.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الاستكبار الخليجي المتطرف وإرادة شعب البحرين

أثير محمد الشمسي

  كنت أترقب ماذا يجري في بلاد العرب والمستعرب من  توسامي الحرية الذي أصابهم ومن والى أين يصل هذا الإعصار ومتى يتوقف ، فوجدت  الخبرة في المراقبة  تساوي المهارة في تحليل الإحداث ، ولاشك أن فنون السياسية تحتاج إلى جهد الممارسة والخبرة المتنامية ومنهجية الطرح ، لطرح الأساليب الأقرب إلى الرأي العام  ، وهاهي اليوم الدول التي ترعى الإرهاب المنظم  تصوغ الموقف حيال الإحداث التي جرت ولا زالت تجري في البحرين بإثراء الاستقطاب الطائفي على حساب العروبة التي يدعونها  وجعل كفتي الميزان في المنطقة هي حكم ألقذافي وحكم آل خليفة وهذه هي صناعة الورشة السعودية وطريق المشروع الإماراتي والتنفيذ القطري المتمرس بوضع ألمسات  الأخيرة لمهارة الرغبة لتفوق دول الخليج على حساب شعب البحرين النجيب ، وتغليب خطوات الاستقطاب الغربي على إيران على حساب  شيعية أغلبية شعب البحرين  ،وأول الخطوات لهذا المشروع  ،النفط الذي ينفق لزهق أرواح الأبرياء بداية من باكستان وصولاً إلى الساحل البحريني.  في إثبات الوجود السعودي القطري الإماراتي الطائفي . وكأن الجسر الذي يربط  البحرين بالسعودية شيد لكي يكون الأداة الأولى للمساس بالأمن السعودي، الذي بات منحوراً من سرقات الأموال وتهريبها واستخدامها بالتفجيرات ودعم الأنظمة الإرهابية والحكومات الظالمة في إرجاء المعمورة .

ولكي يحفز الجهد الأمريكي بمساندة المشروع السعودي القطري الإماراتي  المتطرف ضد الشعب البحريني،  قام هذا الثالوث بتقديم  حكم ألقذافي كقربان تقارب وطاعة ولعدة أسباب معروفة لدى القاصي والداني  لان الأخير يوميا يهين كبرياهم  بالقمم الكسيحة سيئة الصيت ، علما إن الوضع الحاصل في ليبيا اليوم يعتبر تحديد الجهد  المبذول لمواجهة تحديات وطيش ألقذافي ، الذي أصبح علاقته مع دول الخليج أسوء من السوء نفسه  وها هي اليوم السعودية تذبح شعب البحرين كما ذبحت الشعب الفلسطيني بتوقيعيها المشئوم وإهداء ارض فلسطين إلى صديقتنا المتذاكية إسرائيل البيضاء إسرائيل السلام، وها إنا اليوم أعلنها وبكامل  قواي العقلية  التي تعيش حالة التشظية بين مفهوم  شرح ماهية العلاقات مع إسرائيل  وبين الاستكبار الخليجي المتطرف ( السعودية والإمارات وقطر)  فتزاوجت الأفكار لتتفق على مفهوم تشويه الغموض بالتوضيح.

وقد نجح الاستكبار الخليجي المتطرف من حيث إمكانيات النفط الهائلة والعطايا السخية لدول أوربا وخصوصا فرنسا التي هي اليوم تتزعم الجبهة ضد ألقذافي الأهبل،والتي  تستجدي الدرهم بسبب الكساد الاقتصادي العالمي، فقدم آل سعود وال ثاني و آل نهيان تكاليف الإطاحة بنظام  ألقذافي من أجل إن ينفردوا بفتل عضلاتهم على شعب البحرين الأعزل .

