..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصائد شابّه / يــوم الغـديـر

عطا الحاج يوسف منصور

يوم الغـدير تألق وتجــدّد‘                    عيـد به ختم الرسالة أحــمد‘

 يوم بـه حمل الامين رسالة                 للمصـطفى فيها الاله يؤكـد‘ 

أنّ الوصيّ ابو تراب في الورى           بـلـّـغ  بـذلك أنت فيه مــؤيد‘ 

وبأمره أدّى الرسول وصيّة ً              للمؤمنين فقال وهـو مســدّد‘ 

 من كنت مولاه وسيد أمره               فعلـيّ ُ مـولاه بهـذا فاشـهـدوا 

حتـىّ اذا بلغ الخطاب الى الملا          نزل الامين بآيـة لا  تجـحـد‘ 

اليوم قـد أكـملـتـه دين الهدى          ورضيـته لكـم  وفـيـه  تــَعـبّـدوا

فتبارك اللـه العليّ وبوركت ْ          هـذي الرسـالة والرسـول محـمد‘  

يوم الغدير وأنت شاهد أمة                تـبـقــى ومعـيـارا بـه يـتحـدّد‘

 مـن سـار في النهج القويم ومن      صغـا يوما لأهواء وحقـّك مبعـد‘ 

فاليوم نعقد للنبيّ ولاء نـا             ولالــــه  والخيـر في مـا نعــقـد‘

لأخ الرسول وصهره وصفيّه      مـن ذا كمـثل أبـي تراب يـوجـــد‘ 

البائع الدنيـا بشـسع نعـالـه           هـو جوهـر فـرد وحـال مـفـرد‘ 

 لوصّور الحق المبين لما عدا       شخص الامـام بحــالـه يتجســــد‘   

سـيفا براه اللـه حين أعـدّه         وخـصـائـص فيـه عليـها يحـســـد‘ 

 فهو الشجاع وما الشجاعة بعده      الا حـــديـث خــرافـة  يـتــردّد‘ 

 وهو النقاء اذا الضمائر أفسدت      ومحاسن‘ الـدنيـا تغرّ و تفـسـد‘

نزلت به الايات وهي كثيرة        ومـنابع الخـيرات ليســت تنـفـــد‘ 

  فقـريش تنفـسه على ما خصّه       ربّ العبـادِ ، كـذا النبيه مُحـسّـد‘

 شرفــا ً على شرفٍ حباهُ ربّنا     للمصطفى وعلـيّ فيه الفـرقـــــد‘ 

فلآل طـه صار حبـي كلـّـه      وبــه الهـدايـة والنعـيم  السـرمـــد‘

           ×××××           

الد نمارك  / فارا  

 الاثنين 30/ تشرين ثاني / 2009

 

 

    < أيـّها الثائر >    

أيّها الثائر لاشلت يداكا 

 قد محقت البغيّ اذ أعيى سواكا  

انت مزقت جلابيب الدجى

   بضياء الحق ، والعز رِداكا 

 فنذرت النفس من أجل العلى 

 لا تبالي  الخطب أن يأتي دراكا 

انـّه المجد لمثلك ينتمي  

عزّ أن يبلغ الا  في دمــــــاكا 

 فَـزَعٌ أنتَ ورعــبٌ قاتـلٌ 

لـعُتلٍّ أيـنمـا ولـّى يـراكــــا 

 ولباغ ٍ صـار مرآكَ قـذاً

   بين جفنيه ، وللطـاغـي هلاكا 

 ثـورة ٌ انت ورمزٌ يُحتذى

 وحمى الاحرار في الدنيا حماكا  

 فلها أرخصتَ ما شـحت به 

 أنفسٌ هانت  فلن تبلغ 

عُلاكـا يا أخا الحق وإنْ طال السُرى

ما ونى عزمك او كلـّت خطاكا   

باسمك الدهر تغنـّى منشداً 

 وعليك العز قد مـدّ السِـماكا 

 واذا ما قيل هذا كوكبٌ

        شمخَ الدهرُعلـواً وعـنـاكا  

 

 

      العراق / الكوت

  صيف    1970   

 

 

صور من العام الجديد   

الصورة الاولى

  

عامٌ مضى عامٌ يطالعني جديـد

ماذا سـيحملُ من جديـد         عامي الجديـد ؟؟!!

