..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كلمة رئيس برلمان الطفل العراقي موجهة الى الأستاذ احمد الصائغ وكاتبات وكتاب وقراء مؤسسة النور

سندريلا الشكرجي

قبل البدأ من احمد الصائغ : 

 سنرحل في الغد يارشيد ولم نتمكن ان نمسح دموعكم او نهديكم العاباً وحباً وبراءة، بل تركنا لكم الغاماً وفقراَ ويتماَ .... ماذا ستقولون عنا ... بأي صفة تنعتونا... بالتاكيد انتم افضل منا لانكم ستقودون المجتمع ببراءتكم وصدقكم، فرصة أخيرة لنا ان ندعمكم وان نصرخ عاليا من اجلكم ومن اجل مستقبل العراق الذي سيكون بين يديكم فأنتم قادة الغد وأنواره، فيديّ التي رُسمت عليها ملامح الشيخوخة ستكون بيديك الصغيرتين ياولدي لأكون اول من يطالب بحقوقكم المشروعة وهي ليست منـّة من أحد انما هو حق لكم شرعه الله تعالى ودساتير العالم

أحبتي لنقف مع الطفل رشيد بوجه من يريد ان يقتل الطفولة ومصادرة احلامهم فالطفل العراقي لايقل منزلة من اطفال العالم الذين يحصلون على رعاية وحماية وامان.

 نرحب بكل السادة البرلمانيين والسياسيين والمثقنين من ادباء واعلاميين وفنانيين ومبدعين  الذين سيكونوا مع حملتنا هذه لنترك ما يفتحر به ابناءنا ولن نترك رشيد  يسير لوحده في طريق الحروب، بل نفرش له طريقاً من الأزهار والرياحين.

معا لنقرأ رسالة ولدنا رشيد

احمد الصائغ

 

*كلمة رشيد محمد رشيد

 رئيس برلمان الطفل العراقي 

 موجهة الى : الأستاذ احمد الصائغ وكاتبات وكتاب مركز النور 

بمناسبة اليوم الوطني للطفل العراقي 

 لا تدعوني أسير وحدي في طريق الحروب

 

يوم 25/8/2011 هو يومنا (( يوم برلمان الطفل العراقي)) وتحت شعار{هدفنا تطبيق اتفاقية حقوق الطفل} سنطفئ الشمعة السابعة ونوقد شمعتنا  الثامنة وبهذه المناسبة تقرر أن يكون هذا اليوم هو اليوم الوطني لبرلمان الطفل العراقي الذي تأسس يوم 25/8/2004 هو((  يوم احتجاج سلمي ))  من اجل رفع الحيف والظلم عن أطفالنا والاستماع إلى مطالبنا المشروعة لذا ندعو كل أطفال العراق ومحبيهم ان يقيموا احتجاجات من طراز خاص  مشروعة ومتنوعة للفت انتباه  (مجلس النواب العراقي) و(مجلس الوزراء) لنا على شكل مسجات الكترونية عبر سبتايتل الفضائيات ورسائل وآراء وموضوعات ينشروها في مواقع الانترنت والصحف والمجلات بصيغة محترمة تنم عن ثقافة ووعي الطفل البرلماني العراقي  كون مجلس النواب ومجلس الوزراء تجاهلا الكثير من مطالبنا المشروعة على مدى سبع سنوات  منها :-

1-      تشريع قانون برلمان الطفل العراقي الذي يهدف إلى تطبيق اتفاقية حقوق الطفل الدولية  من قبل مجلس النواب .

2-      رفع الحظر عن الدور الأهلية لرعاية الأيتام من قبل مجلس الوزراء العراقي

3-      تأسيس وزارة الطفل.

4-      إقرار قانون حماية الطفل الذي قدمته وزارة العمل والشؤون الاجتماعية .

5-      تخصيص مقر مناسب لبرلمان الطفل العراقي  .

 

