.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أول التطبيقات لمراحل إستراتيجية تطوير الموانئ العراقية والارتقاء بمستوى الأداء ومتطلبات التشغيل العالمي

صبحي الغزي

بعد ان كانت الموانئ العراقية الرائدة في المنطقة في منتصف القرن الماضي اصابها الخمول والاهمال طوال اكثر من عقدين من الزمان واثناء هذه الفترة سيطرت ثورة المعلومات وتقنية الاتصالات على الممارسات البحرية وتطورت الموانئ المجاورة بسرعة في حين طلت مؤانئنا تعانى من الإهمال والأزمات الحادة وكانت أول فرص التشغيل وإعادة العمل عند تطبيق مذكرة التفاهم حيث كانت الشكوك من عدم إمكانية ان تقوم الموانئ العراقية بواجبها تثير الجدل لاسباب كثيرة يكاد يكون أهمها مخلفات الحروب وكثرة الغوارق وتردي مستوى الأعماق وتقادم الزمن على المعدات والاجهزة وعدم مواكبة التطور العالمي وبذلت جهود مكثفة حينها لكي تعمل الموانئ على استقبال السفن التي تحمل المساعدات والبضائع .

بسبب توقف الموانئ وانخفاض مستوى المعيشة خلال فترة التسعينات من القرن الماضي فقد غادرها الكثير من الاختصاصيين في محاولة لايجاد فرص اخرى تمكنهم على العيش وممارسة اختصاصهم .

كان البعض من أبناء الموانئ حينها يسعون جاهدين رغم الظروف القاهرة التمسك بفرص تطوير الموانئ  العراقية وبرزت نشاطات مهمة كانت تمثل الاساس التفاعلي للتطور رغم المعانات الكبيرة في الحصول على مصادر التطور المختلفة وأهمها الجانب العلمي .

بقيت الاتصالات وهي الجانب المهم في ثورة المعلومات في سبات عميق تعتمد على اداء مهماتها على اجهزة قديمة تعود الى عقود ماضية عفى عليها الزمن .

كانت اول الاهتمامات في هذا المجال من خلال مبادرات فردية عن طريق مناقشة تفاصل التطوير في مؤتمر وزارة النقل السابع وقد كان الاهتمام كبيرا بالبحث الموسوم (السيناريو الافتراضي لتطبيق نظام التعريف الآلي في الموانئ العراقية ) حيث أوعز السيد المدير العام لإقامة ورشة عمل لهذا الغرض جيث اهتمت الاقسام المعنية بتوفير مستلزمات تطبيق النظام الذي سيوفر فرص كثيرة لاسناد وتطوير عمل الموانئ .

بعد جهود مكثفة وتعاون مع هيئات دولية تخصصية في المجال البحري تم انجاز هذا النظام حيث ظهر العراق على الخارطة الدولية البحرية لاول مرة واصبح من الممكن متابعة السفن في المنطقة الى مديات تصل الى عنق الخليج العربي .

 

 

صورة تظهر مدى التغطية لمراقبة السفن الداخلة إلى المياه الإقليمية العراقية وشمال الخليج العربي حيث يجري تحسسها عن بعد ومراقبة حركتها ومعرفة تفاصيلها كاملة .

 تظهر في الصورة المياه العراقية ومنطقة الخليج العربي /المثلثات السوداء خي السفن التي تجوب المنطقة متجهة نحو الموانئ المختلفة  ويظهر ميناء مبارك في الصورة وهو يعمل كبوابة لدخول السفن الى العراق حيث يستحوذ على مسافة شاسعة من المياه الدولية ولايترك الا القليل لمرور السفن الى العراق .

صورة تظهر بعض أجزاء النظام والعاملين يقوم بالمراقبة وتدقيق التفاصيل واجراء الجداول الاحصائية والارتقاء بمستوى الاداء ويعمل النظام على مدار الساعة وطوال ايام الاسبوع  .

ان هذا النظام يعود بفوائد كثيرة على الموانئ منها إسناد سلطة الموانئ واستقبال السفن تقنيا والمساعدة في عمليات البحث والإنقاذ وحصر الممارسات الضارة وتخفيض مبالغ التامين البحري الباهظة جدا وهو اول الطريق نجو استراتيجية تطوير الموانئ العراقية .

شكر وتقدير وعرفان بالجميل  إلى كل من دعم وساهم وساعد في تطبيق هذا النظام وفي المقدمة السيد المدير العام ومعاونيه والسيد مدير الشؤون الهندسية والتخطيط والعقود والرقابة والبحرية والاتصالات  ونتمنى لهم رضى الله عن هذا الانجاز الذي احتاج الكثير من المستلزمات لإنشاء البنية التحتية له والدعم المادي والمعنوي ..ونأمل أن تنجز المراحل التالية لكي تاخذ الموانئ العراقية دورها العالمي وخاصة فيما يتعلق بتطبيق اتفاقية SOLAS-74 واتفاقية SAR-70  وتعليمات لجنة COM-SAR  وان يسجل لهم التاريخ هذا الجهد .

تحية الى هيئة السلامة البحرية الدنماركية التي ساهمت في الكثير لإنجاح هذا المشروع المهم

رئيس المهندسين الأقدم صبحي الغزي

  

  

  

صبحي الغزي


التعليقات

الاسم: صبحي الغزي
التاريخ: 31/08/2011 09:00:20
الاستاذ علي الزاغيني
السفير فراس الحربي
مروركم الكريم رائعة نفتخر بها كل عام وانتم بالف خير وزاسعد الله ايامكم

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 25/07/2011 12:02:56
صبحي الغزي

------------- /// ايها النبيل جهود مباركة ولك الرقي في جميع اعمالك القيمة

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 25/07/2011 11:56:19
صبحي الغزي

------------- /// ايها النبيل جهود مباركة ولك الرقي في جميع اعمالك القيمة

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 23/07/2011 13:46:58
الاستاذ الرائع صبحي الغزي

نبارك لكم هذه الجهود الكبيرة من اجل خدمة وطننا العزيز
ونتمنى لكم النجاح في مسعاكم
وفقكم الله




5000