..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حسن رحيم الخرساني في بياض السواد

حسن رحيم الخرساني

يجمع حسن رحيم الخرساني بين جيلين من الشعر في العراق، حتى لكأنه يكتسب من تجاربهما نوعا من التأصيل، إلا انه يصنع فيما بينهما ريادته  الخاصة.
ثمة شفافية ساحرة تقف وراء لغته الشعرية، وأكثر منها سطوة صوره التي تميل الى صنع رؤيا تمر مثل البرق الذي يبهر، دون أن يغيب، ودون أن  يغلب على البصر.
إذا احتجت أن تتعمق في لغته وصورته، فما عليك إلا أن تبصر في ما يبصر. وستجد أنك تقف أمام لوحة رسمتها الكلمات بالكثير من التقشف، ولكن بالكثير من القدرة على توليد المعاني.
وعلى رغم سواد بياضه، أو بياض سواده، هنا في هذه المجموعة، إلا أنه يقدم قصيدة زاخرة بالألوان، حتى وأن طغى عليها الأحمر القاني، الذي يسيل مدرارا في العراق.
والخرساني ملفت في كل أعماله. عندما أصدر مجموعته "سقوط مردوج" كتب الشاعر العراقي عبدالرزاق الربيعي يقول: "لعل ما يميز نص الخرساني هذه القدرة العالية على الاختزال الباهر، انه يقتصد باللغة الى اقصى حالات الاقتصاد ، فترته غير معني بالصيغ البلاغية التي اثقلت جسد النص الشعري ، وماتزال تثلقه ، انه يتسلل مباشرة الى المعنى ليقشره من اغلفته اللغوية ويكسوه ثوبا خفيفا ليشف عما تحته من جمال : يا آدم اننا قوس الاله نسافر مع الغيوم ونقطف المطر وهكذا يقطف حسن الخرساني الثمار وهو يتجول في البستان الكبير ليخرج منه بسلة صغيرة مليئة بما لذ وطاب".
ويضيف الربيعي: "تجربة (الخرساني) تستحق التامل وتؤكد انه رغم قلة منجزه الا اننا لا يمكن تجاوزه لان لديه رصيدا ثريا من الالم الذي يقطره تقطيرا".
أما الشاعر وديع العبيدي فيقول في مقدمة ذلك الديوان التي حملت عنوان (مدخل الى قصيدة الكارثة العراقية) ان "الخرساني مقل الى درجة تبعث الالم، مقل في الكتابة ونصوصه قصيرة النفس لكن ما يشفع له قدرته المذهلة في التكثيف التي تتيح له قول اشياء كثيرة في سطور قليلة ولذلك يجد نفسه عاطلا عن الكتابة".
ويقول الناقد الدكتور جاسم محمد جاسم عن البيئة التي تغمر قصائد الخرساني: "كل المدن والبلدان المقهورة تنجب من أبنائها شعراء ليكونوا شهودها على بشاعة من يتورط بقتل أخيه الإنسان أو تشريده، لكن هؤلاء الأبناء يتجاوزن دور الرواي أو الشاهد العاجز ليصبحوا كالأنبياء يرفضون الظلم والقبح، فهم ليسوا اصواتا ً للطغاة، بل هم صوت الإنسان الذي يتشبث بالوجود، ففي زمن بـدأت عجلة الألم الإنساني تطحن ضحــاياها على الأرض،اقتـضت الضرورة خلق أنماط جديدة من الجرأة الفكرية، وهذا ما حاول