 واني أناشد عبر كلمتي هذه  كل العالم بضمنهم (جامعة الدول العربية) من خلال الوزير المفوض الدكتورة منى كامل مدير مكتب الأسرة والطفولة كوننا عضو فاعل في البرلمان العربي للأطفال  و(منظمة اليونيسيف) من خلال الدكتورة رجاء احمد مديرة المنطقة الجنوبية كوننا شركاء في العمل  و(المجلس العربي للطفولة والتنمية ) من خلال الدكتورة ثائرة الشعلان مدير البرامج والبحوث كوننا عضو في المجلس و(وزارة العمل والشؤون الاجتماعية) من خلال مدير مكتب هيئة رعاية الطفولة الدكتورة عبير الجلبي كونه الحاضنة الرسمية لنا و(المنظمة العربية لحقوق الإنسان في القاهرة) من خلال الأستاذ علاء شلبي الأمين العام كوننا شركاء في العمل و(الشبكة العراقية لثقافة حقوق الإنسان والتنمية)من خلال مؤسسها المفكر الدكتور عبد الحسين شعبان كوننا عضو مهم فيه  وآلاف المنظمات التي تعمل من اجل حقوق الطفل للوقوف في صفنا كما سنطالب بتطبيق اتفاقية حقوق الطفل الدولية   التي اعتمدتها الجمعية العامة للأمم المتحدة بقرارها المرقم (25/44) في 20 نوفمبر عام 1989 والذي وقع العراق عليها  حتى يتم الاعتراف بحقوقنا المشروعة , وعلى مجلس النواب الموقر ان يعمل بشكل جاد هذه الدورة من اجل تشريع قانون برلمان الطفل العراقي لإبعاد الأطفال العراقيين عن خلافاتهم السياسية ومخلفات الحروب والأذى خصوصا وإن أخواني الأطفال دفعوا الكثير من خلال معاناتهم لحرب غبية دامت ثمان سنوات  مع الجارة المسلمة إيران وحصار ظالم دام أكثر من عشر سنوات واحتلال وإرهاب واختطاف كلها كانت من نصيب الطفل العراقي دون أن يكون له أي ذنب او مصلحة . لذا يشرفنا ان يساهم كل كاتب يحب الطفولة من خلال قلمه النبيل  من اجل الطفل العراقي بنشر اي شيء يقترحه لكي يلفت انتباه إخواننا السادة المسئولين في الدولة من اجل تشريع قانون برلمان الطفل العراقي لكي  نطبق اتفاقية حقوق الطفل الدولية  

وأنا اعرف كم انتم محبون لأطفالكم وأحفادكم  لأنهم مستقبل العراق 

لا تدعوني أسير وحدي في طريق الحروب

بتضامنكم معنا سنكون شيئا آخر نحن أطفال العراق وستفتخرون بنا حاضرا ومستقبلا.

 

 

سندريلا الشكرجي


التعليقات

الاسم: جلال رويبي
التاريخ: 21/09/2011 12:19:51
عذرا أطفال العراق ...
فنحن في شقاق ...
وكل الأصدقاء ...
في لحضة إفتراق...
.....
عذرا أطفال فلسطين...
{فالكل} خاف الذبح بالسكين...
لا يملؤهم الحنين...
في صخب ماضون...
ناسين تلك الأرض ...
التي يغتال فيها ...قبل الولادة الجنين
....
عذرا فالفارس المقدامفي عطله...
و{الكل} استقال في لحظة...
والطائر المسكين من شدة الحزن فقد صوته...
.....
......
.........
............جلال رويبي...الجزائر

الاسم: السيد عباس الحمزاوي الموسوي
التاريخ: 16/09/2011 06:40:16
السلام عليكم
أحتار لمن اسلم لمركز النور الرائع بهذه المبادره ام
لزعيم الطفل رشيد....
أحباب الله يحميكم ملك الملوك الله عز وجل انتم ملائكة الارض
والسماء ورب الارض والسماء معكم...
شكرا للرائع الدكتور الصائغ ومركز النور وشكرا لمن كتب
من الاخوه والاخوات لدعم الزعيم رشيد ( انه ملكي الملامح
وقمري الجبين ... أطفال العراق ينتظرون أعمالك....)

السيد عباس الحمزاوي الموسوي
العراق كربلاء المقدسه
أمين النسب الموسوي

الاسم: حيدر صباح
التاريخ: 14/09/2011 18:38:20
قبل البدء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اما بعد ان من الاشياء التي تحزن القلب هو تغير النفوس في الاوقات العصيبة وترافع اصحاب الشهادات المزورة عن هموم الشعب العراقي واهمال متطلباته البسيطة بالنسبة لشعوب اخرى فهل يعقل ان اغنى دولة نفطية في الشرق الاوسط يهجر اطفالها ويجوع صغارها الا يعرف الساسة الوهميين ان نشأت الدول في بناها التحتية كذلك الانسان عضمته تكمن في صغاره والمثل يقول خذو اسراركم من صغاركم وشكرا

الاسم: مرتضى خالد عبد
التاريخ: 22/08/2011 01:17:33
لماذا يختلف اطفال العراق عن باقي اطفال العالم اين حقوقهم$$اين احلامهم $اين العابهم$اين اوقاتهم$اين افراحهم$اين اين اين$ان مايحدث في العراق يا اخواني هو كارثة اتت اكلها على الحرث والنسل لتستنزف كل مجالات الحياة في هذا البلد العزيز وبالتركيز شريحة الاطفال بطلها الحكومة العميلة لجهات ودول سياسية للمصالح حتى لو كانت على مصلحة الاطفال اتعلمون ان ميزانية محافظة من محافظات العراق وعلى لسان احد اعضاء مجلس المحافضة انها تكفي لبناء خمسة عشر (برج زايد)اعلى برج في العالم ولاتستغربون ابدا لاني ساطول عليكم بالحديث فلاخير في حكومة لاتفقه من السياسة شيئافحكومة مطية لاسرائيل وامريكاوايران لعنة الله عليها وبعدها نريدمنها ان تعطي للطفل ارجوكم ان تكون التعليقات واقعية وان تتجرئوا بطرح جرئ ينبئ بالتغيير لان اربعة شبان تمكنوا من تغييير حكم اكبر دولة عربية في مصر ارجوا ان نترحم على ورود الجنة الشهداء الاطفال الذين ودعونامفتخرين لانه ليس غريبا على هذا البلد والى سندريلا اختي في الوطن اهديها بيتا مصطنعا يقول المتنبي واذاكانت النفوس كبارا تعبت في مرادها الاجسام وانا اقول لسندريلا واذاكانت العقول كبارا تعبت في مرادها الاقلام تحياتي لسندريلا

