..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نساء من ذهب..نساء من قصدير!

أفراح شوقي

في العراق، هناك عدة أنواع من النساء، بينهن  نساء لأنهن نساء وحسب... بكل ما أوتي للكلمة من قصد، فهن الجميلات الرشيقات الرقيقات بقدر رقة  أظفارهن الطويلة المطلية بالنقوش الزاهية، وأقصى متابعاتهن هو أخر صيحات رنات الموبايل الصاخبة وتطورات أحداث الحلقة الجديدة من المسلسل المدبلج! ونساء أخريات ركّنَ أنوثتهن على الرف ورحن في حملة محمومة لأجل تلميع كل شي في البيت عدا أنفسهن، وهن متابعات حريصات  لأخر أسعار الطماطم  والباميا في الأسواق! وهناك من النساء ممن اتخذت  العمل خارج البيت  زوجا وولدا وابناً ايضاً، وهن متابعات مثابرات لمستجدات أسعار الذهب والعملات والبورصة احياناً !!

قائمة النساء لم تنته في بلدي المتعدد الأطياف فهناك نساء (البين بين) وهن النساء اللواتي يجهدن لأجل  متابعة شؤون البيت وإرضاء الزوج مع انجاز مهامهن الوظيفية،  لكنهن يشكين دوما من التعب الذي لا يمكنهن من سماع حتى نشرة الأخبار، اما متابعاتهن فهي تنصب على  تسديد أقساط السلف الشهرية وأخر مستجدات توزيع قطع الأراضي بين الموظفين!  ومن بين تنويعات النساء لابد من ذكر نساء البيوت، هذا النوع لا يعرف  منذ ان خلقهن الله على وجه البسيطة سوى انتظار ساعة ( عدلهن) أي زواجهن وتمضية الوقت قبلها  بمتابعة  تطورات قراءة نشرة  فنجان  القهوة  لدى أم حسين الكشافة!!

  

ويجب أن لا نغفل هنا  نساء من نوع أخر هن نساء الاجتماعات والندوات واللواتي يمكن حصرهن  ضمن نطاق منظمات المجتمع المدني، وهذا النوع يقترب من النوع الثالث في سعيهن للعمل وحده  ويضفن عليه التركيز على مطالب أهمها المساواة مع الرجل، ويمضين الوقت كله للدعوة لهذا الأمر حتى يختلط علينا الأمر في النهاية ولا نكاد نفرق بين  جنسهن وجنس الرجل الذي يطالبن بالمساواة معه!!  وفي معرض الحديث عن أقسام النساء لا يمكن أن اغفل ذلك النوع من النساء الذي اجبر على نكران أنوثته او تأجيلها  أمام حجم المسؤوليات  الملقاة على عاتقه بعد عجز أو فقد  المعيل في غفلة من الزمن، وهذا النوع لا يمكن لنا  الا أن  نقف أجلالا له  وندنو برؤوسنا خجلا من هول ما يعانون ويصمدون في بلد الخيرات والثروات الضائعة ! بقي أن نذكر النوع الأخير من النساء اللائي نحلم  ان يطغى نوعهن على كل نساء بلادي ولو بعد عشرين عاماً! وهن النساء القارئات والمثقفات والعاملات والراعيات لبيوتهن والمتمسكات في ذات الوقت بحبل أنوثتهن وعذوبتهن التي حباها لهن الرب  وذلك أجمل أقسام النساء، اذ أن   جمال المرأة  وحده لا يكفي، وتصبح الحاجة لازمة لاجل ادامة  هذا الجمال ومنحه القوة بالعقل الراجح والثقافة والحرص على  حمل مسؤولية البيت والأسرة معاً عندها يمكن ان تعبر المرأة  العراقية شوطاً مهما ً من اشواط  نيل مكانتها التي تستحقها.

أفراح شوقي


التعليقات

الاسم: افراح شوقي
التاريخ: 15/03/2011 17:46:00
اولا لكل من قرأ المقال وعلق عليه ارفع يدي بالتحية واقول شكرا لكم.. ولكل من عتب علي هنااكتب ان كلمات عتبكم افرحتني لاني ان كنت ظلمت بنات جيلي بعض الشئ ( وهذا لم يحصل) فعرفت اليوم كم لها من مدافعين وسبب قولي اني لم اظلم النساء هنا هو مااراه يوميا من بعضهن وهن يصرفن الوقت الثمين في متابعة تفاصيل لاطائل منها ولااعيب هنا ربة البيت التي تخلص لزوجها فهذا بحد ذاته كرم اخلاق كبير ولا البنت التي تنتظر عدلها لكن ان يكون ذلك مصحوبا بأحساس عال بأنسانيتهن ووجودهن، مع الاسف هناك من تظلم نفسها بنفسها وتترك كل شأنها للاخر كي يخطط لها وتبقى هي حبيسة كلمات اني أمرأة وضعيفة والعاداات والتقاليد وماشابه، هناك امهات في الاسم فقط، لديهن الاستعداد لرمي اطفالهن على قارعة الطريق تحت شمس لاهبة في عز الصيف لاجل الاستجداء بهن هناك من تتعكز بجمالها فقط لاجل الوصول لمنافع الحياة فقط وهناك غيرهن بصفات اخرى ولايعني ماقلته ان ابخس حق الاخريات هنا ممن يحفرن في الصخر في كل دقيقة تمر بهن ويبتكرن للحياة طعم جميل ونفي وصالح نعم هي الزوجة الصالحة والبنت الرشيد والام الوفية المحبة لصغارها وهي الحبيبية والصديقة والاخت المعطاء كل عام والمراة العراقية تنير دروب الحياة وسامحوني

