..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الشاعر زاحم جهاد مطر من المقذوفات الى واحة الكتابة والشعر والألوان!!

أفراح شوقي

حلمت ان اكون شاعراً او مخرجاً سينمائياً لكن العسكرية وسلاح الحروب اجلت احلامي..

كتبي تدرس حتى  الان لطلبة الكلية العسكرية

نفذت اول مشروع لتحويل السلاح التالف الى تحف فنية مطلوبة عالمياً بايدي معاقين بسببها 

لقاء/ أفراح شوقي

مابين المقذوفات والألغام ومعالجة ضحاياها وخفايا الهندسة العسكرية التي ولع بها ايام خدمته العسكرية  استطاع زاحم جهاد مطر مدير منظمة نزع الألغام  ان يجد له منفذا طالما حلم به في رحاب  الشعر والأدب والألوان  وبما يملكه من بذور موهبة وملكة أحساس منذ الصغر  أنضجها كما يقول  بالقرأءة والمتابعة،  يحلم بأن يكتب  يوما إلياذة عراقية بأسمه !!وهو يستعد اليوم لطبع ديوانه الشعري الأول بعنوان (الجلجامش الاخر) والذي سيضم اكثر من (50) قصيدة كتبت في إغراض مختلفة ويقول انا بانتظار راي النقاد به..

  

  

سألته اولاً

*مابين الدراسة في مجال الهندسة العسكرية حسب ما عرفت منك والعمل في ميدان نزع الألغام ومساعدة المعاقين ... كيف ولدت فكرة الشئ؟

  

-سؤالك يجبرني للعودة الى مراحل الطفولة والتي هي أساس في تكوين هوية الشخص الفنية او الثقافية وخاصة اذا ما توفرت بعد ذلك الظروف الملائمة .وكما تعلمين فأن جميع ما يتعلق بالثقافة والأدب والفن أساسه الموهبة والتي هي اشبه بالبذرة التي تنمو وتترعرع اذا ما توفرت لها الأرضية و الاجواء المناسبة وعندما تتحول الموهبة الى ممارسة في الحياة تتحول بمرور الزمن الى عمل إبداعي ولذلك فان الابداع في اي مجال من مجالات الحياة  اساسها الموهبة وأوضح مثال على ذلك فقد تجدين طبيبا ماهرا يجري اعقد العمليات في الصف ولكنه يفشل في اجراء عملية بسيطة بصورة عملية وقد تجدين عسكريا يضع اعقد الخطط العسكرية ولكنه لا يستطيع قيادة فصيل لعدم وجود موهبة القيادة لديه . وكل المواهب تظهر في مراحل الطفولة او عندما تساعد الظروف على ظهورها.و لا يمكن الوصول الى مرحلة الإبداع دون الفكر و الحرية و المادة.

بالنسبة لي . فتحت عيني على رفوف من الكتب والمجلات والصحف في البيت وقد يكون تطبعي على المطالعة والقراءة في هذه المرحلة سببا في إظهار حبي و ميلي الى عالم الحرف و الكلمة و الذي جعلني اشترك في المسابقات و الفعاليات المدرسية للانشطة  الثقافية والادبية في تلك الفترة .. اي مرحلة الطفولة ومما زاد من اهتمامي وتشجيعي هو فوزي ببعض المسابقات في مجال الرسم والخطابة والشعر .. لذلك ترسخ عندي الامل ان اكون في المستقبل شاعرا او كاتبا او مخرجا سينمائيا ..وبسبب كوننا نحن بني البشر      اسرى الاقدار فقد غيرت الأقدار من مجرى حياتي في قمة احلامي واخذتني بعيدا عن كل طموحاتي واحلامي " الرومانسية" الى حياة العسكرية. ولكن بالرغم من ذلك قررت مع نفسي الابقاء على جذوة الحرف والريشه في داخلي ولو بشكل اخر .. حيث اتجهت الى تأليف واعداد الكراسات والكتب العسكرية الخاصة بصنف الهندسة العسكرية ويسعدني ان اقول لكِ بان كراسة التحصين التي قمت باعدادها لطلاب الكلية العسكريه لاتزال لغاية الان تدرس بالاضافة الى كتب تعبوية وبحوث ودراسات كثيرة وجميع الاخوة من الذين عملوا معي يعلمون بأن الريشة لم تفارقني حتى في اشد المعارك حيث كنت اخصص جزءا من ملجأي لمرسم صغير امارس فيه هوايتي اما بكتابة شيء..او رسم شيء.. لأعبر عن ما يجري في داخلي من كره للقتل و الدمار بلا سبب جوهري و منذ تلك اللحظات اي لحظات الحرب الاولى كرهت السلاح بكل انواعه و كرهت من يستخدمه كأداة للموت و التخويف و الارهاب.و لا تزال رائحة الدم العبيط و الجثث المحترقة او الممزقة و الممزوجة برائحة الدخان و الغبار تستفز انسانيتي و تنشر في نفسي الكره والمقت لكل حوار مسلح يرفض الاعتراف بالاخر مهما يكن هذا الاخر اسودا او ابيضا او من اي لون اخر,,انه في النهاية انسان,,كما يقول الامام علي (اما اخ لك في الدين او نظير لك في الخلق).

