فائق اعتزازي

الاسم: علي جبار العتابي
التاريخ: 28/08/2011 23:44:55
الحبيب الاخ الفنان عباس طريم اسعد حينما اجد بصمتك على متصفحي لك مني كل الحب الاخوي كل عام وانت بالف خير

الاسم: علي جبار العتابي
التاريخ: 28/08/2011 23:28:38
الاستاذ الكبير خزعل المفرجي اقسم انني مشتاق لك جدا لك مني كل الجمال ياسيدي كل عام وانت بالف خير

الاسم: رؤى زهير شكـر
التاريخ: 28/08/2011 23:21:18
موجعٌ حد الدمع الأخير ذلك الرحيل الذي يُسافر في الروح على مضض ..
على أودية السرد نثرت حروفك عطرا من تميز وألق..
دُمت بألف رقي وتميز
كل عام وأنت للإبداع فرحا..
كل عام وانت بألف خير..
رؤى زهير شكـر

الاسم: علي جبار العتابي
التاريخ: 28/08/2011 19:38:47
الحبيب الاخ حمزة لك النجاحات كلها وكل عام وانت بالف خير

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 28/08/2011 13:45:31
الاستاذ علي العتابي
اينك يارجل اشتقنا اليك ولعطر حروفك الجميلة
عيد سعيد كل عام وانت بالف خير

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 28/08/2011 08:28:02
الاديب الرائع علي جبار العتابي .
رمضان مبارك .
مرارة الرحيل : قصة جميلة ورائعة تختزل الفترة الزمنية التي عانى منها العراق ومن مرارتها. وهذه القصة هي احدى نتاجاتها الماساوية التي تحرك المشاعر وتلهب الاحاسيس ,وتفتق الجروح التي التام نزيفها .
تحية طيبة لاخي الكاتب المبدع علي جبار العتابي .
تحياتي ..

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 28/08/2011 07:47:26
مبدعنا علي العتابي
كم انت رائع
نص جذاب باسلوبه المتميز وفكرته الرائعة
احييك من القلب
احترامي
دمت بخير

الاسم: حمزة اللامي
التاريخ: 28/08/2011 05:46:52
الاخ الكريم علاوي العتابي
عاشت الايادي ويارب من نجاح لنجاح
تحياتي لك




5000