..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عليّ بن صالح ِ جاءَ الزمنْ

عطا الحاج يوسف منصور

عليّ ُ بن صالح ِ  جاءَ  الزمنْ              ليُنهي  خُرافةَ  حُكمِ   الوثنْ 

ليَكنُـسَ زِبـلَ  السـنينِ  التـي               تراكـمَ  فيها   الخنا  والعَفَنْ

بأيـدي  شـبابٍ  أحبوا الحياةَ              وقبلَ  الحـياةِ أحبوا  الوطـنْ 

لِتلحَقَ رَكـبَ  العُتـاةِ  الذليـلِ                وإلا  سـتدفعُ  أغلى الثمـنْ  

تَعَجّلْ  فمثـُلكَ من  سابقيـكَ               أطالوا الحِـرانَ فطالَ الشجنْ

تـُريدُ شهوراً لرأبِ  الصدوع ِ          وهذا  لَعَمـريْ  صريحُ  الدَخَنْ * 

بذلكَ تبغي  دوامَ  الصُداع ِ              دوامَ  الصدوع ِ  دوامَ  الفتَـنْ

وشعبُكَ  أعلمُ  بما في  الجِرابِ         جِرابٌ  مليئٌ  بـهَنّ ٍ  وهـَــنْ 

تَمينُ عليه  طوالَ  العقودِ               تدسّ ُ السمومَ  وترعى الاحَنْ *  

وإلا فكيفَ تُداوي  الصدوعَ            شهورٌ  وتنسى  سنينَ  المِحَنْ  

فإنْ كنتَ  حقاً  كما  تدّعي              حريصاً  أميناً  على  المُؤتَمَنْ

فـرُدَّ  الحُقوقَ  الى أهلها                 بغيـرِ  شـروطٍ  وغيرِ  مِنـَــنْ

حكمتَ  عقوداً فَكُنَّ  البلاءَ              على  هامِ  شعبٍ بهنَّ امتَحَنْ  

عَتَنتَ عليهِ  طوالَ  السنينِ             فهذي  نتـائجُ  هـــذا  العَتَــنْ  *

تَعَجّلْ لُعِنتَ  الى سابقيكَ                مُعَمّــرُ قبلـكَ  فيها  حَــــــرَنْ  

وصارَ كقردٍ  وحاشى  القرودِ         حسـيراً يُقَلِـبُ  كـفّ الـــوَهَـنْ

وشعبُكَ ليسَ بواهي  اليدينِ           وليسَ  جبـاناً  ولا مُـمْتَـهَــنْ

ولكنْ  يُريـدُ  بصـبرِ  الحليمِ           ورأي الرشيدِ  وقصدِ السُـنَنْ  *  

حقوقاً  أ ُلِطـَّـتْ  عليه  السنين        لـيدفعَ  عنـهُ  الاذى  والغَـبَنْ  * 

وغسـلاً  لِعاركَ  يبقى  الرحيلُ         كأهونِ  حـلٍّ  لشعبِ الـيَمَـنْ 

إليكَ  نصحتُ  عسى  ترعـوي         رحيلُـكَ  يبقى القرارَ الحسنْ

زمانُـكَ  ولّـى  زمانَ العصا              فـذاكَ  زمـانٌ  وهذا  زمَــنْ

   الدنمارك /  فارا       الجمعه 1 / نيسان / 2011 

الدخَن :  المكر والفساد 

تمينُ   :   تكذبُ           والاحن :  الاحقاد والضغائن 

عتنتَ  :  تشدّدتَ          والعتن  :  التشدد

قصد السُنن :  اسهل  الطـُرق  وايسرها

أ ُلِطـّت  :  أ ُخذتْ منه  قهراً       والغَبَن :  إنتقاص الحقوق

 

عطا الحاج يوسف منصور


التعليقات

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 11/04/2011 15:44:21
اخوي العزيزان الاستاذ العذاري والشاعر السامي العامري

أكتب لكما للمرة الثانيه شاكراً لكما صدق

مشاعركما متمنياً ظهور ردي على تعليقكما هذه المره.

تمنياتي لكما بالصحة والسلامه والى لقاء إن شاءالله

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 11/04/2011 10:12:20
عزيزي الشاعر السامي سامي العامري

مروركَ الكريم وتعليقكَ على القصيده أضفيا على القصيده القاً ، وستقرأ الكثير عند سقوط باقي
الاصنام .
نورتَ موقعي باطلالتكَ والى لقاء .

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 11/04/2011 10:05:02
عزيزي الاخ الفاضل الاستاذ العذاري

تعليقكَ على القصيدة هو وسام اعتز به

دمتَ بخير والى لقاء .

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 11/04/2011 10:04:51
عزيزي الاخ الفاضل الاستاذ العذاري

تعليقكَ على القصيدة هو وسام اعتز به

دمتَ بخير والى لقاء .

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 10/04/2011 08:59:36
بذلكَ تبغي دوامَ الصُداع ِ
دوامَ الصدوع ِ دوامَ الفتَـنْ

وشعبُكَ أعلمُ بما في الجِرابِ
جِرابٌ مليئٌ بـهَنّ ٍ وهـَــنْ

تَمينُ عليه طوالَ العقودِ
تدسّ ُ السمومَ وترعى الاحَنْ *

وإلا فكيفَ تُداوي الصدوعَ
شهورٌ وتنسى سنينَ المِحَنْ

فإنْ كنتَ حقاً كما تدّعي
حريصاً أميناً على المُؤتَمَنْ

فـرُدَّ الحُقوقَ الى أهلها
بغيـرِ شـروطٍ وغيرِ مِنـَــنْ

حكمتَ عقوداً فَكُنَّ البلاءَ
على هامِ شعبٍ بهنَّ امتَحَنْ

عَتَنتَ عليهِ طوالَ السنينِ
فهذي نتـائجُ هـــذا العَتَــنْ *

تَعَجّلْ لُعِنتَ الى سابقيكَ
مُعَمّــرُ قبلـكَ فيها حَــــــرَنْ
----
ما في الجراب ...
---
نعم اليوم هو وغداً وغدٌ آخر !
تحية صباح ندي شذي للشاعر الإنساني الجميل
عطا الحاج يوسف منصور

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 10/04/2011 06:46:45
الشاعر المبدع عطا الحاج يوسف منصور رعاه الله
تحية طيبة
وشعبُكَ ليسَ بواهي اليدينِ وليسَ جبـاناً ولا مُـمْتَـهَــنْ

ولكنْ يُريـدُ بصـبرِ الحليمِ ورأي الرشيدِ وقصدِ السُـنَنْ *

حقوقاً أ ُلِطـَّـتْ عليه السنين لـيدفعَ عنـهُ الاذى والغَـبَنْ *

وغسـلاً لِعاركَ يبقى الرحيلُ كأهونِ حـلٍّ لشعبِ الـيَمَـنْ

إليكَ نصحتُ عسى ترعـوي رحيلُـكَ يبقى القرارَ الحسنْ

زمانُـكَ ولّـى زمانَ العصا فـذاكَ زمـانٌ وهذا زمَــنْ

-----------
شعر رائع وجميل بالفاظه ومفاهيمه وقيمه والاجمل منه روحك المشاركة للشعوب امالها والامها في زمن ضعفت فيه الروح الانسانية
بارك الله بهذه الروح المتوثبة نحو خلاص الشعوب
والى مزيدمن الابداع




5000