الاسم: فاروق الجنابي
التاريخ: 15/03/2011 11:28:40
المبدعة افراح شوقي انها المراة الام والاخت والزوجة ،انها النصف الجميل والام التي دحيت الجنة تحت اقدامه انها الزوجة الصابرة المحتسبة لربها في ظنك العيش وفاقة الفقر ،انها الامل الذي تستشرق من بصائصه الحياة انها الربيع الذي تفوح نسائمه عبائر الياسمين انها متمم الخليقة ومكمل الدين انها التي تبرعت ببرائتها وانوثتها الى ويلات الحروب وغوالب الزمان فتحة لها من نصف الخليقة الاخر ممن توسمت فيهم قوامت الرجال وتحية لك فاروق الجنابي ا

الاسم: ابراهيم الجبوري
التاريخ: 15/03/2011 10:11:10
الاخت افراح السلام عليكم
وصف صحيح النساءتسيج متعدد الالوان والنقوش وكل شيء مكمل الاخر ويعطي جماليةوبريق
اختي العزيزه سبق وانا علقت ووصفت النساء الاعلاميات
والفنانات بوصفين قلت منهن مثل النحلة لاتحط الا على الازهار والورود والصنف الثاني قلت انها تحوم على القمامة
وانتي زعلتي وقلتي كلام لايليق باعلاميه مميزه مثل حضرتك
وانتي الان ايضا وصفتي النساء بعددت اصناف

الاسم: ابراهيم الجبوري
التاريخ: 15/03/2011 10:09:37
الاخت افراح السلام عليكم
وصف صحيح النساءتسيج متعدد الالوان والنقوش وكل شيء مكمل الاخر ويعطي جماليةوبريق
اختي العزيزه سبق وانا علقت ووصفت النساء الاعلاميات
والفنانات بوصفين قلت منهن مثل النحلة لاتحط الا على الازهار والورود والصنف الثاني قلت انا تحوم على القمامة
وانتي زعلتي وقلتي كلام لايليق باعلاميه مميزه مثل حضرتك
وانتي الان ايضا وصفتي النساء بعددت اصناف

الاسم: فاتن نور
التاريخ: 15/03/2011 04:40:07
تحية طيبة..
الطرج جميل ولو انه موجه لنقد النصف دون النصف المقابل
الناس صنوف وضروب.. فمنهم ماس ومنهم نحاس..
لا شيء مهم بتصوري امام جبروت المفردة: انسان
وقبل شقها الى نصفين إلا اذا كان من أجل التوصيف..

كل الود مع أبهى تحايا المطر

الاسم: فراس حموي الحربي
التاريخ: 14/03/2011 15:22:08
أفراح شوقي
------------ سلمت الانامل ايتها الافراح
واقول ومن خلالك الى الام العزيزة شادية القلوب طبعا هناك نساء قلوبهن لا تتحرك ينطبق عليهن انهن من القصدير ههههههههههههههه المهم انت من الذهب الخالص
شو بدك بس الرجال ما في هيك يست الكل هههههههه الكل سواسية يماما
------------------------ عن جد موضوع رائع سلمت الانامل والقلم ايتها النبيلة
وانا اعترف هنا ان المرأة كيان خاص نعمة من نعم الله يجب الحفاظ عليها بحدقات الاعين لك الرقي

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 14/03/2011 09:54:22
الأديبة الجميلة أفراح شوقي....

عاتبه عليك انا قليلا يا غاليتي...ولا اصدق ان اديبه رقيقة قد تصف بعض النساء بالقصدير....معقول ؟

فمهما تعددت وتنوعت مزايا النساء في مجتمعاتنا...تبقى للمرأه قدسية جميلة...وليس من حق اي منا أن يفضل بعضهن على بعضهن أو ان يقرر لمن يجب التوقف اجلالا ...فلكل مخلوقه مزايا طيبه ومزايا اقل...هنالك ربات بيوت لم يتسنى لهن ان تدرسن او تتثقفن لكنهن يا عزيزتي انشأن اجيالا تدعو للفخر...وهناك فعلا من تهتم باظافرها وانوثتها وهذا لا يعيب كيانها ...وهناك من لا تبرح بيتها وتجعل صلاتها لربها واخلاصها لزوجها او على حد تعبيرك
( عدلها) وهذا ليس عيبا...قد يكون هذا مبدأها ومن حقها ان تتبنى اي مبدأ يتناسق مع مفاهيمها...

من منا يملك الحق في التصنيف؟؟

برأيي يا صديقتي...ان كل أمرأة تستحق التقدير سواء كانت مثقفه ام ربه منزل...مهتمه بمظهرها ام مشغوله ببيتها...
كل امرأه ذهب...وليس هناك اي قصدير..... لأنها تشكل نصف المجتمع...وهي تمر بمراحل حياتيه متعددة بنت وام واخت وجده وحماه ولكل مرحله من هذه المراحل قيمتها التي تستوحب ان نقدرها ونحترمها...
سيدتي
دعيني اقف اجلالا لك لمجرد فكرتك الكتابه عن المرأه...وهذه خطوة جميلة...
ولتدومي انشاء الله مثل كل النساء....ذهباً...
شادية




5000