..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هو ذلك الحسنُ الزكيُّ

عطا الحاج يوسف منصور

ثبّتْ خُطاكَ على الفضيلةِ تَرشُدِ              ومن  المكارمِ ما  استطعتَ تَزودِ   

واعمرْ فؤادكَ بالمحبّةِ إنّها                    رَوحٌ  ومن دَنَسِ  الحياةِ  تَجَرّدِ   

واجعلْ مناركَ  إنْ  تكنفكَ الدُجى                نُورَ  اليقينِ تَعِزّ ُ فيه  وتسعدِ  

إنّ  الرزيّةَ أنْ تحيدَ عن  الهُدى               ويَضيعَ عُمْرُكَ بالغوايةِ والددِ  

يا أيُّها الساري  بليلِ  غوايةٍ              أشفقْ على نفسٍ  تُحاسبُ في غدِ  

لم يُخلقِ الانسانُ في  هذي الدُنى           عبثا ً ولم يوجدْ  لجمعِ العسجدِ 

لكنّما يسعى  لنيلِ  فضائلٍ                  تسمو  به  نحو  النعيمِ  السرمدِ    

خُدعاً أرى هذي الحياةَ  وعندها               في حسرةٍ  تبقى وطولِ تَنَهّدِ 

ما لم تكنْ أرسيتَ نهجاً واضحاً                وتركتَ أوضاراً علقنَ وتزهدِ

يا لا ئمي إنّي  وجدتُ مفازتي               في دينِ خيرِ الخلقِ دينِ محمّدِ 

وبآلِ أحمد نستدلُّ طريقنا                   نِعمَ  الدليلُ  هُمُ ، بهمْ فاسترشدِ 

فهُمُ على رغم  الزمانِ كما  ترى             نوراً على نور  الهداية  فاقتدِ 

رسموا الطريقَ فكان أسلمَ  غايةٍ           تبقى  لمرتادٍ  وأشرَفَ  مقصدِ

نزعوا السخائمَ من  صدورٍ اُغرتْ             حقداً وسَـلـوا داءَها المتمردِ 

واذا فلولُ العربِ أصبحَ أمرُها                    خطرا ً يُهدّدُ كلَّ مَلْكٍ أصيدِ 

صدعوا  به  طاغوتَ روما وانثنى             جبروتُ كِسرى للجبينِ ولليدِ

فعلامَ لا نمضي  على سُننِ الهُدى           لنُعيدَ مجداً ضاعَ في زمنٍ ردي 

بالمصطفى وبآله  خير  الورى              نسموا وفي نهج الرسالةِ نهتدي  

يا راكباً سُبُلَ الشكوكِ أما ترى                  آياتِ  ربِّكَ في وجودكَ تبتدي 

أبصرْ تجدْ نورَ الاله  حقيقةً ً                  إنْ كنتَ ذا  قلبٍ سليم ِ المقصدِ 

هذا الضياءُ  المستديمُ على الدنى               يهدي اليه مَنْ يروحُ ويغتدي 

وانظرْ بعينٍ الحقِّ ليس  لغايةٍ                    سترى بها  خيرَ الا نامِ تأكدِ

هو ذلكَ الحسن الزكيّ ونهجُهُ                   نهجُ الرسولِ إمامُ كلِّ  موحِدِ 

قدْ خصّهُ المولى الجليلُ بعصمةٍ               فهو  الامامُ ابنُ الامامِ  الســيّدِ 

وهو التقيُّ ابن التقي وأُمـّهُ                    بنتُ الرسولِ كمثلها  لم يـولـدِ

طَهروا ومن رجس الحياةِ تطهروا          قد جاء ذلك في الكتابِ المســندِ      

غذ ّاهُ أحمد  من زواخر حكمةٍ             ينبوعُها  القرانُ  أعذب  موردِ

حتى  اذا  اشتدّتْ قواهُ وأينعتْ            منه الثمارُ  غلتْ صدورُ الحُسّدِ 

نعتوهُ في شتّى النعوتِ فلم تكنْ                  إلا  غُباراً  طار بعد  تلبدِّ 

ما  شانهُ طعنُ الغواةِ برأيه                    بل كان تعرية ً لأخبثِ معتدِ

قد كان إصلاحاً  لمجتمعٍ به                وهتْ  النفوسُ ، بحكمةٍ وتودّدِ 

أيخيمُ مَنْ جعلَ  الرسالةَ منهجاً          ويهي أخو الغمراتِ عند المشهدِ 

وهو المَخَشُّ اذا  استحرَّ وطيسُها        وهو ابنُ  بجْدَتِها الزكيُّ المِحْتَدِ 

وهو ابنُ مَنْ عَجمَ الحروبَ وخاضها       ببسالةِ الشهمِ  الغيورِ  المنجدِ 

حتى اذا  افترق  الجميعُ برأيهمْ               ما بين  مُعترضٍ وبين مؤيِّدِ  

وجدَ الرجاحة َ والكياسة َ أنْ  يقي           بالصلحِ لا بالسيفِ اُمّة َ أحمدِ

وبه قد التزمَ الصوابَ مُضحيّاً                 ليـكيدَ كـيدَ الطامعِ  المترصّدِ 

فأقـرّهُ كيما تُسَـعّرُ فـتنة ٌ                     ومضى  عليه  بقـــوّةٍ  وتجلّدِ 

