.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مواقف الألف (4)

أديب كمال الدين

  موقف الكلام

*******

أوقَفَني في موقفِ الكلام

وقال: إنّك لتتكلّم بكلامٍ غريب

فلا تُفهَم ولا يُستجابُ لك.

كلامك الغريب لا يفهمه أحدٌ سواي

ولا يفهمه إلا مَن كانَ غريباً مثلك.

فعلامَ تكلّم الناسَ إذن؟

كلّم الغرباءَ ليفهموا الإشارة

ولنْ يعطوك شيئاً

لأنّهم لا يملكون شيئاً من العِبارة.

وكلّمْني فسأسمعك

وأعطيكَ حين أشاء

ما أشاء

لا ما تشاء يا عبدي.

 

 

موقف الغُربة

**********

أوقَفَني في موقفِ الغُربة

وقال: الغُربةُ تبدأُ من الروح

فحذارِ من غُربةِ الروحِ يا عبدي.

ثُمَّ تنتقلُ إلى القلب

فحذارِ من غُربةِ القلب

ثُمَّ إلى اللسان

ثُمَّ إلى الأصابع

ثُمَّ إلى الجسد.

وقال: الغُربةُ غُربة الليل

أسلخُ منه النهار.

ثُمَّ غُربة النهار

لولا الشمس

وهي تجري لمُستقرٍ لها.

ثُمَّ غُربة النجوم

لولا مواقع النجوم.

ثُمَّ غُربة نُوح والفُلْكِ المَشحون

ثُمَّ غُربة صالح في ثمود

وغُربة موسى وعيسى.

وقبلهما غُربة يوسف ويعقوب

ثُمَّ غُربة مَن أرسلتُه رحمةً للعالمين

ثُمَّ غُربة رأس الحُسين.

وقال: مَن عَبَدَني نجا مِن الغُربة.

ومَن أحَبّني قهرَ الغُربة.

ومَن عشقني كانت الغُربةُ عنده

نَسْياً مَنسيّاً.

 

 

 

 

موقف الطاغية

**********

أوقَفَني في موقفِ الطاغية

وقال: تاجُ الطاغيةِ من ذهبٍ يا عبدي

وعرشُه من ذهب.

مائدتُه من ذهب،

ملاعقُه من ذهب،

خواتمُه من ذهب

وأصابعُه من ذهب.

فإذا جاءَ يومي الموعود،

ولكلِّ طاغيةٍ أعددتُ يوماً موعوداً،

زلزلتُ به الأرضَ التي كانتْ

لا تطيقُ خُطاه

فانقلبَ تاجُه،

في رمشةِ عينٍ، إلى رماد

وعرشُه إلى رماد

ومائدتُه إلى رماد

وملاعقُه إلى رماد

وخواتمُه إلى رماد

وأصابعُه إلى رمادٍ ودم.

 

موقف الغرق

**********

أوقَفَني في موقفِ الغرق

وقال: يا عبدي

كيفَ تنجو مِن الغرق

والبحرُ قد غرقَ فيك؟

 

موقف كلِّ يوم

**********

أوقَفَني في موقفِ كلِّ يوم.

وقال: يا عبدي

أتعرفُ هذا الموقف؟

قلتُ: لا.

قال: هذا موقفُ النسيان

وهو موقفُ كلِّ يوم

ولولاه لكنتَ مِن الهالكين.

 

***********************************

مقاطع من عمل شعري طويل بعنوان (مواقف الألف).

****************************

 

أديب كمال الدين


التعليقات




5000