..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قـراءة في كتاب علمـاء الشيعة يقولون

عطا الحاج يوسف منصور

       عزيزي القارئ 

                           أفتتح قولي باسم الله وبالصلاة على رسوله محمد و على آ له ومن والاه  صلا ة ًدائمة ً  ما دام الليل والنهار  وبعد 

من مدّة قريبة و بالتحديد في 11 نيسان  المنصرم وقع بين يدّي عن طريق الانترنيت  كتاب بعنوان [ علماء الشيعة يقولون ]  من اعداد 

مركز احياء تراث أهل البيت  الطبعة الثانية  وحقوق الطبع محفوظة في موقع البرهان

www.albrhan.com

ولم يتحدد في الكتاب مكان وزمان الطبع ولا اسم المؤلف الذي يحدد مصداقية الكاتب وكل ما جاء في مقدمة الكتاب هو القول [  اخوانكم في اللجنة العلمية بمركز احياء تراث آ ل البيت  ..... ]  ثم كتابة البريد الالكتروني 

alburhan@alburhan.info

وبين عنوان البرهان الاول والبرهان الثاني  سقط حرف لاتيني منه وهو اليو  وهذا ما يلفت النظر ويترك بعض التساؤلات  عن مصداقية  الكتاب والكاتب ومع هذا توليتُ الموضوع  وحملته على محمل الجد وحسن النية .

ففي أول الكتاب  نداء واهداء  وبعد الاهداء تأ تي المقدمة وقـبل الخوض في تفاصيلها .......... تقول هذه اللجنة العلمية كما تسمي نفسها

 ..... هذا الكتاب الذي أخفاه الشيعة عن عوامهم وغصّ به علماؤهم  ××  كان سببا َ في هداية جمع كبير من مثقفي الشيعة وعقلائهم  

 ××× عُرض على شيعة مكتب التقريب بالازهر فلم يستطيعوا  الردّ عليه  ××× أصدر عالم الشيعة المرجع الروحاني

فتوى بعدم  جواز  قراءته  ××× انتشر في ملا يين  المواقع العربية وكان مصدر اعجاب  الكثير ××× تجاهلته مواقع الرافضة تماما   

لعدم قدرتهم على الحوار حوله ×××  لازال الكتاب شامخا معلنا براءة الاسلام من معتقدات الشيعة  اذ ا ً فالكتاب قد حقق النصر المبين على الشيعة  كما تزعم اللجنة المجولة المكان والهوية و التي اجهد ت نفسها وجاهد ت مع العناء الطويل في الحصول على الكتب الشيعية التي اخفاها علماء الشيعة خوف الخروج عليهم من عامـّة مقلديهم أوتغيير اتباعهم لمذهبهم ،  لذا قررت اللجنة العلمية المجهولة المكان و الهوية والمعلومة الاغراض والنية  ضرورة كشف  المستور بنشر هذا الكتاب على الملأ العام من المسلمين  راجين بعملهم هذا التقربّ الى الله بتجارتهم التي  خالفوا  بها ربهم  و ضيعوا بها جهدهم    .

ان ما نشرتم من كتب الشيعة قد فنـّد ما قلتم من صعوبة الحصول عليها ، لأن ما عرضتموه من كتبهم كانت كتباً حديثة الطبعات منتشرة في كل المكتبات فلماذا هذا التجد يف والى متى هذا التحريف ؟؟ وقد أوضحت الكتب  المصورة مكان وزمان وعدد الطبعات واسماء مؤلفيها  فكان على اللجنة العلمية المجهولة المكان والزمان والاسماء ان تتنبه الى أنّ الشيعة لاتخاف ولا تغص ما دام الحوار مبنياً على القناعات لدى جميع المسلمين وليس في اختلاف الرأي خلاف ما دامت النوايا سليمة والغرض هو خدمة الاسلام والمسلمين  ،  و ان  اخفاء الاسم والزمان والمكان  لايدل على سلامة  نيتكم حين ذكرتم ذلك في كتابكم ولو قلتم أنّ التقية واجبة  فاقول لكم  زمانا ً وأنتم تنتقصون الشيعة   بها  وهم قليلا ما عملوا بها  في الايام الغابرة ايام كان الجهل والعمى مطبقا ً على البصائر وقد تركها الشيعة اليوم فما بالكم تلوذ ون بها ونحن نعيش عصر الانفتاح والعلم فهل رأيتم الشيعة ارسلت الى المساجد ودور العبادة والاسواق بالانتحاريين او بالمفخخات وهل خذ لـت الشيعة اخوانها السنـّة في فلسطين وفجرت عليهم الانفاق في غزّة  وهي شريانهم الوحيد للعيش وهل سد ّت الشيعة معبر رفح ؟؟ اسئلة لا تحتاج الى اجابة يا لجنة العلماء العلمية لأن ما تقولونه قد لاكته  الالسن حقباً من السنين فها انتم تعيدونها وتنبشون ما تركته الشيعة في بطون كتبها غير آبهين بها ولا ملتفتين اليها بل أوشكت الاجيال الحاضرة من الشيعة ان تنساها لولا اعمال السفهاء  ممن يزعمون انهم  علماء وممن على شاكلتهم من البلهاء   .

ثم  انكم يالجنة العلماء العلمية من اين اخذتم لأنفسكم التخويل بالتكلم عن المذ اهب السنية الاربعة ؟؟ و من أعطاكم هذا  التصريح  بالاذن كي تكونوا لسان حال المذاهب السنية الاربعة  افيدونا لو كنتم صادقين ؟؟ .

أمـّا عن قولكم عُرض هذا الكتاب على شيعة مكتب التقريب بالازهر فلم يستطيعوا الردّ عليه ... فأقول لكم لو تستوعبون ، انّ مكتب التقريب بين المذاهب في الازهر الشريف لم يكن شيعياً وانما هو هيئة من علماء الازهر  تتبع المذهب الشافعي  وهو المذهب السائد في مصر

وما كان سكوت مكتب التقريب عن اجابتكم الا اجابة ً بليغة ً لو عقلتموها يا حفظة القران اذ ْ جاءت في قوله تعالى  [ قد افلح المؤمنون الذين هم في صلاتهم خاشعون والذين هم عن اللغو معرضون ]  وبهذه الاية اجاب مكتب التقريب  ، وأمـّا عن علماء الشيعة فقد حذو حذو اخوانهم علماء الازهر وما جاء من المواقع الشيعية  بعدم التفاتهم الى كتابكم هذا ، فهو عين الجواب الذي سار علية علماءهم و منسجما ً والتوجه الشيعي لجمع الكلمة ونيذ ما تعاورته الافواه من الاقاويل وما تناقلته الالسن عبرالحقب المظلمة المريرة  بعد ان  مجّــتها الاسماع وتحرر الناس من عبودية  التعصب الاعمى  فما بالكم تـُعيدونها طائفية ً مقيتة ً من خلال عرضكم المشين  لما دفنه الاخرون يا ايها المجهولو الهوية والفاسدو الطوية  ؟؟

ثم انكم تتخذ ون من مركزكم المجهول العنوان  مركزا لآل البيت وهذا ما يتنافى واخلاق اهل البيت عليهم السلام ، والشيعة ان اختلفت مع المذاهب الاربعة فلم تختلف في أ ُصول الدين التي اتفق عليها المسلمون كافة على اختلاف مذ اهبهم  الثمانية ومنهم الشيعة الاثني عشرية الذين هم مدار قضيتكم  التي هي  وجعكم القديم الجديد ، وما كان  الاختلاف في يوم من الايام  بين الشيعة والسنة الا في الفروع والاجتهادات وهذا حاصلٌ بين المذ اهب السنية نفسها  فلماذا تريدون من الشيعة ترك مذهبها والاتجاه الى مذاهبكم التي لو رجعتم الى اصلها لوجدتم المدرسة الشيعية هي اول حاضنة لها ابتداءً من مدرسة  الامام ابي حنيفة  امام اول مذهب وهو المذهب الحنفي و انتهاءً الى ما تفرع  من بعده من مذ اهب  ، ولاينكر هذا الا جاهل  أو  مكابر فأين انتم من هذا يا لجنة العلماء الوهمية ؟؟

