..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


علامَ اذن هذا القيام ؟

صباح محسن جاسم

هل المعنى أن نجوع !

نختم على جباهنا زيادة  في الخشوع  

نرشّق من شبعنا

نتزوّد بوقود الصبر للبقية من العام ؟

نقلّصُ من مِعَدنا ونوسع من ادمغتنا

نزور جارا  لنا , نسيناه 

مثلما نسيت يدنا اليمين يدنا الشمال

أو نمعن النظر في سلّة الأفطار

فنزيد من سعر خامنا والطعام!

أن نتفقد , الدار التي هجّر أهلوها ونُهبت ,

الحديقة التي اُجتثت أشجارُها

طمعا بسجار يباع طعامه المغشوش

لمهجرين نزحوا من هناك

الشقّةُ , قفصُ الدجاج اللاهث

الفراشُ اليتيم , الزاوية المتعفنة

الزنزانة

الصوتُ الصارخُ لوحده

الصوتُ الآمر في أروقة المكان

صرير الباب الثقيلة

في تأوّه الظلام.

السجينات البريئات الصائمات

يفطرن على دموعهن  و تعرّق الجباه

أو جمع الضائعين ببيوت الطين والخيام.

هل سيلتم شملنا ؟ مثلا :

نساعد متعففا مريضا أو معوزا

او نتجرأ بالسؤال,

عن صديق من غير ديننا ,

هاجر وطمع البعض منا بالمكان؟

أو أن نفكر إلى أمام , مثلا:

مشاريع تقلل من تخمة البطالة

نكثر بها فسيل نخيلنا وجديد مصانعنا

أو كيف نوحد قرارنا بدءا :

 بوحدتنا في الصيام

نقوم على أذان واحد

•-         فالنجرّب -

يجمعنا ويشيع فينا الأبتسام

ونفطر .....

محتفين بالعيد موحَّدين

نسأل عن الأقربين

نلمّ  أهلنا  هنا وفي الشتات !

أم نبقى ننتظر مخرومين

بانتظار السيد " شيقل" ليوحدنا

"كعصف مأكول" فتذهب ريحنا !

ان كان رصّ الصفوف محال

لم هذه الجَلبة ,

علامَ  اذن هذا القيام؟

 

 

 

صباح محسن جاسم


التعليقات

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 04/08/2011 03:00:56
الأعلامي الوسيم عبد الله السلطاني
رمضان كريم وصياما مقبولا بأذن الله .
لا تقل هيهات يا رجل .. قبل رمضان شنف مسامعي صوت تسجيلاتك باعثا بانفاس اغنية لأم كلثوم - على غير عادة ما كنت ترهق اسماعنا به من لطم وبكاء ونواح - فاستشففت خيرا .. اذن لنبدأ منك اولا وسنرى لمّة نوارس الفرات وصقصقة دعائها الذي سينتقل صافيا الى السماء.
كن صديقي وممتن لمرورك الهاديء هدوء الفرات.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 04/08/2011 02:53:58
الباحث والمسرحي علي حسين الخباز ..
عمو حسن الرائع .. اشكرك جدا على اطلالتك بل يشرفني مرورك ايها الصديق العزيز ... دعاؤك في مثل هذا الشهر المقدس سيجلب لنا الراحة والأمان .. لا تنسني ايها الجميل بكل ما تحمله روحك من طيب ..صياما مقبولا باذنه تعالى والله المستعان.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 04/08/2011 02:49:21
الأعلامي علي الزاغيني
تحية ومحبة ورمضان كريم باضافاته القيمة عسى ان ننتبه الى ما يدعو اليه حقيقة لا حصره فقط بمطمع الأجر والثواب.
مرورك العابق بالتواد يؤسرني.. واشكرك. اما الجواب فهو متوفر ما ان نجمع حروفه التي بعثرها من يريد بنا الشتات.
محبتي

الاسم: الاعلامي عبدالله السلطاني
التاريخ: 03/08/2011 09:40:27
الاستاذ العزيز ابو شمس
رمضان كريم وكل عام وانت بالف خير
جميل ماكتبت اناملك ولكن هيهات ان يحدث ذلك في العراق
مادامت هنالك ذئاب تحيط به
تقبل مودتي وتقديري