الاسم: ماجدة سلمان محمد
التاريخ: 22/08/2011 00:07:17
جميلة كل التعليقات التي قراتها والاجمل ما حملته من مشاعر مرهفة ولكن هلا تسائلنا كيف يمكن ان نعمل معا لنكون يدا بيد وماهي مقترحاتكم ؟ وكيف سننفذها ؟ اظنها دعوة الى العمل الجاد في مجال دعم الطفولة

الاسم: عدنان النصيــــري
التاريخ: 21/08/2011 23:24:06
مبروك والف مبروك، يا أحبابي ..في برلمانكم
حيث يحتضنكم كل ذو حس رهيف يمر بعالمكم الملائكي
وانتم تضيئون شمعتكم الثامنه بألق يزهو له المكان
وتصدح لكم كل الدنيا بترانيم الجنه.
انتم ارفع فوق الذرى، حاشى لكم ان تلوثكم ادران الانسان
ويد الله ممدوده لكم ،فهو بارئكم وباريكم ومبارككم
وابشروا، فلن تكونوا لوحدكم في طريق الحروب
فكل الطيبون هم ابائكم ،ومعكم دائما بالدعاء والامل ..
وكل الخيرون من حولكم شرق وغرب وشمال وجنوب
ولا تعولوا على اشباه الرجال بقلوب الخنازير
ولكن عولوا على كل الرجال بقلوب الامهات
ولقد أسمعتم لو ناديتم حيا
ولكن لاحياة لاكثرمن تنادوووون

عدنان النصـيري

الاسم: نورة سعدي
التاريخ: 21/08/2011 14:14:01
الأطفال هم عماد الأمة ورجال المستقبل ،و أطفال العراق لا يقلون منزلة عن أطفال العالم ولابد أن تمنحهم الجهات المسؤولة حقوقهم كاملة غير منقوصة ليشعروا بالأمن والأمان ويتمكنوا من الابداع كل في مجاله ويحييوا حياة كريمة في ظل وطن متوازن عادل سعيد ،اضم صوتي إلى صوتك وصوت أصدقائك بر اعم العراق الطيبين وأرجو أن تجد صرختك وجهودك يابني رشيد الراشد النبيل آذانا صاغية ليس ذلك على الله بعزيز
نورة مع أطيب المنى

الاسم: نورة سعدي
التاريخ: 21/08/2011 14:13:13
الأطفال هم عماد الأمة ورجال المستقبل ،و أطفال العراق لا يقلون منزلة عن أطفال العالم ولابد أن تمنحهم الجهات المسؤولة حقوقهم كاملة غير منقوصة ليشعروا بالأمن والأمان ويتمكنوا من الابداع كل في مجاله ويحييوا حياة كريمة في ظل وطن متوازن عادل سعيد ،اضم صوتي إلى صوتك وصوت أصدقائك بر اعم العراق الطيبين وأرجو أن تجد صرختك وجهودك يابني رشيد الراشد النبيل آذانا صاغية ليس ذلك على الله بعزيز
نورة مع أطيب المنى

الاسم: وسام صابر
التاريخ: 21/08/2011 10:34:42
الغالي رشيد اتمنى من الله عز وجل ان يحقق امنياتنا وامانيكم بعالم افضل واجمل بعيدا عن السياسة فهي لغة اللف والدوران ولغة الكذب كفانا وأياكم شرها. نتمنى من البرلمانين الكبار ان يحترموا العراقيين جميعهم ويعملوا من اجل حياة تسودها الحرية والكرامة ليتمكن الاب من ان يمنح اطفاله ما افتقدهة هو من حب وحنان لتعيشوا حياتكم بلعب وامان فأنتم اطفال لا سياسين .