فعله عدد من الشعراء البارزين منذ عهد البـياتي والسياب ونازك الملائكة وصولا ً إلى ماجسدته مجموعة الشاعر حسن رحيـم الخرساني (صمتي جميل يحب الكـلام (منطلقا ً من تنهدات ذاتـه الذائبة في موانئ الغربة وهو يعلن انحيازه التام إلى العالم الذي ينسحق تحت وطأة الافرازات الحضارية الجديدة وبشتى الذرائع... وأحسبُ أن قـصائد الخرساني كلها تعول على المشاكلة بين بـناء الفكرة والإيقاع الهادئ المنساب، وأن أبياته تنطوي على قـلق ِ ملحوظ ظل يطبع حياتهُ، وفي نفس الوقت تقـدم فرصا ً للتحرر من أعباء التجارب العادية ولاسيما إذا اقترنت تجربتهُ الشعرية بالرغبة في المعرفة، ولأنه المنفى الموحش القاسي، فأن قاموس مفردات الشاعر يتـشكل من إيقاع الزمن ورغبة البوح وانتفاض ذكريات قديمة وأغاني شجية للحب وعبر التساؤلات التي لا تنتهي".
ويضيف جاسم: انه انطلاقا من "قلق (الشاعر) الوجودي المدمر وهو يبحث عن بديل أو نقيض الواقع الذي عاشه ، يحلم بالبراءة والهدوء تخلصا ً من ضغوطه الثقيلة ، ولما يملكه الشاعر من قدرة على تشكيل الصور ، وحساسية فائقة في التعبير عن هموم الإنسان ، فقد جاءت قصائده اصواتا ً صافية شديدة الوقع في نفس القارئ لينفتح النص على آفاق نفسية وواقعية تضرب في عمق الأزمنة وتتمثل من عناصر مكانية بوصفها مركز التجربة الشعورية".
ويقول الناقد حسن نصار: "حينما أمسح أصابعي من التعب.. ألمس بقايا الشعر تتناثر هنا وهناك.. وحينما أنفض رموشي من الغبار.. تنثال حبات الشعر على مشاعري.. هكذا وجدتني من صغري، أتنفس الشعر الذي يعتلي صهوة القصائد.. وهكذا وجدت قصائد الشاعر العراقي حسن رحيم الخرساني القصيرة المدى، أقول القصيرة المدى لسببين، الأول: كونها تعالج الواقع المعيوش من سنوات العجاج والحرب والموت والحصار رغم لا واقعيتها..
الآخر: لقربها من الذات فكراً لا عاطفة رغم لا ذاتيتها.. لذلك عدّ بعض النقاد نصوص الخرساني كونية باعتبارها تطابق منطقة الخيال في زمنية القراءة. بمعنى أقرب إنها تنطلق من كل مكان، وهي بهذا تكون نصوص كل مكان.. أي نصوصاً كونية".
ويقول الناقد علوان السلمان: "الخرساني كتب العمودي وكتب النثر وكتب الومضة حيث يقول لجثة لا تنام لأخرى تقطف موتها بتلك الحقول أحتمي بالمطر، يكشف عن حزن داخلي وأسئلة تبحث عن جوابها المستقر وهي قلقة. والومضة الشعرية عند حسن الخرساني تذكرنا بالقصة القصيرة جدا وهي جنس من أجناس الأدب وقد استطاع الخرساني أن يبدع في كل ما كتب".
انه شاعر متميز، ملفت، ويمثل ريادته الخاصة بين جيلي شعر لا يمر من منخلهما إلا الدقيق النقي، وإلا اللغة العذبة.