  

وكيف توجهت نحو موضوع الالغام؟

- هذه الامور جعلتني بعد نهاية الحرب العراقية الايرانية واحداث احتلال الكويت..ان اتوجه الى كتابة بحث عن اعداد الالغام المزروعة في العراق و المخلفات الحربية التي تهدد حياة العباد والبلاد و توصلت خلال هذا البحث الى وجود اكثر من 25 مليون لغم في العراق و هذا العدد الهائل يشكل ربع الالغام الموجودة في 61 دولة و بصراحة فهي تعني كارثة انسانية و وطنية,,و لكن في تلك الفترة لم يهتم احد بهذا الموضوع بل كدت اعاقب عليها بسبب اعتبار هذا الموضوع موضوع امني لا يجب الخوض فيه و يعتبر من الاسرار العسكرية!!

على كل حال,,بعد 2003 طرحت فكرة انشاء منظمة غير حكومية على اكثر من جهة و حزب و طرقت كل الابواب و لكن لم يسمعني احد,,الى ان جاء الطلب من مانح اجنبي غير عراقي يدعم هذه الفكرة و تم تأسيس اول منظمة غير حكومية في مجال ازالة الالغام و المخلفات الحربية في 1/9/2003 و استمرت في طريقها الوعر و الشاق الى ان اصبحت حقيقة مفخرة وطنية و واحدة من المنظمات المعروفة على المستوى العالمي و تم اختيارها كأفضل منظمة غير حكومية من ضمن 150 منظمة في العالم.

انشغالي بمساعدة الناجين من الالغام ابعدني عن عالم الشعر

انشغالي بالمنظمة مع عمليات ازالة الالغام و مساعدة الناجين بصراحة ابعدتني قليلا مرة اخرى عن عالمي و هواياتي,,و كنت اسأل نفسي دائما ايهما افضل مساعدة هؤلاء الذين يعيشون في مناطق ملوثة بالألغام و المخلفات الحربية و المساهمة في تخليصهم من مشاكلها و محاولة مساعدة المعاقين جراء حوادث الالغام و خاصة الاطفال ام الانغماس في عالم الحرف و الشعر و اللون و الكتابة..فكان الصوت الاول اقوى..صوت الانسان الذي يبحث عن حياة امنة...صوت الفلاح الذي يريد ان يزرع و يستثمر ارضه بأمان..و صوت المرأة التي فقدت ساقها و لا تريد حادثة اخرى تفتك بأطفالها...صوت الطفل الذي فقد يديه او رجليه ..او اي جزء من جسمه..و بالتالي صوت الوطن الذي يعاني من تلوث اراضيه الزراعية و الاقتصادية و النفطية..الخ,و هكذا كان الى ان زارني اثنان من اصدقائي الصحفيين الكتاب,,و دار الحديث حول الادب الشعر,و قد تم الخوض في ملحمة جلجامش,,و خلال الحديث خطرت لي ان انظم قصيدة حول الموضوع و عندما قرأت القصيدة ,,اقسم احدهم على نشرها في المواقع,,و بعد اسبوع جاءني مرة اخرى و رجاني ان استمر بالكتابة و هكذا كان,,اي ان القارئ عرفني اكتب الشعر منذ 2010 فقط,و بصراحة فأنا سعيد بذلك.