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 03/08/2011 08:12:53
سلاما صديقي صباح محسن جاسم كان لدي كلام كثير دونته لك دون ان اراه اليوم فقررت ان ارفع النحير ميدانا واقارم النت اللعين لكتب سلامي ومودتي ودعائي

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 02/08/2011 21:22:49
الاديب الرائع صباح محسن جاسم
رمضان كريم وكل عام وانتم بالف خير
تسائلات منظقية وتستحق اكثر من وقفة
ولكنها تبقى تبحث عن اجوبة مبهمة
سنبقى ننتظر لعلنا نجد الجواب
تبقى مبدعا صديقي الغالي
محبتي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 02/08/2011 16:12:44
الأعلامي فراس حمودي الحربي
رمضان كريم
اشكر لك اطلالتك ومرورك ..
هل بالأمكان حذف تلك اللازمة التي ترد دائما في ذيل تعليقاتك ؟ انك تضطهدنا بها يا رجل!
بلغني ان هناك من اودع لديك كتاب شعر باهداء من المؤلف الشاعر علي مولود الطالبي , باسمي .. فهل لا زال لديك ام اكلته الدبة ؟ هههه
اذا لم تتخلص من تلك اللازمة سأحيلك الى حمودي الكناني ليقتص لي منك او اهمس باذن صديقي خزعل طاهر المفرجي كي يقتص منك بطريقته المشهورة .
محبتي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 02/08/2011 08:47:03
الأديب الأريب زيد الحلي
تشاؤمنا ايضا جميل .. المشكل في اننا نثابر ولن نتنازل للجهل والأمية والفساد في ان تبتزنا .. نحتاج فقط لمّة السواعد.
سنلم نفحات من روح الله التي فينا - نحن صناعته - وبقولة واحدة نعيد الكلمة الساحرة : كن !
وسترى .. وسنلتقي .. ونتعانق.
ابتسم وواصل .. اعرف كم انت قوي وخزينك لا ينضب.
محبتي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 02/08/2011 08:40:55
دكتور مسلم البديري , القاص المائز
رمضان كريم وشكرا جزيلا لمرورك .. التعرف عليك اضافة جميلة للأدب.
بالتوفيق الدائم واتابع لك منجزك القادم باذن الله.
نأمة براح في صيفنا القائض هذا ..

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 02/08/2011 08:34:08
العزيز الأريب ابراهيم داوود الجنابي
بياك !
هم يسمعون و.. يغلسون .. يحصون ارصدتهم وما يردهم من مراحم بلون الطحلب .. كما ويتطلعون الى التقويم .. الذي تسخر علاماته يوما فآخر.
سلام الى ثكنات الصيف الساخن ببركات الشركاء الخلصاء الخلّص ذوي الخدود الغنية بعصير جهد الفقراء .
بالعيد انا بالعيد يا براهام
ليش اتوشل القاروره ؟ ههههه

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 01/08/2011 20:09:14
دكتور هاشم عبود الموسوي
سلاما على النانوتكنولوجي وعلى فن بناء العمارة ..
نعم استاذنا الجليل .. اتفق معك واضيف على غرار نظرية المسرح الملحمي فقد كان بريشت يفاعل ما بين الممثلين والجمهور.
ومن يبقى في برجه العاجي يغرق في الملغزات والتغريب ولا ينوش جزرة .
تحياتي لمرورك المهيب .. و .. زور سوباس .

