.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تأملات في سنة 2010

حيدر علي الشيخ

هكذا هي الحياة ، تمر وتنقضي الأعوام تلو الأعوام تاركة بصماتها على تاريخ الشعوب من خلال ما قدمته لنفسها  لكن سنة 2010 لم يكن سهلا على العراقيين بصورة عامة والتركمان بصورة خاصة فلقد استقبلناها وهي محملة بأعباء وتركات وتداعيات الأعوام السابقة من جراء الخلافات السياسية وما رافقتها من فتنة طائفية وصراعات قومية كادت تلقي بالبلاد إلى جرف الهاوية إن لم تكن قد ألقتها فعلا مما تطلب  نشاطا سياسيا غير طبيعي وتدخل كافة القوى المحلية وغير المحلية من اجل الوصول إلى توافق لتنفيذ الانتخابات العراقية في موعدها المقرر بعد ان لاقت ما لاقته من اجتثاث ومساءلة وعدالة ومراجعة المحاكم الاتحادية وتنصيب الأمور بالشكل الذي يخدم مصالح فئات معينة فبعد أن كان مقررا إجراءها في بداية العام المنصرم ،تم تأجيلها إلى آذار 2010 وأسفرت عن نتائج لم ترض حتى القائمين عليها مما أدى إلى الطعن بشرعيتها وحتى بشرعية عمل الحاسبات الالكترونية المنفذة لها والمطالبة بإجراء العد يدويا ....

وهكذا تم مطابقة العد اليدوي مع العد الالكتروني ومصادقة الجهات القانونية وحسم الموضوع من خلال إقامة تحالفات جديدة والالتفاف على الديمقراطية والدخول في مفاوضات استمرت أكثر من تسعة أشهر أسفرت عن ولادة حكومة شراكة وطنية ( أو كما يسميها البعض حكومة ترضية وطنية لم تتمكن من إرضاء كل الكتل المتنافسة ) ولم تتكامل أطرافها حيث لا زالت العديد من الوزارات وخاصة الأمنية تبحث عن وزراء لها .

إن ما شاهدناه من اتفاقات سياسية وعقد صفقات  جرت وراء الكواليس من اجل تمرير مخططات تخدم مصالح فئة معينة على مصالح فئة أخرى باسم الديمقراطية تجعلنا نقف موقف الشك في مصداقية التزام هذه القوى بإنصاف الآخرين وخاصة أن هنالك مواضيع مهمة تخص شعبنا التركماني ما زالت معلقة منذ سنوات عديدة ولم يتم حسمها لحد الآن كالمناطق المتنازع عليها بموجب المادة 140 ومسالة التعداد العام للسكان ومنح التركمان استحقاقاتهم القومية في المناصب السيادية كمكون أساسي ثالث للشعب العراقي وتخصيصات مالية من ميزانية الدولة شانها كشأن الآخرين والعديد من المواضيع المهمة التي تشغل بال المواطن التركماني وتجعله في حالة عدم  اطمئنان وريبة مما يجري على الساحة العراقية .

ومضت سنة 2010 والمواطن العراقي كان يتأمل أن يودعها وهو ينعم بالتحسن في الوضع الأمني كليا وليس جزئيا وتنتهي حمامات الدم التي أزهقت أرواح المئات من أبناء هذا الشعب في الأيام الدامية التي قيدتها رزنامة العام المنصرم ويحض بالكفاف من الخدمات الإدارية التي باتت ضربا من الخيال وصعبة المنال ويتمكن مئات الإلاف من خريجيه العاطلين عن العمل من الحصول على وظائف تؤمن لهم حياة كريمة تليق بما قدموه من تضحيات من اجل هذا الوطن .

إننا إذ نستقبل عام 2011 ونحن على ثقة تامة على أن أصالة شعبنا تجعله قادرا عل تجاوز كل المحن التي تحيط به لكن هذا لا يعني الا  نبذل ما اوتينا من قوة من اجل المحافظة على كياننا فالغابة لها قوانينها فان لم نكن ذئابا فلا ينبغي لنا ان نترك الذئاب تفترسنا.

 

 

حيدر علي الشيخ


التعليقات




5000