..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تـرنـيـمـتـان أخـريـان

يحيى السماوي

  (1) 

ذات لـيـلٍ عـاصِـبِ  الأقـمـارِ  

أفـطـرتُ  ـ وإنْ

لـم أصُـم ِ :

 

بـرغـيـفٍ مـن عـنـاق ٍ ..

وبـكأسٍ مـن شـذا الـجـيـدِ ..

وتـمْـر ٍ 

مـن  بـسـاتـيـن ِ الـفـم ِ ..

 

وتـوضّـأتُ ..

فـصـلّـيـتُ صـلاة َ الـفِـطـرِ والأضـحـى ..

وصـلّـيـتُ  الـتـراويـحَ  قـنـوتـا ً..

طـفـتُ مـن حـولِـكِ سَــبـعـا ً..

كـطـوافـي قـبـلَ  عِـقـدَيـن ِ بـروضِ الـحَـرَم ِ !

 

 

وتـهـجّـدْتُ ..

وسَـبَّـحْـتُ ..

ورتَّـلـتُ  جَـهـورا ً سُـوَرَ :

" الإنـسـانِ " .. و" الـتـوبـة ِ " ..

و " الإخلاصِ " .. و" الـفـتـح ِ " ..

وبـعـضَ :

 " الـنـحـل ِ " و " " الـفـرقـانِ " ..

" طـه " ... " مـريـم ِ " ..

 

ثـمَّ أمْـسَـكـتُ نـهـاريـنِ ولـيـلـيـنِ

فـمـا حـدّثـتُ إلآكِ ..

ولا أبْـصَـرْتُ إلآكِ ..

ولا هـاتـفـتُ إلآكِ ولـو

فـي حُـلُـم ِ ..

 

لـم أكـن وحـديَ أمْـسَـكـتُ

فـقـد أمْـسَـكَ :

قـيـثـاري ..

وعـطـري ..

ومُـزاحـي بـيـن نـدمـانـي ..

وحـتـى قـلـمـي :

 

كلما حاولـتُ أن أكـتـبَ عـن زنـبـقِ خصـر ٍ

وغـزالٍ نـافـرِ الـصـدرِ :

رمـانـي خـارجَ الـسَّـطـر  ..

وفـرُّ الـحـرفُ مـذعـورا ً

فـرارَ الـحُـلـم ِ  فـي يـقـظـةِ عـيـنِ الـنُّوَّم ِ

 

 

وربـابـاتـي :

إذا حـاولـتُ أنْ أنـسـجَ لـحـنـا ً

عـن شـذا فـاتـنـة ٍ أخـرى

تـشـظـتْ غـضـبـا ً

واغـتـاظَ  مـنـي نـغـمـي !

 

 

ودروبي أمْـسَـكـتْ : زمّـتْ رصـيـفـا ً

وأشاحَـتْ وجـهَـهـا

عـن قـدَمـي !

 

ذات يوم ٍ :

لـطـمَ  الـجـفـنُ عـيـونـي

عـنـدمـا  حَـدَّقـتُ  سَـهْــوا ً

بـمَـهـاة ٍ

تـرتـدي ـ مـثـلـكِ ـ شـالا ً مـن حـريـر ٍ

 شـعَّ مـن تـحـتِ حِـجـاب ٍ

لـونُـهُ لـونُ دمـي !

 

أفـمـا حـانَ سـحـوري ؟

فاسـقِـني مـنـكِ ولو بعـضَ حروفٍ

من فُـتاتِ الكَلِم ِ ..

 

أنـا أرضـى

بـرذاذٍ مـن يـنـابـيـعِـكِ ..

أرضـى

بـدخـانِ الـمـوقِـدِ الـشـتـويِّ والـتـنّـور ِ ..

بـالـفُـضْـلـة ِ مـن قـهـوتِـكِ الـمُـرَّة ِ ..