الاسم: الكاتب قصي المعتصم
التاريخ: 21/08/2011 00:50:14
حقاً سيكون هذا البرلمان افضل واصدق وأنقى من برلماننا الحالي ، لأن هؤلاء الاطفال فيهم البراءة والصدق ويجمعهم حب الوطن ...أناشد على من بيده الامر لتمكين هؤلاء الاطفال أن يقولوا كلمتهم ، فهي نابعة من القلب ...قلب بريء من كل ماحصل ويحصل ...فهل نحمي طفولة هؤلاء أم نغتالهم كما أغتيل آباءهم ...هل هناك من مستجيب لنداء البراءة والطهر الطفولي ...هل نرحم ابنائنا بعد أن قسونا على آباءهم ...هل تصحو ضمائر القيادات التي تحكم العراق الآن وتنظر الى المستقبل بعيون هؤلاء الصغار ...عسى

الاسم: عبدالله العزاوي
التاريخ: 20/08/2011 15:01:06
السلام عليكم
لن تؤثر هذه المقالة او يكتوي بنارها احد مثل الذي فقد ستة من فللذات الكبد اربعة رياحين ووردتان بين ليلة وضحاها بسبب الاختلاف المذهبي الطائفي
أقسمت عليكم بالله ومن أقسم بغير الله فقد كفر
لاتضيعوا اطفالنا

الاسم: فالح الشلاه
التاريخ: 20/08/2011 14:41:57
تحياتنا لكل الطفولة فمنها يبدأ الابداع ولنحميها من التشرد والضياع ولنبني لها مستقبلا زاهرا

الاسم: امين خليل
التاريخ: 20/08/2011 13:40:07
طفوله, براءه , نعمه , حنان , مستقبل
..طفال ولكن ابطال.

الاسم: صبيحة شبر
التاريخ: 20/08/2011 11:03:57
تحية محبة واجلال لكل أطفال العراق الذين يتوقون الى عراق جميل رغم الخراب الذي يعشعش فس جوانبه ، من حق الصغار ان يحلموا بأيام البهجة والجمال بعد ان اثبت برلملن الكبار انه يجري خلف المصالح الفئوية والامتيازات ، والامة التي لاتكلرم مواطنيها ولا تنصثف أطفالها ليس من حقها ان تباهي الأمم وتتوقع الحياة بكرامة ، فمرحبا بأطفال العراق وهم يسطرون ارادتهم الحرة في انبثاق فجر جديد ، تتفتح به الورود

الاسم: التشكيلية رنا الطائي
التاريخ: 19/08/2011 19:38:08
الى كل اطفال العالم
تحية حب لكم جميعا اتمنى من الله ان تتحقق كل امانيكم يااحباب قلبي

الاسم: حسن هادي الشمري
التاريخ: 19/08/2011 14:24:43
أحلم أشوفن طفل لازم بأديه طبشور
يرسم نهر من عشكَ ويبوسله بناعور
يحضن الماي بفرح يفرغه ويرد يدور
وفوكَه يرسم سما وأسراب من طيور
مو بندقية قتل لو خنجر وشاجور
لو قفص مثل السجن محبوس بيه عصفور
أحلم أشوفن طفل يركب بمرجوحه
يجمع نجوم السما يطشهن على روحه
يمسح دموع الوطن ويبوسله جروحه
مو طفل من الحزن ينوح بوجع نوحه
وبيده حمامة فـــرح بسجين مذبوحه
بالليل فوكَ الكَمر يكتب حروف الوطن
ومن يفز غبشه الصبح يلكَاها ممسوحح

سنعمل ما بوسعنا على بناء وطن جميل خال من العنف والموت وسنرسم البسمة على شفاهكم فأنتم قادة المستقبل يا أطفال العراق الأعزاءالذين بلون الفرآشات وفرح العصافير وبهاء الربيع ...

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 19/08/2011 11:38:13
رشيد محمد رشيد ..أنت زعيمنا ونحن جنودكم بما أقدر.
أقف معكم بخدمتكم أبنائي اطفال العراق، انتم جيل المستقبل، وأقف مع أطفال العالم المظلومين أين ما كانوا.

الاسم: حنان سعد راضي
التاريخ: 19/08/2011 09:31:37
معاناة طفل عرآآقي ..

كلما نور فضا ربي توقعت المزيد

راحت امي وراح ابوي كل افراد العائلة

صرت انا وهمي هواجيسي تعيد

كل مشهد كان قتل الوالده

لاهنيت النوم ولافرحت بقرب عيد

كلها احزان في احزان يلله المرحمه


ياحكومتنا متى تفيقو من جديد


ما اريددم يهدر ويروح محدن عبره

كل طفل يشيب ويصير للحزن الاكيد

ويقول ياليتها اليوم آخر معركه

صار فكره بالصواريخ وبالجيوش

ربي ينصرك ياعراق وتعم الصلة.......

اين الطفولة في العراق فالظلم لاح كل العراقيين من الطفل للكبير لنا الله

الاسم: سعدي عبدالرضا خلف
التاريخ: 19/08/2011 08:09:39
الاخ احمد الصائغ المحترم
الاخت سندرلا المحترمه
والله بدأت عيني بالدمع عندما بدأت اقرء المقال وانه اقوى مقالا موثر بالنفس هذه الايام وكل ماقلته حق وان هذه ارادت الله عز وجل على فلذات اكبادنا.والان المطلوب منا ان ننشر هذا لمقال (من احمد الصائغ) في جريده النور وعلى مستوى اوسع ان استطعنا.بارك الله بجهودكم الطيبه
اخوكم ابو غزوان