 

 

* أيهما الأقرب لك وكيف تفسر العلاقة ما بين صور كوارث الحروب وصور الشعر والجمال؟ اقصد كيف تنتقل ما بين النقطتين؟؟

 

-بدون شك عالم الحرف و الشعر و الادب اقرب الى نفسي لانني احس بأني خلقت لهذا العالم المجنون,,و لكن كما تعلمين حياة الانسان اغلى من كل شيء,,لذلك عندما اساهم في رفع لغم او مقذوف اشعر بأن الله جعلني اساهم في منح حياة جديدة لأنسان..ومنح بلدي الجريح مزيد من فرص إعادة الاعمار و البناء..و خير الناس من نفع الناس.

اما...عن العلاقة بين صور كوارث الحروب و صور الشعر والجمال و كيفية الانتقال بين النقيضين اقول و قد لا تصدقين اذا قلت لك ان مشاهدة صور كوارث الحروب زادت في داخلي حب الكره للحروب و للسلاح و لاراقة الدماء... و لقتل الانسان للاخر و لذلك كان املي ان يأتي اليوم الذي انتقم من هذه الوسيلة التي تسلب حياة الناس تحت مسميات مختلفة... و كان مشروع تدمير الاسلحة الخفيفة التالفة من بقايا الحروب..حيث كنت اشعر بفرح داخلي غامر تجاه كل قطعة سلاح تالفة و هي تقطع و هي تلقى نفس المصير الذي اذاقتها لأناس وافقدتهم حياتهم في يوم من الايام و لكي اجعل هذا السلاح القاتل يعتذر..فقد اقدمت على تحويل قطعه الصغيرة المهشمة الى تماثيل و اشكال تحاكي السلام و الجمال و الفن بعد ان عينت ثلاثة من خريجي اكاديمية الفنون الجميلة...و كانت النتيجة فن تشكيلي جديد يظهر من ارض العراق..ليس هذا فقط و انما كانت الخطوة الاخرى تعيين المعوقين جراء حوادث الالغام و ادخالهم دورات تدريبية و تأهيلية لغرض الاشتغال في هذا المشروع و انتاج هذه القطع الفنية التي جذبت اهتمام مؤسسات الامم المتحدة و المؤسسات الثقافية و الفنية العالمية في دول مختلفة منها الارجنتين و البرازيل و الولايات المتحدة و فرنسا و اسبانيا,,ولكن المشروع اجهض مع سبق الاصرار ...

على كل حال اعود الى تكملة جواب السؤال و اقول النقيض الاول...لأنه نقيض سلبي و قاتل و مدمر,,,لا يمكن التعايش معه كأنسان له قلب و احساس و شعور بل تدفعه بعيدا و يدفعك بعيدا..النقيض الاخر الايجابي و الجميل و البناء حيث الرقة والجمال,,,نعم قد تتعايش مع النقيض الاول و انت مجبر و لكن يبقى في داخلك هذا السمو الانساني اذا كنت انسانا حقيقيا تهرب حين تحين الفرصة الى هذا النقيض الثاني الذي هو عالم كل انسان حقيقي.

وكل من في قلبه يحمل حبا لكلمة الشعر و الادب والفن لا يمكن ان يكون قاتلا...و لا يمكن ان يحمل سلاحا يقاتل به الاخرون..فهل رأيت شاعرا يقود معركة و هل رأيت رساما يحتل دولة و هل وجدت فنانا اصبح دكتاتورا...مستحيل..فالشعراء يُقتلون و لا يًقتلون...والادباء يُسجنون و لا يًسجنون...والرسامون يُظطهدون ولايَظطهدون...هؤلاء يتمثل بهم الانسان السوي الخلاق و المبدع و هم الذين يؤسسون للحضارة و يكتبون للتأريخ و يؤسسون للأبداع ويزرعون بذرة الحرية!! ولذلك تجدين على مر التأريخ يعيش هؤلاء محرومون مطاردون وبعد موتهم يتم تمجيدهم وتمجيد اعمالهم وخاصة في بلداننا المتأخرة. وهذه هي قمة المأساة الأنسانية!!

