..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ليست بقدم ٍ للماموث

صباح محسن جاسم

الموتُ الساقطُ من أبدية

في بستان صديقي الفلاح

قضمَ الأرضَ

في بقعة 

بحجم ِ غرفة نومه ِ والأولاد

كانت بيتا لنخلة جدي 

فــَداها بحياته.

 

عند الفجر دوّى صوتٌ

قفزت الدارُ  بنا

خلنا سَنا سعفِ النخْل ِ

ينغرز في عجيزاتنا

المنفلتةِ

ذعرا

 

 نحلّقُ ما بين اليقظةِ والحُلـْم ِ

"تيرَسورات"* تأزّ ُ

تلفّ ُ في الأعالي وتدور

و أخرى مرعوبة تعربد

يغالبنا الهلعُ

والخوفُ

والجدة ُ تزحفُ صوب الحمّام

 

من سيصدق : الأشجارُ تسير!

قفزت نخلتُنا بفسائلها

إلى جهةِ الساقية الأخرى

من سيصدق:

صغارُ الأسماك تسبحُ

فوق الأحجار!

الرَوْعُ في عينيّ بقرتنا السوداء

ما بين خوار ٍ وعواء

ينزفُ ضرعُ بقرتنا

حليباً ودماء!

 

 يصرخونَ بلا صوتٍ

لم أدرك مقصدَهُ

رجل المارينز يؤشّر

فيما الشمس بدأت ترسلُ أولَ ضياء

" كيف أقمتم تلك الدارَ بذاك الحال؟"

قهقه ملتفتاً:

" ُتذكرْني "

/ وهو كالتنين ينفث دخانَ سيجارتِه/

" ببرج بيزا "

يتضاحك ومن معه

....................

نشاطره الرأيَ

نتعاطف

ثمة َ ما يثير فينا ضِحْكا وبـُكا

 

متشبثة ً بدرْجات الباب

الجدةُ  تشْتم ُ داعية ً

يزجُرنا جنديّ ُ المارينز

يأمرُ بالصمتِ

أمست أذاننا منزوعة

لوجوه ٍ شاحبة ٍ زرق

تضحكُ..

ما أبشع تلك الهوّة َ  

/تتسعُ لنا والمارينز/

فيما الدارُ المائلُ

أقعى يصلي

ما عدنا نفقه :

أَوَجَدَت قنبلة ٌ

ضالتها ؟

أم

من هنا

مرّ  الماموثُ  **

بنا!

 

*   تيرَسور Pterosaur :  زواحف مجنحّة منقرضة

**  الماموث Mammoth: جنس من الفيلة منقرض بجسم ضخم مغطى بشعر طويل عاش إلى ما قبل 4500 سنة.

صباح محسن جاسم


التعليقات




5000