الاسم: باسم الباوي
التاريخ: 19/08/2011 01:57:33
من انين الماضي وعطر المستقبل تولد الكلمات وفي حضن الوطن يولد الطفل العراقي كلنا معهم

الاسم: حليمة مالكي كاتبة جزائرية
التاريخ: 19/08/2011 00:10:54
السلام عليك ورحمة الله ..
كم هي موجعة صرختك ياولدي ...وكم أنت عظيم أيها الزعيم
..تأكد أنك لن تكون وحدك أمام حروب لا عرض لهاولا ضمير..
لا شك أن مشعل المستقبل الزاهر ،سيأخذ طريقا نيرا لكل أطفال العراق من منبر هذا البرلمان البريء..
أشد على يدك بقوة أيها الرشيد .وجعل الله صرختك هذه هداية ورشدا لمن نسوا أوتناسوا أن الطفولة صفحة بيضاء لا يحق لأحد أن يمسها أو أن ترسم فوقها الحروب جنونها..
أتمنى لأطفال العراق وكل العراقيين السلم والأمان .
وأتمنى أن أحلام رشيد قد هشت بعفويتها الضمائر النائمة لتنتفض من سبات.

الاسم: عباس عبيد علوان
التاريخ: 18/08/2011 23:01:02
نحية وسلام لكم ياورود الحياة ونبع الوجود واستمرارية البشرية على هذا الكوكب أنتم تكون يكم الاوطان والامهات والاباء سعيدة أنتم بناة المستقبل يا قرة عيوننا

الاسم: سميرة سلمان عبد الرسول
التاريخ: 18/08/2011 20:42:06
بالتاكيد لن نتخلى عن اي طفل في بلادي او في اي مكان من العالم ....وبحول من الله وقوته سافعل وكذا كل اب وام ما أمكنني لتوصيل اواتكم البريئة لأعلى المنابر........
وبالتوفيق

الاسم: الاعلامي عبدالله السلطاني
التاريخ: 18/08/2011 19:40:05
دمت ايها الزعيم البطل وانت تحلق في الالق مدافعا عن حقك وحقوق اطفال العراق نحن معكم حتما لاانكم من يحمي العراق وانتم زهوره ذات الرائحه العطره وعهدا مني ان اعمل على الاقل في الشهر تقريرا مصورا عن الطفوله والاطفال تالق ايها البطل
تحياتي الى سندريلا حاضنة مشروع الطفوله والاطفال
مزيد من الالق
الاعلامي
عبدالله السلطاني
قناة التغيير الفضائيه

الاسم: Raad ALsabti
التاريخ: 18/08/2011 18:28:54
مبلاوك لهذا الانجاز العظيم لتشكيل برلمان الطفل العراقي وبمناسبةمرورالسنه السابعه على تاسيسه نقدم لكم اسمى التبريكات وندعو لكم المثابره والنجاح والتقدم المستمرين ونحنا هنا ندعمكم من بلاد الغربه ونحثكم على الاستمرار بمساعيكم وانتم عماد الوطن ومسقبله بين ايديكم ودمتم

الاسم: يوسف الباز بلغيث
التاريخ: 18/08/2011 17:42:58
يا الله على البراءة و الشفافية الصادقة..
ستكونون خير خلف لخير سلف بحول الله تعالى.
كل عام و انتم بألف خير.

الاسم: سمير الخالدي
التاريخ: 18/08/2011 16:25:10
تحية لكل طفل عراقي يتمنى الحياة والمستقبل بعراق جميل؟

ايها الاحبة ان الشئ المؤسف هو غياب الرعاية الكاملة عنكم, وهدركم وتجاهلكم, وهذا ما أ شاهده في مدارسكم البائسة,التي تفتقر الى ابسط مقومات المرسة, لانني ووبساطة عندما امر بمدرسة, وهذه المدرسة سواء كانت ابتدائية او متوسطة او حتى اعدادية, اقف خجلا" عندما ندعي اننا من البلدان الثرية, ولكن لمن تقول, ولمن تنادي , المسؤولون مشغولون في نهب العراق , ولم يكن منهم من يمتلك ولو ذرة احساس بالمسؤولية اتجاه عالم الطفولة والمستقبل.
تحياتي لكم
اخا" لكم وابا" سمير الخالدي / استراليا

الاسم: د.عبد الجبار العبيدي
التاريخ: 18/08/2011 15:38:42
الى رشيد الرشيد اقول:تحية من الأعماق لفكرك النير الرشيد،ولوطنيتك التي لا تعادلها وطنية كل الحاكمين،سنكون معكم ،وكونوا انتم الأفياء لشعب قتله اللصوص وحرامية العصر الحديث،ونتمنى ان نرى منكم غدا برلمانا فيه من الاتقياء لا من باعة الضائر للدولار اللعين.

