..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


جابك

د. رياض الاسدي

لست أنت من أسقط التمثال 

المارينز هم من وضعوا السلسلة في عنقه 

ولست أنت من دخل السواد وحده  

وقاتل حتى قتل 

أنا كنت تحت سنابك البغاة

وقتها

وبطل فيلم (الأيام الطويلة)

يرغو

كنتُ انا معلقا بباب الثكنة

وكنت أنتَ معلقا بباب القتلة

كنتُ مع ثلة

سحقوا حتى الموت

كنتَ وكنتُ

كنتُ وكنتَ

لعبة البرتا!

وكنتَ مع ثلة يقهقهوا بالترياق

وأنت كنت تنام على دكة في (السيدة)

لا احد يعرفك

أنا يعرفني كلّ من سمع برفضي

كلّ من سمع صراخي

كلّ من سمع العويّ وسط (القفص الحديد)

أنت لم تدخل القفص الحديد يوما

ساعة

حتى أنك لم تعرفه

قلة من بقوا أحياء فيه

اجل، بقينا قلة قلة

من أولئك الذين فلتوا من (الثرامة)

لست أنت من أوقف (الآلة السوداء) عن الدوران

المارينز

هم

من فعلوا ذلك

يحيا المارينز!

وكنت تنام وسط زوجاتك

وسط بخورك

وسط متعتك

وسط دثار من البطانيات النمرية الوثيرة

أيها المجاهد!!

وأنا كنت التحف أسفلت الأمن

هناك

لست أنت من بال على مديرية امن البصرة

يوم السقوط الأول وخط بيده

(بلد نفطي بيد عفطي)!

لست أنت من كنت تمتلك قلما

وقتذاك

كنت بعيدا

أيها المجاهد

(تضرب جابك)!

ولا يصفق لك احد

فلماذا تريد مني أن أصفق لك الآن

أبعد مسدسك البرتا عن صدغي

لم يعد(جابكك) سرّا

 

د. رياض الاسدي


التعليقات

الاسم: عمار يحيى
التاريخ: 30/05/2011 11:06:37
كيف حالك دكتور رياض؟
تمتعنا بنصوصك دوما.. تضحكنا وتبكينا.. أنت من تجعلنا هكذا نناقض أنفسنا لا شعوريا.. ضحكة مبكية.
تحياتي أستاذي العزيز ونتمنى أن نقرأ المزيد من نصوصك

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 20/05/2011 19:51:21
ما اروعك سيدي تتجلى في صور وحيك الجمالية بكل فنونها ، حقا لا اجيد فن التعبير بحضرتكم


مودتي




5000