ثم انكم تقولون ان عالم الشيعة المرجع الروحا ني  أفتى بعدم جواز قراءة كتابكم ، فأ قول لكم  اعطونا الدليل على صدق قولكم يا دعاة الحقيقة التي لا تمتون لها بصلة  ولو بتسمية هذا العالم الروحاني أو بنشر فتواه التي تقولون عنها   ؟؟

وأمـّا عن قولكم ان كتابكم هذا كان سبباً في هداية جمع كبير من مثقفي الشيعة وعقلائهم فأقول لكم متى كان الانتقال من مذهب الى مذهب

كفراً أو ردّة ً ما دامت أ ُصول الدين لدى كل المذ اهب واحدة ً ، الا اذا اعتبرتم الشيعة خارج مذاهب المسلمين الثمانية   ؟؟  وهنا يـُبدي الله

 ما كنتم تخفون وما كنتم به تستترون وانكم به ستدانون  شرعاً اذ ْ كيف تسمحون للشيعة بدخول الكعبة واداء مناسك الحج وعلى مدى هذه القرون وانتم تقولون عنهم  انـّهم مشركون وكفره  وما الى ذلك من اتهامات باطلة ؟؟ انكم تقولون ولا تعلمون ما تقولون فمتى تعقلون ؟؟؟

وبعد أن انهيتُ ردّي على ما مهدّ تم له في كتابكم يا لجنة المجهولين أقول والاستعانة بالله اني سأتناول أبرز ما في كتابكم وأكثر ما دار الحديث عليه ......

وأول الفصل في كتابكم يتناول الاختلاف في ترتيب وعدد الايات القرانية وهو المحور الاول ، ان هذه الاقوال لم يؤخذ بها  لا في السابق ولا

 في وقتنا اللاحق وما قيل عن مصحف فاطمة والجفر وما الى ذلك  لايعدو التأويل والتهويل وما هو الا مجموعة ادعية كتبها الامام علي عليه السلام  الى الزهراء البتول عليها السلام والجفر كتاب فيه العلوم الفقهية والمعاملات فان صدّقتم قولهم فقد صدّقتم الحقيقة وان لم تصدّقوا فما عليكم من حسابهم من شيئ وما من حسابكم عليهم من شيئ والى الله المعاد وسيعلم الذين ظلموا ايّ منقلب ينقلبون ،  أمـّا الروايات فتقول بوجود زيادات اونقصان فهي روايات منقولة عن الطرفين ، من السنـّة جاء ذلك في صحيح البخاري وصحيح مسلم وسنن ابن داوود والدارمي وابن مالك ومن الشيعة كذلك  والطرفان لا يأخذان بهذه الروايات  فاذا  لم تعلموا حقيقة الامر  فعليكم الرجوع الى مساجد الشيعة  وحسينياتها متى رغبتم وفي أيّ وقت او زمان  ، امـّا عن الروايات وقولكم بأننا قد طرحناها خارجا لأنها اقوال ضعيفة فأقول ان السنـة والشيعة لا يختلفون في القول الا أنّ الشيعة ضعـّفو الاحاديث و لم يحذ فوها لأنها امانة تأريخية عليهم نقلها وهذه ليست جريمه يعاقب عليها الشرع لأنّ ناقل الكفر ليس بكافر وهذا مبدأ سليم في نقل كلّ ما يـُقال من روايات عن حادثه او موضوع وهذا  المبدأ سا ر عليه الاولون من زمن الرسالة حيث نقلت الكتب  الينا روايات واشعار في زمن المشركين وما كانوا يقولونه عن الرسول صلى الله عليه وآ له وسلم من كلام مقذع وكلام  مشين  وقد نقل الباري لنا صورا عن ذ لك في كتابه المجيد فلماذا يكون نقل الشيعة للرواية ادانة يحاسبون عليها ولا يدان الرواة من اهل السنة على نقل  رواياتهم وعمـّا قالوه في القران من زيادة او نقصان اليس في هذا ظلم وتجني يالجنة العلماء المجهولة الهوية؟  ؟؟  ثم لماذا  تطلبون من الشيعة طلب الآمر ان يتركوا مذهبهم  وكأنكم اخذتم تخويلا من الله جلّ شأنه  بهذا الطلب والله جل شأنه يقول لرسوله    [ وما انت عليهم بجبار وقوله  وما أنت عليهم بوكيل وكذ لك  قوله وما انت الا نذير ] وتأتون انتم لتفرضوا قناعاتكم على الاخرين  فاي اسلام هذا يا لجنة العلماء المجهولة المكان والهوية ؟؟                                                                                             واليكم ما يقوله العالم الشيعي السيد مرتضى العسكري في كتابه [ معالم المدرستين في اجزائه الثلاثة وطبعته الثاثة في مدينة قم المقد سة  والمطبوع في 1413 هجرية 1993 ميلادية والذي يوزع مجانا من مؤسسة البلاغ في ايران ] يقول هذا العالم الشيعي في الجزء الثاني الصفحة 35 عن القران والروايات التي قيلت فيه  ...[ وأخيرا انّ هذه الاقوال يستفيد منها خصوم الاسلام ويتخذون منها وسيلة للطعن  بصـّر الله بعض الكتاب ليكف عن هذا الهذيان انّ القران الذي في أيدي المسلمين اليوم هو الذي أكمل الله انزاله على خاتم انبيائه في اخريات حياته وجمعه ايضا الصحابة بعد وفاته ودونه واستنسخوه ووزعوه على المسلمين  الى آخر قوله ]  هذه  نبذة من الكتاب اتمنى عليكم يا لجنة العلما ء العلمية ان تقرأوا وبقلوب منفتحة هذا الكتاب عسى ان يشفي الله به الصد ور ويغفر الله لنا ولكم ما ارتكبنا من قبائح الامور .

وأنقل لكم يا حفظة القران نصـّاً اخراً مما قاله السيد مرتضى العسكري في كتابه معالم المدرستين والمذ كور انفاً وفي الجزء الثالث منه الصفحة 334 [ هكذا يقع الخطأ في رواية الحد يث وغيره ولم يعصم الله أيّ كتاب من الباطل عدا كتابه العزيز الذي لايأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه أضف الى ذلك أنـّه كـُذب على رسول الله وكذ لك على الائمـة من أهل بيته  الى آخره ] . فهل قال الشيعة شيئا عن مصحف فاطمه الذي تزعمونه وتذكرونه وكأن المصحف بين ايديكم تدينون به الشيعة وتكفرونهم عليه وكذلك ما قيل عن الجفر وغيرها من المختلقات التي لا تقوم على واقع ملموس او دليل  محسوس ، ولا يقول به الا اصحاب الضمائر المريضه ممن يتخذ ون الدين وسيله .

وفي  الصفحة  355 من نفس الجزء  يقول السيد مرتضى العسكري [ انّ مدرسة اهل البيت < ويعني بهم علماء الشيعة >  لم  تعتبر جميع أحاديث الكتب الاربعة  ... الكافي ... والفقيه  ... والاستبصار  ... والتهذ يب  صحيحة ً كما هو الشأن لدى مدرسة الخلفاء < ويعني بهم علماء السنة > الـــى قوله ... وقد ذكر المحدّثون بمدرسة اهل البيت أنّ فيها 9485 حديثا ضعيفا ًمن مجموع 16199  ] انتهى قول العسكري وفي الصفحة  361  من الجزء الثالث نفسه يقول السيد مرتضى العسكري [فقد اقتضت الامانة العلمية في النقل أن يدونوا كلّ ما انتهى اليهم من حديث في بابه مع غض النظر عن صحة الحديث لديهم أو عدمها كي تصل جميع أحاديث الباب الى الباحثين في الاجيال القادمة كاملة ً مهما كان بعض الاحاديث مكروها ً لديهم  وضعيفاً  بموازين النقد العلمي الى قوله ... ومن كل ما سبق ذكره يتضح جليا ً أن مدرسة أهل البيت  لا تتسالم على صحـة كتاب عـدا  كتاب الله جلّ اسمه ]  انتهى ،  ومن خلال هذا الكلام لأحد علماء الشيعة  يتبين لكم ما مدى تمسك الشيعة بدينهم وقرآنهم ، والذي نقلوه في كتبهم ليس اعتقادا ً منهم  بصحته وانما هو روايات متروك للعلماء  تحقيق ما يحتاجون اليه فان اخطأوا فعلى قولكم < للعا لم المجتهد اذا اخطأ أجر واحد وللمصيب أجران > فلماذا لكم الحسنة في خطأكم وللشيعة الويل والثبور فأين انتم من قوله تعالى ياحفظة القران [ وليس عليكم جناحٌ فيما أخطأ تم به ولكن ما تعمدت قلوبكم ] الايه 5 من سورة الاحزاب  وليس هناك انسان معصوم من الخطأ  فمن اين اتيتم بعصمة احاديثكم واقوالكم اجيبونا لو كنتم صادقين ؟؟ ومع كلّ ما قلتم في كتابكم المشبوه من أقاويل لا تأتي بطائل ولا ترفع مكانة القائل وسأذكر لكم قول الشيعة في تفسير الاية الشريفة [ انـّا أنزلنا الذكر وانـّا له لحافظون ]  وفي ابرز تفاسيرها أولها الطبرسي الذي قلتم ما قلتم عنه في تفسيره مجمع البيان في تفسير القران وهو من منشورات دار الكتب العلمية [ بيروت/ لبنان ] الطبعة الاولى في 1418 هجريه 1997 ميلاديه يقول المفسر الطبرسي [ ثم زاد سبحانه في البيان فقال انـّا نحن نزلنا الذكر أي القران وانـّا له لحافظون عن الزيادة والنقصان والتحريف والتغيير عن قتادة وابن عباس ومثـله لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه وقيل معناه متكفل بحفظه الى آخر الدهر على ما هو عليه فتنقله الامة وتحفظه عصرا بعد عصر  الى يوم القيامة ] انتهى 