-اما الجمع بين النقيضين في مهنة واحدة..اعتقد بأن هذا لا ينطبق على مهنتي  اقصد بأن الانسان قد يعمل في عدة مجالات فتجدين على سبيل المثال تاجراً وهو شاعر...او معلما و هو كاتب,, او طبيبا عشق الفرشاة و اللون, وقد ينتقل الانسان في حياته من عمل لاخر...

اما بالنسبة لي فكما ترين فقد كنت عسكريا سابقا ثم مديرا لمنظمة غير حكومية ‘‘نعم‘‘ انا اعمل في مجال الالغام و المخلفات الحربية ,, وقد اصبحت مهنتي لغاية الان,,ولكن,, عوالم الشعر والادب والفن هي العوالم التي اجد نفسي فيها لأداعب همومي و ذكرياتي و الآمي, و هواجسي و بما احس به كأنسان و كمواطن يعيش في بلد جريح...

و التميز لا يكون بجمع النقائض او المتناقضات و انما يتحقق بمستوى النجاح الفعلي في أية مهنة,,و درجة الابداع في اي مجال اذا كان هذا المجال ما يتعلق بعالم الاقتصاد و الادارة او في عالم الفنون و الاداب.

*اجمل نص ادبي كتبته؟؟ وهل هناك من شخصية او تجربة معاشة امام كل نص شعري تكتبه ؟؟

  

-أجمل نص ادبي كتبته في مجال الدراما بأعتقادي هو ثلاثية درامية بعنوان ( شهيد العظمة) حول اسشهاد الأمام علي (عليه السلام), اما اجمل قصيدة ,, بصراحة لا استطيع تحديدها بالرغم من بعض القصائد القريبة الى نفسي مثل (عراقك يا سياب)و (أمي كل حبي)و (وطن الحلم الوحيد) وقصيدة (الأنتظار)...و (ما هذا الالق ).. واخرى.

 أما اجمل رواية قرأتها فهي (مرتفعات وذرنج) تأليف أميلي برونتي و اول كتاب استعرته من المكتبة فهو( قصة بابلية) لفولتير وأجمل مقال كتبته (نتحدث بلغة الحب) واول قصيدة نشرت لي كانت في جريدة (كل شيء) بعنوان (وادي الأحلام) واول كتاب تأثرت به (تأريخ العالم) لنهرو.                   

النص الشعري او اي نص ادبي هو عبارة عن اقتناص اللحظة فهي مثل اصطياد الصورة في لحظة معينة,, وقد تكون هذه اللحظه متعلقه بشخصية او تجربه معاشة للكاتب او لغيره....وقد تكون لحاله عامة كما نعيشها في حالة الوطن الذي هو اكبر من الجميع ...

*و كيف تلقى النقاد نتاجاتك الأدبية ؟؟

  

- بصراحة لا اعرف لحد الان ربما لأنني جديد في الساحة ولكن بعض الاخوة من الكتاب والشعراء كان لهم رأي جميل شجعني في كتابة الشعر و الكتابات الاخرى.وبشكل عام سوف نتعرف على رأي النقاد بعد اصدار اول ديوان لي بعنوان (الجلجامش الاخر) والذي سيضم اكثر من (50) قصيدة كتبت في إغراض مختلفة

  

*واخيرا ما طموحاتك والقصيدة التي تحلم بها ؟؟

- طموحاتي ... اكبر من قدراتي ..واوسع من زمني .. ولكني اطمح ان اكتب يوما إلياذة عراقية !! والقصيدة التي احلم بها ... لازلت حالما بها ... ولست ادري .. كيف ومتى ستولد ..!!

