..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


في ورشة أقامتها مؤسسة المدى

أفراح شوقي

المثقفون والإعلاميون يصدرون بياناً لضمان الاحتجاج السلمي وإدانة قمع التظاهرات

  

توحيد الكلمة والإرادة وتحويل الاحتجاج والغضب السائد اليوم في الشارع العراقي الى قوة دفع للديمقراطية وتعزيز قيمها كان محور تجمع عدد كبير من المثقفين والإعلاميين والفنانين صباح  يوم امس  الاربعاء  في المركز الثقافي النفطي في ندوة تشاورية عقدتها مؤسسة المدى أحدى المؤسسات التي تعنى بالأعلام والثقافة والفنون، بحضور عدد من وكالات الإنباء المحلية والعربية ونشطاء المجتمع المدني في العراق.

  

افتتح  الجلسة الإعلامي عامر القيسي بدعوة الحضور الى الوقوف دقيقة حداد وقراءة سورة الفاتحة على أرواح الشهداء العراقيين الذين سقطوا في جمعة الغضب العراقي وجمعة الكرامة.

وفي كلمة موجزة له قال القيسي مدير تحرير جريدة المدى  : لقد شكلت حركة الاحتجاجات الشعبية  الأخيرة في بغداد والمحافظات حالة سياسية  جديدة تنطلق منها  فعاليات شعبية بعيدة عن الأحزاب والولاءات للمطالبة بالحقوق التي ضاعت، أنهم يطالبون بوقف تقييد الحريات العامة انهم يطالبون بمحاسبة المفسدين ومحاربة الفساد و

القضاء على البطالة وتحسين البطاقة التموينية، وغيرها من المطالب الشرعية، لكنهم جوبهوا من قبل المؤسسات الأمنية بعنف غير مبرر وافراط في استخدامه  الى حد اصابة المتظاهرين العزل بالرصاص الحي، وأضاف القيسي : كنا نتمنى ان يكون حاضرا ً بيننا اليوم عدد من السادة المسؤولين ليشاركونا التشاور والرأي لكن أكثر من شخصية اعتذرت عن الحضور لأسباب متباينة.

 القيسي دان خلال الندوة  عملية اعتقال الصحفيين وتعذيبهم ابان المظاهرات بطريقة الاستبداد الصدامي، وهم كل من علي عبد السادة مسؤول القسم السياسي في جريدة المدى وهادي المهدي وعلي السومري وحسام السراي. ودعاهم  لتقديم شهاداتهم بشأن ما تعرضوا له من اعتداء مهين وصارخ بوجه كل اشكال الديمقراطية التي ينتظرها الشعب العراقي مابعد 2003.

أول المتحدثين هو الإعلامي هادي المهدي الذي تحدث عن تفاصيل اعتقاله وعمليات الاهانة والتعذيب الذي تعرض له، واكد قائلاً : انني أرى ان هناك عراق جديد يبزغ من المظاهرات من المطالب المشروعة للمواطنين، عراق يبزغ من دم وحيد امه وأبيه الذي قتل في البصرة يبزغ من دم الطفل الذي قتل في السليمانية،   وكل من يصر الى قيادة العراق بالقوة سيكون على خطا كبير، لاننا مصرين على دولة المواطن والمساواة والعدالة، ثمة من يريد ان يورط  الجيش العراقي الذي هو سور العراق بدماء المتظاهرين العراقيين الأبرياء . وأضاف ان الحكومة  اليوم أثبتت انها فشلت بكل صباتها وأجنداتها واحتلالها أن توفر ابسط مستلزمات العيش الكريم للعراقيين، واستنكر كل مشاهد تقييد الحريات وترهيب الإعلاميين لمنعهم من أداء واجبهم تجاه الوطن و المواطن العراقي. أما الإعلامي علي السومري فأكد على أن ما حصل في يوم الخامس والعشرين من شباط الماضي في يوم جمعة الغضب العراقي يعد كارثة انهيار نظام ديمقراطي  لطالما حاربنا من اجله، لقد اختطفوا النظام الديمقراطي في العراق في ذلك اليوم، ومازلنا نكرر  نحن من إصلاح النظام لاننا عراقييون نحب وطننا .  الاعلامي حسام السراي قال بعد ماتعرضنا له من شدة الضرب والاهانات شعرت ان العراق الذي نحلم به قد مات،  بعد ان كنا ننقل صورا للحياة الجديدة في العراق للآخرين لكننا كشفنا ان البوليسية لا تزال حاضرة في من يقود الموسسات الامنية اليوم. وختم الشهادات الاعلامي علي عبد السادة بقوله: لما تعرضت للضرب بشكل مبرح سألني المحقق هل انت ضد دولة رئيس الوزراء؟؟ صمتت وقلت هل انا في زمن صدام حسين؟ واضاف ان  السلطة في العراق اليوم تسير بخطوات جدية نحو العسكرة، هناك دولة بوليسية صاعدة والأحزاب الشريكة في السلطة تتحول لاحزاب حاكمة، كل ما استخدموه ضدنا من اذى كان نفسه الذي استخدم في زمن صدام حسين.

