..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


على صهوةِ البراق

جواد كاظم غلوم

لم أرَفي صحائفِ الأسماءِ والرسومِ

اسميَ الكريمَ والعتيد

فقال لي حاجبُها المسؤولُ باعتذار:

رسمُك  مشطوبٌ من المعاجمِ العتيقة

لقد سمعتُ من مئذنةِ الحيّ

بأنّ مأتما يقامُ في طرائقِ السماءْ

يُعلنُ موتَك الأكيد

يزفّك الملائكُ الحسانُ للبعيد

*****      *****      *****

ودونما جواز

طرتُ مع البراق

أقابلُ الإله

وعند بابِ السور

عصّبني البراق

ولم أعدْ أرى

سوى غشاوةِ العيون

*****      *****       *****
حملتُ في حقائبي الشجون

ومرةً أخرى بباب السور

رأيتُ زمرةً من النسور

فاغتصبتْ من عنديَ الحقائب

لكنّها أهدتْنيَ البذور

لأزرعَ السكينة

في أرضِنا الصاخبةِ الحزينة

*****       *****       *****

أشرقت الشمسُ من المغيب

حطّتْ ركابَها

في وطني العراق

تغلغلتْ في دميَ المراق

ونصّعتْ مرافئ القلبِ

وقالتْ :

هذهِ الآفاق

مسراكَ للنجوم

يا أيّها البراق

دعْكَ من السماء

خذني إلى آشور

خذني إلى زقورةِ النسيان

خذني إلى مسلةِ الحصونِ

والجنائنِ الحسان

دعني أعفّرْ جسدي الهالكَ في التراب

أعمّدُ الروحَ بضفتيكَ أيّها الفرات

لمْ يستجبْ براقيَ العنيد

فطارَ بي محلّقا إلى السماء

جواد كاظم غلوم


التعليقات




5000