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 01/08/2011 19:56:51
الأخت القاصة سنية عبد عون رشو
شكرا جزيلا للتهنئة وبالمثل اتمنى لكم صياما مقبولا وان يعيده على الجميع بالخير والتواد والتآلف الجميل.
خيوووه اذا كانت تساؤلاتي ليس لها جواب ومثلها اني اركض وراء خيط من دخان فعليش امتعبين نفسنا وامطلعين هويات اتحاد ادباء .. ننطمر وانام احسن .
ما هكذا تعالج الضرس يا اختنا .. قبلا كان جدنا المرحوم يمسك بسنّه بالخيط المشدود الى الباب ويخلعه باصطفاقة واحدة .. اما ان يخلع الباب بهذه السهولة ويتضاعف الألم بخسارتين فذلك ما لا ينبغي التساهل معه. لو عشرنا تابع خيط الدخان ذاك لأكتشفنا خبيء موقع النار التي ينفخ فيها بغاية حرق مؤونتنا.
( ما هيّك ؟ )

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 01/08/2011 19:43:50
أخي وصديقي الأعلامي غازي الأميري ..
مرحى لهمس الدلافين ! وكيف هي الكناجر الحمر هناك ؟ وهل اديلاد ما تزال تحلم بالأوساخ التي غادرتها مثلما غادر الطاعون بلادنا ما بعد اربعينات القرن الماضي؟
مشتاق لك .. سلام الى العائلة الكريمة واشكر لك اطلالتك الجميلة. رب اخ لم تلده لك امك.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 01/08/2011 19:34:00
اختنا الأديبة زينب العابدي ..
ممتن جدا لمرورك ورمضان كريم وان شاء الله من عواده .
انما نتساءل فقط .. لقد حرمنا من تآلفنا.. وكل يدعي انه لم يتفق مع المحتل ( شريكنا في تمزيقنا) ولم يصافحه ولم يتآمر معه لخصخصة - جمعة العتاك -. مسكين يا جمعة!
شكرا ايتها الطيبة.. امسينا من هواة جمع الأسئلة.

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 01/08/2011 16:36:15
هل المعنى أن نجوع !

نختم على جباهنا زيادة في الخشوع

نرشّق من شبعنا

نتزوّد بوقود الصبر للبقية من العام ؟

----------------- /// صباح محسن جاسم
يها الكبير دمت فخر الكلمة وبك نفتخر
كل عام والجميع بالف خير بمناسبة حلول شهر الخير والبركة

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 01/08/2011 13:17:29
شاعرنا الكبير علي نوير ابا وسام الغالي
تحية لك ايها الشاعر القدير .
واشكر مرورك الدال .. وشكرا للبصرة التي انجبتك وانجبت سعدي يوسف وآخرين افذاذ.
اتابع منذ خمس سنوات ذلك الشق المائي مصدر التلوث المعروف بـ ( نهر الخندك) .. هل حقا عجزت بلدية البصرة وتحت نواظر شبكة اعلام البصرة من معالجته واستحداث مشروع بسيط للتخلص من اكبر مرتع للملوثات البيئية وسط سوق البصرة القديم ؟
ترى كم عدد الذين يركعون لتأدية الصلاة على جانبي مصدر التلوث هذا ؟ فقط جواب واحد يشفي مشاكساتي؟
اين هو دور الأعلامي البصري ؟ وما هو دور المثقف اذن ؟ تطلعوا الى يد السياب , انها تؤشر الى مصدر التلوث ذاك فقد زهق تمثال الرجل وهو يشم كل تلك الأزبال !
قصيدته الجديدة صارت تحمل عنوان - غريب على نهر الخندك - . هل وصلت الأشارة ؟ حوّل .

الاسم: زيد الحلي
التاريخ: 01/08/2011 12:24:40
نعم اخي الكاتب النبيل (هل المعنى أن نجوع !

نختم على جباهنا زيادة في الخشوع

نرشّق من شبعنا )

يبدو هذاهو واقع العراق الآن ، رغم ان قطعتك الادبية الرائعة تشيئ بأشياء وأشياء !!
الغالي والمثابر مثل صنوك الذي احبه حتى الثمالة ( سلام كاظم فرج ) اسمح لي بالقول ان سفينتنا غرقى لا محال ، فمن بيدهم الامر مثل كل الحقب السابقة يأمنون بان الله انزلهم مختومي الجباه لأنقاء الشعب ناسين انهم من تسبب في خنق الشعب ..
لقد ابتعدتُ عن مسار تقديمي التحية لك على ما كتبت ، لكن التمس العذر منك على تشاؤم يلازمني علي مصير آراه امامي مثل جبل الثلج الذي أغرق ( التايتانك ) ..
لك التحية والمودة

