.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أيتها النائمةُ فيّ .. لا توقظيني

وديع شامخ

    الى سلوى  حبيبتي.. أو الطريق الىسالينا  

  

  

القافلةُُ تتنفسُ صباحَ شروِقها والحِدادُ ليس سوادا..

أيتها النائمة في معاقلَ الروحِ ،

  إعتقيني من الليلِ والكوابيس.

إعتقيني من سحر الصبوات..،

 إعتقيني من زلاّت الرؤيا...، من الباب..

 كي أكون مواطنا أبديا  في رحاب النوافذَ والكوى

  

.................

تعاليّ.. كأسا من النبيذ الأحمر الذي أشتهي،

 إرسمكِ  ظلا

 وأملأيني  في  مقلتيكِ 

سأدع الليلَ لأحلامه

وأشربُ ريحقكِ 

منادما النحلةَ التي غادرت مملكتها وفاءً لشهور العسل المديدة..

..........

إعتقيني حين يكون السرُ حبلا للغسيل

إنشري عليّ  ما تَعتّق  في الدنان

إرسميني  قلبا

حكاية ً

وانتظري حضوري الدائم في الكرنفال

.....................

في بياضي ...

 ركضتْ الخيولُ وصهلت النساءُ  ..

ويوم كنتُ أنا..رقصَ المساءُ  معي ، تنفسَ الصباحُ ليّ

جاء المريدون

وجاءت المضامير

أنا كما أنا

وكما تعرفين

لا أحب المواسم أن َتقُطفني

  

  

  

لا توقظيني

....

 لست مُعبّدا بالقار

والعربات الملكية تتورد بالسواد 

وأنتَ يا..  الله  تقود  الحشود الى مسلات  العامة !

كيف أنطق ب" الحب"

تعويذة ، طقسا..

  لا فرضا  ولامطرا، !!؟

 إرسمي ظلي..  وتعالي  نتهجأ  الحب.

.............................

 لا توقظيني

على ساعتكِ الذهبية

 في نبضي ثمةَ دقائق تكافحُ المكوث  في الحلم .

 أعر ف أنني كسول ، وأعرف أن الليل  ُيشاطر رغبتي

وأنتِ أبنة النهار ..

أتوّج  معصميكِ بذهب الوصايا

وأطليّ حنجرتي بالخافت من ذهب الماء

َمنْ   َيتكلمُ  لمنْ؟؟

  

..............................

 لا توقظيني

  

 الدرس أكبرُ من يقظتنا

والحرس القديم  بيده البابَ والشرَ والمطرقة .. 

إرسميني  شمسا  نكتبُ على سواحلها

أبجديتنا  

....................

  

  

دعينا نُقلق  المواسم

الشمسُ تريد الذهاب الى النوم

والطقس  غائم  غدا

والرياح كما الأصدقاء

  لا ترسمي ظلا 

لاتكتبيني   سرا على ورقٍ

  

.......................

  

لا توقظيني

دعيّ الرغبة َ ترحلُ الى مآلها

 دعيني أنام كثيرا

المطر القادم  سيمحو آثامي ..

دعيني أحلم ..

بقوس قزح  مديد

يا آبنة النهار

أيتها الواقفة على كليّ  

تنفسيني ..   تنفسيني عميقا

ولا توقظيني....

لا توقظيني

.................................................

وديع شامخ


التعليقات

الاسم: وديع شامخ
التاريخ: 05/07/2011 13:48:36
العامري يا شبيهي المدهش

شكرا لمجساتك وهي تزور حروفي
محبتي عالية

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 04/07/2011 17:35:31
ركضتْ الخيولُ وصهلت النساءُ ..

ويوم كنتُ أنا..رقصَ المساءُ معي ، تنفسَ الصباحُ ليّ

جاء المريدون

وجاءت المضامير

أنا كما أنا

وكما تعرفين

لا أحب المواسم أن َتقُطفني
----
وديع شامخ
جميل أيها الجميل وممتع ومحزن في آن !
إنها تجاربنا المهولة ...
نعم فهل يفيق اليراع ويغسل وجهه لينطق !!؟




5000