ونظرتُ من خللِ آلزجاج لكي أرى            عامي الجديـد

فإذا بـه       عام الجليد       عام الوعود     عامُ الوعيــدْ

عامي  الجديــد

ومصـارعُ  العشـاقِ في ألامـلِ البعيد........!!!!

 

الصورةالثانيه

  

عامٌ مضـى للقردِ        عامٌ لن يعـود

والسَـعدُ في العـامِ آلجــــديــد

وقرأتُ  شـيئاً من دعاءِ الصالحين      معـوّذاً فيـه الوليدْ

عامـي الجــديـدْ

فإذا بـه ديكٌ فصيحْ          يصيح  في فلقِ الصباحْ

عامٌ يُبشرُ بالوعودْ   وطالعي فيه السعود     

ويحق فيه للعبيد           أن يحلموا في عالم حرّ سعيد

ومن بعيد  كف تلوّح بالوعيد

 

  

ألصورةُ الثالثـةُ

 

في عامنا العامِ الجـديدْ     ما زال في مرج الزهورْ

بعض الطيــور           مسـكينة تلك الطيـورْ

ترنـو الى الافـق البعيــــدْ       وترومُ أهلآً بائســــينْ

في موطن أمسى  يموت بلا انين

والشيخُ والطفلُ الشـريدْ       يرنو مع الاملِ الجديــدْ

مترقبا ساعي البريدْ

ماذا سيحمله البريـــدْ؟!    في عامنا العام الجـــديدْ

بطاقـة تُـركتْ هنـاك       قد ضُـمِـخَـتْ بدمِ الشـهيـدْ

{  مُـتِـعـتَ  بالعامِ  الجـــديـدْ }

  

ألصورةُ الرابعةُ

 

الدينُ للّـهِ       وعند الناسِ      بعضِ الناسِ

ديــنَ الاقويـــاء

مـا يـأمرونَ به يكونُ              ولا يكونُ لغيرهم الا الدعاءْ

وإذا  الحقوقُ تساءلوا  عنها          فذا يعـني     الجـحودْ

بل الخروجِ على تقاليدِ الجدودْ

والصـمتُ أولى بالعبيـدْ         ودماءنا هدراً تسيلُ لنصفِ قرنٍ

أو يــزيــــدْ

وتصيحُ  هـلاّ من ضمادْ             يـــا  أدعيـــاءْ

في عالمٍ حُـرٍّ  سعيدْ    وبعامنا العام  الجديـــدْ

ألصورةُ الخامسةُ

 

ألوحشُ صربياً      يعيثُ كما يشاء     متى يشاء

ويكونُ في عرمٍ شـديد     مــع النســــاءْ

أو  الضحـايا الابريــــــاءْ

وهناك ما بين الركام

حمائمٌ زغبُ الحواصلِ              تصطليْ الموتَ الزؤامْ

ما بين  أطلالِ البيوتِ وفوق اكداس العظام

ولمجلـسِ الامـنِ القرارْ           يأتـي القرارُ  بلا قـرارْ

في عامنا العامِ الجديد    وعالمٍ حُـرٍ سـعيـدْ

=====================

  ألاردن / إربد 4/ شباط/1993

 

 

<< ألتـأريخ >>    

 

