.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
.
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بعض مذيعاتنا بين الازياء الغريبة واللكنة العجيبة !!

ريسان الفهد

وجود هذا الكم الهائل من الفضائيات والاذاعات والصحف ، يعد حالة صحية جدا
في عراق جديد ، يهدف للحرية واشاعة القبول بالراي والراي الاخر، بالرغم
من كل الاختلافات والتوجهات..
ولكن حتما مثل هذا الكم له افرازات سلبية اضافة الى ايجابياته ..من
سلبياته الاختيار العشوائي للعاملين في هذه المؤسسات ، قد تنقصهم الخبرة
اواللياقة في التعامل او ما شابه ذلك ..
ومن بين هذا الخليط من العاملين في هذه المؤسسات الاعلامية (بعض)
مذيعاتنا  في (بعض)الفضائيات من حيث ادارة الحوار او ارتداء الملابس او
اللكنة في اللهجة  التي اختلطت فيها عدة لهجات عربية بسبب وجود الفضائيات
خارج العراق  مما افقدها شيء من هويتها العراقية من خلال مخاطبة المشاهد
، وقد لايميز المشاهد  العراقي هوية المذيعة ذات اللكنة اللبنانية او
المصرية او السورية  وخصوصا في صعوبة ضبط مخارج الحروف  بسبب وجودها او
قد تكون ولادتها في بلاد الغربة  لظروف عائلتها ..
في احدى الفضائيات شاهدت في برنامج كانت احدى المذيعات ترتدي بدلة عبارة
عن (جريدة باللغة الانكليزية ) (من الاعلى للاسفل )!!بالمانشيتات العريضة
والمتوسطة ،وطبعا لانعرف ماذا تتضمن هذه (الجريدة البدلة )من كلمات قد
تكون دعاية لشركة او اعلان عن مواد غذائية يجوز( اعلان حب جكاير علج)!!او
اي شيء اخر ..
اعتقد ان المذيعة من حقها ان تلبس ما يعجبها ولكن يجب ان يكون قريبا من
ذوق المشاهد لانها صارت هي وقناتها من حصة المشاهد ، الذي يريد المذيعة
ان تكون بالمستوى المقبول ، وكذلك يريد  ان يتوخى الفائدة من برامج قناته
المفضلة   ..
في احدى القنوات واثناء برنامج في احدى فضائياتنا العراقية ، اعلنت مقدمة
البرنامج خلال حوارها مع ضيفها الذي كان يتحدث معها (بأخر ميانة) ، انها
لاتمانع ان تشترك في فلم وتمنح بطل الفلم قبلة (ساخنة جد)..هكذا هي قالت
!!(امبين متعددة المواهب)!!
و تلتقي مذيعة معينة مع شاعر شعبي(لااقصد مذيعة معينة او قناة معينة ،
لان هذه الحالة شاهدتها في اكثر من قناة)!! ، وهو في قمة تبرجها ، واظهرت
ما تيسر من لحمها الابيض الطازج الجميل ..وقد انفتحت قريحة شاعرنا
بدارميات وشعر اقرب الى الخليع( حقه مو دوخته المذيعة )!! ..ليتغزل بزنود
الست ويصفها بالقيمر ..وشفايفها العسل ، والصدر الابيض كانه (جبن
عرب)!!ونهود كأنها الرمان..وهي تكركر!!  فرحا بينما تضع يدها على فمها
تتصنع الخجل ..(فدوة لله تستحي !!)
انا مع المرأة التي دخلت مجال الاعلام واحييها بقوة ،ولكن من حرصي عليها
ان تكون بمستوى المسؤولية والمقبولية امام المشاهدين ، وكذلك اتمنى على
ادارات القنوات ان لاتعتبر المذيعة مجرد سلعة للتسويق  لان ذلك يقلل من
اهمية القناة اولا والمذيعة ثانيا .
ولابد من ان اعيد ما قاله الصديق هادي جلو مرعي في حواري معه ونشر على
هذا الموقع "فغالب من يعملن في التلفزيون لايمتلكن ثقافة واعية ، واكثر
ما يمكن ان يجيدنه هو عمل المكياج واظهار مفاتن الجسد لاسيما  منطقة
الصدر....هن كالفتيات في مكاتب الاستنساخ والطباعة وعارضات الازياء
الرشيقات !!)انتهى كلام ابن مرعي ..مع اني تمنيت عليه ان يقول (البعض)
ليتخلص من مشكلة التعميم التي لايجوز ان نعمم على الجميع ، لدينا مذيعات
غاية في الحشمة والحوار الجميل واللياقة... امنياتي لهن بالتوفيق ...

ريسان الفهد


التعليقات




5000