     وفي تفسير الميزان للعلامة السيد محمد حسين الطباطبائي الجزء الثاني عشر و في تفسيره سورة الحجر يقول [ ويدل على عدم وقوع التحريف الاخبار الكثيرة المروية عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم من طرق الفريقين الآمرة بالرجوع الى القران عند الفتن وفي حلّ عُقـد  المشكلات ]  انتهى

وفي تفسير السيد عبدالله شبر الذي اسأ تم اليه يا لجنة العلماء المجهولة الهوية والمكان يقول في تفسيره المطبوع في دار المحجة البيضاء  الطبعة الاولى 1427 هجريه 2006 ميلاديه [ انـّا نحن نزلنا الذكر القرآن وأكد لأ نه رد لأ نكارهم وانـّا له لحافظون  عند اهل الذكر واحدا بعد واحد  الى القائم أو في اللوح ] انتهى . 

ومما تقدم من تفاسير الشيعة التي أوضحت وبما لايقبل الشك من أنّ القران الذي هو بين الدفتين هو القران الذي نزل على رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم وأنّ الشيعة والسنـّة لايختلفون في آياته وما جاء في الروايات لا يعول عليها ما دامت لا تتفق مع ما جاء في الحديث الشريف من عرض الاحاديث على القران فما اتفق معه فهو حديث صحيح وما تعارض معه فيضرب به عرض  الجدار وهذا مبدأ تسالم عليه كل المسلمين ، الا أنّ الشيعة تختلف مع اهل السنة في شيأين الاول هو تفسيرها لبعض الايايات والثاني هو جمعها للروايات وقد أوضح السيد مرتضى العسكري في كتابه الآنف الذكر < معالم المدرستين > أسباب بقاء الاحاديث الضعيفة والمكروهة بأنها امانة تأريخية لا تـُلزم الباحث الاخذ بها  ، ولمن يـُريد ان يتيقن ويقطع الشك باليقين عليه زيارة الجوامع والحسينيات الشيعية المنتشرة في جميع المعمورة عسى ان تنجلي هذه الغشاوة وتستنير البصائر .

أمـّا عن شرك الشيعة كما تقولون في الفصل الثاني وفي الصفحة 32  من كتابكم حيث نقلتم رواية ً من كتاب التوحيد لمحمد علي الصدوق  طبعة دار المعرفة في بيروت وقد وضعتم عليها الخط الاحمر تقول الرواية [ سمعتُ أبا عبدالله عليه السلام يقول انّ لله عزّ وجل خلقا ً من رحمته خلقهم من نوره ورحمته فهم عين الله الناظرة وأ ُذنه  السامعة  ولسانه الناطق في خلقه باذنه ..... الى آخر الحديث ثم اشرتم يا لجنة    العلماء العلمية المجهولة على قول الامام < قلتُ جُعلتُ فداك منْ هؤلاء ؟ قال الاوصياء > ثم علقتم بالاية الكريمة < الذي له ملك السماوات  والارض ولم يتخذ ولدا ً ولم يكن له شريكٌ في الملك وخلق كلّ شيئ فقدّره تقديرا > أقول يا سبحان الله اين علمكم وفهمكم يالجنة العلماء      ليتكم قرأتم ووعيتم ما تقول الرواية الشيعية فالرواية تقول ان لله خلقا ً من رحمته خلقهم من نوره فأ ين الشرك في هذا القول ؟ وتقول الرواية فهم عين الله الناظرة وأ ُذنه السامعة ولسانه الناطق في خلقه وهؤولاء هم الاوصياء وهذا القول لايختلف عن قوله تعالى < انـّي جاعلٌ في الارض خليفة >  اليس في قوله تعالى ما ينسجم والرواية التي ذ كرها مؤرخوا الشيعة  أم لأنّ في قول  الاوصياء وهم الائمة الاثنا عشر اصبح الموضوع شركا ً ؟؟ فاذا كان هذا قصدكم فالى الله مرجعنا جميعا فيبين للشيعة وللسنة ما كانوا فيه يختلفون ، وعليكم يا لجنة العلماء المجهولة الهوية ويا حفظة القرآن  ان تلتزموا كلمة التقوى التي الزمنا الله ايـّاها لا أن تلتزموا تكفير المسلمين من المذاهب الاخرى بالافتراء والفهم القاصر  .  

وفي الصفحة 33 من الفصل الثاني ايضاً  وضعتم الخط الاحمر على طلب الحاجة من الاموات وهذا بزعمكم شرك . أقول ليتكم التفتم الى ما توهمتم به وجواب ما انكرتم على الشيعة وهو ماثلٌ امام َ اعينكم ولو تأملتم  في هذه الرواية او اي رواية عن الشيعة بعقل منفتح  لما اختلفتم في وجهات النظر مع الشيعة  فلا يعني انكم انتم الاصح والواجب الاتباع ولو رجعتم الى القرآن يا حفظة القران لوجد تم الشيعة تستند في روايتها هذه الى قوله تعالى .... [ وابتغوا  اليه الوسيلة  ] والوسيلة عند الشيعة هم احب خلق الله اليه ولا تعدو الاشارة ُ غيرهم ألا وهم  آل البيت الذين طهرهم الله من الرجس  والائمة المعصومين من ابنائهم   ،  واذا كان الرسول محمد والاوصياء والانبياء عليهم صلوات الله وسلامه هم اموات ولا يجوز التشفع بهم عند الله في قضاء الحوائج فما قولكم في قوله تعالى [ منْ عمل صالحا ً من ذكر أو أ ُنثى وهو مؤمن فلنحيينـّه حياة ً طيبة ً  ولنجزنهم اجرهم بأحسن ما كانوا يعملون ] صدق الله العلي العظيم وما قولكم في قوله تعالى [ ولا تقولوا لمن يُقتللُ في سبيل الله أمواتٌ بل أحياءٌ ولكن لا تشعرون ] صدق الله العلي العظيم من هذا الواقع ينطلق الشيعة في التماس العفو وقضاء الحوائج وتيسير الامور من الله العزيز الحكيم بتوسط احبائه الاحياء المكرمون عنده فأين الشرك يا عباد الله ؟؟  وان لم تستجيبوا لقول الشيعة فقد ذ كر الله جل شأنه  ذ لك في قوله [ فان لم يستجيبوا لك فاعلم أنما يتبعون أهواءهم ] صدق الله العلي العظيم ، اذ ن فالشيعة سندها القران ولكم اعمالكم وللشيعة اعمالها وانـّا لله وانـّا اليه راجعون . 