الاسم: امين الموسوي
التاريخ: 18/08/2011 15:17:19
طفوله, براءه , نعمه , حنان , مستقبل

ثروه , ثوره, غداً ,صبراً, امل

ليتنا نهتم بمستقبلنا بعد ان فقدنا حاضرنا وتفاخرنا بماضينا


أمين

الاسم: ضحى عبدالرؤوف المل
التاريخ: 18/08/2011 14:38:56
كن حراً تملأ الدنيا فناً وجمالاً...حرية الطفل في الأمة العربية مشوهة لكن بفضل أطفال تحلم بوطن عربي جميل حر من كل تبعية ندعم بكل ما نستطيع وجودكم وحريتكم وجمالكم...دامت الطفولة بناء لكل مجتمع سليم معافى


الاسم: ياسررحمة الله
التاريخ: 18/08/2011 14:22:03
تحية لكم جميعا وتحية من العماق الى معالي رئيس برلمان الطفل العراق وندعوة الى زيارة محافظة المثنى والاطلاع الميداني على معاناه الاطفال في السماوة وخصوصا الاطفال الذين يعملون في الاسواق ((لبيع العلاليك )) وستشاهد كل ماهو صعب ومتعب ولفاظ كان من المفروض على الحكومة ان تلتفت الى هذه الشريحة لنهم هم رجال المستقبل ولكن لاحياء لمن تنادي واتمنى من الله ان يوفقكم للحصول على مطالبكم المشروعة من الحكومة العراقية .

الاسم: خيرة خلف الله -تونس
التاريخ: 18/08/2011 12:36:12
كل الاحترام والتقدير للفارس البرلماني المغوار رشيد نشد على أيدي أطفال العراق م أجل أن تنجب الامة العربية رجالا
وفق الله في رفع صوت الأطفال عاليا

الاسم: براء المشهداني
التاريخ: 18/08/2011 11:53:32
إن مرحلة الطفولة هي أخصب و أطول وأهم فترة يمكن للمربي فيها أن يغرس فيها المبادئ القويمه والتوجيهات السليمه في نفوس وسلوك أبنائه فالفرصه متاحة والإمكانيات متوفرة من فطرة سليمه ،وطفولة ساذجة ، وبراءة صافية وليونة و مرونه و قلب لم يلوث ونفس لم تدنس فهم جيل المستقبل هم من سيحكمون وينشؤون ويكتبون وهكذا الاجيال بعدهم
يقول تعالى في كتابه (( المال والبنون زينة الحياة الدنيا )) والباقيات الصالحات خير

الاسم: غانم الموسوي
التاريخ: 18/08/2011 11:37:09
سنسير معكم ولن تكونوا لوحدكم على طرق الحروب ... متمنين ان لا تكونوا كاعضاء البرلمان العراقي " كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ " وكل حزب يود أن يقضي على أماني وأهداف الحزب الاخر.
فالبرلمان العراقي اليوم ليس ببرلمان بل ساحة للحرب والوغى وساحة لاطلاق التهديدات والفضائح متناسين العمل والتعاون من أجل العراق الجريح.

الاسم: عقيل الحربي
التاريخ: 18/08/2011 11:18:34
لايخفى على احد الآية الكريمة التي خصها الله تعالى حينما قال عز من قال(واتيناه الحكم صبيا) وهؤلاء الصبية هم بارقة الامل لعراق الغد مازالت اكتافنا تحملكم ابناءنا الاعزاء ومازال طموحنا ان نرى فيكم سمة الرجولة والاباء نحن اصحاب الكلمة والقلم وعبر هذا المنبر الحر سوف نرفدكمبما تصبون اليه ومن الله التوفيق