كم يبصق التأريخ في وجه الطغاة

وتطلّ شمس للحقيقه

لكن دهاقين المزادات العريقه

تغتالها

خلف الشعارات الانيقه

وبذا جرى حكم القدرْ

وبه انتهى امر البشرْ

فاذا الوضيع به يضوع

وينجلي عنه الوضرْ

ويعود ماضيه القذرْ

فخراً ومجداً بل سـورْ

واذا به الرجل الذي حمل المبادئ والاثر ْ

 يتمنطق السيف الحسامَ

ويعتلي المهرَ الاغر ْ

هذي هي المأساة في اجلى صورْ

رجلٌ مهانُ ورهطهُ

غدروا بشمسي

بعدما سرقوا القمرْ

وحسامه الواهي الجبانُ

يصبُّه حقداً على هامِ البشرْ

ولعقدة منذ الصغرْ

 حقد الزنيمُ على الشجرْ

وبجرؤةِ الرجلِ الصفيقِ 

يقوم يشتم بالتترْ 

وحكايةُ الوطنُ الذبيحُ تباعُ فوق الارصفه ْ

وبها يطيبُ لنا السمرْ

هي لعبةٌ أم ذا تصاريفُ القدرْ

ما أتعسَ الوطن الذي قد صرتُ أقرأه خبرْ

مذ ضاع للأمل الاثرْ               

===================   

 الدنمارك 5 / أيلول / 2000                     

 

 

 

 

 

 

عطا الحاج يوسف منصور


التعليقات

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 02/02/2011 14:15:48
عزيزي علي الطالبي
تنامى حبنا وبكم تسامى
وإن كانتْ زيارتكم لِماما
أشكرك جزيل الشكر على ما اعربته من مشاعر تفيض
من وجدان شاعر .

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 02/02/2011 14:07:30
عزيزي الشاعر العامري
يا فيضَ الندِّ والندى أسعدني مروركَ ، وممتنٌ لملاحظتكَ القيمه جزاك الله كلّ خير .
عزيزي إتصلتُ بجَمالِ الجَمالِ أبي نديم فأوضح لي أنه قد
قرأ كلّ مانشرته وعلقّ عليه إلا أنه لم يقف على
سبب عدم ظهور ما كتبه وعلق عليه ، وحسب توقعه أن خللاً
يعاني منه حاسوبه .

دمتَ عامرياً بكل ما تحمل الكلمة من معنى .

الحاج عطا

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 02/02/2011 04:30:51
فتبارك اللـه العليّ وبوركت ْ هـذي الرسـالة والرسـول محـمد‘

يوم الغدير وأنت شاهد أمة تـبـقــى ومعـيـارا بـه يـتحـدّد‘

مـن سـار في النهج القويم ومن صغـا يوما لأهواء وحقـّك مبعـد‘

فاليوم نعقد للنبيّ ولاء نـا ولالــــه والخيـر في مـا نعــقـد‘
-----------
ونظرتُ من خللِ آلزجاج لكي أرى عامي الجديـد

فإذا بـه عام الجليد عام الوعود عامُ الوعيــدْ

عامي الجديــد

ومصـارعُ العشـاقِ في ألامـلِ البعيد........!!!!
-----
واذا به الرجل الذي حمل المبادئ والاثر ْ

يتمنطق السيف الحسامَ

ويعتلي المهرَ الاغر ْ

هذي هي المأساة في اجلى صورْ

رجلٌ مهانُ ورهطهُ

غدروا بشمسي

بعدما سرقوا القمرْ
----
الشاعر الجميل عطا الحاج يوسف منصور
رائع أنت هنا ومحلِّق برشاقة في فضاء من الحزن والموسيقى
فقط لو أشبعتَ ( مهانُ ) بتنوينا ... أي بصيغة تتفق مع انسيابية الوزن ...
سلمَ لألق والإبداع
ودمت بعافية

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 01/02/2011 15:32:15
الله ... الله ... الله ..... تحية عبقاتها ياسمين بوح نديٌ سيدي الكريم .. لقد حلقت في الجمال فكتسيت به ، وتعلقت في دواوينه فنشطت منه ، انها روعة كمانة فيك ايها العذب ..

دمت روعة بلا حد




5000