  

*وكيف تجد المشهد الشعري في ظل احتدام الاشكاليات السياسية واثرها على صفاء ذهنية الشعر العراقي وانشغاله بتاطير نتاجه الفكري والابداعي

  

6- من خلال اطلاعي اليومي اجد المشهد الشعري رائعا .. وهناك زخما رائعاً وخاصة في مجال الشعر النثري وتفرض خصوصيات شعرية نفسها على الساحه الشعرية .. من ناحية الصور الجمالية والابتكارات اللغوية والاستخدام التقني للحرف والكلمة.. والاستعارات اللفظيه اعتقد أننا نعيش في حالة من الانبهارالشعري بالرغم من وجود بعض الشوائب و هذا امر طبيعي في ظل احتدام الاشكاليات السياسية و التي اثرت و تؤثر بشكل كبير على ذهنية الفرد العراقي والعربي البسيط فكيف اذا كان هذا الفرد و هو شاعر رقيق مرهف يبكي لدمعة طفل و يتأثر لرؤية عجوز في الطريق..و تنزل دموعه لموت فراشة.. او ذبول زهرة و بالرغم من ذلك فبقدر ما يكون هذا التأثير سلبيا اعتقد في الجانب الاخر يكون ايجابيا حيث يجعل من الشاعر ان يحول الحالات التي تأثرت بها صفاء ذهنيته الى نصوص مبدعة متقدة بالإحساس و الرهافة و الواقعية.

•1-    كيف علاقتك بالوسط الأدبي ؟؟

-علاقتي بالوسط الأدبي جيدة..و لكني و كما قلت لكي لأنني جديد بالساحة فليست علاقاتي مباشرة مع هذا الوسط الذي يجب ان يكون جميلا...كالروض الذي يجمع على أزهاره و وروده جميع الفراشات...هذا الشيء بأعتقادي لم نصل اليه لغاية الآن...و لذلك اصبحت المواقع الثقافية مثل مركز النور و المثقف والجديدة وعروس الاهوار و بنت الرافدين وشبكة الناصرية هي الملتقى..ويتم تبادل الاراء و النقد اللطيف الخالي من التجريح والتشجيع.                                                  

* بمن تأثرت من الشعراء ؟

 - بالسياب في تجلياته الإنسانية والوطنية وبشاعر الهند الكبير طاغور في تجلياته الروحانية

* من من الاسماء  الشعرية في الوقت الحاضر تحب ان تقرا لهم ؟؟ 

كثيرون ..وكما قلت لك هناك اليوم انبعاث شعري جديد في العالم العربي وفي العراق خاصة كعادته لانه مبعث الشعر والالهام .. وتجدين اسماء باسقه في عالم الشعر الان مثل الشاعر الكبير يحيى السماوي و د.هناء القاضي و فاطمة الفلاحي و رؤى زهير شكر وسلمى السرايري و شادية حامد وعبد الفتاح المطلبي و جلال جاف وسعد الصالحي ونوال الغانم وماجد مطرود وسالم الياس مدالو وبنت الرافدين وفرح دوسكي وآخرون قد لا تسعفنا الذاكرة الان لذكرهم وهم اكبر من ان نذكرهم في هذا المقال.

 * بصورة عامة اجد في قصائدك الكلمات البسيطة و لكنك تحاول ان ترسم بها صور شعرية ذات جمالية خاصة ماذا تقول في ذلك؟

الموضوع الذي يكتب عنه الشاعر هو الذي يفرض نوع الكلمة و اعتقد شخصيا بأن الكلمة هي اداة..ذات جماليات متعددة و تعتمد قدرة الشاعر على توظيف هذه الجمالية بصورة مناسبة مع كلمات اخرى للوصول الى نص متماسك ينبض بالصور الشعرية الجميلة و التناسق الهارموني التي تتحرك بها القصيدة منذ البداية الى النهاية مع الاحتفاظ بالموضوع و شخصيا لا اميل الى استخدام الجمل المعقدة التي لا يفهمها الاخرون فالشاعر يكتب للناس جميعا و ليس لفئة معينة.. ولذلك احاول ان اخلق للقارئ نوع من الموسيقى الشعرية ان جاز التعبير مقرونة بوزن الكلمات والجُمل وليس القافية قدر الامكان وهذا ما يجعل الشاعر ان يحتفظ بحريته في اختيار الكلمات وفي نفس الوقت التحرر من القافية ولكن بشكل غير منفلت مع الأخذ بنظر الاعتبار وضع كل هذا ضمن اطار يؤطر صورة جميلة تلفت النظر.