الاسم: نبيل الربيعي
التاريخ: 18/08/2011 11:11:11
بالامس هزنا موضوع طفلة نشرته في طريق الشعب وهذا نصه( حادث طفله انتحرت وهي في عمر الزهور( 11 سنه) في مدينة كركوك إنها طفله نريمان, إذ شنقت نفسها بحبل مربوط بمروحة إحدى غرف منزلها يوم 25 \7\2011 والسبب مشاهدتها لمسلسل فتاة تشنق نفسها كانت تتابعه بشغف وعن لسان والدتها قالت إن إخوتها خرجوا إلى التسوق مع أبيهم وهي كانت تود الذهاب معهم ولم يسمح لها بذلك وكونها طفله مرهفة المشاعر وتعيش مع عائلة تجهل ابسط الأمور عن تربية الأطفال, بحيث يسمح لهم حالهم حال الكبار بمشاهدة العنف من خلال الأفلام أو المسلسلات التركية التي عبارة عن مافياة وعنف دموي أقدمت على الانتحار بعد ربطها الحبل بالمروحة وضعت تحت اقدامها الصغيرة منضدة وحدثت المأساة, السبب قلة وعي الأهل والكثيرين غيرهم من العوائل العراقية, وعدم الاهتمام بنفسية الطفل وأحاسيسه المرهفة...وهذه رسالة الطفلة نريمان كتبتها قبل شنق نفسها بلحظات أرسلتها إلى أهلها...سؤالي هل ستتعض تلك العائلة وبقية العوائل التي تسمح لأطفالهم بمشاهدة مسلسلات الرعب التركية ,وحالياً مسلسل أبو طبر عبر قناة البغدادية, وأين منضمات المجتمع المدني التي تهتم بالطفولة في توعية الأهالي بتربية أطفالهم, والفضائيات العراقية بدل المسلسلات الرمضانية الفاشلة والغير هادفة ,كان الأجدر أن تنشر مساحه إعلانيه لا تتعدى نصف دقيقة تحذر من مخاطر هذه الحوادث ومشاهدة الطفل للعنف من خلال ما يعرض من أفلام ومسلسلات تركية, و التي هي عبارة عن قتل وحرب ومافيات والتحذير من مشاهدتها من قبل الأطفال لربما أنقذت حياة هذه الطفلة و بعض الأطفال , وحادث آخر حدث في أحد مدارس النجف الأشرف في أحد أطراف المدينة بقتل بعض الأطفال لزميل لهم بالدراسة لتأثرهم بمسلسل وادي الذئاب , هل المجتمع العراقي يحتاج مأساة أخرى لزيادة أعباءة المأساوية , أم نزيد ذئاب أخرى لذئاب القاعدة والقتلة والمجرمين في المجتمع العراقي,لكي نحافظ على أطفالنا علينا عدم سرد أعمال العنف التي هي عبارة عن يوميات عراقيه قدر الممكن..لا يسعني سوى تحمل الألم والصدمة لتلك الحادثة, والغضب من تلك المسلسلات ومواساة العائلة.
حقا هذه جرائم ترتكب بحق الطفولة ...إلى متى نبقى على هذه الحالة التي لم يسلم منها حتى أطفالنا الأبرياء...حالة يرثى لها ...أكيد هناك حالات أبشع لكن لم تظهر للعيان,من خلال هذه الحادثة على القنوات التلفزيونية أن تترك عرض مسلسلات الرعب والقتل , وعلى العوائل توعية أطفالهم من عدم مشاهدة مثل هذه المسلسلات التي تدعوا للعنف , بينما رسائل الرسل والأنبياء تدعوا للتسامح , وحب لأخيك ما تحب لنفسك و وكذلك دعوتنا للتربويين بتوجيه التلاميذ من خلال الدروس التربوية , لمأساة العنف، الذي يحصل في البلد وتوعيتهم قدر الإمكان

الاسم: موسى غافل الشطري
التاريخ: 18/08/2011 09:48:59
الطفل الجميل رشيد محمد رشيد
محبتي و تضامني
من قلبي المثقل بوجع العراق. ومن عيني ّ اللتان تشاهدان في كل يوم اخوتك من الأطفال العراقيين .هؤلاء تبحرت بوجوههم و تكلمت معهم . و رأيت ملامحهم جميلة كملامحك يا رشيد .
و الله .. إن قلبي يتمزق. ياليتني أجعل من قلبي رداء لهم . و فراشاً . و رغيفاً غير مثلوم ش . وواقياً تحت أقدامهم الحافية .و أن يكون بسمة على شفاههم. و ماء دافئاً يغتسلون به كالطفال السعداء .
أنا لا أُميز بين طفل و طفل يا رشيد . ففي طفولتي لعبت مع أبناء الأغنياء و المسؤولين جنباً غلى جنب.
و أعرف أن الأطفال سواسية يحبون و يفرحون بالحياة الجميلة . كل الأطفال أنا أحبهم . حتى أطفال من كفروا بالشعب . الطفل لا يعرف الكراهية . الطفل فقط يعرف إنه جائع إذا جاع . و يعرف العري إذا عرى . و يعرف أنه لا يبتسم إذا لا يبتسم الآخرون .
لماذا يحرم الطفل من الأشياء الجميلة ؟ لماذا يلوُع الطفل بهموم عائلته ؟ لماذا الطفل يتحرى في القمامة عن الأشياء التي تؤكل و تباع ؟
أتعلم يا رشيد إني ذات صباح عندما غادرت البيت ، عند الساعة الرابعة و الناس نيام ماذا وجدت ؟
وجدت امرأة تبحث عن طعام في القمامة . و حينما شاهدتني جفلت. إنها بالتأكيد تبحث عن ذلك من أجل صغارها .
كل الشرفاء. كل الآباء ، أصحاب الضمائر .كل الذين يحبون أطفالهم ، مدعوون لتلبية نداءك يا رشيد.
ينبغي أن تنتهي محنتكم كأطفال يا رشيد. يجب أن نشاهد العافية و الابتسامة على وجه كل طفل عراقي . بضمنهم ممن يعاني الجوع و الفاقة .
كل الحب لأطفال العراقجميعاً جنباً إلى جنب مع أطفال العالم .
ألإزدهار لأرض العراق.
الرخاء لأبناء العراق .
ألإندحار لمن يعوّق ذلك .
الفخر و الزهو و الود لسندريلا الشكرجي