أمـّا الفصل الثالث من كتابكم والمعنون بالغلو في الائمة تقول اللجنة العلمية المجهولة وفي الصفحة 60  [ محبتهم أن تلتقي وايـّاهم في الطريق الذي رسمه الله لك ، أن  تمسك بالحبل الذي أمسكو به ألا  وهو طاعة الله ، كيف ندعوهم والله امرنا بدعائه وحده هو الحي لا        اله الا هو فادعوه مخلصين له الد ين ] أقول لكم ياحفظة القران ان طريق الله هو الطريق الذي رسمه رسوله وأوصياؤه فان لم يعجبكم

قول الشيعة باستعمالهم الوسيلة التي طلبها الله من عباده للوصول الى رضاه بأحبائه  وهم رسول الله وآل بيته وخاصته صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين فما تفسيركم لقوله تعا لى [ قلْ ان كنتم تحبون الله  فاتبعوني يحببكم الله ويغفر ذنوبكم والله غفور رحيم ] الايه 31 من سورة آل عمران  وقوله    تعالى  [ قلْ لا اسأ لكم عليه اجراً الا المودّة في القربى ] الايه 23 من سورة الشورى فان اختلفتم بالتفسير فعلى قولكم للمخطئ اجر وللمصيب اجران ، ثم لماذا  هذا الافتراء على الشيعة بقولكم ان الشيعة يطلبون حاجاتهم من ائمتهم والفرق واضح بين من يُطلب بواسطته ومن يُطلب منه ؟؟ فان كنتم في غفلة عن هذا الموضوع فقد استبانت النية ووضح الامر ونسأل الله  العفو والغفران للجميع بحقّ محمد وآل محمد عليه وعلى آله افضل الصلوات واتم التسليم ، ثم تقولون محبتهم ليست في اقامة الاحتفالات بمولدهم أو اقامة العزاءات لوفياتهم   لأن الله لم يأمر بهذا في كتابه الكريم ولم يأمر به الرسول الكريم الى آخره  أقول وهل في اقامة المناقب النبوية في مواليدهم والاحتفالات الدينية على اختلافها وفي احياء ذكرى مصائب اهل البيت وما جرى عليهم من حكام الظلم والطغيان ما يُحرّمه ُشرع الله او يحاسب عليه  أفتونا يالجنة العلماء المجهولة الهويه وهاتوا برهانكم  ؟؟  ولو على فرض ان هذا العمل بدعه وانتم بعيدون عن البدع فما عليكم من حسابهم من  شيئ وما من حسابكم عليهم من شيئ ولا تزرُ وازرة ٌ وزر اخرى ولو كنتم تفقهون يا حفظة القران لاتبعتم قول الله اذ ْ يقول في محكم كتابه [ يا ايها الذين آمنوا عليكم أنفسكم لا يضركم منْ ضلّ اذا اهتديتم الى الله مرجعكم جميعا فينبئكم بما كنتم تعملون ] صدق الله العلي العظيم   الايه 105 من سورة المائدة فأين حفظكم وأين التزامكم واين مصداقيتكم في التزام قول الله يا أ ُولي الالباب ؟؟

     ثمّ أنـّـكم تقرأون انصاف السطور وتتقولون على الشيعة وتسطرون ففي الصفحة 83  من كتابكم تضعون الخطّ الاحمر على رواية منقولة عن بحار الانوار في باب أن الائمة اعلم من الانبياء عليهم السلام والحديث يقول [ عن الحسين بن علوان عن ابي عبدالله عليه السلام قال < انّ الله خلق أ ُلي العزم من الرسل وفضلهم بالعلم وأورثنا علمهم وفضلنا عليهم في علمهم وعلـّمَ رسول الله عليه وآله الصلاة والسلام ما لم يعلموا ،  وعُلمنا عِلمَ الرسول وعِلمَهم ] هذا هو نص الحديث فاين الشرك واين الكفر في هذا الحديث ؟؟ والائمة عليهم السلام لم يقولوا الا عن جمعهم لحصيلة علم الانبياء وعلم رسول الله عليهم صلوات الله وسلامه فهم وعاء هذه العلوم كلها وهم الذ ين قال فيهم الله تعالى        [ يا ايها  الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين ] الايه 119 من سورة التوبة فمن هم الصادقون ؟؟ فاذا قلتم انهم اقرب الصحابة فالشيعة لا تقول بذلك وتخص هذه الاية برسول الله وآله لأنهم اصدق الصادقين وهم معدن الرسالة وعيبتـُها فاين الاثم و الغلوا  ايها المسلمون ؟؟ وتعلـّقون على هذه الرواية بقولكم أنبياء الله يوحى اليهم د ون غيرهم  وهذا من المضحك المبكي يا لجنة العلماء المجهولة ويا حفظة القران كما تزعمون وامامكم  سورة كاملة سميت باسم حشرة اوحى لها الله جلّ وعلى علواً كبيراً وهي سورة النحل واوحى كذلك الى ام موسى وانتم تقولون وبسذاجة ... انبياء الله يوحى اليهم دون غيرهم أهذا مدى علمكم يا علماء ؟؟ الله في عون اتباعكم .                                 وكذلك في الصفحة 84 وضعتم الخط ّ الاحمر تحت [  أقول يعني الرياسة العامة لجميع المخلوقات < و المقصود بها الامامة >  فهي أفضل من النبوّة واشرف منها  ] فبترتم القول وتجاهلتم شرح الاية التي في اعلاها والتي تقول و<< وقد كان ابراهيم عليه السلام نبيـّا ً وليس   اماما ً حتـّى قال ... انـّي جاعلك للناس اماما ً قال ومن ذريتي قال لاينالُ عهدي الظالمين >> هذا تفسير الاية لدى الشيعة أمـّا تعليقكم         [  الامامة عند الشيعة منزلة افضل من النبوة  وأشرف منها ]  فهذا هو اجتهاد الشيعة في تفسيرها للاية والا لماذا قال الباري عزّ من قائل  اني جاعلك اماما وهو نبي ؟؟ فان فسرتم الاية بغير هذا التفسير فعليكم ما حُملتم وعلى الشيعة ما حُملوا وليس في التفسير اثم او شرك بعد ان قال  خالق الخلق وباسط الارض [ ليس عليكم جُناح في ما اخطأتم به ولكن ما تعمدت قلوبكم ] اليس في هذا وازع لكم يا لجنة العلماء المجهولة المكان والهوية  ؟

  وفي الفصل الرابع الصفحة 88  تقولون فيها [ والمسلمون جميعا يحبون النبي وآل بيته الاطهار رضوان الله عليهم ، كيف لا وحبهم د ينٌ  وايمانٌ وبغضهم كفر ونفاقٌ ولا يعيبُ أهلُ السنـّة على أحد أن يحبّ آل البيت ، كيف وهم أعظم من يحبونهم ، وهم الحماة عنهم ، السعاة لهم

