..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تضاريس لوجه لا نعرفه

علي سالم

ليتني كنت شاعراً   

لقلت لك كيف أن وجهك  

 ينساب من بين أصابعي

ويبلل وجه حذائي المتحفز للمطر

 

ليتك تفهمين كيف تتجمع أنفاسك

كل ليلة 

في الحفلة التنكرية لحقيبة سفري

 

ليتك ترين قميصي المهتريء

يرقب صوت قطار الضواحي

ويقودني بعد منتصف الليل

الى تضاريس معادلة بسيطة

لم يتسنى لي حلها بعد

 

ليتك تفهمين إني في أول القيء  

 سمعت أسنان المخلوق  الساكن في المطبخ

تطقطق بشراهة

عينان مسمرتان في الجريدة

جسد متسربل بالإستلاب

 مستعداً للعبودية

 

في الليلة الفائتة

 نفذت روحه

جاء منكسراً

يطلب مني أن أبقيه مشتعلاً

 

في رأسي  تقرع طبول الرب

الذي  جرب مرات  أن يكون مثلي وفشل

كم مرة  فشل ؟

ليتك تصدقين أن هذا الرب الباذخ الراقد في الفندق

قد نسي  كاميرته اليابانية 

في بهو المطار

لكنه ظل يحلم  

بذلك الصعلوك الذي كان

في لزوجة العتمة

يرسم فراشات ملونة

على مؤخرة الاميرة

 

نمر أرقط هذا الإله الذي

 يقظم في غيبوبته

فاكهة النهدين

على وقع ماكنة الفجر

التي تغسل وجه الصباح  

لكنه لن يدري

 حين يعود الطريد متأخراً الى مخبئة

يستقبله القيء

وأنفاس البوليس

وكوة صغيرة في رأس السرداب

تضيء

أقدام الصباح

 

 

 

علي سالم


التعليقات

الاسم: علي سالم
التاريخ: 20/05/2011 14:05:09
لي حالتان ياصديقي ، الأخرى تشبه فناء الدار الخلفي ، حيث تجد هناك كل ماتهشمه الأيام ، شكراً على مرورك صديقي الجميل
علي سالم

الاسم: د. مسلم بديري
التاريخ: 19/05/2011 09:41:29
الاخ الجميل علي سالم
تنمنى لك المزيد مما انت عليه
لك خالص المودة
د. مسلم بديري




5000