نحن شاركنا فقط في مظاهرة سلمية ولكنهم قمعوا أصواتنا وهم اليوم يعرقلون الدعوى الشخصية التي رفعناها لأجل استحصال حقوقنا في مراكز الشرطة وهي رفضت الدعوى بسبب الخوف او شي أخر لا نعلم لكننا متمسكون ؟  وختم كلامه بالقول: نحن على استعداد ان نعتقل مرة اخرى  لأجل عراق مدني حر نحلم به جميعا.

ثم اعتلى المنصة شاهد أخر من الشهود على ما حصل من قمع للحريات واعتداء على الصحفيين عبر ممثل قناة الديار وهو يروي  احداث يوم 25 من شباط الماضي، يوم جمعة الغضب العراقي، وطالب بأجراء محاسبة قانونية أصولية لكل من اعتدى على القناة والعاملين فيها بلا وجه حق.

وتواصلت الشهادات والمطالبات حول أهمية افساح المجال للمتظاهرين وعدم تقييد حرياتهم لقول كلمتهم من بينهم كلمة لرئيس اتحاد والادباء والكتاب العراقيين فاضل ثامر وممثل عن حزبي الامة العراقية و الشيوعي وتليت في ختام الجسلة توصيات ومطالبات تم تضمينها في بيان صوت عليه الصحفيون والمثقفون وعدد من نشطاء المجتمع المدني في العراق ومن بنوده: على صعيد الاحتاج السلمي

 1- ندين التعامل مع الاحتاج السلمي بالعنف والقمع لانه سمة من سمات الدولة البوليسية ونطالب بأطلاق سراح النشطاء المدنيين الذين اعتقلوا في المظاهرات

2-التصدي لمحاولات تشويه صورة المتظاهرين بأستخدام وسائل الترهيب 

3-عد التظاهر حقا دستوريا وفقا للمادة 38 ولايجوز تحديده زمنيا او مكانيا او تقييده بأي شكل من الاشكال.

وعلى الصعيد الاعلامي

1-الاسراع في تشريع قانون يضمن حرية التجمع والتظاهر

2-ضمان الحرية الكاملة للتغطية الصحفية

3-اصلاح القوانين الموروثة من حقبة البعث والتي تضع قيودها على حرية التعبير

4معاقبة المسؤولين على الاعتداء على الموسسات الصحفية لتجاوزهم على صلاحيات لم تخول لهم وهي من تخصص هيئة الاتصالات

5-تحرير وسائل الاعلام التي تمول من المال العام من قبضة وهيمنة السلطة التنفيذية  والدعوة الى ان تكون فضائية العراقية وجريدة الصباح منبرا لكل العراقيين لا بوقا للحكومة

6-تهيئة بنية قانونية تضمن حرية العمل الاعلامي لاسيما قانون حق الوصول الى المعلومة وحماية العمل الصحف.

  

 

 

 

أفراح شوقي


التعليقات

الاسم: افراح شوقي
التاريخ: 26/03/2011 12:34:56
صبحي الغزي اشكر مرورك على سطوري تقبل تحيتي

الاسم: صبحي الغزي
التاريخ: 21/03/2011 16:01:06

الاستاذه افراح شوقي
بورك الجهود التي تدافع عن حقوق العراق والعراقيين وتنتصر للمظلومين وتفتح افاقا جديدة لمكافحة الفساد والمسفدين
ودمت طيبة

الاسم: افراح شوقي
التاريخ: 20/03/2011 22:07:59
الزميلان المواضبان على القراءة فاروق وفراس اشكر مروركما على مارود اعلاه تقبلوا خالص تقديري.

الاسم: فاروق الجنابي
التاريخ: 18/03/2011 07:31:42
الاستاذة افراح شوقي اسمى مراتب النبل ان يبحث الانسان عن خصائص الغير الحميدة وان يتعاضد مع بني جلدته في سراء الحياة وضرائها فما تعرض له الزملاء تندرج مع مفاهيم التجذر العبثي لادوات السلطات الحاكمة والتي ظلت طريق الهداية لتبحر في شواطيء الاستبداد بعدما تجردت من افق الانسانية التي جعلت الانسان ساميا فاعطائك هذه المساحة من الاهتمام بما آلت له ردود افعال السلطة تجاه الصحفيين ما هو الا عنوانا ساميا يشرق من فيض عطائك فتحية لك ايتها المبدعة والى مزيد من التواصل فاروق الجنابي

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 17/03/2011 15:47:05
أفراح شوقي
------------- ايتها الافراح النبيلة لك الرقي في كل نشاط دمت سالمة

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000