http://www.e-kutub.com/index.php?option=com_content&view=article&id=288%3A2011-05-09-00-42-33&catid=42%3A2010-12-01-12-43-51&Itemid=58

سعر الغلاف: 3 يورو

لشراء الكتاب من وكيل التوزيع الدولي Novisoft أضغط هنا:

Formulärets överkant

 

Formulärets nederkant

تستطيع ان تستخدم بطاقات الائتمان مثل Visa أو MasterCard وغيرها، كما تستطيع أن  تدفع من خلال paypal (اشهر بنك دولي للمدفوعات الصغيرة، ومن السهل للغاية انشاء حساب فيه).

سيصلك اتوماتيكيا إيصال بالدفع. ابعث بنسخة منه الى المؤلف على العنوان التالي: almdar2211@hotmail.com هذا البريد الإلكتروني محمي من المتطفلين و برامج التطفل، تحتاج إلى تفعيل جافا سكريبت لتتمكن من مشاهدته لتتلقى رسالة شكر.

نبذة عن المؤلف

ولد الخرساني في ميسان عام 1963، وحصل على بكالوريوس في اللغة العربية من جامعة بغداد. والخرساني عضو في اتحاد الأدباء العراقي وعضو أيضا في اتحاد الأدباء العرب كما هو عضو في جمعية المترجمين العرب، عمل في ليبيا لمدة خمس سنوات كتدريسي بالإضافة الى العديد من النشاطات الثقافية، حيث حصل على العديد من الجوائز القيمة، وله عدد من المجموعات الشعرية منها (قمر ليس للموت، سقوط مردوخ، ضفاف النمسا، صمت جميل يحب الكلام )، بالإضافة الى عدد من الدراسات والبحوث حيث انتخب كمشرف على منتدى قصيدة النثر، وله سيناريو فلم بعنوان (مرحبا بكم في السويد)، وله مشاركات كثـيرة في المهرجانات الثـقافية والأدبية التي تقام في مختلف الدول كالعـراق، الأردن، تونس، السويد وغيرها.
صدرت له المجاميع التالية :
1 ـ قـمر ليس للموت ـ دار ألواح ـ إسبانيا ـ طبعـة أولى 2002.
قمر ليس للموت ـ البحرين ـ طبعة ثانية 2008.
2 ـ سقـوط مـردوخ ـ ضفاف ـ النمسا ـ طبعـة أولى 2005ـ سقـوط مـردوخ ـ منشورات تموزـ مالموـ السويد ـ طبعة ثانية 2005.
3 ـ صمتي جميل يحب الكلام ـ دار نعمان الثقافية ـ بيروت 2007
4 ـ تحت رغبات حقائبي ـ دار نعمان الثقافية ـ بيروت 2008
(كتابات حول مجموعة من الشعراء بالأضافة إلى نصوص أدبية)
5 ـ قمر ليس للموت ـ باللغة الفرنسية ـ ترجمة آسية السخيري ـ دار نعمان الثقافية ـ بيروت 2010
6 ـ حائز على الجائزة الأولى في القصة القصيرة في منتدى دموع لبنان عن قصته ِ (مسلة الشمس) 2006.
7 ـ حائز على جائزة (وسام القلم المتميز) في منتدى دانة نجران عام 2006.
8 ـ أنتخب كممثل عن مهرجان العنقاء الذهبية الدولي الرحال للثقافة والفنون والإعلام في السويد لعام 2007.
9 ـ  حائز على جائزة ناجي نعمان الأدبيَّة 2007 ـ جائزة الأستحقاق ـ عن ديوان قمر ليس للموت
10 ـ حصلَ على شهادة تقديرية من الجمعية الدولية للمترجمين واللغويين العرب للعام 2008.
11 حائز على جائزة النور للأبداع ـ في قصيدة النثرـ  دورة الشاعر عيسى حسن الياسري للعام 2008 ـ عن قصيدة حليب الماء.
12 ـ أنتخبَ كمشرف ٍعلى منتدى قصيدة النثر في موقع أقلام منذ عام 2005. 13 ـ صدر له سيناريو فلم باللغتين الأنجليزية والسويدية، تحت عنوان ـ مرحبا ً بك َ في السويد ـ مع المخرج العراقي سمير الرسام ـ دار فيشون ـ السويد 2010
وهو اليوم مقيم في السويد منذ عام 2001. ويمكن الوصول اليه عبر العنوان التالي:
Almdar2211@hotmail.com

 

حسن رحيم الخرساني


التعليقات

الاسم: الشاعر حسن رحيم الخرساني
التاريخ: 15/06/2011 21:12:09
الأستاذ القدير سامي العامري
شكرا ً لتواصلك العذب
وللتهنئة الكريمة لك مني كل التقدير

الاسم: الشاعر حسن رحيم الخرساني
التاريخ: 15/06/2011 21:10:43
سيدتي شادية حامد
شكرا ً لمشاعرك الأخوية الكريمة
لك مني كل الحب

الاسم: الشاعر حسن رحيم الخرساني
التاريخ: 15/06/2011 21:09:34
أخي الجميل الأستاذ علي العبودي
شكرا ً للتهنئة الكريمة
لك مني كل التقدير

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 15/06/2011 19:51:05
مبروك للشاعر الجميل حسن رحيم الخرساني
على هذا الإصدار
متمنياً له دام الإبداع ودوام الصحة

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 15/06/2011 09:50:17
المبدع حسن رحيم الخرساني....

ما شاء الله عليكم...اللهم زد وبارك...
لك كل التقدير
شاديه

الاسم: علي العبودي
التاريخ: 15/06/2011 06:09:25
مبارك للسيد حسن الخرسان هذا الجمال
ويارب دائما على تواصل مع الابداع




5000