مـن واحـاتِـكِ الـصُّـوفـيَّـة ِ الأورادِ

أرضـى

بـزهـورِ الـعَـلـقـم ِ !

 

آن َ لـلـقـيـثـار ِ أنْ يـمـلأ  كـأسَـيـنـا

بـخـمـر ِ الـنَّـغـم ِ ..

 

مـرَّ يـومـانِ عـلـى إمْـسـاكِ :

عـيـنـيَّ ..

ضـلـوعـي ..

شـفـتـي ..

صـدري ..

يـدي ..

حـضـنـي ..

وسَـمـعـي ..

فـمـتـى  تـنـصـبُ لـيْ  مـائـدة َ  الـجـنَّـة ِ ؟

قـمْ  نـحـرثُ  حـقـلَ الـشـوقِ

نـسـتـسـقـي لـهُ الأمـطـارَ والـشـمـسَ ..

قُـم ِ

 

حَـرَّمَ الـلـهُ عـلـى  الـيـنـبـوع ِ

أنْ يُظْـمِـئَ أفـوافَ الـفـراشـاتِ

وزهـرَ الـبُـرعـم ِ

 

مُـسْـلِـمٌ أنـتَ ..

فـلا  تـمْـنـعْ نـمـيـرا ً

عـن ظـمـيء ٍ  مُـسْـلِـم ِ

 

         **

                 (2)

 

أنا آخـرُ العـشّـاقِ من أحـفـادِ " أنـكـيـدو " ..

وأنـتِ بـقـيّـة ُ الوحشـيّـةِ الأشـواقِ " ســيـدوري " ..

هَـبَـطـتِ إلـيَّ مـن فـردوسِـكِ الـعـلـويِّ ..

أنْـسَـنْـتِ الـضّـواري في  كـهـوفِ

 الـغـابـةِ الـحـجـريّـة ِ الأشـجـارِ ..

صـرنـا فـي هـوانـا خـارجَ الـتـاريـخ ِ

والـكـتُـبِ الـقـديـمـةِ والـجـديـدة ِ

والـلـغـاتِ الـسّـائـدةْ

 

عـلّـمْـتِـنـي كـيـف اصـطـيـادُ غـزالـة ِ الـمـعـنـى

وكـيـف أسـوقُ نـحـو الـبـيـدِ  والـواحـاتِ

قـافـلـة َ الـغـيـوم ِ الـشّـاردةْ

 

وأعَـدْتِ لـلأشـجـار ِ خـضـرَتَـهـا

ولـلأنـهـارِ مـوجَـتـهـا

ولـلـعِـذق ِ الـيـبـيـسِ نـضـائـدَهْ

 

وأعـدْتِ لـيْ

مـا كـنـتُ قـد  أهـرقـتُ مـن مـاءِ الـسـنـيـنِ

عـلـى رمـال الأمـسِ  فـي

وطـنـي الـمُــخَـرَّز ِ بالـمـقـابـر والـمـشـانِـقِ ..

والـمُـسَـيَّـجِ بـالـخـنـادق ِ ..

والـمُـطـرَّز ِ بـالـتـصـاويـر ِ الـقـمـيـئـة ِ ..

والـمُـحـاصـر ِ بـالـجـيـوش ِ الـوافـدةْ

 

وأقـمْـتِ لـيْ كـوخـا ً عـلـى سَـعَـة ِ الـهـوى ..

الـنـهـرُ فـيـه ِ الـكأسُ ..

والـخـمـرُ الـمَـسَـرَّة ُ ..

والـحـقـولُ الـمـائـدةْ

 

وأعَـدْتِ  رسـمَ  مَـلامـحـي ..

هـذّبْـتِ قـافـيـتـي ..

قـتـلـتِ الـمـارقَ الـشـيـطـانَ فـي جـسـدي ..

هَـدَمْـتِ جـمـيـعَ حـانـاتي الـقـديـمـة ِ ..

