..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بمناسبة عيد الأم أم حسون تخاطب العالم

نعيم آل مسافر

إلى من لا يهمهم الأمر:  الأمين العام للأمم المتحدة..رئيس مجلس الأمن الدولي..رئيس محكمة العدل الدولية.. المنظمة العالمية لحقوق الإنسان.. منظمات  المجتمع المدني.. جميع  سائل الإعلام الحر والرأي العام العالمي. واستثني من ذلك، منظمة المؤتمر الإسلامي، والجامعة العربية.  إلى من  يهمهم الأمر: شعوب العالم أجمع وبدون استثناء.. خصوصا ً الأمهات لأنهن سيفهمنني أكثر من الآخرين.  السيدات والسادة الأفاضل: كان ولدي حسون  يتعشى معي كل مساء..  وذكرت العشاء بالخصوص، لأنه الوجبة الوحيدة التي نتناولها معاً. ولم أذكر الفطور أو الغداء، لأن حسون (يغبش) للشغل، قبل  أن يتبين الخيط الأبيض من الخيط الأسود.. ويتناول الوجبتين في العمل الشاق طوال النهار.  والآن أمسيت مستعدة لدفع ما تبقى من عمري، مقابل أن  يتعشى معي مرة واحدة.  كان حسون عندما يعود من العمل يناديني: (يمه..اجيت من الشغل.. يمه). فأطلب منه اعادتها مراراً وتكراراً.. هل تعرفون ما  تعنيه هذه الكلمة للأم خصوصاً إذا كانت صادرة من وحيدها؟؟؟  آخر مرة عاد فيها حسون، قالوا أنه عاد.. ولم أسمعه يقولها لي!!! ناديته كثيراً حتى بح  صوتي، ومازلت أنادي: _ يمه حسون كلي يمه.. يمه حسون كلي يمه. لكنه لايقول (يمه) أيها السيدات والسادة الأفاضل.. فقد عاد آخر مرة مقطع  الأوصال. من قرأ مقال ( مات حسون وتحقق ما تريدون) سيفهمني.. من انكوى قلبه بفقد عزيز سيفهمني.. من لديه ذرة من ضمير حي سيفهمني.. أما  الآخرون فغير معنيون بخطابي. أيها السيدات والسادة الأفاضل: لقد سكتم سابقا عن دفن (أبوحسون) حياً في المقابر الجماعية عام ١٩٩١م. وتغاظيتم  عن تلك الجريمة النكراء، التي يندى لها جبين الأنسانية.. ولم تقيموا الدنيا ولا تقعدوها عما جرى في بلاد حسون آنذاك.. كما تفعلون الآن عندما يقوم  دكتاتور بقمع شعبه.. لم تتحدثوا آنذاك عن استعمال مفرط للقوة.. أو إبادة جماعية.. وذهبت صيحات ابوحسون ولم يسمعها أحد.. لكنه برغم ذلك كتب على التراب وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة: أبو حسون يريد إسقاط النظام.. كما قال لي عدة مرات في الرؤيا.. وسقط النظام بعد حين، وتمت محاسبة كبار الجناة.. وكان في ذلك عزاء لي ولكل حسون.  أما اليوم فدماء حسون ماثلة أمامكم، وبالبث المباشر. تستصرخ ضمائركم.. لماذا لا تعقد الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي، إجتماع طارئ.. وتتخذ الإجرآت اللازمة؟؟؟ لماذا لا تقوم محكمة العدل الولية بمحاكمة الجناة؟؟ فما الفرق بين اغتيال حسون وأي عملية إغتيال اخرى؟ أو أي إبادة جماعية لأي شعب؟؟ هل يوجد في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان بند يقول أن هنالك دماء غالية وأخرى رخيصة؟ وهل هنالك انسان غال وآخر رخيص؟؟ فالدم هو الدم والإنسان هو الإنسان، في كل زمان ومكان..  دماء حسون ندبة في ضمائركم.. لأنها جرت أنهاراً بمرأى ومسمع منكم.  كما أطالب بحماية محلية ودولية لحفيدي حسون الثاني.. الذي مازال جنيناً في بطن أمه.. فقاتلي أبيه يتربصون به الدوائر.. ويتحينون الفرص لإغتياله.  وفي الختام: إن كنتم لا تعتقدون أن هنالك عالم أخر وراء هذا العالم.. يقتص فيه المظلوم من الظالم.. عند رب عزيز مقتدر.. فأنا أعتقد بذلك.. وسأقاضي هناك ليس قتلة حسون فقط.. بل كل من سمع بقتله ولم يطالب بدمه بقول أو فعل..  إعلموا أني أقوم بعملية عتاب جماعية.. واستعمال مفرط للحزن..  اللهم اشهد فإني قد بلغت.. وللحديث بقية. 
 