ولكن اهل السنة يعيبون على من زعم حبـّهم فأفرط الى غلو ٍ واضطراب ونسب اليهم عقائد الشرك والخرافات والضرب والتطبير وغيرها   تـُرى هل نفع النصارى حبـّهم لعيسى عليه الصلاة والسلام وعقائدهم اشدُ المخالفة لدينه ؟؟ وتقولون ايضا  وآله هم بنوعقيل وبنوجعفر وبنو علي  وبنوالعباس فكل الصالحين من هؤلاء من آله وليس الآل محصورين فقط باثني عشر أو نحو ذلك ، بل نسله كلهم من آله الى قيام الساعة ] . انتهى ... أقول لكم وأين حبكم لآل البيت وانتم تحاولون جهدكم في طمس اخبارهم ومناقبهم وآثارهم ؟؟ فالحب ليس كلمات تدفعون  بها الشبهات عنكم وعملكم يكذب اقوالكم وبسؤال واحد ينكشف زيف ادعاكم ولو سـُئلتم من أفضل الناس بعد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لقلتم الشيخان ابو بكر وعمر ثم ذو النورين عثمان ثم علي رضي الله عنهم وتجعلون الخلافة هي المعيار في هذه الموازنة وهذا هو دأبكم في حين ترى الشيعة يا حفظة القران أن الائمة المعصومين أوصياء الله ورسوله والمنصوص عليهم باحاديث نبوية متواترة لدى السنة والشيعة هم آل البيت وليس هناك احدا ً غيرهم ، مستندين الى آية المباهلة التي قرنهم الله بها في نفس رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم والى آية   التطهير التي لا تخفى على ذي بصيرة ، حبكم لايرقى الى أكثر من مساواتهم مع سائر الصحابة ، ثم ما هو الضرر الذي سيلحق بكم او الاثم الذي تتحملونه من حبّ الشيعة لآل البيت بطريقتهم الخاصة التي يعتقدونها ؟؟ فهل أوصاكم ربّ ُ العالمين بمحاسبة الاخرين على اعمالهم ؟؟ والله جلّ شأنه يقول لرسوله الكريم [ أفأنت تـُكرهُ الناس حتـى يكونوا مؤمنين ] فأ ين حفظكم للقرآن واين فهمكم له يالجنة العلماء المجهولة ؟؟ ثم انكم تقرنون المسلمين الموحد ين بالنصارى وتقولون هل نفع النصارى حبهم لعيسى عليه السلام ؟؟ وهذا من فهمكم القاصر ان النصارى جعلوا المسيح عليه السلام ابن الله وهذا هو الشرك الذي انكره الباري عليهم وليس لحبهم للمسيح فأنتم تتخبطون فمالكم كيف تحكمون ؟؟؟     وأمـّا عن الخرافات التي تزعمون والضرب والتطبير فهذا هو ما تجهلونه ، انّ هذا الذي تقولون عنه لايدخل في حرام أو حلال وليس هناك عالم شيعي يُفتي بحلية التطبير أو الضرب وانـّما هي حا لة متروكة للناس لا يقوم عليها واجب شرعي ، والشيعة في هذه لايختلفون عن أهل السنة في قيامهم ببعض المناقب في تكياتهم ومحافلهم الخاصة وهناك فُرق كثيرةٌ من أهل السنة في العراق وفي مصر وفي المغرب تقيم مناسباتها وطـُرقها وان اختلفت في مواضيعها ، فما بالكم تتعامون عن اهل السنة وتنحون باللائمة والتقريع على الشيعة ؟؟؟ 

أمـّا تفسيركم للآل على انهم جميع بني هاشم فهذا هو الفهم الخاطئ لكم لأن الشيعة حد دت الموقف بآل البيت هم الاثنا عشر ائماما معصوما ً

مستندين الى الروايات المروية عن الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وعن أهل بيته ، فان لم تقتنعوا بما تقوله الشيعة فلكم اعمالكم ولهم اعمالهم وليس في اعمال الشيعة ما يتعارض والدين .

وفي الصفحة 89 من الفصل الرابع نفسه تقولون وتتأسفون [ وللأسف فقد حصل أشدّ الايذاء لآل البيت رحمهم الله من قوم ٍ يزعمون محبتهم

ويتمسحون باسمهم وذلك بالغلو فيهم لد رجة الاسف ، أو بالسب والرمي بأبشع الاوصاف ... ولولا انـّا نحب أن تعرف الحقيقة لما جرحنا سمعك وبصرك بهذه الاقاويل ... الى آخره ] أقول لكم دعوا الشيعة وأسفكم ،عليكم انفسكم لا يضركم من ضلّ اذا اهتديتم ، وآخرُ دعوانا أنْ لعنة الله على الكاذبين.

ثم انكم يالجنة العلماء العلمية المجهولة الهويه هل رأيتم أو سمعتم عن محبٍ يسبُ منْ يحبـّهُ أو يؤذيه ومن اين علمتم هذا ومن طلب منكم  ذلك والله جلّ ذكرهُ يقول < انك لاتهدي من احببت ولكنّ الله يهدي منْ يشاء وهو أعلمُ بالمهتدين >؟ أما في هذا وازع ٌ لكم من أن تدعوا   الخلق  لخالقه وتـُريحون وتستريحون ؟؟ 

وفي الصفحة 90 من الفصل الرابع تؤشرون على حديث نقله الكليني في أصول الكافي ، والحديث مروي ٌ عن امير المؤمنين عليه السلام    ذكر فيه ان حمارا رمى بنفسه في بئر بني خطمة بقباء ساعة قبض رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ورواية اخرى عن أمير المؤمنين     ايضا ً ذ ُكر فيه ان حمارا  كلـّم رسول الله فقال له بأبي أنت وأمي  فوضعتم خطـّا ً احمرا ً على كلمة بأبي  أنت وأمي ثم أنـّكم تعلقون وبسذاجة وهل تكون الحمير فداءاً للنبي فهل هذا يليقُ صلى الله عليه وسلم ؟                                                                         أقول لكم انّ ناقل الكفر ليس بكافر وهذا ما تعارف عليه الاولون والاخرون ولو راجعتم الاحاديث المروية عن اهل السنة لوجدتم الاغرب    ولكن أقول لكم كما ذكر السيد مرتضى العسكري  انّ المحدثين الشيعة ينقلون كلّ رواية  مهما كانت صورتها من الضعف والغرابة  كأمانة     تأريخيه وليس اعتقاداً منهم بصدقيتها هذا من جانب ثم  ما هو الغرابة في تكلم الحمار مع الانبياء او الاوصياء ونملة كلمت النبي سليمان      عليه السلام وكذلك الهدهد الذي قال له احطتُ بما لاتـُحط أليس في قول الهدهد غرابة ايضا لأنه علم بما لايعلم به النبي سليمان عليه السلام وهو الذي سخر له الباري القدير الجن والانس والرياح ؟  انّ سطحية عقولكم قادتكم الى الفهم الخاطئ يا لجنة العلماء المجهولة الهوية  .  

انّ التفتيش في احاديث تركها الشيعة أصلا ً لاتخدم الا من يتربص بالاسلام والمسلمين فاعتبروا يا أ ُلي الالباب .  

أمـّا عن قولكم في الرجعة في الصفحة 96 من الفصل الرابع وما تقوله الشيعة عن رجعة امير المؤمنين عليه السلام وأنـّه دابة الارض التي

تكلم الناس وهي من علامات الساعة كما ذكرها القران الكريم ، فأقول لكم يا حفظة القران ويا لجنة المجهولين انّ هذا تفسير الشيعة لهذه الاية 

فان كان لكم بها رأيٌ آخر فهذا لايعني انّ الشيعة كفروا ولا يقدح في مذهبهم واذا لم يعجبكم قول الشيعة بوصف امير المؤمنين هو الدابة التي تكلم الناس فما قولكم في قوله تعالى [ والله خلق كلّ دابة من ماء فمنهم من يمشي على بطنه ومنهم من يمشي على رجلين ومنهم من يمشي على اربع يخلق الله ما يشاء وانّ الله على كلّ شيئ قدير ] وقوله تعالى [ ولله يسجد ما في السماوات وما في الارض من دابـّة والملائكة وهم  لا يستكبرون ] فماذا تقولون بعد ان جمع الله سبحانه وتعالى جميع خلقه بكلمة دابـّه  ؟ في حين كرم الله الانسان على جميع خلقه ولو وعيتم معنى الكلمة على حقيقتها وهو انّ الدابة هو كل مايدب على الارض بغض النظر عن جنسه لعلمتم انّ الشيعة لم تخطئ بوصفها لأمير المؤمنين عليه السلام فيا لجنة العلماء المجهولة الهوية افهموا الامور على وجهها الصحيح تنجلي غشاوتكم ان شاء الله.   