صُلحٌ جرى فيه كمجرى جدّهِ             لولم يخــسْ فيه الزنـيمُ  ويعتدي 

لكنْ إذا عَرتِ النفوسَ ضلالة ٌ          ضـاع  اللبيبُ ببحر  جـهلٍ  مُزبدِ 

ومن  الرزايا أنْ أرى في أُمّتي       مَنْ يســألُ  الحقَّ  سؤالَ  المجتدي

تا اللهِ إنّ  الظلمَ  يحملُ أهلَهُ           مهما يطلْ نحو  المصيرِ الاســـودِ   

لا لن ننالَ الحقَّ أو نرجو العُلى              إلا بشــدّ  عزيـمة ٍ ومُهــنّدِ

بهما  نرى خفقَ البنودِ كأنها             شُــعلاً  تلوح  بلونها  المتوردِ 

يا اُمّتي لكِ  بالرسولِ وآلهِ           منجى ،  وبالدين ِ الحنيفِ تَعــبّدي 

لولاهُ  ما قامتْ لأمّةِ  يعربٍ             في  الارضِ قائـمة ٌ ولم تتـوحدِ 

وترسّمي أثرَ  الرسولِ وآلهِ               فـبه  تنالي  العـــزّ لا تـتبلـدي   

هو حسبُ كلّ الخيرينَ ومَنْ دعا         للحقِّ وهو طريقُ  كلِّ  مــوحّدِ

 

 

 

 العراق/ الكوت       الاربعاء 27/ أيلول / 1972 

اُلقيتْ هذه  القصيدةُ  في  حسينيةِ  الكوت  بمناسبة ولادة الامام  الحسن  عليه  السلام

 

 

عطا الحاج يوسف منصور


التعليقات

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 22/08/2011 09:25:58
الاخ الفاضل الاديب عبد الفتاح المطلبي

أشكر لكَ هذا المرور الكريم وتعليقكَ على القصيدة

جزانا الله وإياكم حُسـنَ الثوابِ وحُسـنَ العاقبة .

ودُمـتَ بخيـر .

الحاج عطا

الاسم: عبد الفتاح المطلبي
التاريخ: 21/08/2011 17:14:04
الأستاذ الحاج عطا معلقة راقية فنا و شاعرية و موضوعا حياك الله و كتبها لك حسنات ، تحياتي

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 21/08/2011 10:31:25
أخي فارس الكلمه فراس حمودي الحربي

لُطفٌ منكَ هذاالمرور الكريم ، أشكركَ على كلماتكَ

الصادقه ، لكَ مني خالص المودّة والتقدير .

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 21/08/2011 10:30:42
أخي فارس الكلمه فراس حمودي الحربي

لُطفٌ منكَ هذاالمرور الكريم ، أشكركَ على كلماتكَ

الصادقه ، لكَ مني خالص المودّة والتقدير .

الحاج عطا

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 20/08/2011 13:29:15
لولاهُ ما قامتْ لأمّةِ يعربٍ في الارضِ قائـمة ٌ ولم تتـوحدِ

وترسّمي أثرَ الرسولِ وآلهِ فـبه تنالي العـــزّ لا تـتبلـدي

هو حسبُ كلّ الخيرينَ ومَنْ دعا للحقِّ وهو طريقُ كلِّ مــوحّدِ

--------------------- /// الحاج عطا الحاج يوسف منصور
لله درك وحافظك ايها الكبير قلبا وقلما وبك نفتخر سيدي الكريم دمت سالما

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 19/08/2011 16:41:04
الى الاخوة القراء

أرجو قراءة هذه الابيات كالاتي :

واجعلْ مناركَ إنْ تكنفكَ الدُجى نورَاليقينِ بنهجِ أحمد تَسْعَدِ

ثم البيت الاخر

نزعواالسخائمَ من صدورٍ اُغِرَتْ حقداًوسَـلّواالداءَ بعد تَمرّدِ

ثم البيت الثالث

وهوالمَخَشُّ إذااستَحرَّ وطيسُها وهو ابنُ بجدتها وأزكى مِحْتَدِ

وذلكَ لوجود إقواء في قافية هذه الابياتْ .

ولكم خالص التحيات .

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 19/08/2011 16:40:25
الى الاخوة القراء

أرجو قراءة هذه الابيات كالاتي :

واجعلْ مناركَ إنْ تكنفكَ الدُجى نورَاليقينِ بنهجِ أحمد تَسْعَدِ

ثم البيت الاخر

نزعواالسخائمَ من صدورٍ اُغِرَتْ حقداًوسَـلّواالداءَ بعد تَمرّدِ

ثم البيت الثالث

وهوالمَخَشُّ إذااستَحرَّ وطيسُها وهو ابنُ بجدتها وأزكى مِحْتَدِ

وذلكَ لوجود إقواء في قافية هذه الابياتْ .

ولكم خالص التحيات .

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 19/08/2011 10:51:58
الاخ الفاضل صباح محسن كاظم

تقبل الله منك الطاعات ، وشكراً على مرورك وتعليقكَ

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 19/08/2011 10:51:47
الاخ الفاضل صباح محسن كاظم

تقبل الله منك الطاعات ، وشكراً على مرورك وتعليقكَ

الحاج عطا

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 19/08/2011 03:53:00
الاخ عطاسجلتها بدفتر حسناتك بوركت...




5000