الاسم: د.مسلم بديري
التاريخ: 01/08/2011 10:26:18
تحيتي ومدتي لشخصك الغالي المبدع
تقبل مروري ايها الرائع

و دُم لودي
مسلم بديري

الاسم: ابراهيم داود الجنابي
التاريخ: 01/08/2011 09:57:30
لعلي لا اكون مغاليا اذا ما قلت ان شعور كل العراقيين يكاد ان يكون بمثل ما تشعر صديقي ابو ايلور لكن المشكل ..... والمشكل
تلك طلة جميلة مع اطلالة هذا الشهر الكريم فعسى ان يسمعك ممن تحجرت اذانهم ولم يكن لهم سجل عند اطباء الانف والاذن والحنجرة اما نحن الفقراء لله فكلنا اذان صاغية لا بل تطربنا مثل هذه الوخزة الاجمل
تحياتي لك ورمضان مبارك عليكم وعلى الاهل والاحبة

الاسم: د.هاشم عبود الموسوي
التاريخ: 01/08/2011 05:54:00
الظاهرة المتفردة ثقافة و روعة
" صباح محسن جاسم "
لقد كان المسرحي و الشاعر الألماني
"برتولد بريشت " يطرح الأسئلة في كتاباته ، بحيث تكون أبلغ من اجاباتها
وها أنت اليوم تمطرنا باسئلة ، وجوابها واحد ، فهل تريدني أن أكتب لك الجواب ؟ أم تكتفي بهذه الأسطر .... وحتى نلتقى ، تقبل تحيات ومحبة
أخيك هاشم

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 01/08/2011 04:55:46
صديقي اللدود حمودي الكناني , الأستاذ في الشعر والقصة القصيرة جدا والتراث وفن حب الناس الفقراء - لا هاي الأخيرة مو كلّش حتى ما يثلم صومنا-.
عادة في رمضان تسجن الشياطين ومرفقاتها - على حد قول جدتي تقيّد بزناجيل او سلاسل. ربما " الكلبجة" تلتف على رسغ ايدينا بسبب من تظاهرة ننجذب اليها بفعل قانون التجمهر .. !
هكذا في رمضان نسجن اصدقاءنا ومن يخفف من همنا لتحمل قسوة ما تمارسونه من " طقوس" على اكتافنا واكتاف الخلفونا ..
رمضان هذا العام استقبلته بعد ان تركت التدخين قبل ثماني اشهر استعدادا للأبتسام.
وللعلم جمعت بعض حرشات وزوريات وسقيت زيرين من الخل تحضيرا للطرشي الذي سيكون له ذلك المقام من على صينية الأفطار وتسوقت كمية من الخيار العطروزي الشبيه بفقس بيوض الأفاعي - وكمية من الكرفس ومسحوق الثوم.
اما فيما يخص الكتب فساواصل قراءة بقية اجزاء تفسير نهج البلاغة وترجمات سعدي يوسف وكتاب وصلني من ايران بعنوان الأدب الأيراني المعاصر .. وطبعا سنكثر من قراءة القرآن وأدبه وبعض ما تيسر من مجلات تعنى بالتراث.
كما سأغض الطرف او بالأحرى الكتابة عن متكورات الأنوثة الى ما بعد العيد وأكف - على رأيك - عن التغزّل بالصبايا الحسان!
سأتصل بزميلنا خزعل المفرجي للأطمئنان على صحته - وصلني انه اكثر من التدخين مؤخرا بحيث خشمه صاير كالمدخنة ! طبعا كله من وراك.. أشبعته قهرا!





الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 01/08/2011 03:59:31
صديقنا الأديب الثر هاتف بشبوش
ما يحز في النفوس ان هناك من عاش جمال التنوع .. نشئنا في شبه جنوب بلادنا وكان يحدنا في الجيرة المسيحي واليهودي .. تخيّل انا واحد من كثيرين عشت وسط جارين وليس بعيدا كان لي صديق ايزدي رافقتنا عائلته حتى التقينا صدفة في بغداد .. وقد رعت العائلة احدى اخواتي فكانوا لها خير جار وحامي.
وخجلت ان لا اطلع على كتبهم السماوية فرحت اطلبها واطالعها .. وصرت جامعا لها لتذكرني بهم .. احن الى ذلك القوس قزح. ثق لم اختلف معهم في شيء هذا وكانت والدتي وما تزال من المحافظات راعيات ( البوشي). تذكر صديقاتها لغاية اليوم.
من تلك الرفقة تلمست جمال الحياة ونعمة الله علينا.
كبرت ولم انسهم .. وتنقلت بنا الدنيا , بعد خمسين عاما صرت اكتب " شناشيل روجينا" طمعا وتحنانا لذلكم الخيال الجامع اللذيذ.
ولو تعلم كم صار لي من الأصدقاء .. والصديقات الودودات ايضا. هم معي اليوم يتضامنون مع حال خاص امر به وعائلتي ويتعاطفون كثيرا مع العراق.
نعم ما ذكرته بشأن البرجوازية صحيح فلقد تتلمذت على يد سيدها الرأسمالية وان بالمراسلة فبرعت في ان تبقي الحال متخلفا كي تستنزف خيراته وتحيله رمادا ممزوجا بالدمع والآهة ووجع النظر الى وراء .. دائما. فهي تخاف المستقبل .. يرعبها !
ها هو الصباح أطلّ .. وانت معي .. اهمس لروحك الطيبة ايها الباش وليس الباشا.
عميق محبتي .. ورمضان غير.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 01/08/2011 03:38:09
الأديبة المثابرة بألق سعدية العبود
تحية لروحك المكافحة .. سيأتي ذلك اليوم الذي سيحي فيه اولادنا الشيوخ الى احفادهم وهم يتحدثون عن هذا الزمن فيقول قائلهم : كان يا ما كان , قوم طال بهم الخلاف فما ابدعوا وما زرعوا وما صنعوا .. بل كانوا يستوردون حتى ايس كريم الأطفال.
الى ان انتبه يوما اطفالهم الى كل ما اثقل عليهم من صراع .. فانتبه الآباء قبل ان تجتاحهم ريح صرصر ولحقوا بذار تربتهم فأعانهم الله ان بعث اليهم الأمطار.
فعادت النخلة وطير الفاختة والسمكة.
شكرا لقلمك المثابر.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 01/08/2011 03:28:18
صديقناالباحث والأديب رفعت نافع الكناني
تلك دورة الملح في الطبيعة. يحمل هموم حراكه وينقل خجل التجربة الى تربة الحياة فينجلي لخلق جديد .. الجيل القادم سيختلف كثيرا عن ما سقط من متاع.
شكرا لمرورك الحلو.
سلام للعائلة ورمضان جديد يشع بالجميل من التواصل والأفكار.

الاسم: سنية عبد عون رشو
التاريخ: 01/08/2011 03:27:25
الاديب الرائع صباح محسن جاسم
تحية تليق بسمو روحك
رمضان كريم ....أعاده الله عليكم بالخير والبركات
الدعاء لكم بالصحة والهناء ......ولكن
أسئلتكم كثيرة .....واجاباتها مفقودة
(وستعلم بعد رحيل العمر بانك كنت تطارد خيط دخان)

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 01/08/2011 03:21:01
الصديقة الرقيقة رائدة جرجيس
نحن انما نراجع انفسنا , ان اخفق واحد في التضامن مع معوزينا فالخير والبركة بالبقية الكاثرة.
و .. عسى ان يطالع " عسس" الحكومة فيوصلون بعض مطالب الرعية فينتبه القضاة ويتدارسوا ويقترحوا وبذلك نكون قد اثرنا حراكا.
ليس اجمل من ان تكوني معنا - هناك!
سلام للغد الذي يبتسم .. ذلك الفتي الدائم الأبتسام

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 01/08/2011 03:10:19
حمّال الأسية استاذ يعقوب يوسف عبد الله
تحية لك وللشاعرة المصون ام فطم وحمامتها فاطمة الشاعرة الواعدة
رمضان جميل على جميع النفوس ..
تلاحم جميل باذن الله .
وكل رمضان وانتم معنا.