نعيم آل مسافر


التعليقات

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 05/03/2011 19:02:02
سيدي الكريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إذا كان الابتلاء بفقد الأحبة من أعظم البلاء
فإن فقد الولد له وقع خاص
فالأولاد هم فلذات الأكباد
وريحانة الفؤاد
وربيع القلوب
وقرة العيون : وصدق من قال :

إِنَّـما أولادُنَا أكـبادُنا أرواحُنا تمشي على الأرضِ
إِنْ هَبَّتِ الريحُ على بعضِهِمْ امتنعتْ عيني عَنِ الغَمْـضِ
لقد اغرورقت العين بالدموع
واعتصر القلب حزنا وكمدا
لا امتلك الا الدعاء

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 05/03/2011 18:57:43
سيدي الكريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إذا كان الابتلاء بفقد الأحبة من أعظم البلاء
فإن فقد الولد له وقع خاص
فالأولاد هم فلذات الأكباد
وريحانة الفؤاد
وربيع القلوب
وقرة العيون : وصدق من قال :

إِنَّـما أولادُنَا أكـبادُنا أرواحُنا تمشي على الأرضِ
إِنْ هَبَّتِ الريحُ على بعضِهِمْ امتنعتْ عيني عَنِ الغَمْـضِ
لقد اغرورقت العين بالدموع
واعتصر القلب حزنا وكمدا
لا امتلك الا الدعاء

الاسم: عبير ال رفيع
التاريخ: 05/03/2011 17:51:07
الاستاذ الرائع نعيم ال مسافر ..
قرات قصة حسون تكرار ومرارا وماأكثر حسون وماأكثر ام حسون .. ماكتبته يهز الجبال في ارضها ويوقض البركان في غفوته .. لكنه لايهز ضمير اناس لااجد لهم وصف فاصفهم .. انني ادعو من ربي مع كل صلاه من ساعد في مصيبة ام حسون ان يذوق مصيبتها لعله يحس كيف هي آلام الأم على وحيدها .. كلماتي ودعائي هو اضعف الايمان وهو ماأملكه.. دمت في رعاي الله وحفظه اخي الفاضل

عبير ال رفيع

الاسم: نعيم ال مسافر
التاريخ: 05/03/2011 17:09:29
الاستاذ الكبير علي الخباز
العزيز الغالي فراس الحربي
الاسناذ علي الزاغيني
السيدة المبجلة بان الخيالي
شكرا لكم لمواساتكم ام حسون فهي كل ام عراقية فقدت عزيزها
وعذرا لاني اجملتكم برد واحد بسبب سوء خدمات الشبكة
لكم احترامي واعتزازي

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 05/03/2011 16:48:05
نعيم ال مسافر
مهما قرات ليس هناك من يجعلني اتوحد بهذا الشكل مع حرفه مثلك انت ... وكانك تجبرنا على ان نكون ابطال ما تروي فنحزن ونبكي ونفرح و و و
كان الله في عون الطيبة ام حسوني قلبي معها
تسلم يديك مبدعا كبيرا راقيا
سلمت للوطن محبا معليا رايته

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 05/03/2011 10:54:53
نعيم . نادمت لغة الدمع جيدا فهي وحدها من ستكتب لك تعقيبها المجروح على ندى صوت حسون .. لك مودتي ودعائي

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 04/03/2011 17:44:57
نعيم آل مسافر

سلمت الانامل والقلم استاذي العزيز لك الرقي

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 04/03/2011 11:27:51
نعيم ال مسافر الرائع
سيبقى صوت الام يقلق الظاليمن حتى في قبورهم
كم من ام حرمت من سماع كلمة يمة
وكم من ام ظلت تنتظر ولدها ولكنه لم يعود كما كان كل مساء
الام تبقى الظل الكبير الذي نحتمي به من ظلم الزمن
حياك الله ودمت تنقل صوت المظلومين

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 04/03/2011 10:00:32
نعيم ال مسافر
ايها المتوهج المداد

*إلى من لا يهمهم الأمر:
*هل يوجد في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان بند يقول أن هنالك دماء غالية وأخرى رخيصة

نعم سيدي المبجل هناك دماء غالية ودماء رخيصة مادمنا نفكر كعوالم ثالثة ومعتز ابن خالتي الشاب الذي لم يسكت فأسكتوه وصرخت امه قبل ام حسون ولم تسكت حتى يوم امس دليلي الاقرب وادلة اخرى كثيرة
سأخبر خالتي عن ام حسون وسنجمع الامهات و بعملية عتاب جماعية.. واستعمال مفرط للحزن... وكتابات منصفة مثل ما قرأت هنا يمكن ان ينجو حسون الثاني وابنة معتز من القادم
احسنت اخي المبجل احسنت وسلمت اناملك الذهبية
احترامي




5000