       وفي الصفحة 101 تنقلون عن الشيخ المفيد رواية عن الامام الحسن عليه السلام وما جرى له بعد خيانة جيشه له وما دار من كلام      فيه جسارة ٌ وتطاولٌ .... أقول لكم وقد قلتها سابقا ً ان ناقل الكفر ليس بكافر فمتى تعقلون ؟؟ 

  وفي الصفحة  108  من الفصل الخامس عن قول الشيعة في الصحابة وأمّـهات المؤمنين حيث تقولون في مقدمة الفصل [ لقد أثنى الله تعالى على صحابة رسوله صلى الله عليه وآله وسلم في القران الكريم في مواضع كثيرة الى قولكم وبيـّن أيضاً أنّ زوجات النبي صلى الله عليه وسلم كلـّهن أ ُمهات للمؤمنين وقلتم لم يستثني احداً منهن الى قولكم ولو اخترن الدنيا كما هو اعتقادُ الشيعة في بعضهن لما كان يجوز في الاسلام أن يبقين معه ابداً الى قولكم والا  فهل يعقل أن يبعث الله رسوله صلى الله عليه وسلم ثم يجعل خاصة أصحابه وخالص أحبائه مجموعة ً من الكذبة ِ الغششة ؟ أيجعلهم حثالة ً من المرتدين ؟ أيُعقل ؟ ألا  يكون أولئك الا نزراً يسيراً ونستثني الكثرة الكاثرة من أصحابه ؟ الى قولكم في الصفحة 109 وأمـّا يُذكر عنهم من قصص وأخبار فمنها ما هو كاذب ومنها ما زيد فيه ونقص  ، ومنها ما حُمل على غير محمله ومنها ما لهم عذرٌ فيه ومنها خطايا وهم غير معصومين من الذنوب ولهم من الحسنات أضعافها وليس هذا موضع تفصيل الى آخر كلامكم ] انتهى

أقول لكم ان في قولكم جانبا ً من الصواب فليس كل الصحابة هم المقصودون لدى الشيعة وانما هم فئة قليلة واسماء معدودة وقد قلتم انهم  ارتكبوا الخطايا وهم غير معصومين من الذنوب وهذه الذنوب والخطايا مع منْ ارتكبها هؤلاء اتعلمون ؟؟ انها أ ُرتكبت مع احب خلق الله  الى الله بعد الرسول عليه وعلى آله افضل الصلاة وأتم التسليم وانهم خاصة الرسول ونفسه ؟؟ ثم انكم تقولون ولهم من الحسنات أضعافها     ولكن الشيعة تـُحيلكم الى الاية الكريمة التي تقول [ قلْ لا أسألكم عليه أجراً الا المودّة في القربى  ]  فاين المودة التي هي الاجر الذي قال  عنه ربّ ُ العباد أفي محاربتهم ومعاداتهم وسلب حقهم منذ انتقال الرسول عليه وعلى آله أفضل الصلاة والسلام الى الرفيق الاعلى والى يومنا الحاضر وما مغالطاتكم هذه الا جزءاً من هذا الظلم  يا حفظة القران ؟؟  وأعود عليكم بقولي ليس كل ما ذ ُكر من روايات الشيعة يؤخذبها ولا

كلّ من سبّ ولعن عبداً صالحاً أخذ بذلك اللعن ربّ ُ العالمين لا بل أفيدكم ان كنتم لاتعلمون أن السب واللعن للعبد الصالح  رحمة ٌ تعودُ عليه من الله   عالم الغيب والشهادة ، وما تقولون في حديث رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم منقولا ً عن مسند الامام احمد وسنن ابن ماجه والحاكم الحسكاني في شواهد التنزيل وابن الاثير وغيرهم من المراجع السنيه في <  خبر يوم غدير خم > يقول الحديث الشريف   [ ثم قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم .... ألستم  تعلمون أني أولى بالمؤمنين من انفسهم ... قالوا بلى يا رسول الله .... قالوا ثم اخذ بيد عليّ بن ابي طالب بضبعيه فرفعها حتى نظر الناس الى بياض ابطيهما ثم قال ... أيها الناس الله مولاي وأنا مولاكم فمن كنتُ مولاه فهذا علي مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه وانصر من نصره واخذل من خذله وأحبّ من أحبّه وابغض من أبغضهُ ... ثم قال اللهم اشهد ] هذا ماقاله رسول الله عليه وعلى آله أفضل الصلاة و اتم التسليم  بحق الامام علي عن طرق اهل السنة وان تفاوتت بعض النصوص في الزيادة والنقصان  وما قاله الرسول عليه وعلى آله صلوات الله وسلامه في اهل بيته يقول الحديث الشريف [ مثل اهل بيتي كسفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلف عنها غرق ] وفي الفاظ بعضهم [ ومثل باب حطـّة في بني اسرائيل ] والاحاديث مروية في شواهد التنزيل للحسكاني وللمحبّ الطبري في ذخائر العقبى ونقلها ابن حجر في الصواعق المحرقة عن الدارقطيني  والامام احمد بن حنبل فكيف يكون حبكم هذا صادقا ً وانتم تـَشهرون عداءكم لمحبي أحبـّاء رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وقد دعا بالنصر لمن احبهم وناصرهم ودعا بالخذلان على منْ عاداهم وخذلهم

والمحبة تحتاج الى ترجمة والترجمة هو العمل بما احبه آل البيت ... والله تعالى اسمه يقول [ ومنْ يعص الله ورسوله فقد ضلّ ضلالاً مبينا ] وقوله [ ومن يعص الله ورسوله فان له  نار جهنم خالدين فيها ابدا ] فاين انتم من هذه يا حفظة القران والسنة ؟؟ 

وفي الصفحة 112 من الفصل الخامس تنقلون وبدون وعي ان ماتنقلون هو اساءة للخليفة ابي بكر وليس المسيئ هم الشيعة لأن الشيعة نقلته عن مصادركم السنية المعتبرة ، فقد  صوّرتم صفحة من كتاب الانوار النعمانية للجزائري والمطبوع في بيروت الطبعة الرابعة في 1404 حيث وضعتم الخطـّ الاحمر على سطرين من الحديث وهما [ ولاتعجب من هذا الحديث .... الى والصنم معلق ٌ في عنقه وسجوده له .... ثم تتركون باقي الحديث وكأن القارئ سوف لايقرأ الا ما اشرتم عليه في حين يقول الحديث متمماً للقول الاول [ ويوضح هذا المعنى ما ذكره البلاذ ري وهو من الجمهور في تأريخه قال... قال لنا قـُتل الحسين بن علي فكتب عبد الله بن عمر الى يزيد بن معاوية ... أمـّا بعد فقد عظمت الرزية الى قوله ...  فكتب اليه يزيد لعنة الله عليه ... يا أحمق انـّا جئنا الى بيوت منجـّدة .... الى قوله فان يكن الحق لنا فمن  حقنا وان يكن لغيرنا فأبوك أولّ منْ سـنّ هذا وابتز ّهُ واستأثر بالحق الى آخر ما قاله يزيد الى عبد الله بن عمر ]  هذا هو قول لم يقله الشيعة وانما نقلوه فلماذا يـُكفـّر الشيعة  ولا يـُكـفـّر من نقل الرواية بل ولم يـُكفـّر حتى قائله يزيد بن الطليق معاوية ؟؟؟

ثم انكم تذكرون الاية الشريفة في قوله تعالى [ ثاني اثنين اذ ْ هما في الغار اذ ْ يقول لصاحبه لا تحزن انّ الله معنا ... ثم تبترون الاية التي هي تمامها ... فأنزل الله سكينته عليه وأيده بجنود لم تروها ]  ثم تجعلون من هذه الصحبة مفخرة ً للذي كان مع رسوالله عليه وعلى آله افضل الصلاة واتم التسليم  والرجل في حالة من الرعب والخوف ، فأنزل الله القدير العليم سكينته على رسوله ولم ينزلها على صاحبه لضعف ايمانه بالله وانتم  تقولون هذا هو ابو بكر صاحبه في الغار والشيعة كانت ارحم منكم بابي بكر اذ تنسب الصحبة الى دليل الرسول   < ص > لأن الموقف فيه ما فيه من ذلـّة ، وكان عليكم ان لا تستشهدوا بهذة الاية بعد اليوم .

