..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هي البشارةُ من ربِّ السماواتِ

عطا الحاج يوسف منصور

نوران ِ  للهِ  لا  زالا    كمشكاةِ      هُما  السبيلُ الذي  يُفضي  لِمنجاةِ   

 

نورٌ  تَنَزّلَ  قُراناً   ومُعجـزَةً          ونورُ  فاطمةِ  الزهراءِ مولآتي  

  

فهي امتـدادُ أبيها وهي كوثرُهُ        وهي البشارةُ من ربِّ  السماواتِ    

 

مواكبُ النورِ تترى يومَ مولِدِها     جاءتْ من  الملأ  الاعلى  لِميقاتِ 

 

تصطفُّ فوق أديمِ الروحِ  ناثرةً     شوقَ  المُحبِّ   للُقيا  ذلكَ   الاتي  

 

لقد تنفّسَ هذا النورُ عن ألق ٍ      وأسفرَ الصبحُ  عن  ليلِ  الضلالاتِ 

 

خديجةٌ أمُّها  زهراءُ  فاطمةٌ          بها  تماهى  نَقاءُ  النور ِ  والذاتِ  

   

فهي الصباحُ الذي ما زالَ رونَقُهُ    طَلْقَ المُحَيّا  على  رغم   المُلِمّاتِ  

 

يفيضُ من نورهِ  في كُلِّ  آونةٍ      على  نفوسٍ  هَوَتْ  بين  المتاهاتِ 

  

لِتَسْتَفيقَ  وتنضو ثوبَ غَفلتِها      وتمرعَ  الروحُ  في  ظلِّ   المُوالاةِ   

 

للمصطفى ولآلِ البيتِ  كُلِّهُمُ         وحسبِيَ الحبُّ  نهجاً  فيه  مرقاتي 

 

ولا أغالي إذا ما قُلتُ ذا شرفٌ           أنّي تشيعتُ  من حُبّي لساداتي  

  

لآلِ بيتِ رسولِ الله مُـذْ عُرِفوا         عِدَلَ الكتابِ فهاتِ  مثلهمْ  هـاتِ

 

زهراءُ تبقى وهذا اليومُ  مولُدُها       يا  رحمةَ اللهِ  في  دُنيا  الغُواياتِ

    

قد خصّها اللهُ  في أنوارِ عصمتهِ    نوراً على النورِ من أسمى الدلالاتِ 

  

إذْ أنتِ أمُّ  أبيها  حين  يندُبُها           فهي المعاناةُ  فى أحلى المُواساةِ

 

من ثغرِ أشرفِ خلقِ اللهِ منزلةً         تَنِـدُّ  منـهُ وفي  أندى  العباراتِ 

 

إنّي شربتُ  الهوى خمراً مُعتّقةً           في آلِ طه وفيها  نِلتُ  لذّاتي  

   

لا غولَ فيها  ولا تأثيمَ  يتبعُها         والاجرُ فيها إذا ما زِدتُ  كاساتي 

   

جنّاتُ عَدْن ٍ هي المأوى لشاربها        ياربّيْ  زدني على  حُبّيْ لمولاتي 

         ×××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××

الدنمارك /  فارا        الثلاثاء  في  3 /  أيار /  2011

  

  

  

  

عطا الحاج يوسف منصور


التعليقات

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 26/05/2011 10:04:18
أخي الفاضل المتفضل الاستاذ سعيد العذاري

مرورك الكريم وتعليقك على القصيده وسام

اعتز به .

تحياتي الخالصه لكَ ولكل مَنْ مرّ على صفحتي

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 26/05/2011 10:03:56
أخي الفاضل المتفضل الاستاذ سعيد العذاري

مرورك الكريم وتعليقك على القصيده وسام

اعتز به .

تحياتي الخالصه لكَ ولكل مَنْ مرّ على صفحتي

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 25/05/2011 09:55:48
عزيزي السامي سامي العامري

تعليقكَ انعشني في هذا الصباح المكفهر بالغيوم

وكان شمسي المشرقه .

دمتَ متفضلاً

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 25/05/2011 09:55:22
عزيزي السامي سامي العامري

تعليقكَ انعشني في هذا الصباح المكفهر بالغيوم

وكان شمسي المشرقه .

دمتَ متفضلاً

الحاج عطا

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 25/05/2011 03:56:07
الشاعر المبدع عطا الحاج يوسف منصور رعاه الله
تحية طيبة
وفقك الله وسدد خطاك
شعر وادب وكلمات شاعرية جميلة بالفاظها ومعانيها وقيمها وموازينها حلقت باذهاننا ومشاعرنا الى وجداننا وواقعنالنقتدي بسيدة النساء وابيها وبعلها وبنيها
تحياتي وامنياتي لك بالتوفيق

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 24/05/2011 14:49:11
الشاعر الأصيل عطا الحاج يوسف
تحيات وطيوب
إنها قصيدة نبوية بامتياز
موسيقاها تخلب
دمت دوامَ دعبل والشريف الرضي !




5000