.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بنى النص

أحمد حيدر

لم تقف صيرورة المناهج النقدية الحديثة عند دراسة النص الأدبي فحسب بل انتقلت مع البنيوية إلى التغلغل ِفي بنيات النص الأدبي: اللغوية والفنية والرمزية

ضمن هذا الحقل النقدي صدر للناقد ولات محمد دراسة نقدية بعنوان «دلالات النص الآخرفي عالم جبرا إبراهيم جبرا الروائي» تستجلي واحداً من أهم مكونات عالم جبرا الروائي والكشف عن الأسس والمفاهيم التي تسير وفقها القراءة التناصية لتخوض على ضوئها مغامرتها مع النص فكان الباب الأول الذي عنون بـ"النص والتناص" الذي تم تقسيمه -وفق المفاصل الرئيسة فيه - إلى أربعة فصول تناول الأول عرضاً للآراء التي قيلت في النص كونه الفضاء الذي تشغل فيه ومن خلاله التفاعلات النصية التي يتطلب وضع هذا الفضاء «النص» في إطاره المعرفي ورسم حدوده وطبيعة معرفته اعتمادا على دلالته في الأصل اللاتيني -تشابك علامات وتراكيب ودلالات ومعان مختلفة. وقد اعتمد رولان بارت على هذا المفهوم في حديثه عن النص بأنه «مرتبط تشكيلاً بالكتابة «النص المكتوب» ربما لأنه مجرد رسم الحروف.. إيحاء بالكلام وبتشابك النشيج «اشتقاقياً «نص» يعني «نشيجاً» ثم تحول مفهوم النص في كتاباته اللاحقة والثنائيات التي أضاءت - بتعاكسها- جوانب المفهوم وأطرت له وساهمت في الانجازات التالية بشأن النص ومن أهم تلك الثنائيات:النص والأثر والنص القرآني والنص الكتابي ونص اللذة ونص المتعة.‏‏

وفي الفصل الثاني يتصدى لمناقشة بعض الآراء حول التناص بعد عرض لأهم ماطرح حول المصطلح والتطور الذي طرأ عليه على يد جيرار جينيت وفي الفصل الثالث فقد تعرض لعلاقة كل من الكاتب والقارئ بعملية التناص ثم جاء الفصل الأخير من هذا الباب ليقترح مصطلح «النص الآخر» ويبين جدواه وحدوده وآليات اشتغاله داخل النص الروائي.‏‏

واتخذ الباب الثاني لنفسه عنوان «فضاءات التقاطع» تم من خلاله تبئيرأهم مواطن التقاطع بين مختلف نصوص جبرا الروائية وغير الروائية ويرى أن الفضاءات التي تتقاطع من خلالها نصوص الكاتب جبرا إبراهيم جبرا لاتقتصر على الموضوعات والأفكار والرؤى التي تعبر عن هاجسه بل ثمة موضوعات أخرى وهو ماعبر عنه في عتبة قدمها لقارئه ِيقول في إحدى حواراته: «هناك تمجيد للحياة وهناك الحس بها كفاجعة هناك الجذرالفلسطيني وهناك المنفى الضارب في دروب الدنيا عودة إلى جذوره وهناك المدينة العربية الأشبه بقرية كبيرة وهناك النفاذ إلى حجراتها والتغلغل في دهاليزها وهي تتغير وتتضخم وهناك الطفولة والبراءة والوهج وهناك الكشف والإثارة هناك الممكن الرائع والمستحيل الأروع هناك الموت والاندثار وهناك اختراق الموت.. والأنواع الأدبية التي أمارسها تتصل جميعاً في هذا الجوهرالواحد المتكرر». ويستعرض الناقد متقاطعات ليس فقط في نصوصه الروائية بل في كل الميادين التي خاض غمارها قصة أم شعراً أم نقدا أم حوارات أم مداخلات.‏‏

ويتناول في الفصل الأول من الباب الثاني النص الآخر/ نص الآخر من خلال استعراض النص الموازي الذي يكمن أهميته - كما يرى - في كونه يأتي شرحاً أو تفسيراً أو تكثيفاً أوتوضيحاً للنص من جانب آخر وتأتي أهمية النص الموازي من كونه يعمل على تفكيك النص ويجذب إلى فضائه بعض البنيات النصية التي يشير إليها أوالتي تحتويه أما النصوص الموازية المحيطة فانه يركز على العنوان والتنويه والتمهيد والاستهلال ونص الغلاف وفي الفصل الثاني المعنون بالنص الداخلي الذي تقوله/ تؤلفه شخصيات الرواية وإذا كان لكل نص «آخر» مصدره خارج النص الراهن ينتمي إليه فان مصادر «النص الداخلي» ليس إلا الروائية ذاتها «داخلها» فاغلب شخصيات جبرا هي مثقفة بعضها كتاب وشعراء وبعضاً يجعل من كتابته وسيلة للخلاص وفي الفصل الثالث يقوم الناقد بدراسة النص الأدبي المتداخل مع نصوص جبرا الروائية محاولاً معرفة الدلالات الناتجة من ذلك التفاعل والنص الآخر في روايات جبرا أما أن يكون مستمدامن التراث العربي «المحلي» أو من الأجنبي «المستورد».‏‏

في الفصل الخامس وحضورالنص التاريخي في معظم روايات جبرا في الفصل السادس ويستشهد بمقاطع من رواياته: «صيادون في شارع ضيق» و»السفينة» إضافة إلى النص الديني في الفصل السابع الذي يمتد على مساحات واسعة من نصوص جبرا ويفرد الناقد بحثاً عن روايةجبرا «الغرف الأخرى» في الفصل الثامن والأخير وأهم فضاءات التقاطع بينها وبين أعماله الأخرى.‏‏

 

 

الكتاب: دلالات النص الآخر في عالم جبرا إبراهيم جبرا الروائي‏‏

الكاتب: ولات محمد‏‏

منشورات وزارة الثقافة‏‏

 

 

ملحق الثورة الثقافي

14/6/2011

أحمد حيدر


التعليقات

الاسم: أحمدحيدر
التاريخ: 18/07/2011 23:48:40
أخي فراس
الجميل
شكرا لمرورك

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 18/07/2011 18:24:15
أحمد حيدر

------------- /// رائع ما خطت الانامل ايها النبيل دمت سالما

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000