.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
.
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الشعوب وثورة تونس ..

حيدر علي الشيخ

 كانت للأحداث السريعة التي توالت في تونس صدى واسعاً في الأوساط الدولية ولاسيما العربية منها .فهي مما لاشك فيه رسالة ذات طابع سياسي للحكام الذين ينتهجون النظام الاستبدادي القمعي والدكتاتورية في التعامل مع شعوبهم أو من يسعى الآن لينتهج خطى هذه الأنظمة ويتصورون انهم باقون في سدة الحكم إلى ما لا نهاية . لذا اعتقد ان هذه الثورة هي المنطلق لجميع الشعوب التي تريد ان تتحرر مما ذكر آنفا فبهذه الثورة التي قل نظيرها في هذه الأيام أثبتت وبجدارة ان الشعب هو الآمر والناهي والقوة الضاربة في كل شيء لكن هناك مقومات يجب ان يتبعها الشعب وعلى رأسها الوحدة والتكاتف والهدف الرئيسي الذي ينبغي ان يضعه أمام عينيه حتى يكون المنطلق نحو الهدف بصورة صحيحة . ومن هنا تؤكد الشعوب بأنها قادرة على إطاحة أي نظام لا يتناسب معها . ونقول ان كل يوم يمر علينا يثبت التاريخ ان الكرة دائما في ساحة الشعب لكنها بانتظار من يسددها نحو الهدف ، فان ما حدث في تونس درس يجب الاستفادة منه على جميع الأصعدة . الشعب والحكام على حد سواء حيث يقول الشاعر التونسي أبو القاسم الشابي في شعره:


إذا الشعب يوما أراد الحياة          فلابد ان يستجيب القدر
ولا بد لليل أن ينجــــــــــلي         ولابد للقيد أن ينكــــسر


إذن استطاع الشعب التونسي كسر صولجان الدكتاتورية وانتصر على نظام حكمهُ 23 سنة من 1987 بتعاضده ولحمته الوطنية وبتضحياته الجسيمة من دون تدخل خارجي وان يرغم حاكمه في14كانون الثاني 2011على ترك المدينة ويرفع هو -الشعب- راية النصر والحرية والعدل والمساواة من جديد لتكون بداية يوم جديد لوضع أسس دولة ديمقراطية ويتوج رأسه بأكاليل الحرية مع بداية سنة جديدة . وبهذا أعاد أهالي تونس للشعوب التي كانت قد يئست من تغيير أنظمتها الثقة بأنفسهم وأعطتهم دافعا معنويا قويا بأن ينتفضوا على الأنظمة التي لا تخدم سوى مصالحها الضيقة ... والسؤال يبقى من يستطع ان يترجم أحلام الشعب التونسي إلى الحقيقة التي انتفض من أجلها؟؟؟؟ فالنصر لا يمكن ان يكتمل إلا إذا اتضحت معالم ومعطيات النظام الجديد وأي نهج سيسلكه في المستقبل . عسى ان يستفيد الحكّام من هذا الدرس. ولتسقط الدكتاتورية اينما وجدت.

حيدر علي الشيخ


التعليقات




5000