.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ملف النور عن حلبجة/ اريد حلا ّ لأحجية الكراسي

سحر سامي الجنابي

آه ُمن دنيا عقوق ٍ بل أواه ُ             فضــّلتْ وادي ضباع ٍ عن سماه ُ 

 نعم انتم ضباع  ...فالضبع سبع ٌ في الليل  ...واعمالكم كلها في الظلام  ...

 حتى انــّكم لم تبلغوا شأوَ رموز التأريخ السوداء . 

فاين انتم من عاد ؟...  اين انتم من النمرود ؟... اين انتم من فرعون ذو الأوتاد؟

الذين طغوا في البلاد ... فأكثروا فيها الفساد ... كانوا اشدّ منكم قوة ، واكثر بطشا ً ...  

فأين هم الآن ؟... قد صبّ الله عليهم سوط عذاب انّ ربك لــبالمرصاد  .

 لماذا جعلتم  قلب هذا المسكين ... يحمل ُ كل ّتلك المعاناة التي  حين عــُرضتْ على  

الجبال ابينَ انْ  يحملنها !!

  هذا الأنسان البسيط الذي لاعيب فيه سوى انه مواطن... سوى انه احد رعاياكم

 وكلكم راع ٍوكلكم مسؤولٌ عن رعيته ِ ... وفعلا كنتم اهلا للمسؤولية

فبنيتم حوله اسواركم ... حرَّمتم  عليه أن يشعر أو يحب أو يفرح ..أو حتى يتمنى ذلك.

قيدتموه عن كل المشاعر النبيلة لأن اسواركم مكهربة ... لايتمكن من عبورها. 

وبدلا من انْ تكون الكهرباء له نعمة ً صارتْ عليه نقمة ً .

جعلتم البطين الأيمن يخشى من البطين الأيسر انْ يغدر به  ... فيتسنى لكم التخلص من

الإثنين في آن ٍ واحد ٍ.

أمــّا  بالنسبة للشرايين فلم تعد نقية كالسابق حيث تسلـَّـلت ْإليها الدماء الفاسدة من الأوردة .

  فثارَ الشعب ...وفي الصدر جمرة  تغلي منها الدماء

 فنشرتم جراثيم الابادة الجماعية  لإخماد اللهب ...في حلبجة والمقابر الجماعية و..و..و 

  كل ذلك من براثن ذلك الكرسي ...

كل تلك التهم تلصقونها به ِ

 الذي هو كالأفعى ناعم ٌ ملمسها ، والسمُّ  ناقع ٌ في جوفها ... تعتاد عليه ولايعتاد عليك.

... يكون أغلى ما عندك وتكون بالنسبة له مجرد مرحلة في سلسلة  ليس لها نهاية .

  ما إن تجلس عليه حتى تراودك أحلام اليقظة  بأنك تميت وتحيي ،

 و انك خالد ٌ في مملكةٍ  قطوفها دانية ...تجري من تحتها الأنهار فتقول في نفسك ما أظنُّ  أنْ

تبيد هذه ابدا ...ومااظن الساعة قائمة . الم تعي انه سيتبرأ منك كالشيطان يوم طامتك الكبرى

 

ويقول :-  لم افعل شيئا ً سوى انْ دعوته ُ فإستجاب لي .

 فلمَ  لم تفكر بكل هذا ولمَ  لم ْ تفكر في أن تأتي بالشمس من المغرب ؟!

 فمتى تفيق ياهذا - ياذاك - ياذلك من غيبوبتك وتدرك انهُ :-

لا وجود لبذرة الفاصولياء التي تنبت لك شجرة عملاقة في اقل من ساعة واحدة فتتسلق

عليها لتصل الى اسباب السموات والارض ... وتحصل على القيثارة السحرية التي تعزف

لك لحن الخلود .

 وتقع البطة التي تبيض ذهبا بين يديك ... وويلها ان عزمتْ على الفرار.