وتـُأشرون باللون الاصفر على رواية مكتوبة في كتاب الانوار النعمانية  تقول الرواية [ ومن غريب ما بلغو اليه من الطعن في أصل عثمان  ونسبه ما رواهُ علماؤهم { أ ي علماء السنة } وذكره أبو المنذر هشام بن السائب الكلبي في كتاب المثالب فقال ما هذا لفظه ... وممن كان يـُلعب به ويتخنث ... ثم ذكر منْ كان كذلك ... قال وعفـّان بن ابي العاص بن امية ممن كان يتخنث ويُلعب به  وأغرب من هذا ما ذكره  في ذمّ أصل طلحة بن عبد الله وطعنهم في نسبه وكونهم جعلوه ولد زنا  وقد ذكره جماعة من الرواة وذكره ايضا ً أبو المنذر هشام بن محمد السائب الكلبي في كتاب المثا لب فقال وذكر من جملة البغايا من ذوي الرايات سـميّة فقال وأمـّا سُميّة فهي بنت الحضرمي كانت لها راية ً بمكة فوقع عليها ابو سفيان وتزوجها عبيد الله بن عثمان بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم فجاءت بطلحة بن عبيد الله لستة اشهر فاختصم  ابو سفيان وعبيد الله ]  انتهى المنقول عن كتاب الانوار النعمانية وهو المنقول عن مصادر أهل السنـّة  والشيعة ليس لهم دور الا انهم  نقلوه ثم اصبح في بطون كتبها حالها حال المنقولات الاخرى وتاتي لجنة العلماء العلمية المجهولة الهوية لتدين الشيعة بها وتقول بأنّ الشيعة يطعنون في الصحابة ، والله جل اسمه يقول يا حفظة القران [  ومنْ يكسبْ خطيأة ً أو اثما ً ثمّ يرم ِ به بريئا ً فقد احمتل بهتانا ً واثما ً مبينا ]   ثم انكم في كلّ مانشرتموه يا لجنة العلماء العلمية المجهولة ليس فيها ما يدين الشيعة لأن ناقل الكفر ليس بكافر بل جاء فيه اساءة ٌ وانتقاص   للصحابة على يدكم ويد اصحاب مراجعكم الذين كتبوا عنهم  هذا لو كنتم تعقلون ، ولكم نصّ الحديث التالي [ ومنها ما قاله المحقق جلال الدين السيوطي في حواشي القاموس عند تصحيح لغة الابنة ، وقال هناك ، وكانت في جماعة في الجاهلية أحدهم سيد نا عـُمر ، وأقبح منه ما قاله  الفاضل ابن الاثير وهما أجلاء علمائهم ، قال زعمت الروافض أنّ سيد نا عـُمر كان مخنثا ً كذبوا ، ولكن به داء ماء الرجال ، وغيرذلك مما يستقبح منـّا نقله وقد قصّروا في اضاعة مثل هذا السر  المكنون المخزون ولم أرَ في كتب الرافضة مثل هذا ، نعم روي عن العياشي منهم حديثا حاصل معناه أنّ الاسم الذي هو لفظ أمير المؤمنين قد خصّ الله به عليّ بن أبي طالب عليه السلام الى آخر الحديث .... هذا ما نقله الشيعة عن السيوطي وقد استقبحت الشيعة النقل لأن فيه قول فاحش  وكتبكم تذكر القول المشين عن الصحابة وتحمـّلون ما ينقله الشيعة عن مصادركم اثمها وأوزارها فمتى تصحو ضمائركم يا لجنة العلماء العلمية المجهولة الهوية  ؟؟      

وفي الصفحة 129  من الفصل الخامس ايضا ً تضعون تعليقكم التالي [ أليس في هذا ايذاء للنبي صلى الله عليه وسلم في عرضه ، والله تعالى يقول < ان الذ ين يؤذون الله ورسوله لعنهم الله في الدنيا والاخرة وأعـدّ لهم عذاباً مهينا >  أقول قول الشيعة صدق الله ورسوله ولعنة الله على كلّ من آذى رسول الله في الدنيا والاخرة ، ولكن الشيعة تسأ لكم يا لجنة العلماء المجهولة هل وجدتم وصية ً من الله جل اسمه  خصكم بها في هذه الاية أو غيرها لتكونوا وكلاء عنه ، والله جلّ وعلى يقول لنبيه المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم  < وما أنت عليه بوكيل >  فـَلـِمَ  هذه المغالطات ومـَنْ سيستفيدُ منها لولم تكن لكم غاية سيئه يا لجنة العلماء العلمية المجهولة  ؟؟ [ لقد بدت البغضاءُ من افواكم وما تـُخفي صدوركم اكبر ، وسيعلم الذين ظلموا أيّ منقلبٍ ينقلبون ] صدق الله العلي العظيم  

وفي الفصل السادس تنسبون للشيعة [ اتهام المسلمين وتكفيرهم ]    وما جاء في مقدمته كلام جميل فنقلتم عن الحبيب المصطفى صلى     الله عليه وآله وسلم قوله [ المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده ]  ونقلتم عن الامام علي عليه السلام قوله [ اني أكره لكم ان تكونوا سبابين ]  وقلتم انّ منهج الاسلام منهج رباني قرآني وكلّ ُ ما يتلفظ به الانسان مكتوب عليه وما يلفظ من قول الا والرقيب العتيد لديه .....

الى قولكم ... والمصيبة اذا كان منْ يمتهن السب والشتم محسوبا على العلماء ثم تنقلون من كتب الشيعة ما هو منقول عن كتبكم ومصادركم  وقد تركه الشيعة في بطون كتبهم بدليل قولكم ان  علماء الشيعة قد اخفوهُ عن عامتهم  وجعلتم من هذا انتقاصا لهم وعندكم من علمائكم من حلل قتل الشيعة بارسال الانتحاريين ليفجروا انفسهم في المساجد والحسينيات والاسواق فاين انتم من حديث الرسول عليه وعلى آله صلوات الله وسلامه الذي طلبتم من الشيعة الامتثال له والعمل به بأن المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده ؟؟  انكم تقولون الحديث ولا تعملون به   وترتكبون الجرائم باسم الدين وتريدونها فتنة ً شعواء والله جلّ شأ نه يقول [ ويمكرون ويمكر الله والله خير الما كرين ]  وسيعلم الذين ظلموا أيّ منقلب سينقلبون .

واليكم شيئا من مفترياتكم المنقولة في كتابكم عن الشيعة لتثبيت الحجة فعن كتاب زهر الربيع لنعمة الله الجزائري الطبعة الاولى سنة 1420 هجرية  وفي الصفحة 165 من الفصل السادس نفسه قلتم [ هكذا يصفون امام السنة والجماعة بأشنع الصفات ] والمعني بالامام هو أحمد ابن حنبل والحديث سأنقله كما هو مصور وقد وضعتم علية خطكم الاحمر [ وروى أحمد بن حنبل انـّه لوجاء رجل فقال اني حلفتُ بالطلاق لا    أ ُكلم منْ هو أحمق فكلـّم رافضيا ً لحنث لأنه خالف الامام عليا ً عليه السلام فانـّه قال عن النبي <ص> انـّه قال في أبي بكر وعمر هذان سيدا  كهول أهل الجنة والرفضة ُ يسبونهما ، وبعده ياتي تعليق الشيعة و هو [ أقول الاحمق من يروي هذا الحديث ويصدقه والصحيح ما روي انه لاكهل في الجنة الا ابراهيم الخليل لأنهم أرادوا معارضة الحسن والحسين الى آخر الحديث ] .

 أقول لكم يالجنة العلماء المجهولة الهوية اين هو سب الشيعة للأمام احمد ابن حنبل أفيدونا لو كنتم تفقهون ؟؟ الشيعة حمّـقت راوي الحديث   ومن يُصدقه لأن الامام احمد بن حنبل لايقول مثل هذا القول ، فان كنتم من المصدقين لهذا الحديث فأنتم أحمق الحمقى لأن جميع من في  الجنة شباب وليس فيهم كهل حتى في قول الشيعة عن النبي ابراهيم عليه السلام والرواية من الطرفين ضعيفة لا تتماشى والاحاديث النبوية الصحيحة عن اهل الجنـّة فمتى تستفيقون ؟   وكذلك مانقلتم عن الامام محمد بن ادريس الشافعي وهو منقولٌ عن مصادركم المعتبرة فما هو جريمة الناقل فيما ينقل يا مسلمين ؟؟؟

  وفي مقد مة فصلكم السابع تحاولون السخرية من هيئة مكتب التقريب بين المذاهب في الازهر الشريف فتقولون في الصفحة 164 .....     [ وليتنا نجد من دعاة التقريب أو التبعيد من يخبرنا بموقفهم من هذه الكتب التي حوت مثل تلك النصوص ثم لماذا السكوت ؟؟ ]  أقول لكم  لوعقلتم ، ان سكوت لجنة مكتب التقريب كان جوابا لكم اتباعا ً للمثل القائل [ اذانطق السفيه  فالسكوتُ جوابه ]  وهذا هو الذي لم تفهموه فعسى جوابي هذا قد اغناكم يالجنة العلماء العلمية المجهولة .

