..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من وحي مظاهرة يوم الغضب ساحة التحرير تتكلم عراقي....

أفراح شوقي

هل سمعت عن (أسفلت) يمنحك حبه كلما مشيت عليه؟، ويكاد يضمك طربا وهو يستمع لندائك فيه!! هكذا كانت ساحة التحرير يوم أمس الأول، يوم جمعة  الغضب العراقي الكبير،  حشود تتوافد اليها راجلين من كل شارع وحي، نساء ورجال.. صغار وكبار.. مجاميع ومتفرقة.. أهازيج هنا ومطالب هناك،  وصلت كغيري راجلة، وبرغم بعد المسافات التي قطعتها من كرخ بغداد لرصافتها  لكن الطريق بدا هينا مع من رافقته من  السائرين  بهتافاتهم  وأهازيجهم الحلوة... القوات الامنية التي اتخذت مواقعها بشكل مكثف على طول الطريق شاركتنا اكثر من مرة بترديد   تلك الهتافات وهي ترفع يدها لنا  بالتحية...

 ها أنتِ ذا يا ساحة التحرير تلمين أبنائك وتضميهم لأحضانك فرحة بانطلاق أصوات الحق من جديد، ماادهشني هناك  إن المتظاهرين من فرط وحدتهم في طرح  مطاليبهم وترديد شعاراتهم  بدت أشكال وجوههم متشابهة ايضاً !!، نعم لا فرق بين صبي وأخر، حتى أصواتهم كانت تلتحم بصوت واحد وعجبت أي شعب أنت يا شعب العراق، واي غدر اصابك  وأنت تتلقى  ضربات السلطة  لتقمع صوتك، في البدء كانت الحشود متجمعة ترفع شعارات إنهاء الفساد وفسح الحريات وانعدام الخدمات، لافتات بيضاء غطت رؤوس  ناشطون وأدباء وفنانون وإعلاميون  طافوا بها حول جموع المتظاهرين في ساحة التحرير مرددين سلمية... سلمية..  سلمية ...

شباب أخر لوحَ بالورد وهو يردد شعارات تنادي بتوزيع عادل للثروات  والكف عن قمع أصوات الجماهير، لكن قوات مكافحة الشغب وبأوامر عليا قامت بأثارة  المتظاهرين بقصد تفريقهم  أول الأمر بالمروحيات التي صارت تطير على مسافات قريبة مما سبب إثارة عاصفة ترابية كبيرة، تلاها استخدام خراطيم المياه  والاطلاقات النارية الصوتية منها والحية والغازات  المسيلة للدموع لمنع المتظاهرين من الاقتراب من المنطقة الخضراء، عنف الأجهزة الأمنية في مواجهة المتظاهرين وجلهم من الشباب جاء مفاجئا للجميع  وهو مازال يستذكر كلام المالكي قبل ساعات فقط بفسح المجال للمتظاهرين لسماع مطاليبهم، وطرح معاناتهم، لكن قرار حضر التجوال المفاجئ  وما صاحبها من أساليب قمع المتظاهرين بعدها  كشفت وبشكل لا يقبل الشك عن  تواصل لعبة الدعاية الإعلامية المقيتة التي تتلبس المسؤولين حتى الآن، وكأنهم يحاكون شعوباًً جاهلة، عندما يتشدقون بحقوق الإنسان وهم اول من ينتهكها.

من المؤكد انهم لم يعوا  ارادة حشود المتظاهرين ذلك اليوم عندما حكوا في تجمعهم   ما يعادل آلاف الكتب عن طبيعة المرحلة التي يعيشها العراق اليوم ، الجماهير خرجت برغم حظر التجوال وبرغم بعد المسافات وبرغم الترويع والترهيب الذي مارسته السلطة، وبرغم تصريحات كبار الساسة لدينا    وكانت (وياللمفارقة) وهي الأعزل  من كل سلاح تشكل تهديدا كبيرا لهم.

مظاهر السلم والتضامن بين المتظاهرين بدت واضحة  وهم يوزعون المياه والماكولات  بين زملائهم ويحملون الورود وقسم منهم نظم حملة لتنظيف ساحة التحرير وصار يردد باقوووون ... باقوووون حتى  يسمعوون.. باقوون باقوون حتى يسمعوون ، واشاع   تواجد الكثير من  الاعلاميين والفنانين المعروفين جوا من تألف وتماسك المتظاهرين مع بعضهم ، صورة شبابنا من مجاميع  الفيس بوك كانت حاضرة بقوة تماسكها واصرارها على سلمية مطاليبهم وعدم تسيس التظاهرة لصالح حزب او جهة ما.. تظاهراتك يا ساحة التحرير في يوم الغضب العراقي ستبقى علامة مميزة في سجل التأريخ المعاصر وهي تستقي نهجها من معاني شاعرنا الكبير ( اذا الشعب يوما اراد الحياة فلا بد ان تستجيب الحكومات ويستجيب القدر) وسنبقى نحكي معا حكايات ساحة التحرير التي صارت اليوم تتكلم عراقي بجدارة.