إن الشعب البحريني اليوم بات ينزف من حالة عدم إيفاء  آل خليفة بالتزاماته على جميع المستويات وخصوصا بتغيير الواقع السكاني البحريني العربي المسلم  وهنا أذكر أن سكان البحرين في 2010 بلغ مليوناً و234 ألفاً و596 نسمة، بعد عمليات التجنيس المقننة لتغيير الواقع السكاني لهذه الدولة والتي تم تحويلها   بخبرة أخصائي التغيير ، الاستكبار الخليجي المتطرف  بمستلزمات موقف المعايير التي لا تتفق إلا مع نزعة الاختلاف التي يعيشها الظالم مهما كان موقعه ولو كان رب أسرة متكونة لثلاث أشخاص أو  صديق حميم وفجأة تراه يظلم نفسه ويظلمك لصدقاتك له كلهم سواء  صهيوني مجرم أو عربي مظلم ، وذلك بسبب عدم القدرة على مجارات مطالب النفس  فكيف لا يكون الإرهاب والقتل والتشريد وكل القبائح تفعل وكأنها لعبة الوصول إلى مرضاة الأمير ، والشعب البحريني فكر مجرد تفكير بالعيش الكريم  وكأن مشروعه ابتسامة  لم تستطيع إن تكمل دورتها لتصبح مشروع ضحكة  مما توجب على الاستكبار الخليجي  أن ينزع صفة العروبة عن الشعب البحريني نهائياً باتهام الأغلبية بولائهم إلى إيران ، وهل يصح أن يعمم الافتراء وهل انتم مغفلون يا حكام البحرين وحمقى إلى درجة أن إيران تسيطر على الشعب وانتم تنظرون  الاختيار الأفضل بين المنهجين إما الحكم بالسوط إما استحمار الشعوب ،أن توزيعكم الردئ صعبا و باهض الثمن يا حكام آل خليفة المثابر من أجل الهتك بأنفسكم قبل شعوبكم وأنت اليوم تبذل ويبذل لك ما بوسعهم ووسعك باكتساب مهارة الجلاد والطاغية الأمثل بين حكام الخليج  تلقيننا من الاستكبار الخليجي الأرعن المتطرف  الذي  تناغم مع معطيات  حكومة  الرجل الذي حصل على جائزة نوبل لسلام  الرئيس اوباما باستخدام مهارة الصمت إمام مجاز أل خليفة  اتجاه شعب البحرين النجيب ، وهل هو هذا ما جعلك يا اوباما تستحق جائزة نوبل لسلام ،لا ليس هذا وإنما الذي جعلك تحصل على هذه الجائزة هو  لأنك تتقن ما يريده الآخرون منك وخصوصا بعد العطايا المالية لتعويضية لحرب اقتلاع  حكم ألقذافي الأرعن ولأنك تجد بحكام السعودية وقطر والإمارات المستمع الجيد والتلميذ المطيع  وخصوصا  في استثمار رؤوس الأموال الخيالية و الثروات النفطية الهائلة .

أن انجاز المشروع الوطني في البحرين مستهدف بنصوص أل سعود  الإرهابية  الذي يقود الاستكبار الخليجي المتطرف ، حسب المواصفات التي بدأت بها المعارضة البحرينية  وهي كما معروف ليست  شيعية فقط لا بل كانت ولا زالت هناك قيادات سنية وطنية نادت وتنادي  بمنجزات وطنية لكل الشعب  شريطة وجود القدرة على تنفيذ مطالبها من خلال عدم احتكار السلطة لفئة دون أخرى  لا لشئ ولكن الشعوب وخصوصا شعب البحرين لا تنادي مطلقا بحكم المؤسسات الدينية المستبدة من أي طرف كان وإنما ما حصل للمشروع الوطني البحريني  من قتل وتجريح وتهم اكتسبها حكام البحرين من أحبتهم الأشقاء المستعربين وسادتهم ، وهي مهارات مكتسبه  تتساوى مع نسبة الانجاز لتدمير الشعب البحريني  وفي سهولة الأداء على أيدي جلادين المدارس الوهابية التي تعرقل حراك الأمة وتقدمها .

نعم هناك من التيارات  المتطرفة تريد إن تحقق مصالحها سنية أو شيعية ، ولكن أين كياسة الرجل الحكيم التي تدعيها يا هالك البحرين وهل قمع الشعب  باب من أبواب الحكمة  المطلقة التي خايلت لنفسك أمرها  لا يا هالك البحرين إن الحراك السعودي الإماراتي القطري المشؤُوم ، أن نجح  مكتسباته الطائفية لمدارسه المتطرفة التي تبث السموم في جسد الإسلام الأصيل وليس لحكمك لأنهم يوهمونك يا سيادة الملك انه أمر داخلي ، وتناسيت بيع فلسطين وصدام المعلون واليوم ألقذافي المخبول  بطلب عربي صريح من أسيادكم في البيت الأبيض ولا تستطيع أن تنكر انك لم تستطيع أن تقمع شعب البحرين إلا بأمر من وزير الدفاع الأمريكي الذي أكمل الطبخة مع أسياده واتى لكي يزف لك البشارة بسحق الشيعية على أيدي طلبة مدارس التكفير في دول الاستكبار الخليجي المتطرف .

