.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الى طارق الهاشمي ، ليس حصريا : الثورة ليست مدينة ارهابية

طارق الحارس

هل أن مدينة الثورة ( الصدر ) تشبه باقي المدن العراقية ؟
ربما ، لكنها تعد الأكثر نفوسا بين مدن العراق ( أكثر من 2 مليون ونصف نسمة ) ، والأكثر فقرا ، والأكثر اهمالا من قبل جميع الحكومات ومن بينها الحكومة الحالية ، والأكثر تعرضا للاضطهاد والظلم والقتل ، إذ فقدت هذه المدينة عشرات الآلاف من أبنائها نتيجة الاعدامات والحروب .

هذه المدينة تشبه باقي المدن العراقية ففيها المثقف والجاهل ، الأمين والسارق ، الظالم والمظلوم ، الملتزم دينيا وغير الملتزم ، لكنها لا تعد مدينة ارهابيين حتى تستحق المحاصرة ليكون حالها كحال المدن الارهابية التي تمت محاصرتها في أوقات سابقة .

الثورة مدينة الفقراء والمحرومين والمعدومين . الثورة مدينة المناضلين والرياضيين والشعراء والفنانين . الثورة مدينة عانت ودفعت أثمانا باهضة وكانت تنتظر من العهد الجديد أن ينصفها ، أن يعتني بها وبأبنائها ، لا الى مَن يحاصرها ، ولا الى مَن يساند حصارها ، ولا الى مَن يعترض عن فك الحصار عنها . فلماذا يعترض طارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية عن فك حصارها ؟   

ربما أن المجموعة التي قتلت شقيق طارق الهاشمي هم من أبناء مدينة الثورة ( الصدر ) . ربما هم من أفراد جيش المهدي الذين لم يتبرأ منهم السيد مقتدى الصدر، أو من الذين تبرأ منهم . ربما هم من عائلات ضحايا جسر الكاظمية ، أو ربما من عائلات ضحايا تفجير السوق الذي راح ضحيته العشرات من الأبرياء من سكان هذه المدينة، أومن عائلات ضحايا عمال البناء الذين فجر انتحاري عفن نفسه وسطهم .

في الوقت نفسه ربما يكون قتلة شقيق الهاشمي ( أشقاء عرب ) جاءوا الى العراق لتحريره من المحتل الأجنبي بعد أن حرروا القدس وغيرها من المدن العربية المحتلة ! ، أو ربما من التكفيريين الذين عدوا طارق الهاشمي مرتدا بعد دخوله العملية السياسية وأرادوا الانتقام منه من خلال قتل شقيقه ، أو ربما هم من البعثيين ، أو ربما هم مجرد عصابات مأجورة قبضت من هذه الجهة أو تلك .

هذه الاحتمالات جميعها واردة ، لكن الهاشمي ، ومن تصريحه الأخير الذي اعترض فيه على قرار رئيس الوزراء بفك الحصار عن مدينة الثورة يبدو متحاملا وحاقدا على هذه المدينة ، وربما يتمنى أن يحصل على فرصة للانتقام من جميع ابناء هذه المدينة فالحصار اضر ويضر جميع سكان المدينة ، وربما أنه فرح جدا بقرار القوات الأمريكية التي حاصرت المدينة للبحث عن الجندي الأمريكي الذي أختطف من قبل عصابة مجرمة يعتقد أن جيش المهدي له علاقة بها .

نحن هنا لا نجزم على أن قتلة شقيق الهاشمي ليسوا من أبناء هذه المدينة ، ولا نجزم أن مختطفي الجندي الأمريكي ليسوا من أبناء هذه المدينة فربما يكونون كذلك ، لكننا نؤكد على أن أهل هذه المدينة لا يستحقون أن يحاصروا ، وأن هذه المدينة لا تصدر الارهابيين والقتلة مثلما يدعي الهاشمي فهي لاتشبه العديد من المدن التي  يعرفها الهاشمي أكثر من غيره ، تلك المدن التي تتحمل مسؤولية قتل الأبرياء من أبناء العراق وهي المدن التي ثارت عشائرها مؤخرا على الارهابيين والحزب الاسلامي ، أي حزب الهاشمي ، بل حملته مسؤولية استمرار القتل والاختطاف والتهجير الذي يمارسه الارهابيون في هذه المدن .

الثورة ليست مدينة ارهابية يا نائب رئيس الجمهورية .

* مدير تحرير جريدة الفرات في استراليا

طارق الحارس


التعليقات

الاسم: حسين عيدان السماك
التاريخ: 02/11/2006 16:09:36
تحية حب اخويه صادقه ابعثها اليك من سماء مالمو من اخوك وصديقك حسين عيدان واقول عاشت اناملك الذهبيه
وكشف حقيقة الحاقدين على مدينتنا بل مدينة كل العراقين
وهذا الهاشمي يذكرني ب صديق لنا اسمه حسن خميسه انت تعرفه والتقيت به في عمان وسئلته عني في حينه.
كان حسن لديه فريق شعبي قبل المبارت مع الخصم يجتمع بنا في المقهى ويقوم بتوجيهنا وكيف نترك اللعب الخشن وتشتيت الكرات بصوره عشوائيه يعني -جواته-ويقول العبو باص وواحد اثينين وتهديف حلو من خارج منطقة الجزاء .
ونحن صاغين له ونود ان نطبق تلك التوجيهات. وقبل المبارات بدقائق ونحن نجري عملية الاحماء اي التمارين السويديه كي لا نتشنج في اثناء اللعب .
وقبل البدء يذكرناو يقول مثل ماقلت لكم نحن نقول له نعم استاذ حسن و بالطبع حسن من ضمن التشكيله وحتى بدأت المبارات واول كره حسن يستلمها يقوم بتشتيتها عاليه فوق روؤس الجمهور.
وحدثت مصادمه بينه وبين يونس عبد علي لاعب نادي الشرطه وكان في حينه اي يونس في اوج عظمته ويلعب لنادي الشرطه واذا هو وحسن خميسه سقطوا على الارض وكانت خشونه واضحه من قبل حسن خميسه وعندما سقطو على الارض واذا حسن يضرب يونس صفعه قويه -راشدي- حتى لاحظنا يونس يبكي وهذه قصه حقيقيه .
فيا اخي طارق انت استسترجي من رجل قلبه مليء بالحقد
الدفين علينا نحن الشيعه وان الثوره هي تعتبر مدينه شيعيه مائه بالمائه.
فكيف تريده ان يريد الخير لمدينتنا ....
للعلم هذا والف مثله لا يلين عزيمتنا نحن صف واحد وايد بيد لا يهزناجبل ما دامت هناك حناجر واقلام شريفه.
هل تعلم يا اخي طارق يوم امس كتبت تعليق على مقاله للاخ عبد الامير الهاشمي والمنشوره في موقع النور الرائع ويذكر بها بان اهل الثوره وبوصف كاتب المقاله في الموقع بالحرافيش وهذه كلمة غير لائقه بناونحن اللذين ضحينا وناضلنا ضد الطغات االظلمه امثال طارق الهاشمي واسياده وذكرت له مثل ما انت كاتب في مقالتك هذه من رواد في جميع المجالات الثقافيه والسياسيه والدينيه والفنيه والرياضيه .
وشكرا للجميع اخوكم حسين عيدان السماك/ السويد




5000