أفراح شوقي


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 01/03/2011 13:12:00
( اذا الشعب يوما اراد الحياة فلا بد ان تستجيب الحكومات ويستجيب القدر)
أفراح شوقي
ايتها النبيلة القلم الحر سلمت الانامل
لكن يجب ان تعلم الحكومات وتعي معنى هذه العبارة بكلماتها البسيطة
لك الود والامتنان

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: رؤى البياتي
التاريخ: 01/03/2011 00:04:13
العزيزة أفراح شوقي
كلماتك الملأى بأسمى و أجمل المعاني و التي إغرورقت عيناي و أنا أقرأ كلماتها ، كم نفتخر كعراقيين بهذا اليوم و بكل الأبطال الذين رفعوا رؤوسنا عالياً بين الدول و أثبتوا أن العراق شعب حي ، شعب بمقدوره أن يصنع غده ، غد يعيشه بكرامة و عزة في بلد آمن
سلمت أناملك لروعة ماكتبتي
دمت بود
رؤى البياتي

الاسم: علي الغزي
التاريخ: 28/02/2011 19:38:23
الست افراح شوقي كنا انا والاستاذ علي الزاغيني والاستاذ طارق الاغا والاستاذ حيدر الباوي وكانا ينظفون الساحه هم حيدر الباوي وطارق الاغا وكنا متواجدين من ثلاث ايم في الساحه ويوم التظاهره انا جئت مشيا على الاقدام من الدوره شارع ابو الطياره لساحة التحرير وكنت فقط انا لابس زي عرب وعقال ويشماغ وواضع علم العراق وعليه ورده حمراء وبعد المصادمه انتهت المغرب التظاهره ذهبت الى الفندق وفي الصباح الساعه 8 اعتقلني الجيش بفي ساحة التحرير بعد تفتيش حقيبتي كونهم وجدوا منشورات واقراص سيدي وجهاز تسجيل والكام واقتادوني لجهه مجهوله واطلق سراحي بعد 6 ساعات وصادروا جميع ادواتي هذه هي الديمقراطيه الجديده
تحياتي لك

الاسم: ميثم لعيبي/ بغداد
التاريخ: 28/02/2011 14:00:54
العزيزة افراح شوقي
تحية لقلمك الجميل الذي ينطق بالهوى..

الاسم: افراح شوقي
التاريخ: 28/02/2011 13:54:11
الزملاء علي وشمس وفاروق اشكر مروركم الكريم...
لاعدمتكم

الاسم: افراح شوقي
التاريخ: 27/02/2011 22:45:07
الاخوة علي وشمس الاصيل وفاروق اشكر مروركم الكريم على مدونتي تقبلوا خالص امتناني

الاسم: الإعلامي شمس الأصيل
التاريخ: 27/02/2011 21:33:23
نداء الوطن هذه المرة .... هنالك خطووة جبارة حصلت... عرف الشعب أخيرا دوره الحقيقي ...................................... تحية إجلال لكل إمراة عراقية غيورة لبت نداء الوطن

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 27/02/2011 17:49:40
افراح شوقي زميلتنا العزيزة
صدقيني لم اشعر بطول الطريق ومشقته وانا ارى العديد من النساء والاطفال والشيوخ وعدد من المعاقين باتجاه ساحة التحرير يحملون الاعلام العراقية ويرددون شعارات رائعة تطالب بحقوقهم
لقد رائيت جهودكم الكبيرة وانت تتنقلون بين المتظاهرين
وفقكم الله

الاسم: فاروق الجنابي
التاريخ: 27/02/2011 14:21:32
الاستاذة الكريمة افراح شوقي تحية لك يستحضرني قول الشاعر (لاتنهى عن خلق وتاتي مثله عارُ عليك اذا فعلت عظيم ) سبحان الله تتناسل الافعال السيئة من رحم حواضنها بينما تتناسل الافعال الطيبة من ارحام البر والتقوى ،انهااصوات الحرية التي تخطت قلاع الظالمين لتدوي في فضاء الحرية فتحية من خلال قلمك النابض بحب العراق الى شعب العراق الابي وسحقا الى مجموعة الاشخاص المرتدين الزي العسكري الذين تصرفوا مع المتضاهرين بروح العداء وهمجية التصرف كانوا حثالة بشرية لاتملك من اخلاق العسكرية سوى الزي الذي لبسوه ،كنت اتمنى ان يتعلموا من مفاهيم العسكرية الحقة التي تعودنا عليها من الجيش المصري الذي زادنا حبا الذي كان يعلم ان الشعب باق والحكام ذاهبون الى طريق الصد لارد فاروق الجنابي




5000