..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وإني وإياهُ لمحترقانِ

جواد كاظم غلوم

في الطريقِ إلى مهجعِ النورِ

كان الصديقُ الحميمُ الرفيقُ العراقْ

وكنّا معاً مثلَ ظلّينِ يشتعلانِ اخضرارا

سلاماً وبَرْداً

سمونا معاً

صارت الأرضُ أطيبَ

ماءً وَوِرْدا

علونا كدفْءِ دعاءٍ

نسيرُ الهوينا

ونسمو إلى اللهِ صُعْدا

فرشْنا البقاعَ حريرا

ملأْنا السماءَ ندىً سائغا

عريشاً ووَرْدا

 يا سيّدَ الحَرْفِ والنحو والصرْفِ والكلماتْ

يا سيّدَ السيفِ والرمحِ والبيدِ والنغمات

ماذا تخبئ في قلبِكَ الغضِّ

غيرَ المراراتِ

والغمِّ والهمِّ والضيمِ

والحيْف والخوفِ والأفّْ

كلانا احترقْنا

أما قلْتَ لي أمسِ ياحارقي

يا هوايَ العتيد :

أنا ابنُ الأزلْ

أنا ابنُ الحروفِ الأوَلْ

أنا ابنُ النجيباتْ

أنا ابنُ المسلاّتْ

أنا ابنُ الحصونِ المنيعةْ

أنا كبرياءُ النخيلْ

أنا دجلةُ الخيرِ

والخيلِ والليلْ

وأسفارنُا  سندبادْ

منائرُنا في العلا

لم يكن مثلها في البلادْ

كذاتِ العمادْ

تنازَعني المارقون العتاة

الزناةُ ، القساة

أطعمتْني المكائدُ ملحاً أجاجا

فصاروا لظىً نيِّراً آسراً

وصرْتُ الرمادْ

شربتُ من الدمع والحزنِ مالا يطاق

جفاني الأحبةُ

لاشوقَ ، لاذكرَ

لاقبلةً أو عناق

تسرّبَ فيَّ الهزال

وساحَ بأرضي الشقاق

وفاضَ الفراتُ قذىً دافقاً بالنفاق

أهذا دمي في النفاياتِ

في المواخيرِ

في سرْنَديْب المنافي

وفي كلِّ ركْنٍ دنِيءٍ يراق؟؟

****      ****

أيّها الجمْرُ

هذي مرابعُك الحمْرُ

فاهزأ بنا....وموقدُك القلبُ

حضناً وثيرا

ألا فاسترحْ ها هنا

زادُك الروحُ لعْقاً شهيا

خمرُك الدمعُ

من عصارةِ ذاك الأنينْ

ولْتنَمْ هذه البُغاثُ النواطيرُ

ينخرها الدودُ والكبتُ

والويلُ والسحتُ

أحسُّ حجارتَنا رخوةً كالهشيم

أحسُّ الغمامَ الكريمْ

مثقلاً باللهيب

مثقلاً بالحميم

هاطلاً بالسموم

أهذا التصحّرُ أعشى القلوب؟!

لماذا فحيحُ الأفاعي...

غدا صولجانَ المذاهب؟؟

لماذا حزامُ التجاربِ أضحى

حبالَ التجاذب؟؟

****     *****

دُلَّني  ياصديقي العراقْ

أخافُ نتوهُ بعيدا

طريقُك مُلْغمْ

ظلامُك أدهمْ

دليلُك أبكمْ

حريقُك كيُّ جهنمْ

وصرْحُك خرَّ صريعاً

تهدَّمْ

مِلْ بنا للبعيدِ  البعيد

فهذا المتاعْ

وذاك الرِّكابْ

تريَّثْ قليلاً

وكفكفْ بكاءَكْ

دموعُك ذاتُ دموعي

وقلبُك وسط لهيبِ ضلوعي

أنينُك صوتُ يسوعِ

فهذا أوانُ الرحيلْ

لَكَمْ مُلَّ هذا المقامْ

في بلادَ الحِمامْ... بلاد الزؤام

 

 

 

جواد كاظم غلوم


التعليقات




5000