.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


علي اية كبرى

احمد زكي الانباري

 عليٌّ اية ٌ كبرى   ببيت الله اذ وضعا 

وفي حضن الرسول نما  ومن اخلاقه رَضعا 

 فكان وزيره حقا ً  بعين الله قد صنعا 

شجاع ٌ بات  لارعشٌ   ولاوجل وما فزعا 

فتى الفتيان للجلى    كشوف حيثما طلعا

 وزوج الطهر فاطمة  بأمر الله قد وقعا

 هو النبأ العظيم وذكره  في اللوح قد رفعا

 فسامى البدر نورا في  سماء الله قد سطعا

هو الانسان ما انفكت   شمائله لنا شِــُرعا

 امام نهجه عدل ٌ لغير الله ما ركعا

امام طلق الدنيا    لاجل الناس ما شبعا 

 سما نحو العلى لمكا   رم الاخلاق متبعا

 على باب علم فيه   خير للذي قرعا

 رأيتك في عيون العقل   نبراساً لمن تبعا

 ومثلك لم يكن ابدا    فقد فقت الورى ورعا

عبدت الله معتقدا ً  بلا خوف ولا طمعا

وانت العبد مرتجفا   بمحراب الصلا قبعا

وللمستضعفين هدى  الى الحق الذي انصدعا

 ترى في الطائفين بقبره   صدق  الذي خشعا

 له تهفو النفوس محبة  فيها التقى لمعا

 ترانا حوله ولهى   بلا طمع اذا ما غيرنا طمعا

 امام كل غايته       يرى الانسان منتجعا

 رحاب الله يعمرها   ليأكل  خيرها ينعا

 امام لا يرى فضلا    لاخر غير ما صنعا

 امام لا يحب ذليل    قوم يرتجى جشعا

امام لا يرى عضد   المضل مفيده نزعا

 فلم تأخذه لا ئمة    على حق اذا اقتطعا

 ابا حسن نؤمل ان   نرى نهجاً بك افترعا

ابا حسن ونحن معاشر  نشكو لك البدعا

 قلوب شفها سقم    واحباط لما وقعا

 ابا حسن وفي تيك   القلوب ا سا ً به جمعا

عذاب العمر في زمن  بنا في ظلمه ولعا

فقالوا الشعب مرجعنا    فقلنا كلنا سمعا

وقالوا العدل رائدنا     فقلنا كلنا تبعا

 وقالوا الفجر منبلجا    وان الغيم قد قشعا

 وانا أهل ساحتنا  وافراس لنا سرعا

 وحقا ً كان مفتقداً  فهذا  الحق مرتجعا

 لقد خابت مساعينا ولم نحصل سوى النزعا

لقد كنا جميعا ثم   فرقنا الهوى شيعا

 وما ندري بأنا   نهزة للناهزين  معا

 وهى امل بأن نحيا   بحقل للهى مرعا

 فنشكو زاهدا ً اشرا ً   لمال الله مرتبعا

 لقد حاز الغنائم حوز    سائمةٍ بها ضلعا

 وكنا نشتكي ظمأ ً   فصرنا نشتكي النبعا

وكنا نشتكي صلفا   فصرنا  نشتكي ودعا

 وكنا نخشى أوبئة     فصرنا نغتلي وجعا

 وكنا نعتلف صابا   فصرنا نعتلف عنبا

وكنا نكتم البلوى     فصرنا نعتلي الجرعا

صراخا بح منطقنا  ولا فرد لنا سمعا

فعدنا بعد محنتنا   حيارى  ننشد الشفعا

وعدنا نحتذي خفا    بلا كور ولا نسعا

حلمنا ان يغردنا      بصبح عندل سجعا

فحل محله بوم الردى وحش بنا ولعا      

احمد زكي الانباري


التعليقات




5000