الاسم: امال ابراهيم
التاريخ: 18/08/2011 09:05:07
حبيبتي انتم اكبر من ان تحتويكم اروقة الطفولة العاديةلانكم ملائكة في جحيم الارض...ولانكم استثنائيون فاقلامنا ستبادركم بحب استثنائي وهذا وعد..ابدا لستم وحدكم ولن تكونوا كذلك لانكم افضل جزء فينا واقربه للسماء...لا اظنكم حتى تحتاجون الى شفيع في الدعاء...اعلموا ان الموج اعلى من رؤوسنا ولكننا سنقاوم التجاهل بكل المقاييس...بوركت اصابعكم الندية وارواحكم التي انهكها الحلم مبكرا

الاسم: رائدة جرجيس
التاريخ: 18/08/2011 09:03:31
نتمنى على مجلس النواب
ان يستجيب لورود العراق ومستقبله
معكم يا اطفالنا باصواتنا واروحنا خدمة لبلدنا الحبيب
لتثمر اشجاركم امالا ونجاحات

الاسم: موسى غافل الشطري
التاريخ: 18/08/2011 05:34:32
يا ولدي الجميل رشيد محمد رشيد أيها البرعم المتفتح
يا أطفال العراق . الباحثون في القمامة زو الذين تعيشون عيشة الفقر . و الذين تعيشون عيشة ميسرة ز
أيها اليتامى .
لكل طفل عراقي أفرق قلبي سريراً ز و نعالاً . و كساءأ . و غطاءً . و حباً و دمعة .
لكل أطفال العراق دون استثناء حتى أبناء المجرمين ، قلبي عليكم ز على سعادتكم . على عيشكم بقلب واحد ، و جنباً إلى جنب . و بحديقة مزهرة . و برغيف خبز متكافئ
يؤسفني فقد قطع التيار

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 17/08/2011 18:02:33
وأنا اعرف كم انتم محبون لأطفالكم وأحفادكم لأنهم مستقبل العراق

لا تدعوني أسير وحدي في طريق الحروب

بتضامنكم معنا سنكون شيئا آخر نحن أطفال العراق وستفتخرون بنا حاضرا ومستقبلا.

-------------------- /// سندريلا الشكرجي
ايتها السندريلا لك الالق والتحية لبراعم النور الاحبة وعلى رأسهم الحبيب رشيد
دمت سالمة في جميع انشطتك

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: شيماء الحسيني
التاريخ: 17/08/2011 16:49:36
لسنوات خلت براءة الطفل العراقي مسروقة والصغار اصبحوا كبار ولم تنتهي المأساة في عيوننا وعيونهم..
اعتقد ان الغاية ليست في ذات الصعوبة لو كان الجد والضمير يعملان معاً
معكم حتما بنفسي وروحي قبل صوتي ..

الاسم: علي الغزي
التاريخ: 17/08/2011 16:05:01
ولدي رشيد محمد رشيد تحياتي لك

وهل تطلب من الشثاثه عافيه ليش هو برلمان الكبار ماذا قدم لكل العراقيين ان البرلمان هو تجمع لاعضاء احزاب يعملون بالتوافقات والتجاذبات وعلى مبدا غطيلي واغطيلك نرجو ان لا تتاثروا بهكذا برلمان عليكم بتاسيس برلمان يمثل الطيف العراقي كاملا ونبذ الحزبيه والتعدديه وليكن برلمانكم قوي تذكروا ان اراضي العراق اغتصبت من دول الجوار عليكم حفظ الحدود والسياده اولا اتمنى لكم النجاح ولا تعتمدوا على الاجندات الخارجيه ليكن نفسكم عراقي

الاسم: المخرج محمد فرحان
التاريخ: 17/08/2011 13:04:50
سمعت في هذه الكلمه صوت اطفالي وهم يطالبون باقل حق من حقوقهم فلتكن صرختنا جميعا مع هذه المطالب واستميحكم عذرا انني سانشر الرساله في موقعي

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 17/08/2011 11:19:01
أتمنى على مجلس النواب الذي أصبحنا أسرى لتجاذباته

السياسية أن يستجيب الى طلب برلمان الطفل العراقي

لتكون له مأثرةً وإن كانت الاستجابه واجباً .

الحاج عطا

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 17/08/2011 02:47:22
ورودا تنمو في حقول شوك
مهما سقتكم دموعنا
لن نتمكن من خلق عالمكم المثالي الذي نتمناه ونسعى لاجله
لكننا لن نبخل بالصوت والكلمة والجهد والحب الذي تستحقون .. اطفالنا قناديل مستقبل العراق واسسه التي يجب ان نبنيها بصبر وحنان وتضحية
سنكون معكم ومعكم دائما
لتنالوا حق الحياة التي تستحقون
بعيدا عن الاحقاد والحروف
بعيدا عن المصالح السياسية التي لا تخدم الا اصحابها

ستكونون ونكون يدا بيد لخلق مستقبل العراق الذي نراه من خلال اعينكم البريئة
ناخذ بأيديكم لتأخذوا بيد احلامنا ...




5000