والـكـهـوفِ الـفـاسـدةْ

 

آمـنـتُ بـعـد ضـلالـتـي  :

فالـلـهُ واحـدُ ..

والـيـقـيـنُ  الـحـقُّ واحـدُ ..

والـتـي لـيـسـتْ تـسـمّـى :

واحـدةْ ..

 

وأنـا ـ الـفـقـيـرَ إلـى هـواكِ ـ اثـنـان ِ :

جـذرٌ ضـاربٌ فـي عُـمْـقِ طـيـنِ الأمـس ِ  ..

جـذرٌ لا رفـيـفَ لـهُ ..

وغـصـنٌ دون ظِـلّ ٍ تـسْـتـبـيـهِ الـرِّيـحُ ..

أنـتِ جـمَعْـتِـنـي

فـأعَـدتِ جـذري لـلـغـصـونِ ..

ولـلـنـخـيـلِ  قـلائـدَهْ

 

وبـعـثـتِ نـهـري مـن رمـيـم ِ جَـفـافِـهِ

فـاخْـضَــرَّ شـاطـئُـهُ  الـمُـقـرَّحُ

واسْـتـعـادَ روافـدَهْ

 

طـوبـى لـنـهـري

فـي تـلاشـيـهِ الـمُـبـاركِ فـي حـقـولِـكِ ..

لانـبـعـاثـي فـيـكِ طِـفـلا ً شـاعـرا ً

يـلـهـو

فـيـنـسـجُ مـن خـيوطِ الـمـاءِ قـرطـاسا ً

لـيـكـتـبَ بـالـضـيـاءِ قـصـائِـدَهْ

 

عـيـنـايَ زائـدتـانِ

إنْ لـم تُـطـبِـقـا جـفـنـا ً عـلـيـكِ ..

ورحـلـتـي إنْ لـم تـكـونـي يـا مُـقـدَّسـة ُ

الـبـدايـة َ والـنـهـايـة َ

زائـدةْ

 

            ** 

 

          20/5/2011 السماوة / أبو ظبي

 

 

   

يحيى السماوي


التعليقات

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 05/06/2011 05:50:58
أخي العزيز الشاعر والفنان المبدع عباس طريم : محبتي وشوقي ..

أسعدني رضاك عن الديوان ، وكنت سأسعد أكثر بلقائك الذي انتظرته بلهفة عندما أخبرني حبيبنا الرائع شعرا ومحبة محمد الخطاط أنك في بغداد ... فعسى أن يجود علي الزمن فألتقيك في غد قريب .

دمت مبدعا ياصديقي .

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 05/06/2011 05:50:44
أخي العزيز الشاعر والفنان المبدع عباس طريم : محبتي وشوقي ..

أسعدني رضاك عن الديوان ، وكنت سأسعد أكثر بلقائك الذي انتظرته بلهفة عندما أخبرني حبيبنا الرائع شعرا ومحبة محمد الخطاط أنك في بغداد ... فعسى أن يجود علي الزمن فألتقيك في غد قريب .

دمت مبدعا ياصديقي .

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 04/06/2011 16:47:41
الى امير الشعر العربي الكبير الاستاذ يحيى السماوي .
وصلني ديوانكمالرائع بيد اخي الفنان محمد الخطاط . وليعلم الله ورسوله باني حاولت كثيرا ان ارسل رسالة لكم وفشلت كون العراق لايزال مهدما تماما بفضل اصحاب الشهامة والغيرة .
وعندما وصلت الى اريزونا ارسلت لكم هذه الرسالة على عجل وانا شديد الاسف لتاخري واكلب منكم الاعتذار.
والعفو عتد كرام القوم مقبول .
سيدي : ان ديوانكم الرائع سيكون مكانه القلب . وهو هدية من كبار الشعراءالذين نكن لهم كل الحب والتقدير بل هي اثمن هدية بالتسبة لي .
ولا يسعني الا ان اسال الله عو وجل ان يزيدكم عزيمة وقوة لتمنحونا المزيد من الدرر والجواهر الادبية ..
حفظكم الله واطال بعمركم ..