 إن عنصر الزمن ليس لكم يا حكام الاستكبار الخليجي  بجميع عناصر الانجاز التي  وضعتم أنفسكم في مزالقها لان خريطتكم عرجاء والسبب ، أن اليوم يوجد شعب مصري جديد   وشعب تونسي  جديد وشعب ليبي جديد قد جعل من خريطتكم  هي التي شكلت نفسها ، مما قلل الجهد على أسيادكم في إسرائيل وأمريكا ومدارس الفتاوى التكفيرية الطائفية التي تنفخ بالرماد ،  واعلموا وتذكروا  لن يكون  الخليفة عمر بن الخطاب أو علي بن أبي طالب سلام الله عليهم طائفيين بل كانوا يعملون بجهد المخلص الذي يريد إن   يرفع منسوب التطور والحنكة والتخطيط الاستهداف الخير أينما  وجد خدمة لمسلمين   بغض النظر من منهم كان له الحظ الأول أو الأوفر أو الأصدق .  وانتم اليوم رفعتم منسوب التطور بالحنكة والتخطيط الاستهداف ما تبقى من نقطة حياء على جباهكم إن وجدت باستباحة أعز ما خلق الله وهو الإنسان.  أن موقفكم يا دول الاستكبار الخليجي  وانتم يا جامعة الدول المستعربة  مع شعب البحرين النجيب ليس بالجديد ولا المستغرب و ليس من غير المتوقع لان منهجكم  واضح وصريح الذي يعمل على استقطاب  رؤوس  فتاوى الإرهاب  مثل القرضاوي وأمثاله الذي يعلنها من على المنبر ويقول إن شعب البحرين طائفي  وهل يا ترى إن حظرتك المقدسة تعيش الانتماء الطائفي والمذهبي الواضح على جبينك من خلال لعنة التاريخ للصراع الطائفي أو  تعيش على  رماد نيران الصراع الطائفي الذي يعتاش عليه أمثالك وأنت لا تميز بين السخط  والإسخاط وبين الرضا والإرضاء ، وكل هذا على مسامع المذاهب التي تدعي الإسلام الذي يجعلني ويجعل الكثيرين من يكتب على بطاقاتهم الديانة مسلم إن نراجع ونتفحص بناء مذاهبنا لأنهم اليوم صامتون إمام أسس ومناهج وسلوكيات المنحرفين الذين يدعمون  بفتواهم الحروب التي تكتسح العباد والبلاد معاً  .

 وها هي راعية الديمقراطيات في العالم أمريكا الكبرى والعظمى  تعمل على إعطاء الضوء الأخضر  الإبادة شعب البحرين بوجود نفس الشكوك التي جعلت منها ذريعة دخولها العراق لكي يقتصر الكلام على  وجود اليد الخفية لإيران في البحرين بأكثر ما تنص عليه المواصفات العامة لشكل السياسية الخارجية لمنظمة الأمن القومي الأمريكي ، ومن هنا يمكننا القول لا يكون كسب الخبرة  على حساب كثرة الممارسة ضد شعب البحرين  وأن الوضع القائم اليوم من إبادة لشعب البحريني نتيجة الصراع القائم  بين إيران والغرب على حساب شعبنا النجيب في البحرين بقيادة الثالوث  المشؤُوم خليجياً  السعودية والإمارات وقطر  وعالمياً صديقتنا أمريكا وإسرائيل المظلومة ودول استجداء الدرهم والدينار و كما  فعلت أمريكا بالأمس القريب بالعراق وأصبحت ارض العراق ساحة لتصفية الحسابات الغربية العربية الإيرانية تريد اليوم إن تجعل من إبادة الشعب البحريني خلق الموازنة بين من يعطي أكثر وبين الخلل الناشئ الإبقاء السياسية تحكم دين التلقين والتكفير والإرهاب ، ومن أجل إن يستمر جوهر القيادة من خلال الاستكبار الخليجي المتمثل بالثالوث المشؤُوم  السعودية والإمارات وقطر.

أثير محمد الشمسي


التعليقات

الاسم: أثير محمد الشمسي
التاريخ: 11/04/2011 23:02:07
كلما بحثت عن كلمات ترطب قلبي قبل عقلي وجدت همسات أحرفك تدفء بواطن ذاتي. ويكفيني ايهاالسيد الرائع أنك تتابع كلماتي المبعثرة التي اجمعها لكي أكون على أقل تقدير صادق مع نفسي
تحياتي وأمنياتي ومودتي لك أيها الرائع سيد علي ال قطب الدين دمتم سالمين

أثير محمد الشمسي

الاسم: أثير محمد الشمسي
التاريخ: 11/04/2011 23:01:40
كلما بحثت عن كلمات ترطب قلبي قبل عقلي وجدت همسات أحرفك تدفء بواطن ذاتي. ويكفيني ايهاالسيد الرائع أنك تتابع كلماتي المبعثرة التي اجمعها لكي أكون على أقل تقدير صادق مع نفسي
تحياتي وأمنياتي ومودتي لك أيها الرائع سيد علي ال قطب الدين دمتم سالمين

أثير محمد الشمسي

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 11/04/2011 11:00:35
العزيز الباحث اثير محمد الشمسي
السلام عليكم
يوجد تناقض في السياسة في النظر الى الامور وكما عبرت بتعبيرك الجميل ((حالة التشظية بين مفهوم شرح ماهية العلاقات))
التشظية في المفاهيم والتعامل هي بسبب المصالح التي تطغى احيانا بل في معظم الأحيان على منطق الضمير.
أتمنى لكم التوفيق والنجاح
خالكم
علي آل قطب الموسوي




5000