.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لآليء من دم

ابراهيم داود الجنابي

تلك هي مرايا تسلب لب الناظر ،  
تمتص رحيق الوجوه التي ظمأت من شراهة العلل التي ابتلتها وحفرت على مآقيها ألوان الهراوات   
، ارتبكت وهزلت دبكاتها خلف منجنيقات تقذف لعاب الأميرات اللائي يجبن الأرض بشراعات تركب سحابات ابتلعت صيفها ودجّنت شتاءها فكأن ربيعها    يمجّد أصواتها ترانيم للإلهة العظام 
، التي تقبع خلف كتل من اسمنت شره 
، يأكل أطراف عقولنا فيجعله خريفا مض رجا باصفرار مفرداتنا
، يسحب من تحت جراحاتنا بساط اللذة كي نلهو باوجاعنا
ونداعب فصوص ضجيجها دون ان نستر عورات شائخة
، ولكي لا نبوح باسرارنا دجنوا افكارنا نحو سفر الى قارات الوهم والحلم
بماراثونات يعلنونها مسابقات لنيل جائزة الغربة
، ولكي يسمونك النحلة البرية
تجوب حدائق الفكر وتذرف رذاذ عسلها على افواه معتقة بالرذيلة
يضحكون على بالونات
يطلقها ممن يحملون اجنحة الذباب
ويرفرفون بها فوق مزابل الديمقراطية المغطاة بشكولاتا التحرير
من ضير البلاد التي تحررت ببساطيل فكرية
وسرفات كانت لذة للراكبين ا
للذين رفعوا اعلام عودتهم ليعينوا مختارين في منطقة حمراء
صبغت عقولهم بالدم
وهم يفحتون محارات من بحور اسسوا لشواطئها
فكانت لآليء من دم
وليتمموا العدة الى مناطق لم تطأها الوانهم ،
ولكي يبعثروا الواننا
رسموا لنا نياشينا على الصدور الخاوية
كي نهرّب عناويننا واسماءنا نحو مدارات منقوعة وموشومة باللعنة
، نياشين حادة تحمل وشم الـusa
مغلفة برداء وردي ومعلبة بعلب مملوءة بالوان الصباح
لكننا رجعنا بعكاز احمر
بالكاد يحمل نصف اجسادنا
بعد ان شربنا وايانا لقاحات من شلل العقول
ولكي نسمد جراحاتنا
صرنا نطلب منجنيقات اللعاب كي نقذف على ارواحنا ابابيل تعانق غزواتنا
التي عدنا بغنائمها الثقيلة ( رؤوس معلبة - اكاليل دم - مثاقب(
نثقب بها نزيف العقول المهاجرة الى ارصفة موبؤة
- عجلات توزع في اعالي الصباح شظاياها على براعم الطفولة
لتؤكد رهاناتهم العتيقة
- وجوه تزرع غنائم الرعب على قارعة المدن المرعوبة
من غناء اولادها الذين يحلقون في فضاء الاصوات
ليرتلوا اخر اناشيدهم
، افيقوا ايها الواجمون
الذين اعلن سحرتهم انهم اوقفوا حركة العيون صوب انفسهم
وكبلوا العقول وهي مملوءة بسر قداستها
فلماذا نعبيء عقولنا بسيل من خرافات آسنه ..
2007

ابراهيم داود الجنابي


التعليقات

الاسم: ابراهيم داود الجنابي
التاريخ: 08/04/2011 20:47:50
شكرا لهذا الحضور الجميل صديقي سلام البناي
تحية لك ولك الاصدقاء في كربلاء

الاسم: سلام محمد البناي
التاريخ: 07/04/2011 20:29:04
رائع أنت صديقي الودود جدا ابراهيم الجنابي .الاحساس العالي بما حولك يتوهج بهذا النص ..دمت بسلام

الاسم: ابراهيم داود الجنابي
التاريخ: 06/04/2011 00:14:26
الشاعر والقاص
شينوار ابراهيم
سنشارك الغناء والعناء لانك تحس كل ايقونات فرحنا وحزننا رغم ان الاثير هو العامل المشترك في حبنا لهذا الوطن
اشكر لك هذا الشعور النبيل
ليس بالجديد على مبدع كــــــ شينوار ابراهيم ذلك التوجه وذلك النبل
اليك مني الف تحيه

الاسم: ابراهيم داود الجنابي
التاريخ: 06/04/2011 00:04:48
الاستاذ علي الغزي
ربما نحن برعما نلوك مفرداتنا من كل ايقونه تعج بالابداع
لك مني وهج كلماتي بلا رتاج
دمت اخضرا كما ينبوعك الشعري الذي ينسكب
لك مني تحية الابداع

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 05/04/2011 23:19:02
الجنابي ابراهيم
ايها السمكري الذي خبر كيف يعالج بواسير المحتل ..
تألق باشعاع ماسة حمراء .
تستل خنجرك .. بثبات ..
معزتي

الاسم: علي الغزي
التاريخ: 05/04/2011 19:34:32
جميل ما كتبت سيدي الكريم احترامي لكل حرف طرزته في غابة ورد الكلام لك محبتي

الاسم: ابو جان
التاريخ: 05/04/2011 19:03:58
أستاذي ابراهيم داود الجنابي
دوما يأسرني حرفك لأتي وفي نفسي أمنية أن أشاركك الغناء
لن تموت حروف كتبت بإحساس الأديب أبدا لا ولا كلمات
مودتي لهذا الحرف الماطر ألقا

دمت لجمال الكلمة عنوان




5000