أفراح شوقي


التعليقات

الاسم: ختام ام عمر
التاريخ: 12/04/2013 10:04:02
السلام عليك سيدي عجني طموحك كثيرا وبارك الله بك وسدد خطاك لكن انا محتاجه لكلمات نشيد احلام الاطفال شاكره لك كل جهودك

الاسم: المهندس جابر كاظم الموسوي
التاريخ: 13/12/2011 10:50:46
من اعماق اعماقنا نحييي استاذنا ومبدعنا الكبير صاحب المشاعر النبيلة والاحاسيس المرهفة الذي ما ادخر جهدا في رفد عالم الالغام والشعر على حد سواء بابداعادته المتواصلة .
فله من البصرة الف الف تحية .
وجعله منارا لكل السائرين على خطاه

الاسم: عبد اللطيف عبد الوهاب
التاريخ: 01/09/2011 21:19:12
تحيه لك ولى ضيفك الكريم الاستاذ زاحم جهادلقد عثرت على هذه المقابله عن طريق الصدفه وقد اثارت بي الشجون واعادتني الى الايام الخوالى .لقدكنت والاستاذ زاحم في بداية حياتنا العسكريه في كتيبه واحده,لقد كان مثالا للضابط الملتزم,كان خلوقاومرحاومحبوبا من زملائه, ولا انسى خطه الجميل فكانت ملامحاالموهبه واضحه لديه منذوالشباب .اتمنى للاخ زاحم جهادكل الموفقيه ووالتالق مع فائق تحياتي ابو مخلد

الاسم: ابو مهدي
التاريخ: 06/08/2011 11:04:07
دعوني ان ادون شهادتي كوني كنت جندى احتياط في كتيبةالهندسة الثانية التي كان هو امرها في منطقة الفاو عام 1985 خلال الحرب العراقية الايرانية :
كان ضابطا مسالما جدا ولم اره يوما يحمل المسدس الشخصي طيلة سنوات قضيتها معه وهذه نادرة ، وكان عندما يعود من الواجب لا يستطيع النوم فيداري سهده برسم الزهور والورود والبساتين والوجوه الجميلة .. كان نقيض واقعه الخارجي المليء بالدم والرعب والانفجارات والموت الرخيص وعند استشهاد احدهم كان ينقطع عن النوم والاكل والشرب الا من دخان السكئر والشاي الاسود المر .. كان شجاعا صابرا متعاطفا مع اولاد الخايبةالى حد بعيد وبالرغم من انه كان من المغضوب عليهم من السلطة العفنة الا ان انضباطه العسكري كان لايسمح للاخرين من محاسبة جنوده الذين كان يعاملهم كاولاده واخوانه، كانت لديه القدرة على ان يبوح باعماقه الصافية الخضراءووجدانه النقي ن وعوالمه الجميلة واحلامه التي لاحدود لها .. ان يترجمها على اللوحة بفرشاته الناعمة المنسابة مع روحه العطرة .. تحياتي لكم سيدي الضابط وتحياتي لكم سيدي الشاعر وتحياتي لكم سيدي الانسان الذي ارتقى الى مرتبة مواطن لينقذ اخوانه العراقيين من وحشية اللغم المزروع ومن غدر المقذوفات اللعينة التي اسس لها تجار الحروب والشعوب والمحن .. سيدي احييك ..من هنا ينبغي ومن حق العراق ان يفتخر بابنه البار الانساني الشاعر ..مثلكم سيدي .. ادعو من الباري ان يحفظكم من اولاد الحرام من اجل ان تنقذ المزيد من الارواح والاذرع والسيقان الغظة في سعيكم ومنه التوفيق ..جندي احتياط ابو مهدي

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 18/07/2011 18:59:16
أفراح شوقي

------------- /// لك والى ضيفك الكريم الالق والتحايا المعطرة دمت سالمة وسلمت الانامل والقلب والقلم

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000