 وما نفعُ الكلام وقد عشنا نكابد الآلام  سنين وسنين ... الى انْ  قطع رأس الأفعى

 حيث لابد في فلم الرعب انْ يــُقتــَل الشرير ...ولكن ليس قبل انْ يـُخلِف وراءه ُ

 أشرارا ً ماتزال  في طور النمو . ولاحياة لمن تنادي

 

 

سحر سامي الجنابي


التعليقات

الاسم: سحر سامي الجنابي
التاريخ: 24/03/2011 18:47:12
أخي ياسر كيف لاتكون كلماتنا واحدة ومعاناتنا واحدة ...

والتفاؤل هو الدرب المؤدي للسعادة رغم كثرة الأشواك فيه

الاسم: ياسر
التاريخ: 24/03/2011 05:47:26
الاخت سحر
كأنك تنطقين عني بحروفك فهذا ماتجده فيّ المواجع ، أتمنى أن أنطق عنك أنا التفاؤل والامل ولو البعيدان ، كوني واثقة أن دوام الحال من المحال

رعاك الله وحفظك

الاسم: سحر سامي الجنابي
التاريخ: 17/03/2011 22:57:58
اشكر فراس حمودي الحربي ..لأنه يحمل قنديله ويطل على صفحتي فيظهر ما خفي فيها من النوايا...تحياتي

الاسم: سحر سامي الجنابي
التاريخ: 17/03/2011 22:55:17
اشكر ابن عمي فاروق الجنابي ...على شده على وثاقي ...ليجعل من صوتي يصدح اكثر واكثر ...فتتعطر اسماعي بصدى المرددين ... المحبين للعراق

الاسم: سحر سامي الجنابي
التاريخ: 17/03/2011 22:48:32
كلامك سيد شينوار ينبض بالحياة ليس في قصائدك فحسب بل

وحتى في تعليقاتك ... ولن تموت تلك الملفات كملف حلبجة

مادامت هناك اقلام نابضة بالحياة

الاسم: سحر سامي الجنابي
التاريخ: 17/03/2011 22:44:40
اشكر علي الغزي ... ومن يشبهني في حبي لوطني ... يكون اخوي الذي لم تلده امي

الاسم: سحر سامي الجنابي
التاريخ: 17/03/2011 22:39:15
كرا للأخ حسين على التعليق اللطيف ... وباقة النرجس مقبولة

الاسم: حسين بلاني
التاريخ: 17/03/2011 18:54:24
الاستاذة سحر الجنابي
شكرا لك لهذا النص الجميل رغم الاسى الذي ينزف منه حسرة والم لما فعلته وتفعله ايادي همجية تأبى الا ان تكون وحوشا كاسرة وافاعي سامة .

سلمت ودمت بخير

تحياتي وباقة نرجس

الاسم: علي الغزي
التاريخ: 17/03/2011 10:44:16
جميل ما كتبتي ست سحر لك احترامي اختي الفاضله

الاسم: شينوار إبراهيم
التاريخ: 16/03/2011 19:11:11
الاستاذة سحر الجنابي
ان حلبجة ستظل ناقوسا يدق في ذاكرة الألم ، لم و لن ننساه ابدا....

اني سعيد بوجودك يا أختاه و أتمنى لك من كل قلبي التقدم

يسلم قلمك الذي يبدع في تطريز هذه الكلمات الرائعة

تقديري واحترامي

اخوكم
شينوار إبراهيم

الاسم: فاروق الجنابي
التاريخ: 16/03/2011 15:42:25
الاستاذة سحر الجنابي الانسان عند الله غاية سامية استخلفه في الارض وسخر له الكائنات جميعها وجعلها طيعة لارادته ،هؤلاء القتلة تجردوا من ذاتية الفطرة الانسية فاغواهم الشيطانفزلهم عن رحمة الله فانزلقوا الى حب الشهوات التي تناسلت في قلوبهم هؤلاء طحالب المستنقعات التي تتكاثر في البرك الآسنة،فحسبنا الله عليهم ونعم الوكيل تحية لك ايتها الصادحة في فضاء الحرية الحاملة في اعماقها حب الوطن ولوعة الشعب فاروق الجنابي

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 16/03/2011 11:59:09
آه ُمن دنيا عقوق ٍ بل أواه ُ فضــّلتْ وادي ضباع ٍ عن سماه
------------------------ سحر الجنابي
رائعة انت ايتها السحر في استذكارك المواجع والالم دمت قلما حرا

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000