وفي الفصل الثامن تقولون عن المهدي عليه السلام وعجـّل الله فرجه [ اننا نتفق مع الشيعة ولا نتفق ] أقول كيف تتفقون مع الشيعة وقد اخرجتموهم من ملة الاسلام بمفترياتكم اليس في اتفاقكم هذا خروج على الدين وعصيان لله  ؟؟ واذا اقررتم بأنهم مسلمون وكما يقول بعض    علمائكم انـّهم اصحاب بدع فلماذا لا تتركونهم وبدعهم والله جلّ وعلى يقول [ يا ايها الذين آمنوا عليكم انفسكم لايضركم من ضلّ اذا اهتديتم ] وقوله [ ولا تزرُ وازرة ٌ وزر أخرى ] فمتى تلتزمون بقول الله يا حفظة القران ؟؟ ثم انكم باتفاقكم على ظهور المهدي عليه السلام واختلاف  وجهات نظركم عن وجهة نظر الشيعة لايخلق عداءاً ولا يستوجب التطرق اليه بل كان عليكم ان تـقووا من هذا الرابط بروابط غيرها وهي  موجودة لو صفت  نيـّـتكم وسلمت سريرتكم وندع جميع امورنا الى الله الواحد الاحد الفرد الصمد الذي بيده الحكم وهو احسن الحاكمين .

وفي مقدمة الفصل التاسع والاخير تتناولون موضوع نكاح المتعة فتقولون في الصفحة 197 [ وقد ثبت تحريم نكاح المتعة عن رسول الله <صلعم> كما روى ذلك علي بن ابي طالب رضي الله عنه وغيره وان خفي على بعض الصحابة في أول الامر ]  وتقولون ايضاً [ وليس لنا مصلحة في تحريم نكاح المتعة الا الامتثال لأمر الله سبحانه وتعالى وما هو الا السمع والطاعة ] أقول والحال عن قولكم هذا  مضحك مبكي  فانتم تنسبون تحريم نكاح المتعة الى رسول الله  عليه وعلى آله افضل الصلاة واتم التسليم  والله جلّ اسمه يقول [  ما ننسخ من آية أو ننسها نأتي بخير منها اومثلها ] فاين شاهدكم على التحريم يا من لا تطلبون الا رضى الله والسمع والطاعة أما من آية تستندون اليها أو حديث صحيح يشهد لكم بذلك ليكون حجةً لكم ؟؟ ثم انكم تنسبون التحريم  الى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم  والروايات تشهد في اصحاحاتكم انها كانت على زمن رسول الله وزمن الخليفة الاول ابي بكر الى الصدر الاول من زمن الخليفة الثاني عمر ابن الخطاب ثم عطـّلها هي ومتعة عمرة  الحج  وهدد بالمعاقبة عليهما فاين طاعتكم وامتثالكم وانتم تزورون الاحاديث وتختلقون الافك ونحن نعيش زمن الحق والعدل لا زمن التعصب والهدم ومن لم يصدق ليرجع الى صحيح مسلم كتاب النكاح باب المتعة وابن القيم الجوزي في كتابه زاد المعاد وسنن البهيقي وسنن ابي داود ومسند احمد .

وأين انتم من زواجاتكم التي ما انزل الله بها من سلطان  مثل المسيار والعرفي و الويك اند  والوناسه وما الى ذلك من ابتكارات وانحرافات ؟

وتنتقصون الشيعة لأنها تقول بوجود هذا النكاح ولا تعمل به الا اضطرارا خوفا من ارتكاب الزنا ، وله شروطه وقد قرأتم ما قيل فيه من السؤال والتحري وشرط ان تكون مؤمنة  واذا تعذر فكتابيه ، واذا قلتم ان الشيعة تتزوج من دون سؤال المرأة عن عـدّ تها  وما الى ذ لك أقول ان    المرأة المسلمة  مصد ّ قة على فرجها وهذا ما سارت عليه حتى الاحكام الوضعية  .

وأمـّا ما عرضتم من فتاوى لعلماء شيعه بشأن  نكاح المرأة المشهورة بالزنا  فهم يقولون فمنهم من لايـُجيزها ومنهم من يـُجيزها على كراهة  فالذي اجازها لم يجزها عبثا بل وضع لها قواعدها وهو التحري والسؤال ثم الزام المرأة بحفظ ماء الرجل لمدّة ٍ اقلها 45 يوما ومن خالف هذه القاعدة او القواعد الاخرى لهذا النكاح فقد ارتكب كبيرة ً والله على كلّ شيئ شهيد ، وليس لعلماء الشيعة دور في ارتكاب الزنا ، واني  سائلكم كم من أتباع المذاهب السنية يرتكبون الزنا واللواط مع الذ كران فهل يتحمل علماؤكم اثم وخطيئة اتباعهم يا لجنة العلماء العلمية التي لاتقول الا الحق ولا تمتثل الا قول الباري عزّ وجل ؟؟؟؟ ثم انكم تسخرون من علماء الشيعة بتحليل اتيان الرجل لزوجته من دبرها ، فأقولكم  ليس كل علماء الشيعة يُجيزون ذ لك فمنهم من يحرمه ومنهم يُجيزه على كراهةٍ  في حالة الاضطرار ومنهم من يُجيزه  بعد موافقة الزوجة  ولكل عالم حجـّته والذي يُجيز ذلك  يُرجعُ الحكم الى الاية الشريفة في قوله تعالى على لسان نبيه لوط عليه السلام اذ تقول [ وجاءه قومُه يُهرعون اليه ومن قبلُ كانوا يعملون السيئات قال يا قوم ِ هؤلاء بناتي هنّ أطهر لكم ] صدق الله العلي العظيم 

واختم قولي بقولكم الذي لم تلتزموا به يوما [  وايـّاك يا من وهبك الله عقلا ً تميز به بين الصحيح والسقيم أن تتخذ التقليد الاعمى طريقا

وسبيلا ً بحجة انـّا وجدنا آباءنا على ا ُمـّة ٍ  ] والكلام في ما تتقولون به  طويل لاكته الالسن ومجـّته الاسماع  وليتكم ترجعون الى الاية الكريمة التي تقول

انّ الله لايغفر أنْ يـُشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء  صدق الله العلي العظيم  وتدعون العبد لمعبوده عالم الغيب والشهادة  فتـُريحون وتستريحون  . 

وآخر دعوانا ان الحمد لله ربّ العامين .   

الدنمارك / فارا                                                                                 

الاربعاء الموافق  26 /  مايس /2010

عطا الحاج يوسف منصور


التعليقات

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 14/06/2011 10:44:06
أخي الفاضل الكريم الاستاذ سعيد العذاري

أشكرك جزيل الشكر على مرورك وقراءة الموضوع ، إنّ
من أشدِّ مانعانيه اليوم هو قيادة الجهلاء لأمة يريدونها أن
تعيش زمن العصور المظلمه ويدّعون أنهم علماء للمسلمين
وهم لا يحملون من الاسلام إلا الاسم ، نسألُ الله العلي القدير
أن يُنجي أمتنا الاسلاميه من هؤلاء بشرح الصدور وتنوير القلوب
ويهدينا والمسلمين الى سبيل الرشاد إنّهُ سميعٌ مجيب .

دمتَ أخاً متفضلاً والسلام عليكم ورحمة الله .

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 14/06/2011 10:43:46
أخي الفاضل الكريم الاستاذ سعيد العذاري

أشكرك جزيل الشكر على مرورك وقراءة الموضوع ، إنّ
من أشدِّ مانعانيه اليوم هو قيادة الجهلاء لأمة يريدونها أن
تعيش زمن العصور المظلمه ويدّعون أنهم علماء للمسلمين
وهم لا يحملون من الاسلام إلا الاسم ، نسألُ الله العلي القدير
أن يُنجي أمتنا الاسلاميه من هؤلاء بشرح الصدور وتنوير القلوب
ويهدينا والمسلمين الى سبيل الرشاد إنّهُ سميعٌ مجيب .

دمتَ أخاً متفضلاً والسلام عليكم ورحمة الله .

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 13/06/2011 02:23:17
الباحث القديرعطا الحاج يوسف منصور رعاه الله
تحية طيبة
قرات تفاصيل ردكم واستعراضكم بدقة وتان فوجدتكم موسوعة فكرية وتاريخية
تحليلات وردود علمية واعية معبرة عن قدرة فائقة ومتابعة دقيقة
وفقك الله والى مزيد من الابداع




5000