..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


"مؤتمر لمكافحة الارهاب" في دولة الارهاب...!.

نواف الزرو

المفارقة الغريبة العجيبة ان يفتتح في "اسرائيل"مساء السبت 9/9/2007 مؤتمر دولي تحت شعار «مكافحة الارهاب» بتنظيم من «المعهد السياسي ضد الارهاب»، التابع للمركز الأكاديمي متعدد المجالات في هرتسليا، بمناسبة الذكرى السنوية لتفجيرات 11 سبتمبر (ايلول) 2001 في الولايات المتحدة، وشارك في المؤتمر سياسيون وأكاديميون وخبراء عسكريون وممثلون عن أجهزة مخابرات في 47 دولة، منها دول عربية كما ذكرت بعض المصادر.

ومنبع الغرابة هنا ان تلك الدولة التي هي في الحقيقة الدولة الارهابية الاولى على وجه الكرة الارضية حتى بشهادات ووثائق اسرائيلية- فيا للعجب والدهشة والذهول..بل يا للوقاحة....!.

فاستنادا الى المعطيات والحقائق الموثقة المتزايدة فإنه يمكن القول بدءاً أن التاريخ البشري لم يشهد إرهاباً سياسياً/فكرياً/عقائدياً/عنصرياً/دموياً/منهجياً/مرعباً/مروعاً، مع سبق النوايا والتخطيط والبرمجة والإصرار على التنفيذ بأبشع الصور والاشكال، كالإرهاب الذي مارسته الحركة الصهيونية بمنظماتها وأجهزتها الإرهابية السرية ما قبل قيام الكيان الإسرائيلي، ولعل افضل الشهادات على هذه الحقيقة الكبيرة ما جاء في وثائقهم واعترافاتهم:

فقد كان الصحافي والمؤرخ الاسرائيلي "توم سيغف" قد نبش فصلا مطويا من التاريخ الارهابي الصهيوني الذي "يحبذون في اسرائيل نسيانه"، انه الارهاب الصهيوني في العراق منذ سنة 1951، واكد بالوثائق "ان اسرائيل وقفت وراء الاعتداءات /التفجيرات /ضد الكنس اليهودية  في العراق من اجل اجبار اليهود على الرحيل الى "اسرائيل عن الصحف العبرية".

كما اطلقت السلطات البريطانية سراح مئات الوثائق  السرية من ملفات الاستخبارات المتعلقة ب :الارهابي  الفلسطيني- كما اسموه في ذلك الوقت -  رقم-1- وكان آنذلك مناحيم بيغن الذي حمل اسم  يعقوب حيروتي -عن صحيفة معاريف "، وجاء في الوثائق " ان بيغن الارهابي رقم -1- مطلوب للعدالة بتهمة التآمرلاغتيال وزير الخارجية البريطاني ارنست بوين "، والاهم ان الوثائق اكدت "انه اضافة الى حصاد الدماء البريطانية فان  الخروج الجماعي لمئات آلاف اللاجئين العرب كان بالاساس بسبب الارهاب المنهجي لمنظمة اتسل بزعامة بيغن بالتعاون مع منظمة ليحي -التي كان يتزعمها شامير "....؟!!!!

  وكشف رافي ايتان المسؤول الكبير في الموساد الاسرائيلي سابقا النقاب عن "ان اسرائيل نفذت عمليات اغتيال ضد علماء المان كانوا يساعدون مصر على تطوير صواريخ /عن صحيفة يديعوت / "

وبينما كشف كتاب اسرائيلي جديد اصدره الصحافي "اهارون كلاين" النقاب ايضا عن "ان الموساد هو الذي اغتال وديع حداد في العراق عام 1978 /عن موقع عرب 48 " اكد الخبير الالماني في عالم الجريمة "يورغن كاين" "ان الموساد يقف ايضا وراء اغتيال رفيق الحريري /وجاء ذلك في كتابه الجديد الادلة المغيبة في ملف التحقيق في جريمة اغتيال الحريري /عن موقع عرب 48  ".

وجاء في تقرير شامل عن "الارهاب" الصهيوني على سبيل المثال بقلم الاسرائيلي "نوعم بيركوبتش" نشرته صحيفة هآرتس: "من المذهل ان نكتشف الى اي حد طوي الفصل الدموي اليهودي ضد العرب في الذاكرة الاسرائيلية علما بان معظم مادة هذا التقرير تم الحصول عليها من البيانات الرسمية لمنظمات "الاتسل" و"الهاغاناه".

وبعد- لا شك ان هذه الوثائق التي يفرج عنها تباعا ولو متأخرا جدا- جدا، انما تنطوي على اهمية اخلاقية عالية جدا، ذلك انها تحاكم الارهاب الصهيوني ضد عرب فلسطين بأثر رجعي، كما تفتح للعالم مجددا ملف ذلك الارهاب المستمر منذ ذلك الوقت وحتى اليوم .

 فما الذي يجري للمواثيق والقوانين والمرجعيات الدولية والبشرية..؟!

  وما الذي يحدث للمرجعيات والارادة السياسية الوطنية /القومية التحررية العربية..؟!

  ومتى يدفعون فاتورة ارهابهم ومجازرهم الجماعية والفردية وبأثر رجعي الى "الارهابي رقم -1- /حيروتي- بيغن/  والى ما قبل ذلك بكثير ...؟!!!

ومتى يدفعون فتورة الدماء العربية والفلسطينية مركبة تراكمية على مدى العقود الماضية ...؟!!!!

نواف الزرو


التعليقات

الاسم: منتصر
التاريخ: 13/01/2008 08:28:51
لقد و صلناالى عصر يكرم البخيل ويقتل البريء و يغتصب العفيف...........
فهيهات هيهات........... هل من مقدّر هل من عفيف




5000