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 03/06/2011 19:06:09
صديقي وأخي ورديف الروح في مسراها نحو المدينة الحلم صباح محسن جاسم : شرف لمثلي أن يتعلم المحبة من مثلك يا أبا إيلوار ..

دمت شمس محبة في ليل الإنسان ..

كل نبضة من قلبي وأنت نزيله الأبدي .

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 03/06/2011 15:14:13
رفيق طريقنا المفتوح رغم طول نهاياته !
ترنيمتاك تحملان قداستين : واحدة لروحك والأخرى للقدس التي انتظرت طويلا ...
تلك حبيبة موصولة اليس كذلك ؟
الزراعة " مهمة" task - بفتح الميم - كبرى يا صديقي. هناك من يأكل فقط وحد التخمة .. ويقتل من دون حتى موسيقى!

محبتي التي تعرف

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 03/06/2011 10:24:22
أخي المبدع القدير حمودي الكناني : محبتي وودي ..

ستصلك النسخة ياصديقي وعليها إهداء للأخ الناقد الدكتور خضير درويش ... أبلغه تحياتي ومحبتي ولك الفضل ياصديقي ..

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 03/06/2011 03:33:01
نعم لدي منها نسخة وان تفضلت بواحدة فسوف نهديها للناقد الشاعر الدكتور خضير درويش

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 02/06/2011 15:13:44
الأديبة الفاضلة ريم شاكر الأحمدي : حيّاك الله بيد رعايته ولطفه ..

أشكر لك إكليل حسن ظنك الذي توّجتِ به رأسي وأبجديتي ، فتقبلي انحناءة رأسي تجلة لك وامتنانا.

زادك الله مسرة وإبداعا .

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 02/06/2011 15:10:49
ولدي الشاعر الجميل أنمار رحمة الله : محبتي وودي ..

أثملني رحيق محبتك وعبير حسن ظنك ، أثملك الله برحيق لطفه وآخى بين حياتك والمسرة ومدادك والإبداع .

أرجو أن أعانقك بالمحبة كلها في غد قريب.

دمت مبدعا .

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 02/06/2011 15:08:21
الحبيب الشاعر المبدع قاسم والي : محبتي وشوقي ..

أبهجتني إطلالتك فأذابت ثلج الوحشة في هذا الليل الأسترالي الوحشي البرد ..

قريبا وأعانقك ـ فعسى أن يرزقنا الله رحلة مشتركة كالتي حططنا فيها رحالنا في بيت حبيبنا حمودي الكناني ( سمعت من ناقل أخبار مفرحة أن الكناني سيقيم وليمة مشابهة للتي أولمها لنا ، وأنه حدد موعدها نهاية الشهر الثامن لذا سأجعل زيارتي القادمة متزامنة معها ) .

كل نبضة من قلبي وأنت المقيم فيه .

الاسم: ريم شاكر الاحمدي
التاريخ: 02/06/2011 14:46:59
امير الشعراء في مركز النور يحيى السماوي
لا ادري ماذا اقول امساء الياسمين ام طاب شذى الحرف الذي يجمل عذوبة الموسيقى مما ميزك عن غيرك عدم انسياقك وراء تجميم الحجارة بدون تهذيب او وضع صورك العقلية المنظومة باوتار الموسيقى ولعمري هذا ما يميز بين الشعر وغيره وما صح من من نعوت للحداثة هي نفسها معيارا لكل نص ادبي
ذات يوم ٍ :

لـطـمَ الـجـفـنُ عـيـونـي

عـنـدمـا حَـدَّقـتُ سَـهْــوا ً

بـمَـهـاة ٍ

تـرتـدي ـ مـثـلـكِ ـ شـالا ً مـن حـريـر ٍ

شـعَّ مـن تـحـتِ حِـجـاب ٍ

لـونُـهُ لـونُ دمـي !