الاسم: يحيى غازي الأميري
التاريخ: 01/08/2011 00:28:54
صديقي واخي العزيز الأديب صباح محسن جاسم


لقد عدت تواً من أستراليا البلد المترف الذي يحتضن بود وسلام ملايين من المهاجرين والمهجرين !

لكم محبتي الدائمة

الاسم: زينب العابدي
التاريخ: 01/08/2011 00:01:43
رمضان كريم ايها القدير

لااعرف بالضبط ماهو الشعور الذي راودني حين قرات نصك

الجميل فكأني عشت في زمن من الماضي لكني لم انتمي له واقعا يوما...جميلة تلك الصور التي رسمتها لتجمعنا في رمضان
لكن ياليت هناك من يجيب على كل تساؤلاتك عن ما سنفعل في فيه؟؟؟؟وياليت كل منا يتذكر جاره الجائع قبل ان يتذكر يده اليسرى
تقبل فائق احترامي وتقديري

الاسم: علي نوير
التاريخ: 31/07/2011 22:37:33
يامن تحسب ان القوم (قيام) \لاتسحركَ الأصوات \هذي الجلَبة\آهات المحرومين_المغدورين,\أصواتُ كراسٍ تتداعى \هذي الجلبة\لاريح تؤاخيها\لالون لها\لا (أحلام)\هذانقرٌ في دف المأخوذين بهذاالدين وهذاالدين\فآصبر ياصاح \مازال الليل بأولهِ\والكل (نيام) _ محبتي وتقديري ياصديقي الأجمل وتحية لندائك المخلص \علي نوير

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 31/07/2011 22:01:24
بالمناسبة يا صديقي وكما تعرف انت أن السيد شيقل هو اصلا عراقي وسرق ولكنه اصبح ذا سطوة .... وبالرغم من انه مسروق لكنه اتقن فن اللعبة بمهاره وراح يلعبها على مرأى ومسمع من الجميع ......... شو خويه هم كمت تبجي مثلنا لعد لويش تكول شوية كلام حلو وخلونا ننسى , انت صدك ينرادلك واحد ابو الكلبجة اصلي

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 31/07/2011 21:55:26
بالمناسبة يا صديقي وكما تعرف انت أن السيد شيقل هو اصلا عراقي وسرق ولكنه اصبح ذا سطوة .... وبالرغم من انه مسروق لكنه اتقن فن اللعبة بمهاره وراح يلعبها على مرأى ومسمع من الجدميع ......... شو خويه هم كمت تبجي مثلنا لعد لويش تكول شوية كلام حلو وخلونا ننسى , انت صدك ينرادلك واحد ابو الكلبجة اصلي

الاسم: هاتف بشبوش
التاريخ: 31/07/2011 21:23:40
او نتجرأ بالسؤال,

عن صديق من غير ديننا ,

هاجر وطمع البعض منا بالمكان؟

النص كله رائع ويحتاج الى تقييم موسع , اما هنا وعن السؤال , ذكرتني بقصة حدثت مع جارنا في السماوة, كان قد اتاه خطار من البصرة فقام بالواجب كاملا وحسب الاصول واكثر من ذلك , وفي النهاية لما توادعا وسافر الرجل , قالوا له حجي ترة خطارك من الطائفة الفلانيه , فقال شلون شلون .. صدقني استعد للعمل وغسل البيت من اعلى السطح الى عتبة البيت الخارجية , حتى اطمئن ان البيت اصبح طاهرا ,,,ايها الصديق من يسأل على من , من يناغي الى من .. الجهل قد اعمى الابصار فلم تعد تنظر الى الحقائق بشكل صحيح , كما وان البرجوازية ليست من مصلحتها ان تقضي على الجهل بل هي التي تنمي هكذا افكار لكي تبقى هي المتسلطة دائما وسلاحها هم البسطاء وعامة الناس ,...

