..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نقاط الحبر الأخيرة الأنصاف في الكتابة

أمير الحلو

أعتادت بلدان العالم الثالث ومنها دولنا العربية أن تعتبر الثورات بطولة فردية فيجري تعظيم من يستطيع الاستئثار بالحكم بعدها، وتتحول الثورة التي هيأ لها الشعب بثوراته وانتفاضاته وتضحياته الى عمل فردي قام به فلان أو فلان (لافرق فالخلافات دائماً على السلطة)، وقد لاحظت أن أكثر صحفنا ومنها جريدتنا (الصباح الجديد) ركزت على الجانب الشخصي في الثورة وأبرزت دور المرحوم عبد الكريم قاسم في قيادتها، وهو أمر لا ينكره احد ولكن أين هم من قاموا باقتحام الاذاعة والسيطرة على بغداد ووضعوا دماءهم على راحاتهم؟ ليس في ذلك دفاع عن أحد ولكني أريد أن أخالف ما كتب بهذه المناسبة العظيمة وأقول أنها حصاد نضال شعبي طويل أستطاع (بعض) الضباط وليس شخصاً واحداً أن يحققوا قيام الثورة ونجاحها، إن لم أقل أن اكثر الثورات في منطقتنا جرى (تجييرها) لفرد واحد ونسبت اليه جميع الصفحات والانتصارات ورويت عنه قصص من المفروض أن تكون طبيعية لدى الثائر والحاكم العادل، فحتى في العهد الملكي لم تكن الاسرة الحاكمة مطلقة الصلاحية وقد قرأت في مذكرات نجدت صفوت ان المجلس النيابي رفض طلباً من الملك لشراء سيارة جديدة له وكذلك تغريم نوري السعيد أجور علاج أبنه صباح عندما سقطت به طائرته الصغيرة وهو يقوم بأعمال بهلوانية، وقيل له ما علاقة الحكومة بذلك لتدفع مصاريف علاجه؟

لقد قرأت وعايشت الكثير من وقائع فترة حكم المرحوم الزعيم عبد الكريم قاسم وبعيداً عن السياسة والصراعات فأن الاوضاع العامة والشخصية للحاكم تحتاج الى البساطة والتواضع خصوصاً وأنه يعيش على راتبه دون استغلال، ولكن ذلك كان هو السياق العام (الماشي بالبلد) فلا وجود للاستغلال ونهب الثروة الوطنية، كما يحصل الأن، كما أن طبيعة الحكام العسكريين الذين توالوا على السلطة بعد ثورة 14 تموز مصقولة بالمبادئ والالتزام الاخلاقي، فمع كل التركيز على الممارسات الأنسانية والبسيطة عن حياة الزعيم وعلاقاته، فأن من خلفه، مهما كانت وجهة نظرنا به، سار على الطريق نفسه، وكتاب الدكتور صبحي ناظم توفيق الذي كان مسؤولاً عن حماية دار عبد السلام عارف البسيطة في الاعظمية يقول ان دائرة التلفونات رفضت تزويد الدار بخط تلفوني آخر (لعدم وجود خطوط)، كما أنني أعرف أن عبد السلام عارف قد طلب في اجتماع مجلس الوزراء زيادة راتبه 30 ديناراً لمواجهة مصاريفه المتزايدة، فقال له عبد الكريم  فرحان لقد أتفقنا قبل الثورة أن يستلم كل واحد منا راتبه حسب رتبته العسكرية الرسمية، وجرى رفض الطلب، وللمعلومات فأن عائلة عبد السلام تعيش الان على المعونات الأنسانية في عمان، وعائلة عبد الرحمن عارف تعيش على راتبه التقاعدي.

جرى اللجوء الى نظام (الزوجي والفردي في النظام السابق) وكنت يوماً في سيارة حكومية فشاهدت عبد الرحمن عارف بعد خروجه من رئاسة الجمهورية وهو يقف في منطقة (باص المصلحة) بانتظار مجيئه، فوقفت له ورجوت أن أوصله فقال لي معتذراً بأن أحد الأصدقاء سيمر عليه بسيارته في هذا المكان.

لا أريد أن أقلل من حجم وضرورة التركيز على البطولات حتى لو كانت فردية وعلى النزاهة والخلاص، ولكن لنكن عادلين ونترك الطريقة التي شهدها العراق في تلك الفترة وسببت الصراعات والأزمات، وان يعطي كل ذي حق حقه من دون تحيز لأحد على الآخر.. فالجميع كانوا نزيهين في تلك الفترة التي أعقبت ثورة 14 تموز 1958.

 

أمير الحلو


التعليقات

الاسم: حمزة اللامي
التاريخ: 21/07/2011 10:41:10
الاستاذ القدير امير الحلو
تحية رائعة لقلمك الرائع .. ما اشرت له يعتبر في قمة النبل والاخلاص والاصالة للذين ضحوا بدمائهم وعرضوا انفسهم واهليهم ومصالحهمللخطر والمخاطر في سبيل هذا البلد العريق .. فراحت اعمالهم وبطولاتهم وتضحياتهم معهم ولم يخلدهم التأريخ كما خلد غيرهم .. لاننا قوما غالبا ودائما ننسف جهود الاخرين ونصادرها لتكون من حق فرد واحد .. بعدها لانكترث لهم ولعوائلهم التي فقدتهم الى الابد!
تحياتي لك ايها المبدع

الاسم: زيد الحلي
التاريخ: 21/07/2011 10:29:28
العزيز ابا خالد .. سلمت وعاش يراعك الذي خط لنا هذا الاستذكار الجميل .
ننتظر منك . الكثير .
دمت

الاسم: عدنان سلمان النصيري
التاريخ: 20/07/2011 13:55:25
الاخ العزيز الاستاذ امير الحلو..تحيه طيبه
شكرا لكل افكارك المتوقده، بأنارة الطريق امام ضبابية ثقافة الاقتباس الببغاوي والعاطفي .. ستبقى الاوراق الناصعه للتاريخ محتاجه دائماان تطرزهاكل لايادي الامينه والعقول المدركه.. بارك الله بك مع خالص تمنياتي

عدنان سلمان النصيري
السويـــــــد




5000