الاسم: انمار رحمة الله
التاريخ: 02/06/2011 13:23:55
الحبيب الرائع
استاذي الجميل ابداعاوفي كل شيء
مازالت تفوح من بين سطورك رائحة (الياسمين والشبو)
في شارع (منطقة الغربي) ربيعا
ايها السومري الاصيل
تقبل ودي

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 02/06/2011 12:04:19
أخي العزيز المبدع القدير حمودي الكناني : محبتي وودي وإعزازي ..

من المصادفات الجميلة أن صديقا يسكن السويد أرسل لي رسالة قبل دقائق معدودة يسألني فيهاعما إذا كان سمك الرزازة قد شفي من مرض انفلونزا الطيور ، مضيفا : لقد شممنا رائحة وليمة الكناني ونحن في مالمو !

**
أخي أبا علياء : رضاك عن القصيدة أبهجني وربي ، وشجعني على نشر قصائد أخرى كتبتها في السماوة تنحو ذات منحى هذه القصيدة ... لكنني الان على وشك سفر جديد ، فعسى أن أنشر القصائد الأخرى بعد عودتي .

علمت بصدور طبعة جديدة من " شاهدة قبر من رخام الكلمات " وستصلني مجموعة نسخ منها ... فهل أرسلت لك نسخة منها سابقا ؟ أعلمني ياصديقي .. ربما سأطل عليك نهاية الشهر الثامن أو التاسع ... أنا أيضا أشكر الأخ الشاعر القدير مكي الربيعي ... لم يعد في العمر متسع من الوقت لإضاعته بما هو هامشي ياصديقي .

دمت نهر إبداع وبستان محبة وكرم .

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 02/06/2011 11:21:45
الحبيب يحيى السماوي دام بهاؤه
بعد ترنيمتين وأخريين
فاجاني صوفائيل الغداة بان الأمر أصبح أعلى من أجنحته حتى!
أشفقت عليه وسلمت أمري وأمره وأمرك للمهيمن على الترانيم كلها !!

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 02/06/2011 10:53:08
في كل مرة نقرأ لك تنقلنا الصور البهية الى مكان اعلى بكثير من قامات الشواهق من الجبال...ولكن هاتين الترنيمتين اختلفتا هذه المرة , فالترنيمة الاولى تحمل بين سطورها رائحة السماوة الطيبة أما الثانية فكانت رائحة الخليج تعبق من بين ثنياتها... لقد افرحتني ايها الكبير بتلبية دعوة مكي الربيعي وطي صفحة سوداء ما كان لها ان تكون ..... دمت للشعر استاذا وربا !!!

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 02/06/2011 00:54:24
أخي العزيز الفاضل حسن السماوي : محبتي وامتناني ..

وددت لو أن نخل السماوة لم يقتله العطش ولم تجرفه قنابل الحروب فأقول لك : شكرا بعدد نخيل بساتين السماوة ... أما وعدد نخيلها بات أقلّ من عدد طلاب مدارس صوب القشلة ، فأقول لك : شكرا ياصاحبي بعدد فقراء مدينتنا التي مازالت خارج ذاكرة الحكومة رغم أنها مدينة كلكامش العظيم !

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 02/06/2011 00:49:02
أخي وصديقي الحميم الشاعر والأكاديمي القدير د . هاشم الموسوي : هاهو التعليق الثاني ياسيدي بعد أن شطبت الأول لنسياني الإبتداء بالتحية ... ففرحة وصول عنوانك أنستني وجوب الإبتداء بالتحية ياصديقي ...
كتبت توا ً الإهداء اللائق بك شاعرا مبدعا ومناضلا أعلن عصيانه على الوجاهة المبتذلة والجاه المستعار أيام كان كثيرون يستساقطون على عسل الخطيئة في مائدة النظام الديكتاتوري المقبور ... وها أنذا أستعجل الخروج للبريد كي يصلك صحن ديواني قبل أن يبرد الرغيف .