ان كان رصّ الصفوف محال

لم هذه الجَلبة ,

علامَ اذن هذا القيام؟

هذه الثيمة وحدها يحتاج اليها الكثير الكثير ,,لو اردت ان تتكلم عن رص الصفوف لاتهموك بالجنون , مثل ذلك الملك الذي رآى كل الناس المجانين تشرب من النهر المسموم فقال لهم هذا مسموم لاتشربو منه فاتهموه بالجنون .. فنظر الى نفسه وخاف على كرسيه ,, فذهب معهم وشرب من النهر المسموم..ايها المبدع من يرص الصفوف اليوم والكل يريد الملك والملوكية والسلطنة ....


محبتي
هاتف بشبوش

الاسم: سعدية العبود
التاريخ: 31/07/2011 21:16:51
ل الاستاذ صباح محسن
رائع ما كتبت لقد اوجزت ما اثقل النفوس والايام .دمت سالما ورمضان كريم حتى في حره.

الاسم: رفعت نافع الكناني
التاريخ: 31/07/2011 21:15:58
الاديب البارع الاستاذ صباح الجاسم كل الحب التقدير
بكلمات مختصرة رائعة ارخت تاريخ وطن بلا شعب لان الحرارة اذابت ادمغتنا وغسلت بملحها المقدس اجسامنا الخاوية
تبا لكل الافاقين اصحاب الشعار الكاذب ... ليبقى صيامنا معلقا على شماعة الوطن !!!

الاسم: رفعت نافع الكناني
التاريخ: 31/07/2011 21:15:13
الاديب البارع الاستاذ صباح الجاسم كل الحب التقدير
بكلمات مختصرة رائعة ارخت تاريخ وطن بلا شعب لان الحرارة اذابت ادمغتنا وغسلت بملحها المقدس اجسامنا الخاوية
تبا لكل الافاقين اصحاب الشعار الكاذب ... ليبقى صيامنا معلقا على شماعة الوطن !!!

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 31/07/2011 21:00:19
الطائر الغريد الشاعر عباس طريم
شكرا لطلتك البهية .. رمضان مبارك على الجميع .. متفائل باذن الله.
محبتي ايها الوفي .

الاسم: رائدة جرجيس
التاريخ: 31/07/2011 20:57:07
الاستاذ صباح محسن جاسم
تحياتي لك
هل سيلتم شملنا ؟ مثلا :

نساعد متعففا مريضا أو معوزا

او نتجرأ بالسؤال,
لااعتقد لان المعطيات تقول لا
قبل فترة نشرت موضوعا عن طفلة اسمها رقية مريضة بالفقاع الولادي وطرحت ان نعينها ولو بقدر الامكان بيننا
هل تعرف ماذا كان رد احد المثقفين الشعراء؟
الحقيقة أنا لا اثق بأحد أي كان اعذريني
تصور هذا ضمن نطاق ضيق وبروح الشعر المفعم المفروض بالانسانية
استاذي الكريم
جروحنا لاتلتئم الا بايدينا ولن يوحدنا لاالسيد شيقل ولا الشنكل
احييك واحي فيك نفس العراقي الاصيل ايها الانسان الاروع كلي تقدير
رمضان كريم

الاسم: يعقوب يوسف عبدالله
التاريخ: 31/07/2011 20:44:18
الموسوعة الأدبية الرائعة
الأستاذ صباح محسن جاسم
محبتي لإبداعك الراقي
والي ينم عن وعي وحرص ووطنية شامخة
محبتي الكبيرة لقلمكم الواعي
لك مني كل الود
تقبل مروري

يعقوب

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 31/07/2011 19:27:40
الاديب المتجدد صباح محسن جاسم .
نبارك لكم حلول شهر رمضان المبارك . اعاده الله عليكم والعائلة الكريمة بالخير والبركة .
وعلى عراقنا الحبيب بالامن والسلام والمزيد من التلاحم
تحياتي ..




5000