.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عطايا السلطة ...طمع المثقف

حيدر قاسم الحجامي

فضحت الثورات العربية الأخيرة وبشكل جلي موقف  الكثير من النخب الثقافية التي كانت وما تزال تتهم مجتمعها بأقذع التهم وتنعته بالجهل والتخلف واللامبالاة ، ولكن الثورة الشبابية فضحت بؤس هذه الطبقة الطفيلية التي تقتات على موائد الدكتاتوريات العتيقة التي ما زالت تعيش كديناصورات في عصر الانترنت والفضائيات  .!

أي سلطة بائسة تلك التي يحاول المثقف إن يرسمها لنفسه وهو يعيش على هامش السلطة الدكتاتورية ويسارع كأي "...."  لالتهام قطعة اللحم التي تلوح بها له السلطة مقابل إن يعمل "......" حراسة من أي  نقد شعبي قد يستهدفها  منه أو من غيره او يرجع لسانه الطويل الى فمه .

في العراق مثلاً  عاش المثقف –طبعاً ليس الكل – في كنف السلطة الدكتاتورية متنعماً بعطاياها التي مُنعت عن أبناء الشعب مقابل القيام بوظيفة تلميع صورة القائد وكتابة المطولات عن انجازاته المزعومة ، وعندما أدركت السلطة البعثية ضرورة شراء اكبر قدر من المثقفين فتحت الباب مشرعاً لمئات من الكتاب والأدباء والنقاد لدخول بورصة المدح التي لم  تكلف المثقف العربي  سوى الظهور في أي شاشة أو الكتابة على صفحات جريدة عربية عن بطل الأمة وحامل رايتها لينال  حصة من كابونات النفط ولعل أشهر من تلقى هذه الهبات الفلسطيني  المنافق عبد الباري عطوان  ، وبعض مذيعي ومقدمي البرامج في قناة الجزيرة أبرزهم فيصل القاسم  ،  وقائمة طويلة عريضة من المرتزقة، كان هولاء يتمتعون ما تغدقه السلطة العراقية من أموال شعب يعيش الحرمان والفاقة .

وبعد زوال  البعث ونظامه لم يقف هولاء المرتزقة من المثقفين ليعتذروا لضحاياهم الذين كانوا هم شركاء لصدام وحزبه في قمعهم وتجويعهم بل وقفوا بكل وقاحة ضد الشعب العراقي وما زالوا يملئون الدنيا ضجيجا في الدفاع عن قتلة الشعب العراقي ومحاولة الترحم على عصر الدكتاتورية .

في ليبيا يتكرر سيناريو العراق فثمة مثقفين عرب وحتى أجانب ظلوا يحتفظون بعلاقات عميقة مع العقيد المعتوه القذافي ولا يكفون عن التملق والتزلف له مقابل حفنات من الدولارات يغدقها عليهم وسفرات سياحية على نفقة العقيد العتيد و اشتركوا في نهب ثروات البلد بالجوائز والمنح والهدايا والعطايا والتكريم، انظموا وبكل وقاحة الى كتائب القذافي الثقافية ويحاولون  الدفاع عنه .

لكن المعارضة الليبية لم تتوانى لحظة واحدة ولم تجامل كما فعلنا على حساب أموال الشعب وحقوقه التي ضيعها ديكتاتور ارعن ، فأصدرت المعارضة  قائمة طويلة عريضة من الذين كانوا يتقاضون أموالا وهبات لتزين وجه الأخ القائد (زنكه) ، وليس مستغرباً إن تتضمن القائمة مثقفين عراقيين  ، وان هناك قائمة أخرى وعدت بنشرها المعارضة الليبية ولا أظنها ستخلو من أسماء إعلاميين ومثقفين ورجال دين عراقيين وقنوات وإذاعات وأحزاب عراقية تلقت وتتلقى دعم مستمر من العقيد.

ولكن أي عار يمكن إن نتصوره لهذا المثقف الذي فضل إن يكون ذيلاً لسلطة شخص اقل ما يقال عنه إن غبي ومجنون ومجرم في إن واحد .عجبي! .

 

حيدر قاسم الحجامي


التعليقات

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 10/04/2011 17:23:44
الرائع حيدر الحجامي
صدقت ايها الاصيل بكل حرف
دمت لهذا القلم المعطاء
احترامي

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 10/04/2011 14:03:33
حيدر قاسم الحجامي
------------------ حبيبي سلمت الانامل والقلم الحر النبيل لك الرقي

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000