ماهذا ؟ لقد نسيت أيضا أن أبدأ ردي بالتحية ياصديقي ... فالتمس لي عذرا لاختتامي ردي بتحيتك فأقول : أحييك بالمحبة كلها والشوق كله ، واعلم يا أبا صارم أنك ـ والله ـ منقوش في لوح عمري لا كالوشم في ظاهر اليد على حد تعبير شيخنا الفتى طرفة بن العبد ، إنما : كالنبض في شغاف القلب ياصديقي .

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 02/06/2011 00:37:16
أخي الأديب جعفر صادق المكصوصي : تحية صادقة صدق دموع أمي .. ومحبةدافئة دفء رغيف أمك ..

بي منك حياء لتقصيري ، فقد كان عليّ البحث عنك في العراق لأعانقك بما يليق بمنزلتك في قلبي ، غير أنّ مشيئة الأرصفة كانت على غير ما تتمنى خطاي / مع الإعتذار من شيخنا المتنبي في قوله تجري الرياح بما لا يشتهي السفن ... أتمنى على القادم من الأيام أن تجود عليّ بلقائك فأفرح فرحا عظيما .

دمت نخلة في بستان الفضيلة ياصديقي .

الاسم: جعفر المكصوصي
التاريخ: 01/06/2011 23:09:43
الشاعر الكبير الراية العراقية المشرفة
السماوي يحيى
ايها الطفل الوديع حيث تقتضي صياغة البراءة لصور النقاء
ايها الفتى العاشق حيث ترسم لوحة العشق الذي يهب للروح غذائها

ايها الشيخ الحكيم حيث تعطش الحياة لحكمة امثالكم سيدي



جعفر

الاسم: جعفر المكصوصي
التاريخ: 01/06/2011 23:02:13
الشاعر االراية المشرفة
للشعر العراقي
يحيى السماوي

ايها الطفل حيث يكون للطفولة معنى جميل
ايها الفتى العاشق حيث يكون العشق عنوان الحياة
ايها الشيخ الحكيم حيث تعطش الحياة لحكمة امثالك سيدي



جعفر

الاسم: د.هاشم عبود الموسوي
التاريخ: 01/06/2011 22:51:08
امام الشعرا العرب المعاصرين يحيى السماوي
أوتدري يا غالي لو أنك نشرت هذه القصيدة ، ولم تكتب اسمك عليها .. هل تشك باننا سوف نتعرف عليك .. بهذا السمو ، بلعة صافية مثل ماء النبع .. شعرا ليس وليد الضبابية .. الى جانب وضوحه فهو عميق المعتى .. امكانية عالية في الشكل و التقنية الحديثة .. نصوص تتفتح نهاياتها الى تحاليل وتفسيرات عديدة.. اذا من هو صاحبها..
بالتأكيد هو أمام الشعرااء
سلمت يداك أيها الساحر
شكري الوافر لك على رسائلك الحبية و الأخوية وتفقدك لي وبحثك عني
وبما يخص هديتك التي أترقبها بكل الشوق فأرجو أن تبعثها على عنواني أدناه :
الجامعة الملكية البريطانية/ أربيل / العراق
رئيس فسم الهندسة المعمارية/ مع كتابة الأسم / ورقم الهاتف
009647707350414 وهذا مهم لأن مكتب البريد سيتصل بي عند الوصول لأنني لا أمتلك حاليا صندوقا للبريد
تقبل محبتي
هاشم

الاسم: حسن السماوي
التاريخ: 01/06/2011 22:21:24
ماذا اقول لك اصمت لانك عظيم

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 01/06/2011 21:48:35
أخي الأديب القدير أيهم العباد : أهدي حدائقك فراشات محبتي وندى امتناني ، سائلا الله أن يتعهدك بلطفه ويجعل رغيفك أكبر من الصحن ، وصحنك أكبر من المائدة .

