..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تساؤل

علي سالم

بعض النساء كائنات ليلية  
بعضهن نهاريات 
بعضهن نصف ليليات ونصف نهاريات  
بعضهن صباحيات 
والبعض الآخر ظهريات
أو ضحويات
أو مابعد ظهريات
بعضهن ماقبل مسائيات
أو غسقيات أو بداية - ليليات

بعضهن الليل كله
لكنهن في أول النور متلاشيات
كما يتلاشى الندى إذ يهبط نحو جذور العشب
أو يصعد الى غيمة مابعد الظهر
تمطر روحي بعطر أرواحهن التي لن تعود

بعضهن يدمن اقل من ساعة
كما لذة التدخين في إنتظار الحافلة
أو ربما ساعة أو يوم
أو بضعة أسابيع
مثل دمل يتلاشي ببطء
لكنه يترك آثار خطوته على صفحة الوجه

بعضهن يدوم شهوراً أو سنيناً
مثل لحاء شجرة جوز يغلف القلب ضد الأنواء

بعضهن يفترشن مساحه العمر كله
كما تفترش التضاريس وجه الصحراء

وبعضهن لايكتفين بالعمر وحده
بل يتبعن لهاثك حتى نهاية المطاف
يميناً الى الفردوس
أو
يساراً نحو فم الجحيم

قولي أي النساء انت ؟

أنا مازرعته في غفلة من الطفولة
بين صخرتين
أو حسرتين
أو نهدين

أنا الوردة الحمراء تزين بها ياقة سترتك
لتطارد في مساءات الخيال
طيفاً لن تجده
ثم
إذ تعود بك خطى الخيبة
الى بدايات الطريق
تلقيها على قارعة النسيان
لتعيد قطافها ثانية
دون أن تدري من هي

أنا لمستك الأولى على نهدي البكر
أنا خوفك الطفلي
وأنت مرتعداً تخطو نحو مجاهل أول الزغب

في ظلام أحلامك
أنا اليقظة الأولى على رصيف العمر
فهل مازلت تجلس هناك
في إنتظار الرحيل القادم ؟

سيطول إنتظاري لكني
سأهجع مثل بجعة عجوز على شاطئك
عندما تمنح الأشجار للماء لونها الأخضر
عندما يمنح وجهك للمساء
لون الذكريات الحمراء
عندما يستيقظ في ذاكرتك
فحيح لمستك الأولى على جلد برائتي
عندها سأخلو لنفسي ولا أفتح الباب لشيء
غير إرتعاشة أصابعك
وهي تمتطي حصان المغامرة الأولى
الذي كان يجوس حقول حلم
لم يتحقق بعد

 

مالمو

 

علي سالم


التعليقات




5000