دمت فلاحا طيبا في بستان المحبة الإنسيانية .

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 01/06/2011 21:46:32
أخي الشاعر القدير ناهض الخياط : أهديك شجرة محبة فرعها بين يديك وأصلها في قلبي .

زهورك هي الأشذى ، ونميرك هو الأعذب ياصديقي .

دمت نهر إبداع إنساني لا ينضب .

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 01/06/2011 21:44:29
أخي الشاعر المبدع الحاج عطا الحاج يوسف منصور : السلام عليك شاعرا مبدعا ـ والسلام عليك قنديل يقين وذائدا عن الفضيلة .

أشكرك كل الشكر لما تجود به عليّ من فيوضات قلبك المضاء بنور المحبة .

دمت مبدعا ياصديقي .

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 01/06/2011 21:42:01
أخي الشاعر القدير شينوار ابراهيم : يومك المسرة والإبداع وغدك تحقيق الآمال ..

أنعمْ بك شاعرا رائعا ، وأكرم بك أخا وصديقا ونديم أبجدية .

قبلاتي للملاك جان ، وانحنائي لك محبة ياصديقي .

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 01/06/2011 21:38:43
إبنتي الشاعرة المبدعة رفيف الفارس : لك مني التجلّة والثناء يشفعهما امتناني لما تتكرمين به عليّ من فضل .

أكرمك الله وجعل من التوفيق والمسرة مصطبحا لك ومغتبقا .
دمت شاعرة مبدعة .

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 01/06/2011 21:35:22
إبنتي الأديبة شهد الداوودي : محبتي الأبوية وامتناني ..

أشكر لك مطر ذائقتك وبخور حسن ظنك .

لك مني شكر الممتن وامتنان الشكور مع خالص دعائي بالتوفيق والمسرة والرغد .

الاسم: ايهم العباد
التاريخ: 01/06/2011 18:07:20
جميل هذا السيل الهادر ايها السماوي الوضاء
نصوصك تقف مثل الاشجار الفردوسية ساعة الفلق
شغوف بها انا ...
كل الود

الاسم: ناهض الخياط
التاريخ: 01/06/2011 16:00:12

ألعزيز يحيى السماوي
قصائدك الرائعةالمتعاقبةكأمواج البحار المزًلزًلة
تجعل النقاد دائخين و وكأنهم يقولون ما الذي يفعله
الشعراء بنا. سلت يدك !

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 01/06/2011 14:55:18
أخي الفاضل الشاعر الاديب يحيى السماوي

لقد رتلتَ مزامير داود في ترنيماتك
فحلقنا في فضاءات الروح اللامتناهيةِ .

لك مني خالص التحيات ودمتَ بخير


الحاج عطا

الاسم: شينوار ابراهيم
التاريخ: 01/06/2011 13:28:24
الشاعر القدير يحيى السماوي
أمتعتَنا بهذا الألق الشعري

تحية كبيرة تليق بك
لكَ تحيتي وتقديري

اخوكم

ابو جان

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 01/06/2011 12:39:51
ليستا ترنيمتين .. انهما ملحمتا ضوء وعبق وحياة

دمت لنا ابا ومعلما واستاذا

تحتي على اكمام زهر

الاسم: شهد الداوودي
التاريخ: 01/06/2011 12:20:41
وأعَـدْتِ رسـمَ مَـلامـحـي ..

هـذّبْـتِ قـافـيـتـي ..

قـتـلـتِ الـمـارقَ الـشـيـطـانَ فـي جـسـدي ..

هَـدَمْـتِ جـمـيـعَ حـانـاتي الـقـديـمـة ِ ..

والـكـهـوفِ الـفـاسـدةْ

******************************

السلام عليكم
من سنوات ماضية وانا اتباع لك مع والدتي ...
واتشرف اليوم بقول ما يبوح بداخلي بتعليق بسيط
دمت "شاعراً كبيراً"
تحيتي




5000